نساعدك على التخلص من الحيرة قبل الشراء.. كيف تختار السيارة المناسبة لك؟

عدد المشاهدات: 69

بكل تأكيد هناك العديد من الأمور والأشياء المهمة التي يجب أن يتم وضعها في الحسبان سواء عند الرغبة في شراء سيارة جديدة أو مستعملة؛ فالأمر لا يتم عشوائيًّا، وذلك لحساسية خطوةشراء السيارات، فهي ضرورة من ضروريات الحياة التي تجبر الشخص الراغب في الشراء على مراجعة عدة أمور وإجراء بعض العمليات الحسابية؛ حتى يحسن الاختيار، ويتجنب الشعور بالندم، خصوصًا ونحن نتحدث عن صناعة يضم سوقها عشرات الأنواع المختلفة من الماركات التي تتسبب بالشعور بالارتباك والحيرة.

لذلك إذا كنت مقبلاً على شراء سيارة، وتريد أن تضمن أن اختيارك سوف يكون مناسبًا، فإن التقرير التالي سوف يعرض أهم الأمور التي سوف تساعدك على اختيار السيارة المناسبة سواء بالنسبة لقدراتك المادية وراحتك على حد سواء.

1- شراء السيارة والأسئلة الأهم

شراء السيارة والأسئلة الأهم

كما ذكرنا من قبل أن شراء سيارة جديدة أو مستعلمة ليس أمرًا يتم بواسطة الأهواء والتفضيلات الشخصية تجاه أنواع معينة من ماركات السيارات العالمية؛ فالأمر تحكمه ضوابط عديدة على هيئة أسئلة يجب على الشخص الراغب في شراء سيارة أن يسألها لنفسه أولاً حتى يضمن بنسبة كبيرة أن القدر سيقوده إلى السيارة المناسبة، ومن أهم تلك الأسئلة:

– ما عدد الأفراد الذين ستقلهم السيارة في أغلب الفترات؟

– ما السمة أو الطبيعة الغالبة للطرق التي ستتم القيادة عليها أغلب الوقت؟ هل ستكون طرقًا وعرة أو مستوية؟ رملية أو صلبة أو حتى طينية؟

– معدل استهلاك السيارة للوقود في حال ما إذا كان عامل المادة مهمًّا بالنسبة للشخص.

– هل أنت بحاجة إلى أحد طرازات الدفع الرباعي؟

– هل تهتم بمعايير الأمان والسلامة القصوى؟ حيث إن احتواء السيارات على تلك المعايير يضاعف من أسعارها.

– ما مدى أهمية توافر الكماليات المتطورة والأنيقة داخل السيارة مثل المقاعد الجلدية والإطارات وعجلات القيادة الحديثة وغيرها بالنسبة إليك؟

– هل عمليات الصيانة وخدمة ما بعد البيع وقطع غيار السيارة التي تميل إلى شرائها متوافرة وميسرة أو لا؟

ولعل الإجابة عن تلك الأسئلة بصدق مع مراعاة الشخص لطبيعة وأسلوب قيادته والأساس المادي الخاص يضمن شراء السيارة المناسبة بنسبة كبيرة للغاية.

2- شراء السيارة والعاطفة

شراء السيارة والعاطفة

يا للأسف! مسألة شراء سيارة جديدة أو مستعملة بالنسبة لبعض الأشخاص من الأمور التي تحكمها العاطفة؛ لذلك يقع الكثير منهم في خطأ شراء السيارة المفضلة لديهم في اللحظة التي تقع عيونهم على سياراتهم المفضلة داخل المعارض، والحقيقة أن ترك العاطفة تحسم مسألة شراء سيارة جديدة أو مستعملة أمر غير جيد على الإطلاق، فبعد تحديد الطراز أو الفئة المعينة يجب النظر إلى  الطرازات المماثلة كافة في الإمكانيات الخاصة بالماركات الأخرى وعدم التسرع في اختيار العلامة التجارية المفضلة لأن احتمالية وجود بعض الاختلافات المميزة في طرازات الماركات الأخرى بالمقارنة مع ماركة سيارات الشخص المفضلة أمر وارد للغاية.

ولذلك يُنصح دائمًا بالقراءة والاطلاع الجيدين في ما يخص إمكانيات وأسعار ومواصفات الطرازات المماثلة للفئة المستهدفة من ماركات السيارات الأخرى.

3- شراء السيارة وبيعها

شراء السيارة وبيعها

والمقصود بتلك النقطة هو النظر إلى بعض الأمور عند الخدع الخطرة للغاية المتعلقة بشراء سيارة جديدة أو مستعملة التي من أهمها عدم الانخداع في انخفاض السعر على الرغم من وجود الكماليات والمعايير الجيدة للسيارة؛ وذلك لسبب بسيط للغاية لا ينتبه له الكثيرون له، وهو أن سعر السيارة المنخفض بالمقارنة مع مثيلاتها من  الفئة نفسها قد يأتي خلفه ارتفاع استهلاكها للوقود، وثمن قطع الغيار غير المنطقي، والأهم هو صعوبة بيع السيارة مرة أخرى في حال الرغبة في ذلك بسبب عدم انتشارها نتيجة عدم اكتسابها لثقة المستهلكين الناجمة عن احتياج السيارة للكثير من المصروفات الجانبية، مثل تكاليف الصيانة واستهلاك البنزين وندرة أو ارتفاع سعر قطع الغيار.

4- شراء السيارة وتجربة القيادة

شراء السيارة وتجربة القيادة

من أهم النقاط التي تحدد الروتوش النهائية للقرار الخاص بشراء السيارة الجديدة على وجه التحديد؛ فحتى في حالة ما إذا كنت معجبًا بطراز معين وتعرف مدى إمكانياته روعة معايير الأمان والسلامة وفخامة الكماليات والسعر المناسب تبقى تجربة قيادة الماركة التي تفضلها بشكل واقعي أمرًا مختلفًا تمامًا عما تشاهده في الصور أو تسمعه عن سمعة السيارة.

لذلك ينصح المتخصصون دائمًا بتجربة القيادة الواقعية ليس فقط للسيارة في ما يخص ماركة السيارة التي ترغب في شرائها، بل عليك تجربة قيادة ماركات مختلفة لسيارات تماثل فئة وإمكانيات النوع الذي ترغب في شرائه؛ لأن القرار قد يتغير في اللحظات الأخيرة مع التجربة الواقعية.

وحتى تضمن أنك قمت باختبار القيادة بشكل سليم ومثالي يجب أن تختبر مكابح السيارة ومدى الكفاءة والقوة التي تتمتع بها سواء بالنسبة للسيارات الجديدة أو المستعملة، كما تجب رؤية مرونة السيارة وثباتها عند المنعطفات واتزانها مع المطبات الصناعية والطرق الوعرة.

وبالتأكيد لا تفكر في تشغيل النظام الصوتي للسيارة؛ وذلك حتى يتسنى لك الاستماع إلى صوت المحرك جيدًا، وأخيرًا يجب أن تختبر الجلوس على كل مقاعد السيارة الأمامية والخلفية؛ حتى تتأكد من الراحة التي توفرها للركاب

%d مدونون معجبون بهذه: