اسرائيل

  • عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى بحراسة مشددة من قوات الاحتلال

    اقتحم عشرات المستوطنين، اليوم الأربعاء، المسجد الأقصى المبارك، بحراسة مشددة من قوات الاحتلال الاسرائيلي.

    وحسب وكالة الأنباء الفلسطينية، اقتحم عشرات المستوطنين اقتحموا الأقصى، من جهة باب المغاربة، على شكل مجموعات، ونفذوا جولات استفزازية، تركزت في الجزء الشرقي منه، وأدوا طقوسًا تلمودية في باحاته، تحت حراسة شرطة الاحتلال.

    وتشهد القدس القديمة وبواباتها إجراءات عسكرية مشددة تتمثل بالتفتيش الدقيق للمواطنين والمصلين والاعتداء عليهم.

  • مواجهات بين شبان القدس وقوات الاحتلال فى بلدة سلوان جنوبى الأقصى

    اندلعت، مساء الثلاثاء، مواجهات بين شبان مقدسيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي في بلدة “سلوان”، الواقعة إلى الجنوب من المسجد الأقصى المبارك، في ثاني أيام عيد رأس السنة “العبرية”. 

    وقالت مصادر بالقدس إن قوات الاحتلال اقتحمت حي “بطن الهوى” في البلدة، وأطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع، وقنابل الصوت، قبل أن تغلق الحي، دون أن يُبلغ عن إصابات. 

    وفي بلدة “الطور” بالقدس، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الشاب محمد غيث، فيما تم إبعاد شابين مقدسيين عن المسجد الأقصى المبارك بعد التحقيق معهما. 

  • استشهاد شاب فلسطينى وإصابة ثلاثة آخرين برصاص الاحتلال فى نابلس

    استشهد شاب فلسطينى، وأصيب ثلاثة آخرون، الأحد، برصاص قوات الاحتلال الاسرائيلي في مدينة “نابلس” شمال الضفة الغربية.

    وقالت مصادر أمنية فلسطينية إن الشاب سائد عدنان عزت الكوني (في العشرينيات من العمر) استشهد خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في منطقة “التعاون” من المدينة، ولا تزال تحتجز جثمانه.

    وأضافت المصادر ذاتها أن ثلاثة مواطنين على الأقل أصيبوا برصاص الاحتلال الحي، وجرى نقلهم إلى المستشفى؛ لتلقي العلاج.

    وأوضحت أن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت الشابين أشرف كوسا من حي التعاون، وتقي الدين بوشكار، من حي المساكن الشعبية في مدينة نابلس.

  • مستوطنون إسرائيليون يقتحمون ساحات الأقصى المبارك فى حراسة شرطة الاحتلال

    اقتحم عشرات المستوطنين الإسرائيليين، الأحد، المسجد الأقصى المبارك، بحماية مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

    وأفادت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، بأن 332 مستوطنًا اقتحموا المسجد الأقصى على شكل مجموعات متتالية، من جهة باب المغاربة، ونفذوا جولات استفزازية وأدوا طقوسهم التلمودية العنصرية في باحاته وساحاته، واستمعوا الى شروحات حول هيكلهم المزعوم.

    وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية إنه بالتزامن مع اقتحامات المستوطنين الاستفزازية، اعتدت قوات الاحتلال على الصحفية المقدسية منار شويكي وأجبرتها على الخروج من المسجد الأقصى، كما منعت سيارة إسعاف من دخول الأقصى من باب الأسباط تُقِلُ متوفى للصلاة عليه في المسجد.

    وكان مئات المستوطنين الإسرائيليين أدوا الليلة الماضية، طقوسا تلمودية، ورقصات استفزازية، في منطقة حائط البراق.

    وتواصل الجماعات المتطرفة دعواتها لتنفيذ اقتحامات واسعة للمسجد الأقصى غدا وبعد غد، للاحتفال بـ”رأس السنة العبرية”، وبالتزامن تتواصل الدعوات للرباط والاعتكاف في المسجد الأقصى، للتصدي لاقتحامات المستوطنين.

    ويتعرض المسجد الأقصى المبارك لاقتحامات يومية ما عدا يومي الجمعة والسبت، في محاولة لفرض تقسيم زماني ومكاني فيه، وتزداد حدة هذه الاقتحامات وشراستها في موسم الأعياد اليهودية.

  • عشرات المستوطنين الإسرائيليين يقتحمون “الأقصى” فى حراسة شرطة الاحتلال

    اقتحم عشرات المستوطنين الإسرائيليين، الإثنين، المسجد الأقصى المبارك، بحماية من شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

    وأفادت الأوقاف الإسلامية في القدس، بأن عشرات المستوطنين، اقتحموا الأقصى من جهة باب المغاربة على شكل مجموعات متتالية، ونفذوا جولات استفزازية وأدوا طقوسا تلمودية في ساحاته، واستمعوا لشروحات حول “الهيكل” المزعوم.

    وتتواصل دعوات جمعيات ومنظمات الهيكل المزعوم لتنفيذ أكبر اقتحام للمسجد الأقصى في 29 من أيلول الجاري، لمناسبة رأس السنة العبرية.

    ويتعرض المسجد الأقصى لاقتحامات يومية ما عدا يومي الجمعة والسبت، في محاولة لفرض تقسيم زماني ومكاني فيه، وتزداد حدة هذه الاقتحامات وشراستها في مواسم الأعياد اليهودية.

  • الجيش الإسرائيلي: تدريب عسكري قرب الحدود مع قطاع غزة صباح غد

    قال الجيش الإسرائيلي مساء اليوم الثلاثاء إنه سيجري صباح غد الأربعاء تدريبا عسكريا بالقرب من الحدود مع قطاع غزة. 

    ونسبت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” إلى الجيش قوله في بيان إن انفجارات قد تُسمع في المناطق السكنية بالجنوب خلال التدريب.

    وأضاف الجيش في بيانه أن التدريب مُخطط له مُسبقا دون ذكر مزيد من التفاصيل

  • الجيش الإسرائيلي: تدريب عسكري قرب الحدود مع قطاع غزة صباح غد

    قال الجيش الإسرائيلي مساء اليوم الثلاثاء إنه سيجري صباح غد الأربعاء تدريبا عسكريا بالقرب من الحدود مع قطاع غزة.

    ونسبت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” إلى الجيش قوله في بيان إن انفجارات قد تُسمع في المناطق السكنية بالجنوب خلال التدريب.

    وأضاف الجيش في بيانه أن التدريب مُخطط له مُسبقا دون ذكر مزيد من التفاصيل

  • عشرات المستوطنين الإسرائيليين يقتحمون “الأقصى” فى حراسة شرطة الاحتلال

    اقتحم عشرات المستوطنين الإسرائيليين، اليوم الأحد، المسجد الأقصى المبارك، من جهة باب المغاربة، بحماية من شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

    وأفادت الأوقاف الإسلامية في القدس، بأن عشرات المستوطنين، اقتحموا الأقصى من جهة باب المغاربة على شكل مجموعات متتالية، ونفذوا جولات استفزازية وأدوا طقوسًا تلمودية في باحاته، واستمعوا لشروحات حول “الهيكل المزعوم”.

    وتأتي هذه الاقتحامات، غداة دعوات أطلقتها منظمات الهيكل المزعوم لحشد أنصارها لأوسع اقتحام للمسجد الأقصى المبارك نهاية الشهر الجاري بذريعة الأعياد اليهودية.

    ويتعرض المسجد الأقصى المبارك لاقتحامات يومية ما عدا يومي الجمعة والسبت، في محاولة لفرض تقسيم زماني ومكاني فيه، وتزداد حدة هذه الاقتحامات وشراستها في موسم الأعياد اليهودية.

  • الاحتلال الإسرائيلى يُشدد الإجراءات عند الحواجز العسكرية المُحيطة برام الله

    شددت قوات الاحتلال الإسرائيلى، مساء السبت، من إجراءاتها العسكرية عند حاجز “بيت إيل” العسكري، في المدخل الشمالي لمدينة “البيرة” الواقعة بوسط الضفة الغربية.

    وأعاقت قوات الاحتلال مرور السيارات عبر الحاجز في الاتجاهين، وأوقفت عددًا منها وفتشتها ودققت في هويات المواطنين الفلسطينيين، ما أدى إلى أزمة مرورية خانقة.

    وتزامنا مع ذلك، أغلقت قوات الاحتلال الحاجز العسكري بالقرب من مستوطنة “عوفرا”، في بلدتي سلواد وعين يبرود شرق رام الله، وأعاقت حركة السيارات، وفي وقت سابق اليوم كانت قوات الاحتلال أغلقت البوابة الحديدية المؤدية إلى قرية النبي صالح وقرى بني زيد الغربية شمال غرب رام الله.

    جاء ذلك بعد يومين من تواصل اعتداءات المستوطنين الإسرائيليين بحماية قوات الاحتلال الاسرائيلى، وكان مستوطنون إسرائيليون مسلحون وملثمون، وجنود من جيش الاحتلال الإسرائيلي، هاجموا بلدة “سنجل”، الواقعة في شمال شرق رام الله خلال الأسبوع الماضي عدة مرات.

    وأصاب هؤلاء المستوطنون مدنيين فلسطينيين عُزل خرجوا للدفاع عن أراضيهم بالرصاص الحي، فيما أصيب عدد آخر بالاختناق بالغاز المسيل للدموع خلال قمع جنود الاحتلال لسكان البلدة المذكورة.

  • الاحتلال الإسرائيلى يُشدد الإجراءات عند الحواجز العسكرية المُحيطة برام الله

    شددت قوات الاحتلال الإسرائيلى، مساء السبت، من إجراءاتها العسكرية عند حاجز “بيت إيل” العسكري، في المدخل الشمالي لمدينة “البيرة” الواقعة بوسط الضفة الغربية.

    وأعاقت قوات الاحتلال مرور السيارات عبر الحاجز في الاتجاهين، وأوقفت عددًا منها وفتشتها ودققت في هويات المواطنين الفلسطينيين، ما أدى إلى أزمة مرورية خانقة.

    وتزامنا مع ذلك، أغلقت قوات الاحتلال الحاجز العسكري بالقرب من مستوطنة “عوفرا”، في بلدتي سلواد وعين يبرود شرق رام الله، وأعاقت حركة السيارات، وفي وقت سابق اليوم كانت قوات الاحتلال أغلقت البوابة الحديدية المؤدية إلى قرية النبي صالح وقرى بني زيد الغربية شمال غرب رام الله.

    جاء ذلك بعد يومين من تواصل اعتداءات المستوطنين الإسرائيليين بحماية قوات الاحتلال الاسرائيلى، وكان مستوطنون إسرائيليون مسلحون وملثمون، وجنود من جيش الاحتلال الإسرائيلي، هاجموا بلدة “سنجل”، الواقعة في شمال شرق رام الله خلال الأسبوع الماضي عدة مرات.

    وأصاب هؤلاء المستوطنون مدنيين فلسطينيين عُزل خرجوا للدفاع عن أراضيهم بالرصاص الحي، فيما أصيب عدد آخر بالاختناق بالغاز المسيل للدموع خلال قمع جنود الاحتلال لسكان البلدة المذكورة.

  • استشهاد فلسطينى برصاص قوات الاحتلال خلال اقتحام مخيم الفارعة بالضفة الغربية

    أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، اليوم الأربعاء، استشهاد، الشاب يونس غسان تايه، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلى، فى مخيم الفارعة، جنوب طوباس، بالضفة الغربية.

    وقالت وزارة الصحة الفلسطينية، حسبما نقلت وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا”، إن الشاب تايه “21 عاماً” استشهد برصاصة مباشرة في القلب أطلقها عليه جنود الاحتلال في مخيم الفارعة.

    وكانت قوات الاحتلال اقتحمت المخيم، وشرعت بحملة دهم وتفتيش لمنازل المواطنين، ما أدى إلى اندلاع مواجهات، أطلقت خلالها الاعيرة النارية وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع.

    وأضافت وكالة الانباء الفلسطينية، أن قوات الاحتلال اعتقلت الشابين عدي التايه، ومعن أمين الغول (22 عاما)، بعد ان داهمت منزلي ذويهما وفتشتهما، فيما اقتحمت منزل الأسير المحرر يوسف التايه ولم يكن متواجدا في المنزل.

    وأعلنت فصائل العمل الوطني إضرابا شاملا وحدادا في محافظة طوباس على روح الشهيد تايه، وتنديدا بجرائم الاحتلال المتواصلة بحق أبناء شعبنا.

  • أبو الغيط يلتقى الرئيس الفلسطيني.. ويؤكد: إنهاء الاحتلال مفتاح الاستقرار

    استقبل الرئيس الفلسطيني محمود عباس الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، اليوم الاثنين، بمقر إقامة الرئيس الفلسطيني بالقاهرة، حيث يقوم بزيارة إلى مصر.

    وصرح جمال رشدي المتحدث الرسمي باسم الامين العام للجامعة بأن أبو الغيط استمع باهتمام لرؤية الرئيس أبومازن للأوضاع الفلسطينية في اللحظة الراهنة، وفي ضوء الجمود الذي يعتري المسار السياسي، وإمعان الاحتلال الإسرائيلي في الإجراءات القمعية والتوسع الاستيطاني وحصار الشعب الفلسطيني على كافة الأصعدة.

    ونقل المتحدث عن أبو الغيط تأكيده ان الجمود في المسار السياسي ينذر بأسوأ العواقب، وأن ايجاد حل عادل ودائم للقضية الفلسطينية، بإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود 67 وعاصمتها القدس الشرقية، يعد مفتاح الاستقرار في الشرق الأوسط.

  • خارجية فلسطين تدين جريمة إعدام شاب برصاص الاحتلال الإسرائيلى وتطالب بحماية دولية

    أدانت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية جريمة إعدام الشهيد الشاب وسيم ناصر أبو خليفة (20 عاما) من مخيم بلاطة، التي ارتكبتها قوات الاحتلال خلال اقتحامها مدينة نابلس، في وقت سابق اليوم الخميس.

    واعتبرت “الخارجية الفلسطينية” في بيان أوردته وكالة الأنباء الفلسطينية اليوم الخميس، أن هذه الجريمة جزء من جرائم الإعدامات الميدانية التي تنفذها قوات الاحتلال بتعليمات وتوجيهات من المستوى السياسي والعسكري في دولة الاحتلال.

    وحملت “الخارجية الفلسطينية”، الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة والمباشرة عن هذه الجريمة ونتائجها وتداعياتها على ساحة الصراع.. مطالبة الأمين العام للأمم المتحدة بتفعيل نظام الحماية الدولية للشعب الفلسطيني.

    وأكدت “أنها ستتابع هذه الجريمة البشعة مع الجنائية الدولية، وتطالب المدعي العام للمحكمة بالخروج عن صمته وتحمل مسؤولياته بالإسراع في تحقيقاته دون أي تردد وصولا لمحاسبة ومحاكمة القتلة والمجرمين”.

    يذكر أن الطواقم الطبية في المستشفى العربي التخصصي الفلسطيني، أعلنت في وقت سابق اليوم، استشهاد الشاب وسيم ناصر من مخيم بلاطة، متأثرا بجروحه التي أصيب بها خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في نابلس.

  • شهيد فلسطينى وعشرات الإصابات فى مواجهات مع جيش الاحتلال الإسرائيلى بنابلس

    استشهد الشاب الفلسطيني وسيم خليفة 19 عاماً وأصيب أكثر من 30 آخرين بينهم في حالة خطيرة، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، عقب اقتحام المنطقة الشرقية في نابلس، بحسب ما نقلته وسائل إعلام محلية فلسطينية.

    وأفاد الهلال الأحمر الفلسطيني في بيان له بأن طواقمه تعاملت مع إصابتين برصاص قوات الاحتلال الحي قرب مخيم عسكر الجديد بنابلس.

    واقتحمت عشرات الآليات العسكرية التابعة لقوات الاحتلال الإسرائيلي، المنطقة الشرقية في نابلس، متجهة نحو قبر يوسف.

    واندلعت مواجهات، بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي قرب مخيم عسكر الجديد.

    واشتبك مقاومون فلسطينيون بإطلاق رشقات مكثفة من الرصاص تجاه قوات الاحتلال الاسرائيلى التي قامت بتأمين اقتحام المستوطنين لقبر يوسف.

    وهتف المقاومون، باسم الشهيد الثائر إيراهيم النابلسي، حيثُ خاضوا اشتباكات عنيفة بحسب ما وصفه شهود عيان في مدينة نابلس.

    اعترف جيش الاحتلال الاسرائيلى بإصابة مستوطن في البطن نتيجة هذه الاشتباكات العنيفة قرب قبر يوسف.

    بدورها، أفادت القناة 14 العبرية، بتعرض جيب عسكري لحرس الحدود الإسرائيلي، لإطلاق نار قرب قبر يوسف في نابلس، منوهة إلى أن الرصاص أصاب الزجاج الأمامي، ولم تقع إصابات.

  • عشرات المستوطنين يقتحمون ساحات الأقصى تحت حماية شرطة الاحتلال

    اقتحم عشرات المستوطنين الإسرائيليين، اليوم الثلاثاء، المسجد الأقصى المبارك، تحت حماية شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

    وأفادت الأوقاف الإسلامية في القدس – بحسب ما نقلته وكالة وفا – بأن عشرات المستوطنين اقتحموا المسجد الأقصى على شكل مجموعات متتالية من جهة باب المغاربة، وأدوا طقوسًا تلمودية ونفذوا جولات استفزازية في باحاته وساحاته.

    ويتعرض المسجد الأقصى المبارك لاقتحامات المستوطنين يوميا على فترتين صباحية ومسائية، باستثناء يومي الجمعة والسبت، فى محاولة احتلالية لفرض التقسيم الزماني في أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين.

  • الاحتلال الإسرائيلي يعتقل ثلاثة فلسطينيين من الخليل والقدس

    اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الاثنين، ثلاثة فلسطينيين من الخليل والقدس، عقب دهم وتفتيش منازلهم.

    وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا” أن قوات الاحتلال الإسرائيلى داهمت حارة الجعبري شمال شرق الحرم الإبراهيمي بالبلدة القديمة في مدينة الخليل، واعتقلت فلسطينيين اثنين عقب دهم وتفتيش منزليهما.

    كما اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، شابًا من منطقة باب العامود في البلدة القديمة من مدينة القدس المحتلة، ونقلته إلى أحد مراكزها في المدينة.

    وفي السياق، اعتدت مجموعة المستوطنين بحراسة من قوات الاحتلال الإسرائيلي، على المشاركين في وقفة احتجاجية دعت لها بلدية بيت ليد شرق طولكرم؛ احتجاجا على قيام مستوطنين بنصب خيام وبيوت متنقلة فوق أراضي “أبو لوقا” المحاذية لمستوطنة “عناب”.

  • الاحتلال الإسرائيلى يعتقل 24 فلسطينيا من الضفة الغربية

    اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الإثنين، 24 فلسطينيا من محافظات الضفة الغربية.
    وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية اليوم، بأن قوات الاحتلال اعتقلت 10 فلسطينيين من بلدتي دير أبو مشعل وبيرزيت شمال رام الله، و7 من بلدة بيت فجار ومن مخيم الدهيشة جنوب بيت لحم، بالإضافة إلى شاب من بلدة عصيرة الشمالية، شمال نابلس.

    وأضافت أن قوات الاحتلال اعتقلت أسيرين محررين من قرية زبوبا بجنين، كما اعتقلت أربعة فلسطينيين من بلدة الرام شمالا ومن بلدة حزما شرقا ومن قرية الجديرة شمال غرب القدس.

     

  • رئيس الوزراء الفلسطينى: قرار الاحتلال هدم مدرسة عين سامية يأتى فى إطار الحرب على هويتنا

    أكد رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، أن قرار الاحتلال الإسرائيلي هدم مدرسة عين سامية، يأتي في إطار الحرب على الهوية الفلسطينية، وفي إطار المحاولات المحمومة لأسرلة التعليم، وهو انتهاك صارخ بحق الطلبة الفلسطينيين في التعليم في القدس العاصمة.

    وقال “اشتية” -خلال كلمته في حفل تكريم الطلبة المتفوقين في امتحان الثانوية العامة وأوائل ذوي الإعاقة، اليوم /الخميس/، في رام الله – “نرفض هذا الإجراء، وكذلك إلغاء تراخيص ست مدارس خاصة في مدينة القدس، وسنتابع هذه الانتهاكات الخطيرة على أعلى المستويات وفي كل المحافل، ونحن تعمدنا أن نعلن النتائج من القدس لتكون رسالة للاحتلال الذي يريد احتلال مناهجنا ومدارسنا”.

    وأضاف “ليس أمامنا خيار إلا مواصلة النجاح والتفوق في مسيرة التحرير والبناء، سلاحنا رأسمالنا البشري، وسلاحنا العلم والمعرفة، والإنسان الفلسطيني دائما يجترح المعجزات ويتفوق على واقعه وظروفه، ولنا بمواقف أهلنا المقدسيين والمؤسسات المقدسية، وأولياء الأمور خير مثال، فقد شكلوا ولا يزالون خط الدفاع الأول عن الوجود الفلسطيني في القدس، وعن سيادة التعليم والمنهاج الفلسطيني”.

    يٌشار إلى أن المحكمة الإسرائيلية المركزية في القدس المحتلة، أصدرت قرارا بهدم فوري لمدرسة عين سامية شرق رام الله، والتي تم تدشينها منتصف شهر يناير الماضي، بتنسيق مع وزارة التربية والتعليم الفلسطينية، وهيئة مقاومة الجدار والاستيطان، وبتمويل أوروبي من خلال إحدى المؤسسات الدولية العاملة في فلسطين، وقد أقيمت المدرسة بجهود متطوعين، لتخدم طلبة تجمع عين سامية البدوي على أطراف بادية القدس، إلى الشمال الشرقي.

  • “خارجية فلسطين”: حراك دبلوماسى لوقف عدوان إسرائيل على الشعب الفلسطينى

    قالت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، إنها تقود حراكا دبلوماسيا لوقف العدوان الإسرائيلى المتواصل على الشعب الفلسطيني.

    وأوضح المستشار السياسي لوزير الخارجية والمغتربين السفير أحمد الديك، بحسب وكالة الانباء الفلسطينية”وفا” أن الوزير رياض المالكي أصدر تعليماته بالأمس إلى سفراء ورؤساء بعثات دولة فلسطين حول العالم بسرعة التوجه إلى وزارات الخارجية ومراكز صنع القرار والرأي العام في الدول المضيفة لشرح أبعاد العدوان الإسرائيلي على أهلنا في قطاع غزة وفضحه، خاصة الجرائم التي ترتكبها قوات الاحتلال ضد المواطنين المدنيين العزل بمن فيهم الأطفال والنساء والمرضى وكبار السن، وكذلك التدمير الحاصل في البنى التحتية والمنازل في عموم قطاع غزة.

    وقال إن هذا العدوان جزء لا يتجزأ من حرب الاحتلال الشاملة ضد الشعب الفلسطيني وأرض وطنه وقضيته وحقوقه، والمطلوب من كافة الدول إدانة هذا العدوان وتحمل مسئولياتها في الضغط على دولة الاحتلال لوقفه فورا، خاصة وأن الحكومة الاسرائيلية هي التي بدأت بالعدوان.

    وشدد السفير الديك على ضرورة شرح وتوضيح حق الشعب الفلسطيني في الدفاع عنه نفسه أمام آلة الحرب الإسرائيلية المتطورة، ومطالبة المجتمع الدولي، والدول بتحمل مسئولياتها في رفع الحصار الظالم عن قطاع غزة وإجبار دولة الاحتلال على الانخراط في عملية سياسية حقيقية لإنهاء الاحتلال وتطبيق قرارات الشرعية الدولية.

    وأكد أن هذا التحرك يندرج في إطار حراك سياسي ودبلوماسي وقانوني دولي مع الأطراف الدولية كافة لحشد أوسع ضغط على الحكومة الإسرائيلية لوقف عدوانها فورًا.

  • رعب وهلع في إسرائيل.. مئات الصواريخ تضيء سماء عسقلان وتل أبيب

    نشرت وسائل إعلام مقاطع فيديو لإطلاق حزمة كبيرة من الصواريخ أطلقتها المقاومة الفلسطينية باتجاه المدن الإسرائيلية، خاصة عسقلان وتل أبيب.

    الهروب إلى الملاجئ
    ويرصد فيديو آخر حالة الرعب والهلع التي يعيشها المواطنين في إسرائيل، بالتزامن مع سماع دوي صافرات الإنذار، والهروب إلى الملاجئ، مع سقوط صواريخ المقاومة.

    وأعلنت سرايا القدس، الجناح المسلّح لحركة الجهاد الإسلامي، استهداف دولة الاحتلال الإسرائيلي بـ100 صاروخ في إطار الرد على اغتيال القائد تيسير الجعبري.

    إطلاق 100 صاروخ على إسرائيل
    وأكدت “سرايا القدس”، في بيان مقتضب، إطلاق الـ100 صاروخ من قطاع غزة”، على مدن إسرائيلية.

    وقالت “سرايا القدس”: “في إطار ردها الأولي على جريمة اغتيال القائد الكبير الجعبري، وإخوانه الشهداء؛ سرايا القدس تدك تل أبيب ومدن المركز والغلاف بأكثر من 100 صاروخ”.

    تشغيل صافرات الإنذار
    وكان الجيش الإسرائيلي، أعلن في وقت سابق تشغيل صافرات الإنذار، في عدة مناطق جنوبي إسرائيل، فيما قالت وسائل إعلام عبرية إنّ صافرات الإنذار سمعت في عدة مدن قرب تل أبيب وسط إسرائيل، جراء إطلاق صواريخ من قطاع غزة.

    وقال الجيش في بيان، إنّ صافرات الإنذار أُطلقت في عدة مناطق جنوبي البلاد، من بينها قرية لخيش ومدينة يفنه.

    بدورها، ذكرت قناة هيئة البث الإسرائيلي “كان” أنّ دوي صافرات الإنذار سمع في مناطق من مدينتي عسقلان وأشدود.

    وقالت صحيفة “يديعوت أحرنوت” إن صافرات الإنذار دوّت في عدة مناطق قرب تل أبيب، وهي “ريشون لتسيون، بات يام، حولون”.

    وفي غزة، شوهدت عشرات الصواريخ وهي تنطلق من القطاع، باتجاه مناطق إسرائيلية.

    وفي وقت سابق الجمعة، قال الجيش الإسرائيلي إنه بدأ شن غارات على أهداف لحركة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة.

    استشهاد 10 فلسطينيين بينهم طفلة
    وبحسب وزارة الصحة، فإن الغارات الإسرائيلية أسفرت عن استشهاد 10 فلسطينيين، بينهم طفلة.

    وبدأ التوتر الحالي، يوم الإثنين الماضي، عقب اعتقال إسرائيل القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، بسّام السعدي في مخيم جنين، شمالي الضفة الغربية.

    والثلاثاء، أعلنت إسرائيل مجموعة من الإجراءات ضد قطاع غزة، كإغلاق المعابر التي تربطها مع القطاع، خشية من رد حركة الجهاد على اعتقال السعدي.

    كما فرضت قيودًا على تحركات الإسرائيليين القاطنين في محيط قطاع غزة.

  • المقاومة الفلسطينية تمطر إسرائيل بالصواريخ.. وصافرات الإنذار تدوي في تل أبيب

    أمطرت فصائل المقاومة الفلسطينية إسرائيل بدفعات مكثفة من الصواريخ انطلاقا من قطاع غزة باتجاه الاحتلال، وسمعت صفارات الإنذار في عسقلان وأسدود وتل أبيب.

    وزعمت إسرائيل أن نظام القبة الحديدية الإسرائيلي تصدى لعددا من الصواريخ التي انطلقت من قطاع غزة، ويأتي ذلك فيما استمرت الغارات على مناطق داخل القطاع.

    وقالت وسائل إعلام عبرية، اليوم الجمعة، إن الجيش الإسرائيلي نشر القبة الحديدية استعدادًا لأيام من التصعيد ضد قطاع غزة، وذلك عقب عملية الفجر الصامد التي أطلقها الاحتلال ونتج عنها استشهاد القيادي تيسير الجعبري.

    عملية الفجر الصامد

    ونقلت القناة 12 العبرية، عن مسؤول عسكري كبير في الاحتلال قوله: “عملية الفجر الصامد ليست حدثا لساعة أو ساعتين، سوف تستغرق وقتا، لم نقول الكلمة الأخيرة بعد، لدينا المزيد من الأشياء لنفعلها”.

    وقالت قناة كان العبرية، إن رئيس أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي وصل إلى حدود غزة لإجراء تقييم للمرة الثالثة خلال 24 للأوضاع مع غزة.

    وأضافت أن الجيش الإسرائيلي يستعد للتصعيد في الجنوب بعد إطلاقه لعملية عسكرية تحت مسمى الفجر الصامد والتي استهدفت عناصر من حركة الجهاد الإسلامي في غزة.

    اعتقال بسام السعدي

    وزعم جيش الاحتلال الإسرائيلى أمس الخميس وجود نية حقيقية لدى حركة “الجهاد الإسلامي” بتنفيذ هجوم على حدود قطاع غزة، ردًا على اعتقال القيادي بسام السعدي في مخيم جنين بالضفة الغربية.

    وبحسب صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية، قال الجيش: إن طبيعة الرد قد تكون على شكل إطلاق صواريخ مضادة للدبابات، أو تنفيذ عملية قنص، أو إطلاق قذائف هاون.

    وكانت الغرفة المشتركة للفصائل الفلسطينية انهت اليوم الجمعة، اجتماعها التشاوري بعد العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، لدراسة سبل الرد على استهداف القطاع.

    الغرفة المشتركة للفصائل الفلسطينية
    وقال ”أبومجاهد“ المتحدث باسم الغرفة المشتركة، ردنا سيكون بعدم الاستسلام أمام هذه السياسات العدوانية التي ينتهجها الاحتلال الإسرائيلي.

    وأضاف في تصريح إذاعي: ”لن نتهاون في الرد على العدوان الإسرائيلي الذي يعد إعلان حرب على الشعب الفلسطيني، والرد سيكون خلال الساعات المقبلة قويًا، وعلى حجم الجريمة، والدم الفلسطيني لن يكون سُلّمًا يصعد قادة الاحتلال عبره إلى سدة الحكم في الكيان الصهيوني“.

  • ارتفاع عدد شهداء الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة إلى 8.. وإصابة 44 آخرين

    أعلنت وزراة الصحة الفلسطينية اليوم ارتفاع ضحايا قصف الاحتلال الإسرائيلى على غزة إلى 8 شهداء فلسطينيين بينهم طفلة وإصابة 44 آخرين، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية.

    ونقلت صحيفة “يدعوت أحرونوت” نقلا عن مسؤول عسكري بارز إن الاستعدادات جارية لتوسيع العملية الحالية ونعمل على استدعاء قوات الاحتياط.

    وفى بيان مشترك لرئيس الوزراء ووزير الدفاع الإسرائيليين، أكدوا أن العملية في غزة تهدف لإزالة تهديد ملموس على مواطني إسرائيل، كما أكد وزير الدفاع الإسرائيلى أنه لن نسمح لأى طرف بتهديد أو إيذاء الإسرائيليين.

    بدوره ، قال وزيرة الداخلية الإسرائيلية إنه قد تكون الجولة الحالية من الصراع طويلة وصعبة.

    وشنت طائرات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، عدة غارات صاروخية على قطاع غزة، وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) أن طائرات الاحتلال قصفت شقة سكنية في “برج فلسطين” في حي الرمال وسط غزة، وسيارة في حي الشجاعية شرق غزة، ما أدى إلى تسجيل عدة إصابات، بينها خطيرة.

    كما أصيب عدد من المواطنين في غارة شنتها طائرات الاحتلال على بلدة الفخارى شرق خان يونس جنوب قطاع غزة.

    وفي سياق متصل، قصفت دبابات الاحتلال شرق بلدة بيت لاهيا شمال القطاع، إضافة إلى وسط قطاع غزة، ومنطقة “شراب العسل” شرق خان يونس جنوب القطاع.

  • في عملية “الفجر الصادق”.. جيش الاحتلال يغتال تيسير الجعبري القيادي بحركة الجهاد

    قالت مصادر فلسطينية إن الصواريخ الإسرائيلية قتلت تيسير الجعبري قائد الجناح العسكري للجهاد الإسلامي في غزة.

    وقال جيش الاحتلال الإسرائيلي في بيان إنه يسمي هذه العملية “الفجر الصادق”، التي تستهدف مواقع حركة الجهاد في قطاع غزة، معلنا عن “وضع خاص” (طوارئ) للجبهة الداخلية في إسرائيل.

    وأعلن الجيش الإسرائيلي أنه ينفذ غارات ضد أهداف في غزة.

    وقال الجيش الإسرائيلي في بيان إن الغارات تأتي ردا على ” التهديدات المباشرة التي تشكلها حركة الجهاد الإسلامي في القطاع”

    وأفاد مراسل بي بي سي في غزة أن طائرات اسرائيلية قصفت شقة سكنية في برج فلسطين وسط مدينة غزة واحتمال وجود قتلى وجرحى

    وكانت الحركة قد أعلنت حالة الاستنفار في صفوف مقاتليها منذ عدة أيام واستعدادها للرد عسكريا على ما قالت إنه إهانة واعتداء كبيريْن تعرض لهما القيادي البارز في الحركة بسام السعدي عندما داهمت قوة إسرائيلية منزله في مدينة جنين قبل اعتقاله.

    وأعلن الجيش الإسرائيلي، اليوم الجمعة، عن بدء هجوم على قطاع غزة.

    وجاء في بيان الجيش: “الجيش في الوقت الحالي يهاجم قطاع غزة. تم إعلان حالة الطوارئ في العمق الإسرائيلي”.

    وبحسب المكتب الصحفي للجيش الإسرائيلي، فإن العملية تعرف باسم “راسفيت” وتستهدف حركة “الجهاد الإسلامي” في غزة.

  • جيش الاحتلال الإسرائيلي يبدأ هجوما على قطاع غزة

    أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، عن بدء الهجوم على قطاع غزة.

    وجاء في بيان جيش الاحتلال: “الجيش في الوقت الحالي يهاجم قطاع غزة. تم إعلان حالة الطوارئ في العمق الإسرائيلي”.

    وبحسب المكتب الصحفي للجيش الإسرائيلي، فإن العملية تعرف باسم “راسفيت” وتستهدف حركة “الجهاد الإسلامي” في غزة.

    وفرض جيش الاحتلال حظر تجول على تجمعين استيطانيين قرب غزة.

    وتعتزم قوات الاحتلال شن حرب على قطاع غزة قد تستمر عدة أيام، وذلك من خلال خطة عمل جاهزة لقوات الاحتلال، وبرهنت على ذلك بالحركة النشطة للطيران الحربي الإسرائيلي فوق أجواء قطاع غزة.

    وأضافت وكالات الأنباء: “هناك استياء عارم بين المواطنين الإسرائيليين لأنهم يرون أنّ الجهاد الإسلامي هزم إسرائيل بالتهديد دون أن يطلق رصاصة واحدة، ما تسبب في حالة من الشلل التام في الحياة بعد تلك التهديدات».

    وقالت: إن هناك ما يقرب من 5000 مواطن إسرائيلي لا يتمكنون من التنقل بحرية في قطاع غزة.

    مسيرات مناهضة للاستيطان
    وانطلقت في كفر قدوم دعوات للمشاركة في المسيرات الأسبوعية لمناهضة الاستيطان في مدن شمال الضفة الغربية.

    وتتزامن المسيرات مع استمرار الهبّات الشعبية في هذه البلدات، التي تتعرض لنزيف استيطاني للسيطرة على الأراضي

    إصابات فلسطينية
    واعتلى جنود الاحتلال منزلًا قيد الإنشاء من أجل التمهيد لقمع المسيرة الفلسطينية، مع نشر القناصة الإسرائيلية على أسطح المنازل.

    وقد سقطت 6 إصابات برصاص الاحتلال خلال قمع مسيرة مناهضة للاستيطان شرق قلقيلية.

  • عشرات المستوطنين الإسرائيليين يقتحمون ساحات الأقصى فى حراسة شرطة الاحتلال

    اقتحم عشرات المستوطنين الإسرائيليين، اليوم الإثنين، المسجد الأقصى المبارك، بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال.

    وذكرت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس في بيان صحفي، أن عشرات المستوطنين اقتحموا المسجد الأقصى على شكل مجموعات متتالية، من جهة باب المغاربة، وأدوا طقوسًا تلمودية ونفذوا جولات استفزازية في باحاته وساحاته، واستمعوا لشروح حول هيكلهم المزعوم.

    وتواصل جماعات الهيكل المزعوم إطلاق الدعوات لتنفيذ اقتحامات واسعة للمسجد الأقصى وأداء طقوس تلمودية في باحات المسجد الأقصى، في السابع من أغسطس الجاري، بزعم أنه يتزامن مع ما يسمى ذكرى خراب الهيكل.

    ويتعرض المسجد الأقصى المبارك لاقتحامات المستوطنين يوميا على فترتين صباحية ومسائية، باستثناء يومي الجمعة والسبت، وتزداد كثافة تلك الاقتحامات في الأعياد والمناسبات اليهودية، في محاولة لفرض التقسيم الزماني في أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين.

  • إصابة 5 فلسطينيين بينهم طفل خلال اقتحام قوات الاحتلال محافظة “قلقيلية”

    أصيب 5 مواطنين فلسطينيين، بينهم طفل، بالرصاص المطاطي، وآخرين بالاختناق، مساء السبت، خلال مواجهات مع جيش الاحتلال الإسرائيلي في بلدة “كفر قدوم” شرق محافظة قلقيلية الواقعة غرب الضفة الغربية.
    وقالت مصادر فلسطينية إن جنود الاحتلال اقتحموا البلدة وأطلقوا الرصاص المطاطي وقنابل الغاز السام المسيل للدموع تجاه الشبان العزّل الذين تصدوا لهم بالحجارة. 
    وأضافت المصادر أن خمسة شبان أصيبوا بالرصاص، بينهم طفل عمره (11 عامًا)، فيما أصيب العشرات بالاختناق، وتم علاج المصابين ميدانيًا عبر طواقم طبية فلسطينية .
    وكانت القرية شهدت مواجهات عنيفة بالأمس جراء قمع الاحتلال لمسيرة مناهضة للاستيطان واعتداءات الاحتلال والمستوطنين على المواطنين الفلسطينيين العزل في أنحاء الضفة الغربية المحتلة، وتخرج المسيرة بشكل أسبوعي كل يوم جمعة من “كفر قدوم”. 
    وفي سياق متصل، أصيب عشرات المواطنين الفلسطينيين بالاختناق، اليوم، خلال قمع جيش الاحتلال الإسرائيلي، فعالية لدعم الصمود في بلدة “الظاهرية” جنوب محافظة الخليل.
    وقال شهود عيان إن جيش الاحتلال أطلق قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع صوب المشاركين بالفعالية، وقد أدى ذلك إلى إصابة نائب رئيس البلدية نايف مخارزة بقنبلة صوت مباشرة في القدم، والعشرات بالاختناق. 
    وأضاف مصدر فلسطيني أنه تم اعتقال رئيس البلدة بهجت الجبارين .
    وشارك في الفعالية عشرات المواطنين، وأهالي بلدة الظاهرية، وأصحاب أراض مُهددة بالاستيلاء في منطقة شويكة القريبة من مستوطنة “شمعة” المقامة على أراضي بلدة الظاهرية.
    وقال شهود عيان إن أحد المستوطنين أطلق النار على المواطنين الذين تواجدوا في المكان، في ظل تواجد جيش الاحتلال الذي وفر له الحماية.
  • قوات الاحتلال تعتقل 7 فلسطينيين وتصيب شابين بالرصاص الحى فى رام الله

    اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلى اليوم الخميس، 7 مواطنين، وأصابت اثنين بالرصاص، فى محافظة رام الله.

    وأفادت مصادر أمنية لوكالة الانباء الفلسطينية “وفا”، بأن قوات الاحتلال اعتقلت عبد الباسط معطان “42 عاما” من مدينة البيرة، وأصابت شابين بالرصاص الحى فى القدم.

    كما اعتقلت قوات الاحتلال الشقيقين وائل محمد عطا “28 عاما”، ويوسف محمد عطا “17 عاما” من دير أبو مشعل غرب رام الله.

    وأضافت المصادر ذاتها، إن قوات الاحتلال اعتقلت الشقيقين أحمد شلالدة ومحمد شلالدة بعد مداهمة منزليهما في رام الله التحتا.

    واعتقلت قوات الاحتلال الشاب عبد الله اسعد أبو عليا (21 عاما) من قرية المغير، كما اعتقلت فادي حمد أحمد (38 عاما) من بلدة بيرزيت بعد مداهمة منزليهما وتفتيشهما.

  • الرئيس السيسي ورئيس وزراء إسرائيل يتفقان على إعادة تنشيط مفاوضات السلام

    تلقى الرئيس عبد الفتاح السيسى مساء اليوم اتصالاً هاتفياً من رئيس الوزراء الإسرائيلى “يائير لابيد”.

    وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية بأن رئيس الوزراء الإسرائيلى قدم التهنئة للرئيس بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك، ومن جانبه هنأ الرئيس “يائير لابيد” بمناسبة توليه مهام منصبه الجديد.

    وعلى صعيد عملية السلام، تم تبادل وجهات النظر بشأن مستجدات القضية الفلسطينية، حيث تم التوافق على العمل لترتيب لقاءات ثنائية ومتعددة الاطراف تضم مصر، وإسرائيل، والرئيس الفلسطينى خلال الفترة القادمة من اجل إعادة تنشيط مفاوضات السلام، حيث أعرب رئيس الوزراء الإسرائيلى عن تقديره للجهود التى تبذلها مصر بقيادة الرئيس لتحقيق الأمن والاستقرار والتعاون بالمنطقة.

  • رئيس وزراء إسرائيل يتعهد للرئيس السيسي بتحقيق شفاف بشأن جنود مصريين مدفونين بالقدس

    تلقى الرئيس عبد الفتاح السيسى مساء اليوم اتصالاً هاتفياً من رئيس الوزراء الإسرائيلى “يائير لابيد”.

    وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية بأن رئيس الوزراء الإسرائيلى قدم التهنئة للرئيس بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك، ومن جانبه هنأ السيد الرئيس يائير لابيد بمناسبة توليه مهام منصبه الجديد.

    وتناول الاتصال بعض موضوعات العلاقات الثنائية بين البلدين، حيث تم التوافق على قيام السلطات الإسرائيلية بتحقيق كامل وشفاف بشأن ما تردد من أخبار فى الصحافة الإسرائيلية إتصالاً بوقائع تاريخية حدثت فى حرب عام 1967 حول الجنود المصريين المدفونين فى القدس، حيث أكد لابيد أن الجانب الإسرائيلى سيتعامل مع هذا الأمر بكل إيجابية وشفافية وسيتم التواصل والتنسيق مع السلطات المصرية بشأن مستجدات الأمر بغية الوصول إلى الحقيقة.

  • مصر تطلب توضيحات من إسرائيل بشكل عاجل حول وقائع تاريخية بحرب 1967

    رداً على سؤال بشأن ما تردد في الصحافة الإسرائيلية اتصالا بوقائع تاريخية حدثت في حرب عام 1967، ذكر المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية السفير أحمد حافظ بأنه تم تكليف السفارة المصرية في تل أبيب بالتواصل مع السلطات الإسرائيلية لتقصي حقيقة ما يتم تداوله إعلامياً، والمطالبة بتحقيق لاستيضاح مدى مصداقية هذه المعلومات وإفادة السلطات المصرية بشكل عاجل بالتفاصيل ذات الصلة.

    هذا، وتواصل السفارة المصرية في إسرائيل متابعة هذا الموضوع.

زر الذهاب إلى الأعلى