العفو الرئاسي

  • عفو رئاسى عن باقى العقوبة لبعض المحكوم عليهم بمناسبة عيدى تحرير سيناء والفطر

    أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي القرار رقم 143 لسنة 2021 في شأن العفو عن باقي العقوبة  لبعض المحكوم عليهم بمناسبتي الاحتفال بعيد تحرير سيناء 25 أبريل 2021 وعيد الفطر المبارك الموافق الاول من شوال لعام 1442 هـ.
    نشر القرار في الجريدة الرسمية في عددها الصادر اليوم الجمعة.
  • عفو رئاسى لـ 135 سجينا

    أفرج قطاع السجون اليوم الجمعة عن 135 سجينا، حيث تم اتخاذ الإجراءات اللازمة لتنفيذ قرار رئيس الجمهورية بشأن الإفراج عن باقى مدة العقوبة الأصلية والتبعية لـ 135 من المحكوم عليهم.

    وفى ضوء توجيهات وزير الداخلية بمواكبة الفكر الحديث للتنفيذ العقابى من خلال منظور شامل وتفعيل الدور التنفيذى لأساليب الإفراج عن المحكوم عليهم الذين تم تأهيلهم للإنخراط فى المجتمع.

    وأعرب أهالى المفرج عنهم، عن بالغ سعادتهم وإمتنانهم بمناسبة صدور قرار العفو الرئاسى عن ذويهم وما إتخذته وزارة الداخلية من إجراءات لتيسير وسرعة الإفراج عن المحكوم عليهم الذين شملهم قرار العفو والذين كست مظاهر السعادة والإمتنان وجوههم وكانت نظراتهم ملؤها التفاؤل واليقين والعزم على بداية حياة مفعمة بالإستقرار والطموحات والإنخراط بصورة إيجابية فى المجتمع من جديد .

    وشهدت سجون مصر بكافة المحافظات، مؤخراً عملية تطوير، تؤكد التزامها بتنفيذ المعايير الدولية لحقوق الإنسان في ملف السجون، حيث توفر غذاء صحي للسجناء ومشروعات صناعية وزراعية وإنتاجية من مزارع الانتاج الحيواني والداجني والسمكي والتي تُعد من أهم سُبل تنفيذ برامج التأهيل للنزلاء، وما من سبيل لتحقيق الاكتفاء الذاتي الغذائي للسجون إلا لما يقوم به قطاع السجون من عمليات التطوير للمشروعات القائمة والتوسع في إنشاء مشروعات جديدة يمكن من خلالها استيعاب أعداد أكبر من النزلاء سعياً لتحسين أحوالهم المادية وتأهيلهم على النحو الأمثل.

    عمليات التطوير التي شهدتها السجون، لم تقف عند هذا الحد، وإنما امتدت وصولاً لوجود اجراءات صحية للنزلاء بشقيها الوقائي والعلاجي، فبمجرد أن تطأ قدم السجين السجن يلقى رعاية طبية اذا استلزم الأمر، سواء من خلال مستشفيات السجون أو مستشفيات وزارتي الصحة والتعليم العالي في حالة تفاقم الأمر.

    وفي هذا الصدد، حرص قطاع السجون على زيارة الطاقة الاستيعابية للأسرة الطبية وعدد ماكينات الغسيل الكلوي وغرف العمليات للاهتمام بصحة السجناء، وتم استحداث عنابر جديدة للنزلاء من ذوي الاحتياجات الخاصة وتجهيزها على النحو الذي يلائم حالتهم الصحية.

    قطاع السجون لم يتوقف عند حد دخول المدمن السجن وقضائه العقوبة، وإنما سعت لعلاج المدمنين حتى يخرجوا للمجتمع وقد تعافوا من خطر الإدمان.

    وفي سبيل ذلك، يتطلع قطاع السجون لإعداد برتوكول تعاون مع صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي لعلاج نزلاء السجون ممن لهم تاريح سابق في إدمان وتعاطي المخدرات، وإنشاء عنابر خاصة بهم بكل سجن، إعمالاً لأحكام القانون رقم 182 لسنة 1960 المعدل بالقانون رقم 122 لسنة 1989 بشأن مكافحة المخدرات، بالإضافة لعقد ندوات تثقيفية للنزلاء للتوعية من مخاطر الإدمان، وتعافيهم من براثين تلك الآفة وعودتهم للمجتمع كعناصر صالحة تدعم مسيرة التنمية والبناء التي تشهدها البلاد.

    وسمح قطاع السجون لبعض النزلاء بزيارة أقاربهم السجناء المحبوسين، ونقل الأقارب في سجون واحدة مراعاة للبعد للإنساني.

  • العفو الرئاسى يُطلق دفعة جديدة من المسجونين فى 25 يناير

    2019 تشهد تفريج كرب 20 ألف غارم وغارمة.. وإطلاق سراح 35 ألف مسجون بالعفو والإفراج الشرطى

    دفعة جديدة من السجناء تتأهب لمغادرة أسوار المؤسسات العقابية خلال أيام، بموجب عفو رئاسى وإفراج شرطى، بمناسبة أعياد الشرطة والذكرى الثامنة لثورة 25 يناير.

    ويُحرص الرئيس عبدالفتاح السيسى على توظيف صلاحياته الدستورية فى إطلاق سراح من تنطبق عليهم شروط العفو الرئاسى، كما تُحرص وزارة الداخلية على تفعيل آليات الإفراج الشرطى، فى إطار تنفيذها استراتيجية عقابية متطورة، تستهدف تحقيق الردع العام والخاص للمجرمين، إلى جانب صيانة حقوق الإنسان وإرساء ركائز لتسهيل عملية استيعاب المسجونين اجتماعيا ودمجهم فى محيطهم عقب قضاء فترة العقوبة.

    كان الرئيس السيسى قد أصدر القرار 657 لسنة 2019 بشأن العفو عن باقى العقوبة لبعض المحكوم عليهم، بمناسبة الاحتفال بعيد الشرطة وثورة 25 يناير 2020، ووفق نص القرار المنشور بالجريدة الرسمية «يُعفى عن باقى العقوبة السالبة للحرية بمناسبة الاحتفال بعيد الشرطة وثورة 25 يناير بالنسبة إلى المحكوم عليهم بالسجن المؤبد، إذا كانت المدة المنفذة حتى 25 يناير 2020 خمس عشرة سنة ميلادية، ويُوضع المفرج عنه تحت مراقبة الشرطة مدة خمس سنوات طبقا للفقرة الثانية من المادة 75 من قانون العقوبات، فضلا عن المحكوم عليهم بعقوبة سالبة للحرية قبل 25 يناير 2020 متى كان المحكوم عليه قد نفذ حتى هذا التاريخ ثلث مدتها ميلاديا، وبشرط ألا تقل مدة التنفيذ عن أربعة أشهر، وكذلك المحكوم عليهم بعدة عقوبات سالبة للحرية فى جرائم وقعت منهم قبل دخولهم السجن، وأمضوا بالسجن ثلث مجموع مُدد العقوبات، ولا يُوضع المفرج عنه تحت مراقبة الشرطة إلا إذا كانت مقررة بقوة القانون أو كان محكوما بها عليه، بشرط ألا تزيد مدتها على خمس سنوات أو على المدة التى يشملها العفو بمقتضى هذا القرار أيهما أقل.

    وتنص المادة الثانية من القرار على أنه «لا تسرى أحكام المادة السابقة بالنسبة للمحكوم عليهم فى الجرائم المنصوص عليها فى الأبواب الأول والثانى مكرر والثالث من الكتاب الثانى من قانون العقوبات، الخاصة بالجنايات والجنح المضرة بأمن الحكومة من جهة الخارج، والجنايات والجنح المضرة بالحكومة من جهة الداخل، والمفرقعات والرشوة، وجنايات التزوير المنصوص عليها فى الباب السادس عشر من الكتاب الثانى من قانون العقوبات»، إضافة إلى عدد آخر من الجرائم. وبحسب مصادر، فإن أسماء المفرج عنهم تُحددها اللجنة العليا للعفو، إلى جانب اللجان الفنية والقانونية التى تشكلها مصلحة السجون لدراسة حالات السجناء وانتقاء من تنطبق عليهم شروط الإفراج، وتُحرص المصلحة على إنهاء الإجراءات وإطلاق سراح المفرج عنهم سريعا، دون تعقيد أو إطالة، كما تُحرص قيادات القطاع على الجلوس مع المفرج عنهم قبل مغادرة أسوار السجون، فى جلسة نقاش إنسانى حول تجربة السجن، وآثار التأهيل الاجتماعى، وأهمية الاندماج الفاعل فى المجتمع والتعلم من أخطاء الماضى.

    يُذكر أن عدد دفعات المطلق سراحهم بالعفو الرئاسى والإفراج الشرطى بلغ 19 ألفا و490 نزيلا بموجب العفو، و15 ألفا بموجب الإفراج الشرطى، إضافة إلى تفريج كرب أكثر من 20 ألف غارم وغارمة خلال العام، بإجمالى يجاوز 55 ألفا استفادوا من العفو أو مبادرة سجون بلا غارمات التى أطلقها الرئيس ويتابعها حتى الآن.

  • السجون تفرج عن 444 سجينا بموجب عفو رئاسى وشرطى

     تنفيذاً لقرار رئيس الجمهورية الصادر بشأن الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة بالنسبة لبعض المحكوم عليهم الذين استوفوا شروط العفو بمناسبة عيد إنتصار السادس من أكتوبر، تم  الإفراج عن  444 سجينا .
    وعقد قطاع السجون اللجان لفحص ملفات نزلاء السجون على مستوى الجمهورية، لتحديد مستحقى الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة، حيث انتهت أعمال اللجان إلى انطباق القرار على 100 نزيل ممن يستحقون الإفراج عنهم بالعفو.
    وباشرت اللجنة العليا للعفو فحص حالات مستحقى الإفراج الشرطى لبعض المحكوم عليهم.. حيث انتهت أعمالها إلى الإفراج عن (344) نزيلاً إفراجاً شرطياً.
    يأتى ذلك فى إطار حرص وزارة الداخلية على تطبيق السياسة العقابية بمفهومها الحديث ، وتوفير أوجه الرعاية المختلفة للنزلاء، وتفعيل الدور التنفيذى لأساليب الإفراج عن المحكوم عليهم الذين تم تأهيلهم للإنخراط فى المجتمع.
  • عفو رئاسى جديد عن عدد من السجناء بمناسبة الاحتفال بـ”6 أكتوبر”

    أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسى، القرار رقم 511 لسنة 2019، في شأن العفو عن باقي العقوبة لبعض السجناء بمناسبة الاحتفال بعيد القوات المسلحة الموافق السادس من أكتوبر عام 2019.

    نشر القرار بالجريدة الرسمية.

  • السجون تفرج عن 403 سجين بموجب عفو رئاسى وشَرطى

    أفرج قطاع السجون عن 403 سجين بموجب عفو رئاسى وشَرطى، تنفيذاً لقرار رئيس الجمهورية الصادر بشأن الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة بالنسبة لبعض المحكوم عليهم الذين استوفوا شروط العفو، بمناسبة الاحتفال بعيد الأضحى المبارك لعام 2019.

    وعقد قطاع السجون اللجان لفحص ملفات نزلاء السجون على مستوى الجمهورية، لتحديد مستحقى الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة، حيث انتهت أعمال اللجان إلى انطباق القرار على 146 نزيلاً ممن يستحقون الإفراج عنهم بالعفو .

    وباشرت اللجنة العليا للعفو فحص حالات مستحقى الإفراج الشرطى لبعض المحكوم عليهم، حيث انتهت أعمالها إلى الإفراج عن 257 نزيلاً إفراجاً شرطياً.

    يأتى ذلك فى إطار حرص وزارة الداخلية على تطبيق السياسة العقابية بمفهومها الحديث، وتوفير أوجه الرعاية المختلفة للنزلاء، وتفعيل الدور التنفيذى لأساليب الإفراج عن المحكوم عليهم الذين تم تأهيلهم للإنخراط فى المجتمع.

  • عفو رئاسى عن بعض المحكوم عليهم بمناسبة ذكرى ثورة يوليو وعيد الأضحى

    أصدرالرئيس عبد الفتاح السيسى، القرار رقم 351 لسنة 2029 في شأن العفو عن باقي العقوبة لبعض المحكوم عليهم بمناسبة الاحتفال بكل من العيد السابع والستين لثورة 23 يوليو لعام 1952 وعيد الأضحي المبارك الموافق العاشر من ذى الحجة لعام 1440 هجرية ، على أن ينشر القرار بالجريدة الرسمية .

  • السجون تفرج عن 413 سجين بموجب عفو رئاسى وشَرطى

    بالسجود على الأرض ودموع الفرح، ودع 413 السجون بموجب عفو رئاسى وشرطى، وذلك استكمالاً لتنفيذ قرار رئيس الجمهورية رقم 269/ 2019 الصادر بشأن العفو عن باقى مدة العقوبة بالنسبة لبعض المحكوم عليهم بمناسبة الإحتفال بعيد الفطر المبارك.

    وواصل قطاع السجون عقد اللجان لفحص ملفات نزلاء السجون على مستوى الجمهورية لتحديد مستحقى الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة ،حيث إنتهت أعمال اللجان إلى إنطباق القرار على 170 نزيلاً ممن يستحقون الإفراج عنهم بالعفو.

    وباشرت اللجنة العليا للعفو فحص حالات مستحقى الإفراج الشرطى لبعض المحكوم عليهم ، وإنتهت أعمالها إلى الإفراج عن 243 نزيلاً إفراجاً شرطياً.

    يأتى ذلك فى إطار حرص وزارة الداخلية على تطبيق السياسة العقابية بمفهومها الحديث وتفعيل أساليب الإفراج عن المحكوم عليهم الذين تم تأهيلهم للإنخراط فى المجتمع.

  • بدء حفل الإفراج عن عدد من السجناء بموجب العفو الرئاسى بمناسبة عيد الفطر

    بدأ، منذ قليل، حفل الإفراج عن عدد من السجناء بموجب عفو رئاسى، بناء على قرار الرئيس عبد الفتاح السيسى رقم 269 لسنة 2019 بالعفو عن باقى العقوبة لبعض المحكوم عليهم بمناسبة الاحتفال بعيد الفطر المبارك، وفق ما نشرته الجريدة الرسمية.

    وينتظر أقارب المفرج عنهم، ذويهم فى محيط سجون طرة، لدى خروجهم من منطقة السجن، لاصحابهم إلى منازلهم وقضاء العيد برفقتهم. وتأتى تلك الخطوة من جانب وزارة الداخلية ومؤسسات الدولة فى إطار الحرص المستمر على لم شمل الأسر المصرية.

  • السجون تفرج عن 324 شخصا حصلوا على عفو رئاسى بمناسبة عيد تحرير سيناء

    أفرج قطاع السجون عن 324 نزيلا غادروا محابسهم بموجب عفو رئاسى، استكمالا لتنفيذ قرار رئيس الجمهورية رقم 192 لسنة 2019 بالعفو عن باقى مدة العقوبة لبعض المحكوم عليهم المستوفين لشروط العفو بمناسبة الاحتفال بعيد تحرير سيناء 2019.

    وعقد قطاع السجون اللجان لفحص ملفات نزلاء السجون على مستوى الجمهورية ، لتحديد مستحقى الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة، حيث إنتهت أعمال اللجان إلى إنطباق القرار على 62 نزيلاً ممن يستحقون الإفراج عنهم بالعفو .

    وباشرت اللجنة العليا للعفو فحص حالات مستحقى الإفراج الشرطى لبعض المحكوم عليهم ،حيث إنتهت أعمالها إلى الإفراج عن 262 نزيلاً إفراجاً شرطياً.

    يأتى ذلك فى إطار حرص وزارة الداخلية على تطبيق السياسة العقابية بمفهومها الحديث ، وتوفير أوجه الرعاية المختلفة للنزلاء ، وتفعيل الدور التنفيذى لأساليب الإفراج عن المحكوم عليهم الذين تم تأهيلهم للإنخراط فى المجتمع.

  • السجون تفرج عن 476 سجينا بموجب عفو رئاسى وشرطى

    أفرج قطاع السجون عن 476 سجينا بموجب عفو رئاسي وشرطي، وذلك إستكمالاً لتنفيذ قرار رئيس الجمهورية ،  رقم 192/ 2019 الصادر بشأن الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة بالنسبة لبعض المحكوم عليهم الذين إستوفوا شروط العفو بمناسبة الإحتفال بعيد تحرير سيناء لسنة 2019 .

    وعقد قطاع السجون اللجان لفحص ملفات نزلاء السجون على مستوى الجمهورية ، لتحديد مستحقى الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة، حيث إنتهت أعمال اللجان إلى إنطباق القرار على 170 نزيلاً ممن يستحقون الإفراج عنهم بالعفو .

    كما باشرت اللجنة العليا للعفو فحص حالات مستحقى الإفراج الشرطى لبعض المحكوم عليهم ،حيث إنتهت أعمالها إلى الإفراج عن 306 نزيلاً إفراجاً شرطياً.

    يأتى ذلك فى إطار حرص وزارة الداخلية على تطبيق السياسة العقابية بمفهومها الحديث ، وتوفير أوجه الرعاية المختلفة للنزلاء ، وتفعيل الدور التنفيذى لأساليب الإفراج عن المحكوم عليهم الذين تم تأهيلهم للإنخراط فى المجتمع.

  • مصادر: عفو رئاسى قريباً عن عدد من الشباب المحبوسين.

    كشفت مصادر مطلعة عن صدور عفو رئاسى قريبا عن عدد من الشباب المحبوسين.

  • الإفراج عن 3094 سجينا بموجب عفو رئاسى بمناسبة ذكرى تحرير سيناء

    أفرج قطاع السجون عن 3094 سجينا بمناسبة ذكرى تحرير سيناء، وذلك تنفيذاً لقرار رئيس الجمهورية رقم (192/ 2019) الصادر بشأن الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة بالنسبة لبعض المحكوم عليهم بمناسبة الاحتفال (بعيد تحرير سيناء) لسنة 2019 .

    وعقد قطاع السجون اللجان لفحص ملفات نزلاء السجون على مستوى الجمهورية، لتحديد مستحقى الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة، حيث انتهت أعمال اللجان إلى انطباق القرار على 2968 نزيلاً ممن يستحقون الإفراج عنهم بالعفو.

    كما باشرت اللجنة العليا للعفو فحص حالات مستحقى الإفراج الشرطى لبعض المحكوم عليهم، حيث انتهت أعمالها إلى الإفراج عن 126 نزيلاً إفراجاً شرطياً.

    يأتى ذلك فى إطار حرص وزارة الداخلية على تطبيق السياسة العقابية بمفهومها الحديث، وتوفير أوجه الرعاية المختلفة للنزلاء ، وتفعيل الدور التنفيذى لأساليب الإفراج عن المحكوم عليهم الذين تم تأهيلهم للإنخراط فى المجتمع.

  • السجون تفرج عن 574 سجينا بموجب عفو رئاسى وشرطى

    ودع 574 سجين السجون بموجب عفو رئاسى، استكمالًا لتنفيذ قرار رئيس الجمهورية – رقم (52/ 2019) الصادر بشأن الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة بالنسبة لبعض المحكوم عليهم.

    وعقد قطاع السجون اللجان لفحص ملفات نزلاء السجون على مستوى الجمهورية، لتحديد مستحقى الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة، حيث انتهت أعمال اللجان إلى انطباق القرار على (157) نزيلًا ممن يستحقون الإفراج عنهم بالعفو .

    كما باشرت اللجنة العليا للعفو فحص حالات مستحقى الإفراج الشرطى لبعض المحكوم عليهم، حيث انتهت أعمالها إلى الإفراج عن (417) نزيلًا إفراجًا شرطيًا.

    يأتى ذلك فى إطار حرص وزارة الداخلية على تطبيق السياسة العقابية بمفهومها الحديث، وتوفير أوجه الرعاية المختلفة للنزلاء، وتفعيل الدور التنفيذى لأساليب الإفراج عن المحكوم عليهم الذين تم تأهيلهم للانخراط فى المجتمع.

  • الإفراج عن 413 سجينا بموجب عفو رئاسي

    ودع 413 شخص السجون بموجب عفو رئاسي، وذلك استكمالاً لتنفيذ قرار السيد / رئيس الجمهورية – رقم (52/ 2019) الصادر بشأن الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة بالنسبة لبعض المحكوم عليهم، وفى إطار مواصلة فعاليات الإحتفال ( بعيد الشرطة السابع والستين لذكرى معركة الإسماعيلية الخالدة يناير 52) لسنة 2019 .

     

    وعقد قطاع السجون، اللجان لفحص ملفات نزلاء السجون على مستوى الجمهورية لتحديد مستحقى الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة حيث انتهت أعمال اللجان إلى انطباق القرار على (134) نزيلاً ممن يستحقون الإفراج عنهم بالعفو .

    كما باشرت اللجنة العليا للعفو فحص حالات مستحقى الإفراج الشرطى لبعض المحكوم عليهم ، حيث انتهت أعمالها إلى الإفراج عن (279) نزيلاً إفراجاً شرطياً.

    يأتى ذلك فى إطار حرص وزارة الداخلية على تطبيق السياسة العقابية بمفهومها الحديث وتوفير أوجه الرعاية المختلفة للنزلاء وتفعيل الدور التنفيذى لأساليب الإفراج عن المحكوم عليهم الذين تم تأهيلهم للإنخراط فى المجتمع.

  • السجون تفرج عن 620 سجين بموجب عفو رئاسي

    ودع 620 سجين السجون بموجب عفو رئاسي، وسط دموع الفرحة والسجود على الأرض شكراً لله، جاء ذلك إستكمالاً لتنفيذ قرار رئيس الجمهورية رقم (52/ 2019) الصادر بشأن الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة بالنسبة لبعض المحكوم عليهم، وفى إطار مواصلة فعاليات الإحتفال ( بعيد الشرطة السابع والستين لذكرى معركة الإسماعيلية الخالدة يناير 52) لسنة 2019 .

    عقد قطاع السجون، اللجان لفحص ملفات نزلاء السجون على مستوى الجمهورية لتحديد مستحقى الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة.. حيث إنتهت أعمال اللجان إلى إنطباق القرار على (264) نزيلاً ممن يستحقون الإفراج عنهم بالعفو .

    كما باشرت اللجنة العليا للعفو فحص حالات مستحقى الإفراج الشرطى لبعض المحكوم عليهم ، حيث إنتهت أعمالها إلى الإفراج عن (356) نزيلاً إفراجاً شرطياً.

    يأتى ذلك فى إطار حرص وزارة الداخلية على تطبيق السياسة العقابية بمفهومها الحديث وتوفير أوجه الرعاية المختلفة للنزلاء وتفعيل الدور التنفيذى لأساليب الإفراج عن المحكوم عليهم الذين تم تأهيلهم للإنخراط فى المجتمع.

  • السجون تفرج عن 585 سجين بموجب عفو رئاسي وسط زغاريد النساء

    ودع 585 سجين السجون بموجب عفو رئاسي، وسط زغاريد النساء والسجود على الأرض شكراً لله، وذلك إستكمالاً لتنفيذ قرار رئيس الجمهورية رقم (52/ 2019) الصادر بشأن الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة بالنسبة لبعض المحكوم عليهم ، بمناسبة الإحتفال بعيد الشرطة وثورة 25 يناير لسنة 2019.

    وواصل قطاع مصلحة السجون عقد اللجان لفحص ملفات نزلاء السجون على مستوى الجمهورية لتحديد مستحقى الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة ، حيث إنتهت أعمال اللجان إلى إنطباق القرار على 339 نزيلاً ممن يستحقون الإفراج عنهم بالعفو .

    كما باشرت اللجنة العليا للعفو فحص حالات مستحقى الإفراج الشرطى، لبعض المحكوم عليهم، حيث إنتهت أعمالها إلى الإفراج عن 246 نزيلاً إفراجاً شرطياً.

    يأتى ذلك فى إطار حرص وزارة الداخلية على تطبيق السياسة العقابية بمفهومها الحديث وتوفيرأوجه الرعاية المختلفة للنزلاء وتفعيل الدور التنفيذى لأساليب الإفراج عن المحكوم عليهم الذين تم تأهيلهم للإنخراط فى المجتمع.

  • 578 سجينا يودعون السجون بموجب عفو رئاسى

    ودع 578 سجينا الزنازين، استكمالًا لتنفيذ قرار رئيس الجمهورية – رقم (455/ 2018) الصادر بشأن الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة بالنسبة لبعض المحكوم عليهم بمناسبة الاحتفال بعيد السادس من أكتوبر.

    وواصل قطاع السجون عقد اللجان لفحص ملفات نزلاء السجون على مستوى الجمهورية، لتحديد مستحقى الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة، حيث انتهت أعمال اللجان إلى انطباق القرار على (237) نزيلًا ممن يستحقون الإفراج عنهم بالعفو كما باشرت اللجنة العليا للعفو فحص حالات مستحقى الإفراج الشرطى لبعض المحكوم عليهم، وانتهت أعمالها إلى الإفراج عن (341) نزيلًا إفراجًا شرطيًا، بإجمالى (578) مفرجا عنهم.

    يأتى ذلك فى إطار حرص وزارة الداخلية على تطبيق السياسة العقابية بمفهومها الحديث، وتوفير أوجه الرعاية المختلفة للنزلاء، وتفعيل أساليب الإفراج عن المحكوم عليهم الذين تم تأهيلهم للانخراط فى المجتمع.

  • السجون تفرج عن 716 سجينا بموجب عفو رئاسى

    ودع 716 سجينا الزنازين بموجب عفو رئاسي، استكمالاً لتنفيذ قرار رئيس الجمهورية رقم (391/ 2018) الصادر بشأن الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة بالنسبة لبعض المحكوم عليهم بمناسبة الاحتفال بعيد الأضحى المبارك لسنة 2018 .

    وواصل قطاع السجون بإشراف اللواء زكريا الغمري مساعد وزير الداخلية عقد اللجان لفحص ملفات نزلاء السجون على مستوى الجمهورية لتحديد مستحقى الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة .

    وانتهت أعمال اللجان إلى إنطباق القرار على 177 نزيلاً ممن يستحقون الإفراج عنهم بالعفو كما باشرت اللجنة العليا للعفو فحص حالات مستحقى الإفراج الشرطى لبعض المحكوم عليهم .

    وانتهت أعمالها إلى الإفراج عن 539 نزيلاً إفراجاً شرطياً بإجمالى 716 مفرجا عنهم.

    ويأتى ذلك فى إطار حرص وزارة الداخلية على تطبيق السياسة العقابية بمفهومها الحديث وتوفير أوجه الرعاية المختلفة للنزلاء وتفعيل أساليب الإفراج عن المحكوم عليهم الذين تم تأهيلهم للإنخراط فى المجتمع.

  • الإفراج عن 576 سجينا بموجب عفو رئاسى

    ودع 576 سجينا الزنازين، استكمالاً لتنفيذ قرار ا رئيس الجمهورية رقم 391/ 2018 الصادر بشأن الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة، بالنسبة لبعض المحكوم عليهم بمناسبة الاحتفال بعيد الأضحى المبارك لسنة 2018.

    وواصل قطاع السجون، بإشراف اللواء زكريا الغمرى مساعد وزير الداخلية عقد اللجان لفحص ملفات نزلاء السجون على مستوى الجمهورية لتحديد مستحقى الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة، حيث انتهت أعمال اللجان إلى انطباق القرار على 190 نزيلاً ممن يستحقون الإفراج عنهم بالعفو كما باشرت اللجنة العليا للعفو فحص حالات مستحقى الإفراج الشرطى لبعض المحكوم عليهم.. وانتهت أعمالها إلى الإفراج عن 386 نزيلاً إفراجاً شرطياً، بإجمالى عدد 576.

    يأتى ذلك فى إطار حرص وزارة الداخلية على تطبيق السياسة العقابية بمفهومها الحديث، وتوفير أوجه الرعاية المختلفة للنزلاء، وتفعيل أساليب الإفراج عن المحكوم عليهم الذين تم تأهيلهم للانخراط فى المجتمع.

  • 543 سجينا يودعون الزنازين بموجب عفو رئاسى

    ودع 543 سجين الزنازين بالسجود على الأرض ودموع الفرح، وذلك استكمالاً لتنفيذ قرار رئيس الجمهورية رقم (391/ 2018) الصادر بشأن الإفراج بموجب عفو رئاسى عن باقى مدة العقوبة بالنسبة لبعض المحكوم عليهم بمناسبة الاحتفال بعيد الأضحى المبارك لسنة 2018 .
     
     
    وواصل قطاع السجون بإشراف اللواء زكريا الغمري مساعد وزير الداخلية عقد اللجان لفحص ملفات نزلاء السجون على مستوى الجمهورية لتحديد مستحقى الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة، حيث انتهت أعمال اللجان إلى انطباق القرار على (156) نزيلاً ممن يستحقون الإفراج عنهم بالعفو، كما باشرت اللجنة العليا للعفو فحص حالات مستحقى الإفراج الشرطى لبعض المحكوم عليهم .. وانتهت أعمالها إلى الإفراج عن (387) نزيلاً إفراجاً شرطياً بإجمالى  (543) مفرج عنهم.
     
    يأتي  ذلك فى إطار حرص وزارة الداخلية على تطبيق السياسة العقابية بمفهومها الحديث، وتوفير أوجه الرعاية المختلفة للنزلاء وتفعيل أساليب الإفراج عن المحكوم عليهم الذين تم تأهيلهم للإنخراط فى المجتمع.
  • السجون تفرج عن 467 سجينا بموجب عفو رئاسى

    ودع 467 سجينا الزنازين بموجب عفو رئاسي ، إستكمالاً لتنفيذ قرار رئيس الجمهورية رقم (391/ 2018) الصادر بشأن الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة بالنسبة لبعض المحكوم عليهم بمناسبة الاحتفال بعيد الأضحى المبارك لسنة 2018

    وواصل قطاع السجون باشراف اللواء زكريا الغمري مساعد وزير الداخلية عقد اللجان لفحص ملفات نزلاء السجون على مستوى الجمهورية لتحديد مستحقى الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة .

    وانتهت أعمال اللجان إلى إنطباق القرار على (172) نزيلاً ممن يستحقون الإفراج عنهم بالعفو كما باشرت اللجنة العليا للعفو فحص حالات مستحقى الإفراج الشرطى لبعض المحكوم عليهم .

    وانتهت أعمالها إلى الإفراج عن (467) نزيلاً إفراجاً شرطياً ، بإجمالى (639) مفرج عنهم.

    يأتى ذلك فى إطار حرص وزارة الداخلية على تطبيق السياسة العقابية بمفهومها الحديث وتوفير أوجه الرعاية المختلفة للنزلاء وتفعيل أساليب الإفراج عن المحكوم عليهم الذين تم تأهيلهم للإنخراط فى المجتمع.

  • غدا…الإفراج عن مستحقى العفو الرئاسي

    تواصل اللجنة العليا المنعقدة بقطاع مصلحة السجون برئاسة اللواء زكريا الغمرى مساعد الوزير للسجون، أعمالها لتحديد مستحقى العفو الرئاسى تمهيداً للإفراج عنهم غداً تنفيذاً لقرار الرئيس السيسى قرار رقم 391 لسنة 2018 فى شأن العفو عن باقى العقوبة لبعض المحكوم عليهم بمناسبة الاحتفال بعيد الأضحى المبارك الموافق العاشر من ذى الحجة لعام 1439 هجرية.

    وقال مصدر أمنى إن اللجنة ضمت عضوين ممثلين من قطاعات الأمن الوطنى، والأمن العام، والأموال العامة، والمخدرات، ولجنة من ضباط قطاع السجون برئاسة اللواء ياسر نشأت مدير المباحث، وذلك لفحص المسجونين الذين تنطبق عليهم شروط العفو، وفقًا للقوانين واللوائح، والأحكام الواردة بقرار العفو، لتحديد مستحقيه، تمهيدًا لإنهاء إجراءات الإفراج عن أول دفعة على أن يفرج عن الباقين تباعاً خلال أيام الأضحى المبارك.

    وأوضح المصدر أيضاً أنه انضم إلى هذه اللجان ممثلين من عدة جهات أبرزها، وزارة العدل والمجلس القومى لحقوق الإنسان.

  • مصدر أمنى : الإثنين الإفراج عن أول دفعة عفو رئاسى بينهم الغارمات

    أكد مصدر أمنى  أن قطاع مصلحة السجون سيقوم بالإفراج عن أول دفعة من السجناء المفرج عنهم بعفو رئاسى صباح الإثنين القادم وذلك تنفيضا للقرار رقم 334 لسنة 2018 الصادر من الرئيس عبد الفتاح السيسى بشأن العفو عن باقى العقوبة لبعض المحكوم عليهم بمناسبة الاحتفال بالعيد السادس والستين لثورة 23 يوليو 1952.

    وأضاف المصدر أيضا أنه من بين المفرج عنهم غارمات، وشكلت مصلحة السجون لجانا فنية لتحديد مستحقى العفو، عقب قرار الرئيس وتم عرضها على هذه اللجان لفحصها وتحديد مستحقى العفو، وانضم إلى هذه اللجان ممثلين من عدة جهات أبرزها، وزارة العدل والمجلس القومى لحقوق الإنسان.

    واجتمعت اللجنة العليا بقطاع السجون برئاسة اللواء مصطفى شحاتة مساعد الوزير للسجون، وعضوية ممثلين من قطاعات الأمن الوطنى، والأمن العام، والأموال العامة، والمخدرات، ولجنة من ضباط قطاع السجون برئاسة اللواء أشرف عز العرب مدير المباحث، وتم فحص المسجونين الذين تنطبق عليهم شروط العفو، وفقًا للقوانين واللوائح، والأحكام الواردة بقرار العفو، من حيث حسن السير والسلوك خلاف فترة العقوبة والالتزام بالتعلميات ولوائح السجون.

  • لجان فنية وقانونية لتحديد مستحقى العفو الرئاسى بمناسبة ذكرى 23 يوليو

    شكلت أجهزة الأمن لجان قانونية وفنية لفحص مستحقى العفو الرئاسى، وذلك بمناسبة الاحتفال بعيد الثورة.

    وتفحص اللجان مستحقين العفو من عدمه، خاصة أن هناك أشخاص لا ينطبق عليهم الشروط، من المتهمين فى قضايا تمس أمن البلاد واستقرارها.

    وأصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، قرار بشأن العفو عن باقى العقوبة لبعض المحكوم عليهم بمناسبة الاحتفال بالعيد السادس والستين لثورة 23 يوليو 1952.

    جاء ذلك القرار فى الجريدة الرسمية، بعددها الصادر اليوم السبت، بقرار يحمل رقم 334 لسنة 2018.

  • أكثر من 100 شاب يستعدون للخروج من السجون فى دفعة العفو الرئاسى الثانية

    بدأت الجهات المعنية بجمع قوائم أسماء مستحقى العفو الرئاسى جمع أسماء جديدة، استعداداً لخروجهم خلال الأيام المقبلة بعد خروج 82 سجينا فى الدفعة الأولى، أبرزهم الباحث إسلام البحيرى.

    وتؤكد المصادر أن الدفعة الثانية تتخطى 100 اسم، ومعظمها من الشباب، خاصة الطلاب الذين تم القبض عليهم فى تظاهرات، ومتوسط الأحكام الصادرة بحقهم بالسجن لسنوات تتراوح ما بين 3 إلى 5 سنوات سجن.

  • ترحيل 20 سودانيًا إلى بلادهم تنفيذا لقرار “العفو الرئاسى”

    رحلت سلطات مطار القاهرة الدولى، مساء اليوم الأحد، ٢٠ سودانيا إلى بلادهم على الطائرة السودانية بعد الإفراج عنهم الأسبوع الماضى، تنفيذا لقرار العفو الرئاسى الذى أصدره الرئيس عبد الفتاح السيسى ضمن مجموعة قرارات جمهورية . وصرحت مصادر أمنية بالمطار، بأن المرحلين السودانيين وصلوا فى مأمورية أمنية من مديرية أمن القليوبية حاملين وثائق سفر صادرة من السفارة السودانية بالقاهرة، وقامت سلطات الأمن بالمطار بفحصهم والتأكد منهم وإنهاء إجراءات سفرهم على الطائرة السودانية المتجهة إلى الخرطوم.

  • داليا زيادة: متخوفة من النشطاء المفرج عنهم بقرار العفو الرئاسى

    قالت الناشطة الحقوقية داليا زيادة، إنها متخوفة من النشطاء الذين تم الإفراج عنهم بقرار عفو رئاسى خاصة المحبوسين بسبب خرق قانون التظاهر، مضيفة “أن طريقة تفكيرهم سلبية وظهر ذلك واضحًا لأنهم فسروا الإفراج عنهم بأنه على خلفية زيارة الرئيس السيسى الخارجية”.

    وأكدت زيادة أن صحفى الجزيرة محمد فهمى هو الأهم فى قرار العفو الرئاسى، خاصة أن فهمى اعتذر فى أكثر من مقابلة عن فترة عمله مع قناة الجزيرة، مشيرة إلى أنه لا يمكن محاسبته على أنه ممثل لهذه القناة.

  • الاتحاد الأوروبي: العفو الرئاسي عن صحفيي “الجزيرة” ونشطاء خطوة إيجابية

    قال المتحدث الرسمي باسم الاتحاد الأوروبي، إن العفو الرئاسي الذي أصدره الرئيس عبدالفتاح السيسي الأربعاء الماضي، قبل عيد الأضحى، عن 100 معتقل بينهم صحفييي قناة الجزيرة محمد فهمي ومحمد باهر، يعد خطوة إيجابية.

    وأضاف المتحدث، في بيان له، أن الإعلام الحر والمتنوع والمستقل يعد أمرا ضروريا في مجتمع ديمقراطي، لافتا إلى أن العفو أيضا عن عدد من النشطاء الشباب، بما في ذلك يارا سلام وسناء سيف، المتهمتين بانتهاك قانون التظاهر، يشكل أيضا خطوة مشجعة.

    وأكد الاتحاد الأوروبي، في نهاية البيان، مواصلة دعم مصر في مرحلة الانتقال السياسي وفي تلبية تطلعات الشعب المصري.

  • صحيفة ذا استراليان الاسترالية : أستراليا تطالب بضم اسم جريستي إلى لائحة العفو الرئاسي

    طالبت السلطات الأسترالية بضم اسم الصحفي الأسترالي بيتر جريستي إلى لائحة العفو الرئاسي الذي أقره الرئيس عبدالفتاح السيسي قبيل توجهه إلى نيويورك لحضور فعاليات الدورة الـ70 للجمعية العمومية بالأمم المتحدة.

    وحسب صحيفة «ذا استراليان» الاسترالية، الجمعة، تستعد وزيرة الخارجية الأسترالية، جولى بيشوب، إلى عقد لقاء رفيع المستوى مع نظيرها سامح شكرى، وزير الخارجية، لبحث العفو عن الصحفى بيتر جريستى، الذي كان متهما مع زميليه محمد فهمى وباهر محمد في قضية «خلية الماريوت»، حيث لم يتم ذكر اسم «جريستى» على لائحة العفو، وهذا يعنى أنه لايزال مدانا.

    وأوضحت بيشوب، التي تتواجد حاليا في نيويورك لعقد سلسلة من اجتماعات الأمم المتحدة، أنها قد رتبت لقاء مع شكرى للتحدث عن تلك المسألة تحديدا، مضيفة أنها على اتصال دائم مع جريستي لمتابعة قضيته.

    وفي مارس الماضي، تم ترحيل بيتر جريستي بموجب المرسوم الصادر عن رئاسة الجمهورية، المعني بترحيل السجناء الأجانب إلى أوطانهم.

زر الذهاب إلى الأعلى