اقتصاد وأعمالعاجل

سامح الترجمان: بدء تنفيذ برنامج الطروحات الحكومية ضروري لدعم رأس المال السوقي

تقرير صندوق النقد الدولي أبرز أهمية دور القطاع الخاص في دعم قدرة الدولة نحو تحقيق النمو الاقتصادي
توغل الدولة والسيطرة على النشاط الاقتصادي يعرقل التنمية المستهدفة.. ودعم دور القطاع الخاص يسهم في الإبداع ويحقق مزيد من النمو

قال الدكتور سامح الترجمان، رئيس البورصة المصرية الاسبق أن تقرير صندوق النقد الدولي سلط الضوء على حزمة من السياسات المتمثل أبرزها في زيادة دور القطاع الخاص في تحقيق التنمية الاقتصادية المستهدفة.

أضاف في مداخلة هاتفية لبرنامج كلمة أخيرة مع الإعلامية لميس الحديدي أن كافة التجارب السابقة أثبتت أن فكرة توغل الدولة والسيطرة على النشاط الاقتصادي عادة ما ينتج عنه مشاكل كثيرة ويعرقل التنمية المستهدفة، مؤكدًا أن سيطرة الدولة على النشاط يتسبب في فقد أهم ميزة وهي الإبداع والحركة والديناميكية التي تتطلبها أي منظومة اقتصادية.

أشار الى أن تحقيق نمو اقتصادي يبدأ عبر أي دولة ولكن استمرارها بصورة أكبر يسبب مزيد من المشاكل، لذلك يجب التأكيد على أهمية دور الدولة بصورة مساندة للقطاع الخاصة وليس منافس.

واستشهد رئيس البورصة المصرية الأسبق، بتجربة الولايات المتحدة الأمريكية، مؤكدًا أن الدولة تلعب دور حيوي في المنظومة الاقتصادية ولكن دورها مساند وليس منافس للقطاع الخاص، الأمر الذي يدعم قدرتها على تحقيق مزيد من النجاحات.

وعلى صعيد الطروحات الحكومية، أشار الى أهمية بدء الدولة في تنفيذ برنامج الطروحات الحكومية عبر طرح جزء من حصص شركات البرنامج، بهدف المساهمة في تطوير إدارتها ورفع قيمة أسهم الشركات المستهدف تطويرها عبر البورصة.

وأكد أن طرح مثل هذه الشركات وتفعيل برنامج تعزيز دور القطاع الخاص في التنمية، يسهم في زيادة حجم رأس المال السوقي للأسهم المدرجة، بالإضافة إلى تطوير وتنمية خطط الشركات في مختلف القطاعات.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: