أخبار عالميةعاجل

وزارة الدفاع الروسية تعلن استئناف العمليات العسكرية في ماريوبول وفولنوفاخا

أعلنت وزارة الدفاع الروسية عودة العمليات العسكرية في ماريوبول وفولنوفاخا بعد إنهاء حالة الصمت القتالي التي أعلنت في الساعة العاشرة من صباح اليوم السبت بتوقيت موسكو بهدف توفير ممرات آمنة لإجلاء المدنيين.

وزارة الدفاع الروسية
وأكدت وزارة الدفاع الروسية في نبأ عاجل بحسب “سكاي نيوز عربية”: “عودة العمليات العسكرية في من ماريوبول وفولنوفاخا وإنهاء حالة الصمت القتالي التي كانت قد أعلنتها هذا الصباح في أوكرانيا”.

وأرجعت وزارة الدفاع الروسية أسباب إنهاء حالة الصمت القتالي لفشل عمليات الإجلاء الاوكرانية بسبب استغلال المجموعات القومية للتهدئة، قائلة:” فشل عمليات الإجلاء بسبب استغلال “المجموعات القومية” لتلك الهدنة”- علي حد وصفها-.

وكانت أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن وقف إطلاق النار وفتح الممرات الإنسانية لخروج السكان المدنيين من ماريوبول وفولنوفاخا ابتداء من الساعة العاشرة صباحًا بتوقيت موسكو.

وأصدرت الدفاع الروسية بيانا قالت فيه: “روسيا أعلنت وقف إطلاق النار وفتح الممرات الإنسانية لخروج السكان المدنيين من مدنتي ماريوبول وفولنوفاخا المحاصرتين ابتداء من الساعة العاشرة صباحًا بتوقيت موسكو”.

وأضاف البيان: “تم الاتفاق مع الجانب الأوكراني على الممرات الإنسانية وطرق خروج المدنيين من هذه المدن”.

الجيش الأوكراني
وأعلن الجيش الأوكراني أن القوات الروسية بدأت ضرب طوق حول العاصمة كييف وخاركيف لمحاصرتهما.

وأكد الجيش الأوكراني أنه صدت هجومًا روسيًّا على بلدة جوستوميل على بعد 32 كيلومترا شمال غربي كييف.

كما تعرَّض ميناء ماريوبول الإستراتيجي في شرق أوكرانيا، اليوم السبت، لـ”حصار” يفرضه الجيش الروسي ولهجمات “عنيفة”.

بالتزامن مع ذلك، عبَّر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، اليوم السبت، عن أسفه للقرار “المتعمد” الذي اتخذه حلف شمال الأطلسي بعدم فرض منطقة حظر جوي في أوكرانيا في خضم الغزو الروسي لهذا البلد.

وقال زيلينسكي في فيديو نشرته الرئاسة الأوكرانية: “اليوم، أعطت إدارة الحلف (الأطلسي) الضوء الأخضر لمواصلة الضربات على مدن وقرى أوكرانية، برفضها فرض منطقة حظر جوي”.

حلف الناتو
وفي وقت سابق الجمعة قال أمين عام حلف شمال الأطلسي “الناتو”: إن التحالف العسكري الغربي لن يفرض منطقة حظر طيران فوق أوكرانيا ولن يرسل قواته إلى هناك، لكنه وعد بتقديم المساعدة لكييف بصورة أخرى وحث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على إنهاء الغزو على الفور.

وأضاف أمين عام الحلف ينس ستولتنبرج في مؤتمر صحفي ”هذه حرب الرئيس بوتين التي اختارها وخطط لها ويشنها ضد دولة مسالمة، نطالب الرئيس بوتين بوقف هذه الحرب على الفور وسحب جميع قواته دون شروط والمشاركة في جهود دبلوماسية حقيقية الآن“.

كما قال “ستولتنبرج” بعد اجتماع لوزراء خارجية الحلف: “الحلفاء متفقون على وجوب ألا تكون هناك طائرات للحلف في المجال الجوي الأوكراني أو قوات له على الأراضي الأوكرانية”.

وقال إن حرب روسيا في أوكرانيا “مروعة”.

وأردف: “في الوقت نفسه، نتحمل مسؤولية كحلفاء في حلف شمال الأطلسي بأن نمنع امتداد هذه الحرب إلى خارج أوكرانيا لأن ذلك سيكون أكثر خطورة وأكثر تدميرًا وسيتسبب في المزيد من المعاناة الإنسانية”.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: