إجراءات عاجلة للمجلس الأعلى للدفاع اللبناني في مواجهة اعتداءات إسرائيل

70

اعتبر المجلس الأعلى للدفاع في لبنان، الإنشاءات والأعمال التي تقوم بها القوات الإسرائيلية لبناء الجدار الفاصل في نقاط التحفظ على الخط الأزرق، بمثابة “اعتداء على الأراضي اللبنانية”، مؤكدا على تمسك لبنان “بكل شبر من أراضيه”.

وعرض المجلس، في اجتماع عقده مساء أمس الخميس، برئاسة رئيس الجمهورية ميشال عون، الوضع على الحدود الجنوبية، واعتبر ما يحصل هو “خرق واضح للقرار الدولي الرقم 1701″، واتخذ سلسلة مقررات لمواجهة هذا الاعتداء، مؤكدا على “تمسك لبنان بكل شبر من أراضيه ومياهه”.

وقال الأمين العام للمجلس، سعد الله الحمد، في بيان عقب الاجتماع: “خصص الاجتماع للبحث في المستجدات عند الحدود الجنوبية، لا سيما الإنشاءات التي يقوم بها العدو الإسرائيلي لبناء الجدار الفاصل في نقاط التحفظ على الخط الأزرق، وهي قرب مستعمرة مسكاف عام”.

وأضاف البيان أنه تقرر في الاجتماع “تقديم شكوى إلى مجلس الأمن، وتكثيف الاتصالات الدولية لشرح موقف لبنان من هذا التعدي الإسرائيلي”.

كما طلب عقد اجتماع طارئ للجنة الثلاثية لبحث المستجدات، وإعطاء التوجيهات اللازمة لقيادة الجيش “لكيفية التصدي لهذا التعدي”.

كما أكد على “تمسك لبنان بكل شبر من أرضه ومياهه، واستعداده الدائم لاستكمال مسار التفاوض لحل النزاعات الحدودية القائمة”.

وطالب مجلس الأمن وقوات الطوارئ الدولية “يونيفيل” “تحمل مسئولياتهم كاملة في تنفيذ القرار 1701 وحفظ الأمن على الحدود.”