ملف خاص .. مشادات كلامية داخل جامعة الدول العربية رداً على كلمة مندوب قطر

20

أثار مندوب قطر بالجامعة العربية  سيف بن مقدم البوعينين  أزمة أثناء مناقشة أعمال مجلس وزراء الخارجية العرب أمس ، عندما رغب في التعقيب على كلمة مندوب الإمارات أنور قرقاش  التي أكد فيها أن هناك أطراف لم ترغب في السلام وبذلت طاقاتها ومواردها في دعم الإرهاب والتطرف ، مؤكداً أن قطر تقوم بالتدخل في شئون الدول العربية ، وأن الدول العربية ستواصل إجراءاتها بهدف تغيير التوجه القطري وضمان حقوقها السيادية ، كما أشار إلى أن قطر مستمرة في دعم الجماعات المتشددة وتقوم بتدريب وتسليح الجماعات المتطرفة في عدد من الدول العربية لإدخالها في فوضى ،  إلا أن رئيس الدورة وزير الخارجية الجيبوتي  محمود علي يوسف  رفض أن يعقب مندوب قطر على الكلمة ، مبرراً أن اسم قطر مُسجل في نهاية القائمة وأن له حق الرد كاملاً ولكن في وقته .. في سياق متصل أكد مندوب السعودية في كلمته أن الإجراءات التي تم اتخاذها من الدول الأربع سيادية ، نتيجة للسياسة القطرية الخاطئة فيما يتعلق بدعم الإرهاب وتمويله ونشر الكراهية والتحريض ، وتدخل قطر في الشئون الداخلية للدول الأخرى ..

في وقت لاحق أعطى رئيس الدورة الكلمة لمندوب قطر للرد على ما جاء في كلمتي مندوبي ( الإمارات / السعودية ) .. وفيما يلي  أبرز ما ورد في كلمته : اكد ان الحصار المفروض على قطر جريمة .. وتعرضنا لحملات إعلامية ممنهجة من كلاب مسعورة تتبع بعض الأنظمة ، أضاف ان قطر لم تسعى للتقرب من أي دولة أعلنت الحصار  ، ومطالب الدول الأربعة غير قابلة للتنفيذ ، وكل يوم تخرج لنا الدول الأربعة بمطالب جديدة .. تطرق إلي انه في بداية الأزمة ادعت الدول العربية أن قطر تدعم الإرهاب ، وبعد ذلك يتحدثون عن تغيير النظام القطري .. وتساءل أين ميثاق الجامعة العربية وميثاق مجلس التعاون الخليجي ؟ ، مضيفاً انه هناك قناة سعودية ( قناة العربية ) عرضت فيديو كارتوني يوم (16) أغسطس لطائرة حربية سعودية تسقط  طائرة ركاب قطرية (هذا ارهاب ام فلم كرتون؟) ولقد تقدمنا بشكوي قانونية لهيئة الطيران المدني لان هذا يعتبر تهديد لامن سلامة الطيران وترويع للمسافرين ، مؤكداً ان إيران أثبتت أنها دولة شريفة 

بعد انتهاء كلمة مندوب قطر طالب رئيس الدورة إغلاق أعمال الدورة وفتح باب النقاش في الجلسة المغلقة ، موكداً أن كل دولة أخذت حق الرد ، وهو ما قوبل بالرفض من مندوبي (مصر / الإمارات / البحرين / السعودية ) ، وفيما يلي تعقيب ( وزير الخارجية شكري / مندوب السعودية أحمد قطان /مندوب الإمارات أنور قرقاش / مندوب البحرين) على كلمة مندوب قطر :

رد وزير الخارجية المصري سامح شكري :-

وزير الخارجية سامح شكرى
وزير الخارجية سامح شكرى

شن  شكري  هجوماً حاداً على مندوب قطر بسبب اتهاماته لدول المقاطعة ، حيث أكد أن كلمة مندوب قطر مهاترات ، وتناولت بشكل سلبى عدد من أعضاء الجامعة ، مضيفاً : ( هذه كلمات غير ملائمة والعبارات التي استُخدمت فيها متدنية ونعلم التاريخ القطري في دعم الإرهاب ، وما تم توفيره من أسلحة وأموال لعناصر متطرفة في ليبيا وسوريا واليمن وداخل مصر أدت لاستشهاد العديد من أبناء مصر .. هذه الحقوق لن تضيع وسوف نستمر في الحفاظ على مصالحنا والدفاع عن أبنائنا واتخاذ كافة الإجراءات التي تكفلها لنا كل القوانين الدولية والسيادة التي نتمتع بها ، ونحن شعوب لنا رصيد من التاريخ ونتكلم عن حقائق ونتصرف بمسئولية ولا نقبل ما قاله مندوب قطر وهذا كلام خارج لا يجب أن يُثار ) 

رد مندوب السعودية :-

أكد مندوب السعودية أن اتصال أمير قطر السابق مع  القذافي  يؤكد تآمر الدوحة على الدول العربية ..  وفـي رده علـى مزاعم الدوحة بشأن سعي السعودية لتغيير نظام الحكم بالدوحة قال : ( المملكة لم تلجأ لمثل هذا الأسلوب الرخيص ) .. و حول العلاقات ( القطرية – الإيرانية ) ، ندد مندوب السعودية بالعلاقات بين طهران والدوحة ، والتي تهدد أمن واستقرار دول المنطقة ، و أضاف ( قطر تصف إيران بالدولة الشريفة رغم تآمرها على دول الخليج ، ولها شبكات جاسوسية في الكويت والبحرين ، إيران التي حرقت سفارة السعودية أصبحت دولة شريفة .. نحن لا نريد من أحد أن يتعاطف معنا لأجل أي شيء ، نحن قادرون على أن نعتمد على أنفسنا ، فهنيئاً لكم بإيران وستندمون على ذلك ) .

عقب وزير الدولة القطري  سلطان سعد  بأن بلاده ليس لديها ما تحجبه عن الدول الأخرى ، رداً على اتهامات مندوب السعودية بالجامعة العربية بدعم قطر للإرهاب والارتماء في حضن الإيرانيين ، وأن ذلك لا يجني للدوحة سوى الخراب ، حيث قال ( أشعر في الحديث بنبرة تهديد وأنت لست ( أَدَّهَا ) ، وعندما أتحدث أمثالك يصمتون ) ، من جانبه قال مندوب السعودية ( أنا أَدَّهَا ، وعيب عليك هذا الحديث ) .

رد مندوب الإمارات :-

دعا مندوب الإمارات قطر لأن تكون عنصر بناء وليس هدم ، موضحاً أن ( ممارسة السيادة كما تتحدث قطر ) لا تعني تقويض استقرار باقي الدول ويتم استخدام المتطرفين لضرب استقرار المنطقة ، مؤكداً أن السياسات القطرية خلال العقدين الماضيين عانت منها العديد من الدول العربية ، موضحاً أن الأزمة مع قطر حقيقية وليست إعلامية ، لأن الدوحة تسعى لتثبيت موقف على حساب الاستقرار في النظام العربي ، موضحاً أن هروب الدوحة إلى ( أنقرة / طهران ) ليس حلاً ، مؤكداً أن قطر تحتاج لمراجعة سياستها في إطار المبادئ الـ (6) الصادرة في القاهرة والمطالب الـ (13) التي رفعها الرباعي العربي ، مؤكداً هناك سجل سياسات لتدخلات قطرية في الشئون العربية بهدف نشر الفوضى ، وأشير إلى القائمة الأولى المدرجة للإرهاب والتي تحتوي على أسماء (59) إرهابي بقطر .. وأكد أنه منذ انشغال قطر بأزمتها مع الدول العربية أصبحت الأمور السياسية أسهل بالنسبة لـ (سوريا / ليبيا / اليمن ) .. كما أكد أن إنكار قطر دعم الإرهاب في المنطقة لن يُجدي نفعاً ، وأضاف أن الدول الأربع قدمت أدلة واضحة على دعم قطر للإرهاب في المنطقة ، مضيفاً أن تهربها من تحمل المسئولية لن ينفعها ، وأشار إلى أن الكرة الآن في ملعب قطر ، من أجل اختيار موقفها من دعم الإرهاب .

رد مندوب البحرين

أكد مندوب البحرين أن قناة الجزيرة نقلت أكثر من مرة أخبار زائفة عن البحرين ، مشدداً على أن بلاده تملك تسجيلات لوقائع واضحة تقوم خلالها قطر بدعم الإرهاب في بلاده ، مضيفاً أن المطالب الـ (13) تدعو قطر لوقف دعمها للإرهاب والتدخل في الشئون الداخلية للدول ، وبلاده عانت ولا تزال من هذا التدخل .

 

أترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here