اسرائيل

  • أمريكا: مقتل موظفى الإغاثة فى غزة غير مقبول وعلى إسرائيل أن تحسن إجراءاتها

    قالت وزارة الخارجية الأمريكية، إن مقتل موظفي الإغاثة في غزة غير مقبول وعلى إسرائيل أن تحسن إجراءاتها، وفق نبأ عاجل لقناة القاهرة الإخبارية.

    وأوضحت الخارجية الأمريكية، أن واشنطن تريد نتيجة التحقيق الإسرائيلي بشأن مقتل موظفي مؤسسة المطبخ المركزي العالمي في أقرب وقت ممكن.

    ويواصل الاحتلال الإسرائيلي عدوانه على قطاع غزة، برًا وبحرًا وجوًا، منذ السابع من أكتوبر الماضي، مخلفًا أكثر من 32 ألف شهيد، غالبيتهم من الأطفال والنساء، وأكثر من 74 ألف إصابة، في حصيلة غير نهائية، ولا يزال الآلاف من الضحايا تحت الركام وفي الطرقات، حيث يمنع الاحتلال وصول طواقم الإسعاف والدفاع المدني إليهم.

    ويتعرض السكان المدنيون في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما في ذلك قطاع غزة والضفة الغربية والقدس الشرقية، لانتهاكات خطيرة للقانون الدولي الإنساني من قبل القوات الإسرائيلية، حيث تُشير التقارير إلى قصف منازل المدنيين وتدمير البنية التحتية والمنشآت المدنية، واستخدام أنواع مختلفة من الأسلحة، بما في ذلك تلك المحظورة دوليًا، مثل القنابل العنقودية والفسفورية البيضاء؛ مما أسفر عن خسائر فادحة في أرواح المدنيين وممتلكاتهم.

  • فصائل فلسطينية: استهدفنا آلية عسكرية إسرائيلية فى محيط مجمع الشفاء بغزة

    قالت فصائل فلسطينية: “استهدفنا آلية عسكرية إسرائيلية في محيط مجمع الشفاء في قطاع غزة قبيل انسحاب قوات الاحتلال”، وذلك وفق خبر عاجل لقناة “القاهرة الإخبارية”.

    ويواصل الاحتلال الإسرائيلي عدوانه على قطاع غزة، برًا وبحرًا وجوًا، منذ السابع من أكتوبر الماضي، مخلفًا أكثر من 32 ألف شهيد، غالبيتهم من الأطفال والنساء، وأكثر من 74 ألف إصابة، في حصيلة غير نهائية، ولا يزال الآلاف من الضحايا تحت الركام وفي الطرقات، حيث يمنع الاحتلال وصول طواقم الإسعاف والدفاع المدني إليهم.

    ويتعرض السكان المدنيون في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما في ذلك قطاع غزة والضفة الغربية والقدس الشرقية، لانتهاكات خطيرة للقانون الدولي الإنساني من قبل القوات الإسرائيلية، حيث تُشير التقارير إلى قصف منازل المدنيين وتدمير البنية التحتية والمنشآت المدنية، واستخدام أنواع مختلفة من الأسلحة، بما في ذلك تلك المحظورة دوليًا، مثل القنابل العنقودية والفسفورية البيضاء؛ مما أسفر عن خسائر فادحة في أرواح المدنيين وممتلكاتهم.

  • فصائل فلسطينية: استهدفنا آلية عسكرية إسرائيلية فى محيط مجمع الشفاء بغزة

    قالت فصائل فلسطينية: “استهدفنا آلية عسكرية إسرائيلية في محيط مجمع الشفاء في قطاع غزة قبيل انسحاب قوات الاحتلال”، وذلك وفق خبر عاجل لقناة “القاهرة الإخبارية”.

    ويواصل الاحتلال الإسرائيلي عدوانه على قطاع غزة، برًا وبحرًا وجوًا، منذ السابع من أكتوبر الماضي، مخلفًا أكثر من 32 ألف شهيد، غالبيتهم من الأطفال والنساء، وأكثر من 74 ألف إصابة، في حصيلة غير نهائية، ولا يزال الآلاف من الضحايا تحت الركام وفي الطرقات، حيث يمنع الاحتلال وصول طواقم الإسعاف والدفاع المدني إليهم.

    ويتعرض السكان المدنيون في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما في ذلك قطاع غزة والضفة الغربية والقدس الشرقية، لانتهاكات خطيرة للقانون الدولي الإنساني من قبل القوات الإسرائيلية، حيث تُشير التقارير إلى قصف منازل المدنيين وتدمير البنية التحتية والمنشآت المدنية، واستخدام أنواع مختلفة من الأسلحة، بما في ذلك تلك المحظورة دوليًا، مثل القنابل العنقودية والفسفورية البيضاء؛ مما أسفر عن خسائر فادحة في أرواح المدنيين وممتلكاتهم.

  • “إصابات مؤكدة ومباشرة بصواريخ وأسلحة متنوعة”.. حزب الله ينشر ملخص عملياته ضد إسرائيل يوم السبت

    “إصابات مؤكدة ومباشرة بصواريخ وأسلحة متنوعة”.. حزب الله ينشر ملخص عملياته ضد إسرائيل يوم السبت

    أخبار العالم العربي

    انسخ الرابط
    11

    نشر “حزب الله” اللبناني ملخصا لعملياته التي نفذها ضد الجيش الإسرائيلي يوم السبت، “دعما للشعب الفلسطيني الصامد في قطاع غزة وإسنادا لمقاومته الباسلة ‌‌‏والشريفة”.

     

    وأشار الإعلام الحربي في “حزب الله” إلى أن “المقاومة الإسلامية نفذت عددا من العمليات ضد مواقع وانتشار جيش العدو الإسرائيلي عند الحدود اللبنانية الفلسطينية بتاريخ السبت 30 مارس 2024، وفقا للتالي”: 

    – القطاع الشرقي (جنوبي لبنان):

    1- الساعة 08:00 (بتوقيت لبنان): استهداف ثكنة راميم ‏بصاروخ “بركان”، وإصابتها إصابة مباشرة.

    2- الساعة 15:00: استهداف موقع ‏الرادار في مزارع شبعا اللبنانية المحتلة بالأسلحة الصاروخية وإصابته إصابة مباشرة.

    3- الساعة 16:30: استهداف موقع ‏رويسات العلم في تلال كفرشوبا اللبنانية المحتلة بصاروخ “بركان”، وإصابته إصابة مباشرة.‏

    – القطاع الغربي (جنوبي لبنان):

    1- الساعة 01:20: استهداف تحرك لجنود ‌‏العدو الإسرائيلي وآلياته العسكرية داخل موقع المالكية ومحيطه بالأسلحة الصاروخية، وإيقاع إصابات مؤكدة.

    2- الساعة 12:15: استهداف مبنى يتموضع فيه ‏جنود العدو الإسرائيلي ‏في مستعمرة أدميت بالأسلحة المناسبة، وإيقاع إصابات مؤكدة في صفوفهم.‏

    3- الساعة 12:20: استهداف قاعدة خربة ‏ماعر بالأسلحة الصاروخية.

    4- الساعة 12:45: استهداف تحرك ‏لجنود العدو الإسرائيلي داخل موقع الراهب ومحيطه بالأسلحة الصاروخية وقذائف المدفعية، وتحقيق إصابات ‏مؤكدة.

    5- الساعة 15:30 تنفيذ هجوم جوي ‏بمسيرات إنقضاضيّة على مقر قيادة اللواء الغربي في يعرا، وإصابة الأهداف بدقة.

    هذا ونعى “حزب الله” يوم الجمعة 7 من عناصره، قائلا إنهم “ارتقوا شهداء على طريق القدس”، دون أن يحدد أين تم استهدافهم، مؤكدا في ذات اليوم، تنفيذ 10 عمليات ضد الجيش الإسرائيلي، “ردا على اعتداءات إسرائيل على العاصمة السورية دمشق ومدينة حلب (شمال غربي سوريا)، ودعما لغزة”.

    في حين تتزايد المطالبات الدولية والأممية بتهدئة الأوضاع بين الطرفين، تخوفا من اتساع رقعة الحرب، بينما يؤكد “حزب الله” أن توقف عملياته رهن بتوقف العدوان الإسرائيلي على غزة.

  • خروج مستشفى الأمل عن الخدمة بعد إغلاقه من قبل الاحتلال بالسواتر الترابية

    أفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، مساء الإثنين، بخروج مستشفى الأمل التابع للجمعية في خان يونس، جنوب القطاع، عن الخدمة، بعد إجبار قوات الاحتلال الإسرائيلي طواقم المستشفى والجرحى على إخلائه وإغلاق مداخله بالسواتر الترابية.

    وقد واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلى، الاثنين، حصار مستشفى الأمل فى مدينة خان يونس، بالتزامن مع قصف عنيف، وإطلاق نار كثيف.

    وذكرت جمعية الهلال الأحمر الفلسطينى، فى بيان صحفى، أن آليات الاحتلال بمختلف أنواعها تحاصر فى هذه اللحظات مستشفى الأمل، وتغلق جميع مداخله.

    وأشارت الجمعية إلى أن قوات الاحتلال تقوم بأعمال تجريف واسعة في محيطه، مضيفة أن جميع طواقمها تحت الخطر الشديد حاليا ولا تستطيع الحركة نهائيا.

  • الإذاعة العبرية: إسرائيل توافق على إطلاق سراح 700 أسير فلسطينى مقابل 40 رهينة

    قالت الإذاعة العبرية، نقلا عن مسؤول إسرائيلي كبير، إن إسرائيل وافقت على إطلاق سراح نحو 700 أسير فلسطيني مقابل 40 رهينة.

    وفي وقت سابق، أفادت قناة “القاهرة الإخبارية” في خبر عاجل، أن مديرا الموساد ووكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية غادرا قطر، بعد محادثات حول الهدنة في قطاع غزة.

    ويواصل الاحتلال الإسرائيلي عدوانه على قطاع غزة، برًا وبحرًا وجوًا، منذ السابع من أكتوبر الماضي، مخلفًا أكثر من 32 ألف شهيد، غالبيتهم من الأطفال والنساء، وأكثر من 74 ألف إصابة، في حصيلة غير نهائية، ولا يزال الآلاف من الضحايا تحت الركام وفي الطرقات، حيث يمنع الاحتلال وصول طواقم الإسعاف والدفاع المدني إليهم.

  • ارتفاع عدد المعتقلين الفلسطينيين من قبل الاحتلال في الضفة لـ7755 شخصا

    أعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين ونادي الأسير الفلسطينيين، عن ارتفاع عدد المعتقلين الفلسطينيين في الضفة الغربية إلى 7755 منذ 7 أكتوبر الماضي، وذلك بعد اعتقال جيش الاحتلال الإسرائيلي 16 فلسطينيا منذ مساء السبت وحتى صباح الأحد.

    ووفق بيان مشترك للهيئة ونادي الأسير، فإن عمليات الاعتقال توزعت على محافظات الخليل وبيت لحم ورام الله والقدس وطولكرم.

    كما كشفت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، أن الأسيرة براءة عوض من بلدة بيت جالا، تعرضت للضرب والتنكيل اثناء عودتها من السفر الى أرض الوطن، قبل أن يتم اعتقالها ونقلها لمعسكر لجيش الاحتلال.

    وبينت الهيئة في بيانها، اليوم الأحد، أن الأسيرة عوض تعرضت لمعاملة لا انسانية سواء في معسكر الجيش او خلال نقلها بين سجون “عوفر” و”الشارون” و”الدامون”، وتعمد الجنود ارهابها وتخويفها.

    وتحدث الأسيرة عوض لمحامي الهيئة الذي زارها مؤخرا عن أوضاع السجن بشكل عام، وقالت “الاوضاع الحياتية والمعيشية مأساوية، ويتم التفرد بهن، ويمارس بحقهن ما يمارس بحق الأسرى من حرمان ومصادرة للحقوق وفرض العقوبات، وأصبح ماء الشرب وسوء الطعام كما ونوعا من اساليب ووسائل العذاب الدائم، ما انعكس على صحة الاسيرات اللواتي تتعقد ظروفهن يوميا.

    وبينت الهيئة أن ادارة سجون الاحتلال لم تراع متطلبات شهر الصوم الفضيل، ولم يشفع لهن في التراجع عن الخطوات التصعيدية وسياسة الرمان.

    يشار الى أن عدد الاسيرات في سجن “الدامون” اليوم 68 أسيرة، غالبيتهن اعتقلن بعد السابع من أكتوبر.

  • فورين بوليسى: إسرائيل تشكل عبئًا على الولايات المتحدة وتعرض مصالحها للخطر

    قالت مجلة “فورين بوليسى” الأمريكية إن الحرب المستمرة فى غزة واستمرار المجازر الإسرائيلية وتعنت الاحتلال، جعل من إسرائيل عبأ استراتيجيا على الولايات المتحدة، حيث يتبين مع مرور الوقت أن “العلاقة الخاصة” لا تفيد واشنطن وتعرض المصالح الأمريكية في جميع أنحاء العالم للخطر.

    وتقول المجلة إن الرئيس الأمريكى، جو بايدن أعلن مؤخرا أنه “لن تكون هناك عودة إلى الوضع الراهن في (الشرق الأوسط) كما كان في السادس من أكتوبر (قبل هجوم 7 أكتوبر). لكن الحقيقة هي أن بايدن يرفض التخلي عن الوضع الراهن، خاصة فيما يتعلق بما يسمى بعلاقة واشنطن الخاصة مع إسرائيل.

    وأضافت المجلة أن الدعم الأمريكي الثابت لإسرائيل كان عنصرًا ثابتًا في سياسة الولايات المتحدة في الشرق الأوسط منذ إنشاء الدولة اليهودية في عام 1948. وقد صاغ الرئيس جون كينيدي عبارة “علاقة خاصة” في عام 1962، موضحًا أن علاقات واشنطن بالدولة كانت “متشابهة حقًا”، وبحلول عام 2013، زعم بايدن، نائب الرئيس آنذاك، أن “هذا ليس مجرد التزام أخلاقي طويل الأمد؛ إنه التزام استراتيجي”.

    ووفقاً لبايدن، “إذا لم تكن هناك إسرائيل، لكان علينا أن نخترع واحدة”. وفي عام 2020، قطع الرئيس دونالد ترامب بعض الضباب، معترفًا بأنه “لا يتعين علينا أن نكون في الشرق الأوسط، بخلاف أننا نريد حماية إسرائيل”.
    وأضافت المجلة أن جوهر العلاقة بين الولايات المتحدة وإسرائيل هو المبلغ غير المسبوق من المساعدات التي تمنحها واشنطن لحليفتها. إسرائيل هي أكبر متلق للمساعدات العسكرية الأمريكية، حيث تتلقى أكثر من 300 مليار دولار (معدلة حسب التضخم) من الولايات المتحدة منذ الحرب العالمية الثانية.

    وتواصل واشنطن تزويد إسرائيل بما يقرب من 3.8 مليار دولار سنويًا، بالإضافة إلى صفقات أسلحة أخرى ومزايا أمنية. وتتمتع إسرائيل ومؤيدوها بنفوذ كبير في واشنطن، حيث يستحوذون على الاهتمام على جانبي الممر السياسي من خلال أشكال مختلفة من الضغط والتأثير المباشر وغير المباشر.

    وتساءلت المجلة ما الذي ستحصل عليه الولايات المتحدة بالضبط مقابل هذه العلاقة أحادية الاتجاه، وقالت إن ذلك لا يزال غير واضح.

    ويزعم المؤيدون أن الدعم الثابت أمر بالغ الأهمية لتعزيز المصالح الأمريكية في الشرق الأوسط. على سبيل المثال، أشار السيناتور ليندسي جراهام ذات مرة إلى إسرائيل باعتبارها “عيون وآذان أمريكا” في المنطقة، وفي حين أن تبادل المعلومات الاستخبارية قد يكون له بعض القيمة الاستراتيجية، فإن الأشهر الخمسة الماضية من الحرب في غزة أوضحت الآثار السلبية العديدة لهذه العلاقة، وعلى وجه التحديد كيف أدى احتضان واشنطن المؤكد لإسرائيل إلى تقويض موقعها الاستراتيجي في الشرق الأوسط مع الإضرار بصورتها العالمية. . لقد سلطت الحرب الضوء بشكل صارخ على الإخفاقات الأساسية لسياسة الولايات المتحدة في الشرق الأوسط، ولقد حان الوقت لإعادة تقييم جوهري للعلاقة بين الولايات المتحدة وإسرائيل.

  • صحيفة أمريكية: إسرائيل تعلن عن أكبر استيلاء لأراضي الضفة خلال زيارة بلينكن

    أعلن وزير المالية الإسرائيلي اليميني المتطرف، بتسلئيل سموتريتش، الاستيلاء على 10 كيلومترات مربعة من الأراضي الفلسطينية في الضفة الغربية. وتمثل هذه الخطوة أكبر عملية مصادرة للأراضي من قبل الحكومة الإسرائيلية منذ اتفاقيات أوسلو عام 1993، وفقًا لمنظمة السلام الآن، وهي مجموعة مراقبة الاستيطان.

    وقال سموتريتش، أمس الجمعة، في إشارة إلى المنطقة باسمها التوراتي، “في حين أن هناك من يسعى في إسرائيل والعالم إلى تقويض حقنا في منطقة يهودا والسامرة والبلاد بشكل عام. فإننا نعزز الاستيطان من خلال العمل الجاد. وبطريقة استراتيجية في جميع أنحاء البلاد.”

    وقالت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية إن المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية تعتبر غير قانونية بموجب القانون الدولي. ومع ذلك، استخدمت إسرائيل أوامر الأراضي مثل تلك التي صدرت يوم الجمعة للسيطرة على 16% من الأراضي الخاضعة للسيطرة الفلسطينية في الضفة الغربية. وتشمل المنطقة التي تم الاستيلاء عليها حديثًا قطعًا أرضًا في غور الأردن وبين مستوطنتي معاليه أدوميم وكيدار.

    وجاء هذا الإعلان في الوقت الذي وصل فيه وزير الخارجية أنتوني بلينكن إلى تل أبيب لإجراء محادثات مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حول مستقبل الحرب في غزة. وجاء وصول بلينكن بعد اجتماعات في القاهرة مع العديد من القادة العرب، ووسط دعوات من أعضاء مجلس الشيوخ الديمقراطيين للرئيس بايدن لإنشاء “إطار عام جريء” لحل الدولتين الذي يعترف بـ “دولة فلسطينية غير مسلحة.”

    يقول الخبراء إن أمر الأراضي الذي صدر يوم الجمعة يمثل مشكلة خاصة بالنسبة لاحتمال حل الدولتين.

    وقال حمزة زبيدات، الناشط في مجال حقوق الأراضي في مركز معاً للتنمية ومقره رام الله: “إذا صادرت إسرائيل الأراضي المحيطة بالقدس، وصولاً إلى البحر الميت، فلن يكون هناك مستقبل لعاصمة فلسطينية في القدس الشرقية. هذا هو المكان الذي كان من المفترض أن تكون فيه العاصمة الفلسطينية، بحسب المحادثات الأمريكية والأوروبية.”

  • القاهرة الإخبارية: مقتل وإصابة عدد من جنود الاحتلال بمحيط مجمع الشفاء

    أعلنت فصائل فلسطينية، مقتل وإصابة عدد من جنود الاحتلال خلال اشتباكها مع قوة إسرائيلية متحصنة في إحدى الشقق السكنية بمحيط مجمع الشفاء غرب غزة، وفق نبأ عاجل لقناة القاهرة الإخبارية.

    وأفادت وسائل إعلام إسرائيلية، بإلغاء اجتماعي مجلس الحرب والمجلس الوزاري المصغر بشكل مفاجئ.

    وأفاد مراسل قناة القاهرة الإخبارية، بأن الكونجرس الأمريكي أصدر مشروع قانون إنفاق بقيمة 1.2 تريليون دولار لتمويل الحكومة حتى سبتمبر.

    ويواصل الاحتلال الإسرائيلي عدوانه على قطاع غزة، برًا وبحرًا وجوًا، منذ السابع من أكتوبر الماضي، مخلفًا أكثر من 31 ألف شهيد، غالبيتهم من الأطفال والنساء، وأكثر من 74 ألف إصابة، في حصيلة غير نهائية، ولا يزال الآلاف من الضحايا تحت الركام وفي الطرقات، حيث يمنع الاحتلال وصول طواقم الإسعاف والدفاع المدني إليهم.

    ويتعرض السكان المدنيون في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما في ذلك قطاع غزة والضفة الغربية والقدس الشرقية، لانتهاكات خطيرة للقانون الدولي الإنساني من قبل القوات الإسرائيلية، حيث تُشير التقارير إلى قصف منازل المدنيين وتدمير البنية التحتية والمنشآت المدنية، واستخدام أنواع مختلفة من الأسلحة، بما فى ذلك تلك المحظورة دوليًا، مثل القنابل العنقودية والفسفورية البيضاء؛ مما أسفر عن خسائر فادحة فى أرواح المدنيين وممتلكاتهم.

  • استشهاد مدير لجنة الطوارئ فى غزة بعد استهدافه من الاحتلال الإسرائيلى

    كشفت مصادر فلسطينية، لقناة القاهرة الإخبارية، عن استشهاد مدير لجنة الطوارئ غرب غزة بعد استهدافه من الاحتلال الإسرائيلي على دوار الكويت خلال عملية تأمين دخول المساعدات.

    وأعلنت المصادر، ارتفاع عدد ضحايا قصف الاحتلال منزلا في مخيم البريج إلى 9 شهداء.

    من جانبها، قالت الخارجية البريطانية، إننا بحاجة ماسة إلى تدفق المساعدات بشكل دائم لقطاع غزة لإنهاء المعاناة.

  • استشهاد أكثر من 23 فلسطينيا فى قصف إسرائيلي استهدف توزيع مساعدات بغزة

    قالت وسائل إعلام فلسطينية، إن أكثر من 23 شهيدا سقطوا في قصف لقوات الاحتلال الإسرائيلية للجان عشائرية تؤمن توزيع المساعدات بدوار الكويت بغزة.

    وقد أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة، اليوم الثلاثاء، ارتفاع حصيلة الشهداء في قطاع غزة إلى 31819، أغلبيتهم من الأطفال والنساء، منذ بدء عدوان الاحتلال الإسرائيلي في السابع من أكتوبر الماضي.

    وأضافت في بيان، أن حصيلة الإصابات ارتفعت إلى 73934 منذ بدء العدوان، في حين لا يزال آلاف الضحايا تحت الركام وفي الطرقات، حيث يمنع الاحتلال وصول طواقم الإسعاف والدفاع المدني الوصول إليهم.

    وأشارت إلى أن قوات الاحتلال ارتكبت 9 مجازر بحق العائلات في القطاع، أسفرت عن استشهاد 93 مواطنا، وإصابة 142 آخرين، خلال الساعات الـ24 الماضية.

  • الخارجية الكندية تعلن وقف تصدير الأسلحة إلى إسرائيل

    قالت صحيفة ” ستار” الكندية، إن وزيرة الخارجية الكندية ميلاني جولي أعلنت وقف تصدير الأسلحة إلى إسرائيل بعد قرار غير ملزم من مجلس العموم.

    وكانت كندا صدّرت أسلحة لإسرائيل بقيمة 28.5 مليون دولار كندي في الأشهر الـ3 الأخيرة من العام الماضي، وفق وسائل إعلام أجنبية.

    وأضافت الصحيفة: “ستوقف حكومة ترودو صادرات الأسلحة المستقبلية إلى إسرائيل على الرغم من أن الاقتراح الذي أقره مجلس العموم يوم الاثنين والذي دعا إلى مثل هذا الإجراء غير ملزم، كما تقول وزيرة الخارجية ميلاني جولي.”

    وفي تصريحات سابقة قالت وزيرة الخارجية الكندية، ميلاني جولي، الإثنين، إن كندا ستواصل دعم حل الدولتين بين إسرائيل وفلسطين، لكنها ليست على وشك تغيير سياستها الخارجية بعد مطالبة الحزب الديمقراطي الجديد “للاعتراف رسميًا” بدولة فلسطين.

    ودافعت جولي عن رد الحكومة على الحرب التي تشنها إسرائيل على قطاع غزة وتسببت في مقتل آلاف المدنيين، بينما ناقش النواب في مجلس العموم اقتراحًا للديمقراطيين الجدد يدعو الليبراليين إلى الاعتراف بالدولة الفلسطينية.

    وأضافت أن العمل من أجل التوصل إلى طريق نحو سلام دائم كان على رأس جدول أعمالها خلال رحلتها الأخيرة إلى المنطقة.

    وفتحت الحرب المستمرة شقوقًا كبيرة داخل التجمع الليبرالي، حيث ناقش أعضاؤه مواقفهم بشأن الاقتراح خلال مكالمة صباحية قبل المناقشة.

  • البيت الأبيض: مصر أعربت عن قلقها بشأن شن إسرائيل أى عملية فى رفح الفلسطينية

    قال مستشار اتصالات الأمن القومى بالبيت الأبيض جون كيربى، إن إسرائيل لم تقدم لنا أو للعالم أي خطة بشأن المدنيين في رفح الفلسطينية وكيفية إجلائهم خارج غزة، مؤكدا أن مصر أعربت عن قلقها بشأن شن إسرائيل أي عملية عسكرية في رفح الفلسطينية.

    وأضاف خلال مؤتمر صحفى نقلته قناة القاهرة الإخبارية، أن الرئيس الأمريكي جو بايدن أبلغ نتنياهو بضرورة تبني استراتيجية متماسكة ومستدامة للتخلص من حماس، كما طلب من نتنياهو إرسال فريق من المسؤولين الإسرائيليين إلى واشنطن للاستماع إلى المخاوف الأمريكية بشأن شن عملية عسكرية في رفح الفلسطينية.

    وتابع أنه لا يزال بالإمكان التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في غزة.. لكن إسرائيل تعتقد أن بعض مطالب حماس مبالغ فيها، مؤكدا أن ️ بايدن أعرب لنتنياهو عن قلقه من العملية العسكرية المحتملة في رفح الفلسطينية، كما أكد أن بايدن ونتنياهو ناقشا تطورات العملية العسكرية في غزة، و️إسرائيل قتـ ـلت عددا من قيادات حـ ـماس وعناصرها في غزة.

    وتواصل قوات الاحتلال شن مئات الغارات والقصف المدفعي وتنفيذ جرائم في مختلف أرجاء قطاع غزة، وارتكاب مجازر دامية ضد المدنيين، وتنفيذ جرائم مروعة في مناطق التوغل، وسط وضع إنساني كارثي نتيجة الحصار ونزوح أكثر من 90 % من السكان.
    ودمَّرت طائرات الاحتلال الإسرائيلي مربعات سكنية كاملة فى قطاع غزة، ضمن سياسة التدمير الشاملة التي ينتهجها الاحتلال في عدوانه المستمر على قطاع غزة.

    ولا يزال آلاف الشهداء والجرحى لم يتم انتشالهم من تحت الأنقاض؛ بسبب تواصل القصف وخطورة الأوضاع الميدانية، في ظل حصار خانق للقطاع وقيود مُشددة على دخول الوقود والمساعدات الحيوية العاجلة للتخفيف من الأوضاع الإنسانية الكارثية.

  • الفصائل الفلسطينية تقصف تجمعات لجنود الاحتلال بصواريخ 107 فى دير البلح

    قالت الفصائل الفلسطينية، في بيان اليوم الإثنين، إنها قصفت تجمعات “جنود العدو الصهيوني” شرق المحافظة الوسطى (دير البلح) بصواريخ من نوع 107.

    من ناحية أخرى، قالت وسائل إعلام فلسطينية، إن قوات الاحتلال الإسرائيلية تحاصر مقراً تابعاً للأمم المتحدة قرب مجمع الشفاء بقطاع غزة، مشيرة إلى أن المدفعية الإسرائيلية تواصل قصف المناطق المحيطة.

    في السياق ذاته، أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة، اليوم الإثنين، ارتفاع حصيلة الشهداء في قطاع غزة إلى 31,726 شهيدا، أغلبهم من الأطفال والنساء، منذ بدء عدوان الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة في السابع من أكتوبر الماضي.

    وأضافت، أن حصيلة الإصابات ارتفعت إلى 73,792، في حين لا يزال آلاف الضحايا تحت الأنقاض.

    وأشارت إلى أن قوات الاحتلال ارتكبت 8 مجازر في القطاع خلال الساعات الـ24 الماضية، راح ضحيتها 81 شهيدا، و116 مصابا.

  • الفصائل الفلسطينية تقصف تجمعات لجنود الاحتلال بصواريخ 107 فى دير البلح

    قالت الفصائل الفلسطينية، في بيان اليوم الإثنين، إنها قصفت تجمعات “جنود العدو الصهيوني” شرق المحافظة الوسطى (دير البلح) بصواريخ من نوع 107.

    من ناحية أخرى، قالت وسائل إعلام فلسطينية، إن قوات الاحتلال الإسرائيلية تحاصر مقراً تابعاً للأمم المتحدة قرب مجمع الشفاء بقطاع غزة، مشيرة إلى أن المدفعية الإسرائيلية تواصل قصف المناطق المحيطة.

    في السياق ذاته، أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة، اليوم الإثنين، ارتفاع حصيلة الشهداء في قطاع غزة إلى 31,726 شهيدا، أغلبهم من الأطفال والنساء، منذ بدء عدوان الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة في السابع من أكتوبر الماضي.

    وأضافت، أن حصيلة الإصابات ارتفعت إلى 73,792، في حين لا يزال آلاف الضحايا تحت الأنقاض.

    وأشارت إلى أن قوات الاحتلال ارتكبت 8 مجازر في القطاع خلال الساعات الـ24 الماضية، راح ضحيتها 81 شهيدا، و116 مصابا.

  • الصحة العالمية تحذر من حدوث مجاعة فى غزة بسبب الأعمال العدائية لإسرائيل

    قالت منظمة الصحة العالمية فى بيان لها، لقد حذر تحليل التصنيف المتكامل للأمن الغذائي الحاد الذي أجري في ديسمبر 2023 من خطر حدوث مجاعة في غزة بحلول نهاية مايو 2024، إذا لم يتم الوقف الفوري للأعمال العدائية والوصول المستمر لتوفير الإمدادات والخدمات الأساسية للسكان.

    وتابعت منظمة الصحة: منذ ذلك الحين، لم يتم استيفاء الشروط اللازمة لمنع المجاعة، وتؤكد أحدث الأدلة أن المجاعة وشيكة في المحافظات الشمالية ومن المتوقع أن تحدث في أي وقت بين منتصف مارس ومايو 2024، وفقًا للسيناريو الأكثر ترجيحًا، تم تصنيف كل من محافظتي شمال غزة وغزة في المرحلة الخامسة من التصنيف الدولي للمجاعة مع وجود أدلة معقولة، مع وجود 70% (حوالي 210,000 شخص) من السكان في المرحلة الخامسة من التصنيف الدولي (الكارثى)، من المرجح أن يؤدي استمرار الصراع والنقص شبه الكامل في وصول المنظمات الإنسانية والشاحنات التجارية إلى المحافظات الشمالية إلى تفاقم نقاط الضعف المتزايدة والمحدودية الشديدة لتوافر الغذاء والوصول إليه واستخدامه، فضلاً عن الوصول إلى الرعاية الصحية والمياه والصرف الصحي.

    وأكدت على أنه تم تصنيف المحافظتين الجنوبيتين دير البلح وخان يونس ومحافظة رفح في المرحلة الرابعة من التصنيف المرحلي (الطوارئ)، ومع ذلك، في أسوأ السيناريوهات، تواجه هذه المحافظات خطر المجاعة حتى يوليو 2024، كما يواجه جميع سكان قطاع غزة (2.23 مليون نسمة) مستويات عالية من انعدام الأمن الغذائي الحاد، بين منتصف مارس ومنتصف يوليو، في السيناريو الأكثر ترجيحاً وفي ظل افتراض تصعيد النزاع بما في ذلك الهجوم البري على رفح، من المتوقع أن يواجه نصف سكان قطاع غزة (1.11 مليون نسمة) ظروفاً كارثية، (المرحلة 5 من التصنيف الدولي للبراءات)، وهو المستوى الأشد خطورة في مقياس التصنيف الدولي للبراءات لانعدام الأمن الغذائي الحاد، وهذا يمثل زيادة قدرها 530 ألف شخص (92% ) مقارنة بالتحليل السابق.

    وأشارت إلى أن التصنيف المتكامل لمراحل الأمن الغذائي (IPC) هو مبادرة متعددة الشركاء لتحسين تحليل الأمن الغذائي والتغذية وصنع القرار، باستخدام التصنيف والنهج التحليلي للتصنيف المتكامل للأمن الغذائي، تعمل الحكومات ووكالات الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية والمجتمع المدني والجهات الفاعلة الأخرى ذات الصلة معًا لتحديد شدة وحجم انعدام الأمن الغذائي الحاد والمزمن وحالات سوء التغذية الحاد في بلد ما، وفقًا للمعايير المعترف بها دوليًا، وباعتبارها عضوًا في شراكة التصنيف الدولي للبراءات، قدمت منظمة الصحة العالمية الخبرة التقنية والمعلومات حول الوضع الصحي لهذا التقييم، ويفرض النزاع قيوداً شديدة على القدرة على تقديم المساعدة الصحية المنقذة للحياة للسكان، في فبراير 2024، استمرت الهجمات ضد مرافق الرعاية الصحية والبنى التحتية والخدمات مما أدى إلى توقف 58% من المستشفيات عن العمل في غزة وخاصة في المحافظات الشمالية (75% من المستشفيات لا تعمل).

    وفقًا لمجموعة الصحة، اعتبارًا من 5 مارس 2024، كان هناك مستشفيان فقط ولا يوجد أي مركز للرعاية الصحية الأولية يعمل بكامل طاقته، وتتفشى التهابات الجهاز التنفسي الحادة وأمراض الإسهال بين الأطفال دون سن الخامسة، مما يعرضهم لتدهور تغذوي شديد الخطورة.

    وقالت المنظمة، إنه يمكن وقف المجاعة – سواء على المدى القريب، ويتطلب الأمر اتخاذ تدابير عاجلة واستباقية من أطراف النزاع والمجتمع الدولي، ويجب عليهم أن يعملوا على الفور على كبح أزمة الجوع المتصاعدة بسرعة في قطاع غزة، وحشد الدعم السياسي لوضع حد للأعمال العدائية، وتعبئة الموارد اللازمة وضمان التوصيل الآمن للمساعدات الإنسانية إلى سكان غزة.

    التوصيات الشاملة..
    -إعادة وصول المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة بأكمله.

    -وقف التدهور المتسارع للوضع الأمني ​​الغذائي والصحي والتغذوي والذي يؤدي إلى زيادة الوفيات من خلال:

    استعادة خدمات الصحة والتغذية والمياه والصرف الصحي وحماية المدنيين؛ وتوفير الغذاء الآمن والمغذي والكافي لجميع السكان المحتاجين.

    – يجب السماح للإمدادات المستدامة من سلع المساعدات الكافية، بما في ذلك، على سبيل المثال لا الحصر، الغذاء والأدوية ومنتجات التغذية المتخصصة والوقود وغيرها من الضروريات، بالدخول والتحرك في جميع أنحاء قطاع غزة عن طريق البر، كما ينبغي استئناف حركة البضائع التجارية بشكل كامل لتلبية حجم السلع المطلوبة.

  • فصائل فلسطينية: نخوض اشتباكات مع الاحتلال غرب مدينة غزة

    قالت فصائل فلسطينية إننا نخوض اشتباكات مع الاحتلال غرب مدينة غزة، وذلك وفق خبر عاجل لقناة “القاهرة الإخبارية”.

    ويواصل الاحتلال الإسرائيلي عدوانه على قطاع غزة، برًا وبحرًا وجوًا، منذ السابع من أكتوبر الماضي، مخلفًا أكثر من 31 ألف شهيد، غالبيتهم من الأطفال والنساء، وأكثر من 74 ألف إصابة، في حصيلة غير نهائية، ولا يزال الآلاف من الضحايا تحت الركام وفي الطرقات، حيث يمنع الاحتلال وصول طواقم الإسعاف والدفاع المدني إليهم.

    ويتعرض السكان المدنيون في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما في ذلك قطاع غزة والضفة الغربية والقدس الشرقية، لانتهاكات خطيرة للقانون الدولي الإنساني من قبل القوات الإسرائيلية، حيث تُشير التقارير إلى قصف منازل المدنيين وتدمير البنية التحتية والمنشآت المدنية، واستخدام أنواع مختلفة من الأسلحة، بما في ذلك تلك المحظورة دوليًا، مثل القنابل العنقودية والفسفورية البيضاء؛ مما أسفر عن خسائر فادحة في أرواح المدنيين وممتلكاتهم.

  • وزير خارجية إسرائيل: لا يمكن النصر فى غزة دون الدخول البرى لرفح الفلسطينية

    قال وزير الخارجية الإسرائيلي إنه لا يمكن النصر في غزة دون الدخول البري إلى رفح الفلسطينية واستعادة المحتجزين على رأس أولوياتنا، وذلك وفق خبر عاجل لقناة “القاهرة الإخبارية”.

    ويواصل الاحتلال الإسرائيلي عدوانه على قطاع غزة، برًا وبحرًا وجوًا، منذ السابع من أكتوبر الماضي، مخلفًا أكثر من 31 ألف شهيد، غالبيتهم من الأطفال والنساء، وأكثر من 74 ألف إصابة، في حصيلة غير نهائية، ولا يزال الآلاف من الضحايا تحت الركام وفي الطرقات، حيث يمنع الاحتلال وصول طواقم الإسعاف والدفاع المدني إليهم.

    ويتعرض السكان المدنيون في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما في ذلك قطاع غزة والضفة الغربية والقدس الشرقية، لانتهاكات خطيرة للقانون الدولي الإنساني من قبل القوات الإسرائيلية، حيث تُشير التقارير إلى قصف منازل المدنيين وتدمير البنية التحتية والمنشآت المدنية، واستخدام أنواع مختلفة من الأسلحة، بما في ذلك تلك المحظورة دوليًا، مثل القنابل العنقودية والفسفورية البيضاء؛ مما أسفر عن خسائر فادحة في أرواح المدنيين وممتلكاتهم.

  • فصائل فلسطينية: إسقاط طائرة مسيرة إسرائيلية فى مهام استخبارية شرق غزة

    أعلنت فصائل فلسطينية عن إسقاط طائرة مسيرة إسرائيلية في أثناء تنفيذها مهام استخبارية شرق مدينة غزة، وذلك وفق خبر عاجل لقناة “القاهرة الإخبارية”.

    ويواصل الاحتلال الإسرائيلي عدوانه على قطاع غزة، برًا وبحرًا وجوًا، منذ السابع من أكتوبر الماضي، مخلفًا أكثر من 31 ألف شهيد، غالبيتهم من الأطفال والنساء، وأكثر من 74 ألف إصابة، في حصيلة غير نهائية، ولا يزال الآلاف من الضحايا تحت الركام وفي الطرقات، حيث يمنع الاحتلال وصول طواقم الإسعاف والدفاع المدني إليهم.

    ويتعرض السكان المدنيون في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما في ذلك قطاع غزة والضفة الغربية والقدس الشرقية، لانتهاكات خطيرة للقانون الدولي الإنساني من قبل القوات الإسرائيلية، حيث تُشير التقارير إلى قصف منازل المدنيين وتدمير البنية التحتية والمنشآت المدنية، واستخدام أنواع مختلفة من الأسلحة، بما في ذلك تلك المحظورة دوليًا، مثل القنابل العنقودية والفسفورية البيضاء؛ مما أسفر عن خسائر فادحة في أرواح المدنيين وممتلكاتهم.

  • غارات إسرائيلية تستهدف مطار الناصرية بريف دمشق (فيديو)

    تداولت وسائل إعلام سورية وعربية مختلفة مقاطع فيديو ترصد جانب من الغارات الجوية التي شنها جيش الاحتلال الإسرائيلي، على جبال القلمون في ريف دمشق الشمالي.

    وذكرت وسائل الإعلام أن القصف الإسرائيلي استهدف مطار الناصرية العسكري قرب مدينة جيرود، ومستودعات أسلحة تابعة للجيش السوري،  في مزارع دنحة بمحيط مدينة يبرود.

    وأكدت أن الدفاعات الجوية تصدت لأهداف معادية استهدفت نقاطًا في محيط بلدة القسطل على الجهة الشرقية لأوتستراد دمشق، وحمص.

    اشتباكات بين الاحتلال وحزب الله فى مزارع شبعا

    وعلى صعيد آخر، أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي مهاجمته مجموعة مسلحة بصواريخ مضادة للدروع في منطقة مزارع شبعا في جنوب لبنان، مشيرًا إلى أن  قوات الاستطلاع رصدت المسلحين.

    وتصاعدت حدة التوترات على الحدود الجنوبية للبنان بالتزامن مع ارتفاع وتيرة الاشتباكات بين حزب الله وجيش الاحتلال الإسرائيلي ردًّا على العدوان المستمر على قطاع غزة.

  • مصر تطالب إسرائيل بإزالة القيود أمام دخول المساعدات لغزة عبر المنافذ البرية

    أكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، مدير إدارة الدبلوماسية، السفير أحمد أبو زيد، أن مصر تواصل بذل كافة الجهود من أجل تعزيز نفاذ المساعدات الملحة إلى غزة من خلال معبر رفح، وعبر الإنزال الجوي، مطالباً إسرائيل بإزالة العوائق والقيود التي تضعها أمام عملية دخول المساعدات عبر المنافذ البرية، ودعوتها لتشغيل باقي المعابر لإدخال المزيد من المساعدات لتجنب تفاقم الوضع الإنساني في غزة.

    أعرب السفير أحمد أبو زيد عن تقدير وترحيب مصر لكل جهد يستهدف تخفيف المعاناة الإنسانية للفلسطينيين في قطاع غزة. وقدم المتحدث باسم الخارجية المصرية الشكر لكل الأطراف الدولية والإقليمية التي أسهمت في تيسير وصول تلك المساعدات عبر الممر البحري.

    جاء ذلك رداً على استفسار من عدد من المحررين الدبلوماسيين بشأن موقف مصر تجاه ما تمَّ الإعلان عنه بشأن وصول أول سفينة مساعدات من خلال الممر البحري إلى قطاع غزة.

  • الطيران الاسرائيلي يقصف بكثافة المناطق الشمالية بمخيم النصيرات في قطاع غزة

    أفادت قناة “القاهرة الإخبارية” في خبر عاجل نقلا عن إعلام فلسطيني، بأن طيران الاحتلال يقصف بكثافة المناطق الشمالية بمخيم النصيرات في شمال قطاع غزة.

    ويواصل الاحتلال الإسرائيلي عدوانه على قطاع غزة، برًا وبحرًا وجوًا، منذ السابع من أكتوبر الماضي، مخلفًا أكثر من 31 ألف شهيد، غالبيتهم من الأطفال والنساء، وأكثر من 74 ألف إصابة، في حصيلة غير نهائية، ولا يزال الآلاف من الضحايا تحت الركام وفي الطرقات، حيث يمنع الاحتلال وصول طواقم الإسعاف والدفاع المدني إليهم.

    ويتعرض السكان المدنيون في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما في ذلك قطاع غزة والضفة الغربية والقدس الشرقية، لانتهاكات خطيرة للقانون الدولي الإنساني من قبل القوات الإسرائيلية، حيث تُشير التقارير إلى قصف منازل المدنيين وتدمير البنية التحتية والمنشآت المدنية، واستخدام أنواع مختلفة من الأسلحة، بما في ذلك تلك المحظورة دوليًا، مثل القنابل العنقودية والفسفورية البيضاء؛ مما أسفر عن خسائر فادحة في أرواح المدنيين وممتلكاتهم.

  • شيخ الأزهر: شهداء غزة أيقظوا القضية الفلسطينية وهدموا دعم الغرب لإسرائيل

    تحدث فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، عن آلام أهل غزة، قائلا:” آلامهم وصبرهم على البلاء سيجعل لهم منزلة كبيرة عند الله يوم القيامة، ولن يبلغوا منزلة الشهيد يوم القيامة دون أن يحدث لهم ما حدث”.

    وأضاف الإمام الأكبر خلال برنامج “الإمام الطيب” المذاع على قناة “الحياة”، أنه لولا شهداء غزة ما استيقظت القضية الفلسطينية في الضمير الإنساني العالمي، وأنه من ضمن ما ترتب على العدل الإلهي هنا أن القضية الفلسطينية قد دبت فيها الحياة من جديد ولا يمكن أن تُنسى مرة ثانية رغم ما تكبده أهل غزة من ثمن.

    وأكد الطيب أن العالم كله ثار وتظاهر تحية إجلال وتقدير لهذا الشعب الأبي، وأصبحت سمعة “الغزاويين”وصبرهم حديث العالم كله، كما تحقق عدل الله حينما نرى الكيان الصهيوني يفقد هذا الظهير الشعبي الغربي الذي انهدم، كما سقطت صورة إسرائيل المظلومة المحاصرة، ولن تعود مرة أخرى، وهذا عدل الله.

  • “التعاون الإسلامى” تدين الجرائم الإسرائيلية فى المسجد الأقصى المبارك

    أعربت منظمة التعاون الإسلامي عن رفضها وإدانتها لجميع إجراءات الاحتلال الإسرائيلي غير القانونية الرامية لتغيير الوضع القانوني والتاريخي للمسجد الأقصى المبارك، من خلال تركيب السواتر الحديدية في محيطه، وفرض قيود على حرية الوصول اليه، واقتحامه والاعتداء على المصلين في باحاته، في انتهاك صارخ للقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة. وفق بيان صادر عن المنظمة .

    وجددت المنظمة التأكيد على أن مدينة القدس هي جزء لا يتجزأ من الأرض الفلسطينية المحتلة، وعاصمة دولة فلسطين، وأن المسجد الأقصى المبارك بكامل مساحته هو مكان عبادة خالص للمسلمين فقط، وأن جميع الإجراءات والقرارات الإسرائيلية الرامية لفرض السيادة على القدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية وخصوصا المسجد الأقصى المبارك ليس لها أثر قانوني، وتعدّ لاغية وباطلة بموجب القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.

    وحملت المنظمة الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن تداعيات هذه الانتهاكات الخطيرة، داعية المجتمع الدولي الى تحمل مسؤولياته في وضع حد لهذه الانتهاكات الإسرائيلية التي من شأنها أن تؤدي إلى تغذية العنف وتصعيد التوتر وزعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة، ومؤكدة على ضرورة ضمان احترام الأماكن المقدسة وحرية العبادة فيها.

  • وسائل إعلام: 3 إصابات إحداها خطيرة فى عملية طعن عند بيت كاما جنوب إسرائيل

    أفادت وسائل إعلام إسرائيلية قبل قليل، بحدوث 3 إصابات إحداها خطيرة وذلك فى عملية طعن عند بيت كاما جنوب إسرائيل، وأعلنت شرطة الاحتلال عن تحييد منفذ عملية الطعن داخل مقهى، جاء ذلك وفقا لما أفادت به قناة القاهرة الإخبارية من خبر عاجل لها.

  • جيش الاحتلال الإسرائيلى يقر بمسؤوليته عن مقتل قيادى بحماس فى لبنان

    أقر جيش الاحتلال الإسرائيلي بمسؤوليته عن استهداف هادى على مصطفى القيادى فى حركة حماس باستهداف سيارته جنوبى مدينة صور اللبنانية، نقلا عن القاهرة الإخبارية.

    كان مراسل القاهرة الإخبارية، قال إن هناك معلومات أولية عن استشهاد مسؤول بحركة حماس فى لبنان، جراء الغارة الإسرائيلية التى استهدفت سيارة جنوبى مدينة صور اللبنانية.

  • صحيفة (تايمز أوف إسرائيل) : بايدن يدرس فرض شروط على المساعدات العسكرية لإسرائيل في حال شن الهجوم على رفح

    ذكرت الصحيفة أنه بحسب تصريحات مسئولين أمريكيين فإن الرئيس الأمريكي “بايدن” يدرس فرض شروط على المساعدات العسكرية المستقبلية لإسرائيل إذا مضى جيشها قدماً في هجوم مخطط له على مدينة رفح جنوب قطاع غزة، مضيفة أنه وفقاً للمسئولين الذين تحدثوا شريطة عدم الكشف عن هوياتهم لم يتخذ “بايدن” بعد قراراً بشأن الحد من إمدادات الأسلحة، لكنه قد يقوم بذلك في حال عرضت عملية رفح المدنيين الفلسطينيين للخطر.

    أشارت الصحيفة إلى أن “بايدن” صرح خلال نهاية الأسبوع بأن دخول الجيش الإسرائيلي إلى رفح سيكون “خطاً أحمر” لإدارته، لكنه أكد أيضاً على التزامه بتزويد إسرائيل بالوسائل اللازمة للدفاع عن نفسها، مضيفة أن الولايات المتحدة أعلنت أنه يجب على إسرائيل أن تظهر أن لديها خطة لحماية المدنيين قبل شن هجوماً برياً في رفح، حيث أكدت نائبة الناطق باسم البيت الأبيض “أوليفيا دالتون” في حديثها أن إسرائيل لم تزود واشنطن بعد بخطة لحماية المدنيين في رفح، ولكنها لن تعلق على ما إذا كان يتم النظر في فرض شروط على إمدادات الأسلحة إلى إسرائيل، وبينما أشارت إلى أن الرئيس كان “صريحاً للغاية بشأن رأينا في الوضع على الأرض”.

  • وسائل إعلام لبنانية: طائرة مسيرة إسرائيلية تستهدف سيارة جنوبي صور

    أفادت وسائل إعلام لبنانية، قبل قليل، عن استهداف طائرة مسيرة إسرائيلية بسيارة جنوبي مدينة صور اللبنانية، جاء ذلك وفقا لما أفادت به قناة القاهرة الإخبارية من خبر عاجل لها.
    ومن جهتها أفادت وسائل إعلام تابعة لدولة الاحتلال، أن حزب الله أطلق رشقة صاروخية تجاه منطقة الجليل الأعلى شمالي إسرائيل، مؤكدة على أنه تم أيضا إطلاق صاروخين من لبنان تجاه هضبة الجولان سقطا في مناطق مفتوحة.
  • إعلام إسرائيلى: استقالة مندوب الجيش الإسرائيلى فى طاقم المفاوضات

    أفادت قناة القاهرة الإخبارية فى خبر عاجل لها من وسائل إعلام إسرائيلية قالت إن استقالة مندوب الجيش الإسرائيلي في طاقم  المفاوضات اللواء احتياط نيتسان ألو.

    وتواصل قوات الاحتلال شن مئات الغارات والقصف المدفعي وتنفيذ جرائم في مختلف أرجاء قطاع غزة، وارتكاب مجازر دامية ضد المدنيين، وتنفيذ جرائم مروعة في مناطق التوغل، وسط وضع إنساني كارثي نتيجة الحصار ونزوح أكثر من 90 % من السكان.

    ودمَّرت طائرات الاحتلال الإسرائيلي مربعات سكنية كاملة فى قطاع غزة، ضمن سياسة التدمير الشاملة التي ينتهجها الاحتلال في عدوانه المستمر على قطاع غزة.

    ولا يزال آلاف الشهداء والجرحى لم يتم انتشالهم من تحت الأنقاض؛ بسبب تواصل القصف وخطورة الأوضاع الميدانية، في ظل حصار خانق للقطاع وقيود مُشددة على دخول الوقود والمساعدات الحيوية العاجلة للتخفيف من الأوضاع الإنسانية الكارثية.


Warning: mysqli_query(): (HY000/1021): Disk full (/tmp/#sql_4c5f_2.MAI); waiting for someone to free some space... (errno: 28 "No space left on device") in /home/hadasnow/public_html/wp-includes/class-wpdb.php on line 2459
زر الذهاب إلى الأعلى