متظاهرو إقليم تيجراي الإثيوبي يقصفون مدينة بحر دار في أمهرة بالصواريخ

عدد المشاهدات: 63

وكالات

قالت حكومة إقليم تيغراي الإثيوبي اليوم الجمعة، إن القوات المتمردة في الإقليم شنت هجوما صاروخيًا على مدينة بحر دار بإقليم أمهرة دون أن يتسبب في أضرار.
وقال مكتب الاتصال الحكومي على صفحته على فيسبوك: ”جماعة الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي غير الشرعية شنت هجوما صاروخيا حوالي الساعة 1:40 صباحا في بحر دار.. الصواريخ لم تلحق أضرارا ببحر دار“.

وأودى الصراع الدائر في شمال إثيوبيا بحياة المئات خلال الأسبوعين الماضيين ودفع 33 ألفا إلى الفرار إلى السودان وأثار شكوكا إزاء قدرة رئيس الوزراء أبي أحمد، أصغر قادة أفريقيا سنا والحائز على جائزة نوبل للسلام العام الماضي، على الحفاظ على تماسك الدولة المنقسمة عرقيا.
وحكمت الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي المتمركزة في الشمال إثيوبيا فعليا لعقود، إذ أنها أكبر قوة في ائتلاف متعدد الأعراق، إلى أن أتى أبي إلى السلطة قبل عامين.

وأرسل إقليم أمهرة قوات إلى تيجراي دعما لأبي.

وإثيوبيا هي ثاني أكثر دول أفريقيا سكانا بواقع 115 مليون نسمة، وهي اتحاد مؤلف من عشرة أقاليم تديرها جماعات عرقية منفصلة، وتواجه الحكومة المركزية في هذه الحرب أحد أكثر أقاليم البلاد تسليحا.

%d مدونون معجبون بهذه: