العفو الرئاسي

  • لجنة العفو الرئاسي: الإفراج عن مجموعة جديدة من المحكوم عليهم

    أعلن النائب طارق الخولي عضو لجنة العفو الرئاسي، أنه خلال الساعات القليلة المقبلة سوف يتم الانتهاء من إجراءات الإفراج عن عدد من المسجونين.

    وقال الخولي في بيان له، عبر حسابه الرسمي علي فيس بوك: “تتوالى بشائر الخير اليوم بالإفراج بالعفو الرئاسي عن مجموعة جديدة من المحكوم عليهم.. بالإضافة إلى إخلاء سبيل مجموعة أخرى من المحبوسين احتياطي”.

    وكانت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان بعثت بقائمة إلى لجنة العفو الرئاسي، تضمنت مجموعة كبيرة من النزلاء السياسيين والجنائيين ممن تنطبق عليهم الشروط التي حددتها لجنة العفو.

    وجاء ذلك بعد قرار الرئيس بإعادة تفعيل عمل لجنة العفو الرئاسي التي تم تشكيلها كأحد مخرجات المؤتمر الوطني للشباب، على أن توسع قاعدة عملها بالتعاون مع الأجهزة المختصة ومنظمات المجتمع المدني.

    وقال الحقوقي عصام شيحة، رئيس المنظمة: إن عمل لجنة العفو الرئاسي خطوة مهمة في ملف الحقوق والحريات، حيث جاء ذلك بالتوازي مع أهداف الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان، وسوف توالي المنظمة تقديم كل الحالات التي تستقبلها إلى لجنة العفو الرئاسي.

    ولجنة العفو الرئاسي، قالت في بيان سابق لها: إنه من المنتظر خروج مجموعة جديدة من الشباب المحبوسين، خلال ساعات، على أن تتوالى القوائم بعد ذلك، وأضافت اللجنة: نشكر الرئيس عبدالفتاح السيسي، ومؤسسة الرئاسة وكافة الجهات المعنية.

    وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي، أعلن عن إعادة تفعيل لجنة العفو الرئاسي، وتوسيع قاعدة عملها بالتعاون مع الأجهزة المختصة ومنظمات المجتمع المدني.

    ويضم تشكيل لجنة العفو كلًّا من: محمد عبد العزيز، طارق الخولي، كريم السقا، طارق العوضي، كمال أبو عيطة.

  • عفو رئاسى عن 986 نزيلا بمناسبة احتفالات عيد الفطر المبارك.. صور

    عقد قطاع الحماية المجتمعية بوزارة الداخلية، لجانا لفحص ملفات النزلاء على مستوى الجمهورية، لتحديد مستحقى الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة، حيث انتهت أعمال اللجان إلى انطباق القرار على (986) نزيلاً ممن يستحقون الإفراج عنهم بالعفو .
    3046e6ad-cf96-40e8-aea5-afa2987cf39b
    جاء ذلك بمناسبة الاحتفال بعيد الفطر المبارك لعام 2022 وإنفاذاً لتوجيهات رئيس الجمهورية بإعادة تفعيل عمل لجنة العفو الرئاسى، على أن توسع قاعدة عملها بالتعاون مع الأجهزة المختصة ومنظمات المجتمع المدنى المعنية، وتنفيذاً لقرار سيادته الصادر بشأن الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة بالنسبة لبعض المحكوم عليهم الذين استوفوا شروط العفو بمناسبة الاحتفال بعيد الفطر المبارك لعام 2022.
    429e511c-6708-4563-a910-9019df7126d6
    يأتي ذلك فى إطار حرص وزارة الداخلية على تطبيق السياسة العقابية بمفهومها الحديث، وتوفير أوجه الرعاية المختلفة للنزلاء، وتفعيل الدور التنفيذى لأساليب الإفراج عن المحكوم عليهم الذين تم تأهيلهم للانخراط فى المجتمع.
    446aa300-a228-41c6-8954-2e1f1917ee4d
    f32e77e8-0434-497a-9dd4-ab3552a32d72

  • لجنة العفو الرئاسي تجتمع بتشكيلها الجديد وتعد قائمة بمناسبة عيد الفطر

    عقدت لجنة العفو الرئاسي اجتماعها الأول بتشكيلها الجديد لبحث آليات تلقي طلبات العفو من أهالي السجناء، وقررت اللجنة أن يكون تلقي طلبات العفو الرئاسي الواردة للجنة بالطرق الآتية :

    – استمارة طلب العفو من خلال موقع المؤتمر الوطني للشباب (سيتم إطلاقها خلال ساعات)

    – البريد إلى لجنتي حقوق الإنسان بمجلسي النواب أو الشيوخ.

    – لجنة شكاوى المجلس القومي لحقوق الإنسان.

    – أعضاء لجنة العفو الرئاسي.

    كما أعدت اللجنة قائمة عفو بمناسبة عيد الفطر تتضمن عدد من الأسماء يصدر قرار بالعفو عنهم بمناسبة عيد الفطر المبارك، على أن تستكمل اللجنة أعمالها بعد العيد لبحث كافة الطلبات التي تصل إليها سواء كانت من الشباب أو الغارمين والغارمات.

    وسوف تعقد اللجنة مجموعة من اللقاءات مع الأحزاب السياسية والنقابات ومنظمات المجتمع المدني لبحث طلبات العفو التي لديهم.

  • عفو رئاسى عن أكثر من 3 آلاف سجين بمناسبة الاحتفال بذكرى تحرير سيناء

    عقد قطاع الحماية المجتمعية لجان لفحص ملفات النزلاء على مستوى الجمهورية، لتحديد مستحقى الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة، حيث انتهت أعمال اللجان إلى انطباق القرار على (3273) نزيلاً ممن يستحقون الإفراج عنهم بالعفو.

    يأتى ذلك فى إطار حرص وزارة الداخلية على تطبيق السياسة العقابية بمفهومها الحديث، وتوفير أوجه الرعاية المختلفة للنزلاء ، وتفعيل الدور التنفيذى لأساليب الإفراج عن المحكوم عليهم الذين تم تأهيلهم للانخراط فى المجتمع، وذلك بمناسبة الاحتفال بذكرى 25 أبريل 2022 وإنفاذاً لتوجيهات الرئيس الجمهورية بإعادة تفعيل عمل لجنة العفو الرئاسى، على أن توسع قاعدة عملها بالتعاون مع الأجهزة المختصة ومنظمات المجتمع المدنى المعنية.. وتنفيذاً لقراره الصادر بشأن الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة بالنسبة لبعض المحكوم عليهم الذين استوفوا شروط العفو بمناسبة الاحتفال بـ25 أبريل لعام 2022.

    وشهد قطاع الحماية المجتمعية بكافة المحافظات، مؤخرًا عملية تطوير، تؤكد التزامها بتنفيذ المعايير الدولية لحقوق الإنسان فى ملف مراكز الإصلاح والتأهيل، حيث توفر غذاء صحى للسجناء ومشروعات صناعية وزراعية وإنتاجية من مزارع الانتاج الحيوانى والداجنى والسمكى والتى تُعد من أهم سُبل تنفيذ برامج التأهيل للنزلاء، وما من سبيل لتحقيق الاكتفاء الذاتى الغذائى للسجون إلا لما يقوم به قطاع الحماية المجتمعية من عمليات التطوير للمشروعات القائمة والتوسع فى إنشاء مشروعات جديدة يمكن من خلالها استيعاب أعداد أكبر من النزلاء سعيًا لتحسين أحوالهم المادية وتأهيلهم على النحو الأمثل.

    عمليات التطوير التى شهدها قطاع الحماية المجتمعية، لم تقف عند هذا الحد، وإنما امتدت وصولًا لوجود إجراءات صحية للنزلاء بشقيها الوقائى والعلاجى، فبمجرد أن تطأ قدم السجين السجن يلقى رعاية طبية اذا استلزم الأمر، سواء من خلال مستشفيات السجون أو مستشفيات وزارتى الصحة والتعليم العالى فى حالة تفاقم الأمر.

    وفى هذا الصدد، حرص قطاع الحماية المجتمعية على زيارة الطاقة الاستيعابية للأسرة الطبية وعدد ماكينات الغسيل الكلوى وغرف العمليات للاهتمام بصحة السجناء، وتم استحداث عنابر جديدة للنزلاء من ذوى الاحتياجات الخاصة وتجهيزها على النحو الذى يلائم حالتهم الصحية.

  • الرئيس السيسى: إعادة تفعيل عمل لجنة العفو الرئاسي كأحد مخرجات مؤتمر الشباب

    أعرب الرئيس عبد الفتاح السيسي عن سعادته بالإفراج عن دفعات من أبناء مصر خلال الأيام الماضية، مؤكدا أن الوطن يتسع للجميع وأن الاختلاف في الرأي لا يفسد للوطن قضية.

    وأعلن الرئيس السيسى، خلال إفطار الأسرة المصرية، إعادة تفعيل عمل لجنة العفو الرئاسي التي تم تشكيلها كأحد مخرجات المؤتمر الوطني للشباب، على أن توسع قاعدة عملها بالتعاون مع الأجهزة المختصة ومنظمات المجتمع المدني المعنية.

    قال الرئيس عبد الفتاح السيسى، خلال إفطار الأسرة المصرية، إنه كلف الحكومة بعقد مؤتمر صحفى عالمى لإعلان خطة الدولة المصرية للتعامل مع الأزمن الاقتصادية العالمية .

    أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسى، خلال حفل إفطار الأسرة المصرية، أنه كلف الحكومة وكافة الأجهزة المعنية بتعزيز كافة أوجه الدعم المقدم لمزارعى القمح فى مصر بزيادة المحفزات المقدمة للمزارعين سواء كانت مادية أو خدمية.

    وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال حضوره حفل إفطار الأسرة المصرية، اليوم، الثلاثاء، إطلاق مبادرة لدعم وتوطين الصناعات الوطنية للاعتماد على المنتج المحلي، من خلال تعزيز دور القطاع الخاص في توسيع القادة الصناعية للصناعات الكبرى والمتوسطة.

    قال الرئيس عبد الفتاح السيسى، خلال إفطار الأسرة المصرية، إن خطواتنا كانت ثابتة وراسخة وعزيمتنا لا تلين من أجل تحقيق البقاء والبناء لمصرنا العزيزة، متابعا: التحديات كانت عظيمة لكن نجاحاتنا أعظم.

    وأوضح الرئيس عبد الفتاح السيسى، خلال حفل إفطار الأسرة المصرية: استنفدنا الاحتياطي النقدي في فترة مليئة بالأزمات، ولم يكن بمقدور أي رئيس أن يتجاوز تلك الأزمة.

    وأضاف الرئيس عبد الفتاح السيسى، خلال إفطار الأسرة المصرية، إن المواطن المصري تحمل الآثار الناجمة عن تنفيذ برنامج طموح وضروري للإصلاح الاقتصادي، وذلك بالتوازي مع إعادة بناء وتطوير البنية التحتية للدولة.

    ولفت الرئيس عبد الفتاح السيسى، أن ما تم عرضه في مسلسل الاختيار، هو ما تم في الواقع في ذلك الوقت، موضحا خلال إفطار الأسرة المصرية، أنه على مدار السنوات الماضية كانت التحديات عظيمة ولكن نجاحاتنا كانت أعظم.

    وأضاف الرئيس عبد الفتاح السيسي فى إفطار الأسرة المصرية: عهدي معكم دائماً الصدق والإخلاص في العمل والنوايا، والتجرد من الانتماء إلا للوطن ابتغاء لوجه الله سبحانه وتعالى.

    قال الرئيس عبد الفتاح السيسى، خلال حفل إفطار الأسرة المصرية، إن دعم الأشقاء العرب في 2013 وما بعدها أسهم في الحفاظ علي الدولة المصرية.

    وهنأ الرئيس عبد الفتاح السيسي، الشعب المصري مسلميه ومسيحييه بالأعياد المباركة خلال حفل إفطار الأسرة المصرية.

    رحب الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال حفل إفطار الأسرة المصرية، بشيوخ سيناء قائلا: أشكركم على تعاونكم مع الدولة، ونستهدف تحقيق تنمية حقيقية في سيناء.

    ويشهد حفل إفطار الأسرة المصرية مشاركة واسعة من الشخصيات العامة والمواطنين، ورؤساء الأحزاب السياسية وأعضاء مجلسى النواب والشيوخ والوزراء لاسيما أن السنوا الماضية شهدت الإعلان عن عدد من القرارات الهامة والمبادرات المجتمعية من جانب الرئيس السيسى.

    كما يشارك في حفل إفطار الأسرة المصرية عدد كبير من الوزراء ورجال الدولة.

  • عفو رئاسى بمناسبة الاحتفال بعيد الشرطة وثورة 25 يناير

    أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي، القرار رقم 13 لسنة 2022 بشأن العفو عن باقي العقوبة لبعض المحكوم عليهم بمناسبة الاحتفال بعيد الشرطة وثورة 25 يناير الموافقين الخامس والعشرين من يناير لعام 2022.
    نشر القرار في الجريدة الرسمية في عددها الصادر اليوم الأحد.
  • عفو رئاسى عن باقى العقوبة لبعض المحكوم عليهم بمناسبة عيد الأضحى و23 يوليو

    أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسى القرار رقم 298 لسنة 2021 فى شأن العفو عن باقى العقوبة، لبعض المحكوم عليهم، بمناسبة الاحتفال بعيد الأضحى المبارك، الموافق 10 ذى الحجة لعام 1442 هجرية، والعيد التاسع والستون الثورة 23 يوليو لعام 1952.

  • عفو رئاسى عن باقى العقوبة لبعض المحكوم عليهم بمناسبة عيدى تحرير سيناء والفطر

    أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي القرار رقم 143 لسنة 2021 في شأن العفو عن باقي العقوبة  لبعض المحكوم عليهم بمناسبتي الاحتفال بعيد تحرير سيناء 25 أبريل 2021 وعيد الفطر المبارك الموافق الاول من شوال لعام 1442 هـ.
    نشر القرار في الجريدة الرسمية في عددها الصادر اليوم الجمعة.
  • عفو رئاسى لـ 135 سجينا

    أفرج قطاع السجون اليوم الجمعة عن 135 سجينا، حيث تم اتخاذ الإجراءات اللازمة لتنفيذ قرار رئيس الجمهورية بشأن الإفراج عن باقى مدة العقوبة الأصلية والتبعية لـ 135 من المحكوم عليهم.

    وفى ضوء توجيهات وزير الداخلية بمواكبة الفكر الحديث للتنفيذ العقابى من خلال منظور شامل وتفعيل الدور التنفيذى لأساليب الإفراج عن المحكوم عليهم الذين تم تأهيلهم للإنخراط فى المجتمع.

    وأعرب أهالى المفرج عنهم، عن بالغ سعادتهم وإمتنانهم بمناسبة صدور قرار العفو الرئاسى عن ذويهم وما إتخذته وزارة الداخلية من إجراءات لتيسير وسرعة الإفراج عن المحكوم عليهم الذين شملهم قرار العفو والذين كست مظاهر السعادة والإمتنان وجوههم وكانت نظراتهم ملؤها التفاؤل واليقين والعزم على بداية حياة مفعمة بالإستقرار والطموحات والإنخراط بصورة إيجابية فى المجتمع من جديد .

    وشهدت سجون مصر بكافة المحافظات، مؤخراً عملية تطوير، تؤكد التزامها بتنفيذ المعايير الدولية لحقوق الإنسان في ملف السجون، حيث توفر غذاء صحي للسجناء ومشروعات صناعية وزراعية وإنتاجية من مزارع الانتاج الحيواني والداجني والسمكي والتي تُعد من أهم سُبل تنفيذ برامج التأهيل للنزلاء، وما من سبيل لتحقيق الاكتفاء الذاتي الغذائي للسجون إلا لما يقوم به قطاع السجون من عمليات التطوير للمشروعات القائمة والتوسع في إنشاء مشروعات جديدة يمكن من خلالها استيعاب أعداد أكبر من النزلاء سعياً لتحسين أحوالهم المادية وتأهيلهم على النحو الأمثل.

    عمليات التطوير التي شهدتها السجون، لم تقف عند هذا الحد، وإنما امتدت وصولاً لوجود اجراءات صحية للنزلاء بشقيها الوقائي والعلاجي، فبمجرد أن تطأ قدم السجين السجن يلقى رعاية طبية اذا استلزم الأمر، سواء من خلال مستشفيات السجون أو مستشفيات وزارتي الصحة والتعليم العالي في حالة تفاقم الأمر.

    وفي هذا الصدد، حرص قطاع السجون على زيارة الطاقة الاستيعابية للأسرة الطبية وعدد ماكينات الغسيل الكلوي وغرف العمليات للاهتمام بصحة السجناء، وتم استحداث عنابر جديدة للنزلاء من ذوي الاحتياجات الخاصة وتجهيزها على النحو الذي يلائم حالتهم الصحية.

    قطاع السجون لم يتوقف عند حد دخول المدمن السجن وقضائه العقوبة، وإنما سعت لعلاج المدمنين حتى يخرجوا للمجتمع وقد تعافوا من خطر الإدمان.

    وفي سبيل ذلك، يتطلع قطاع السجون لإعداد برتوكول تعاون مع صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي لعلاج نزلاء السجون ممن لهم تاريح سابق في إدمان وتعاطي المخدرات، وإنشاء عنابر خاصة بهم بكل سجن، إعمالاً لأحكام القانون رقم 182 لسنة 1960 المعدل بالقانون رقم 122 لسنة 1989 بشأن مكافحة المخدرات، بالإضافة لعقد ندوات تثقيفية للنزلاء للتوعية من مخاطر الإدمان، وتعافيهم من براثين تلك الآفة وعودتهم للمجتمع كعناصر صالحة تدعم مسيرة التنمية والبناء التي تشهدها البلاد.

    وسمح قطاع السجون لبعض النزلاء بزيارة أقاربهم السجناء المحبوسين، ونقل الأقارب في سجون واحدة مراعاة للبعد للإنساني.

  • العفو الرئاسى يُطلق دفعة جديدة من المسجونين فى 25 يناير

    2019 تشهد تفريج كرب 20 ألف غارم وغارمة.. وإطلاق سراح 35 ألف مسجون بالعفو والإفراج الشرطى

    دفعة جديدة من السجناء تتأهب لمغادرة أسوار المؤسسات العقابية خلال أيام، بموجب عفو رئاسى وإفراج شرطى، بمناسبة أعياد الشرطة والذكرى الثامنة لثورة 25 يناير.

    ويُحرص الرئيس عبدالفتاح السيسى على توظيف صلاحياته الدستورية فى إطلاق سراح من تنطبق عليهم شروط العفو الرئاسى، كما تُحرص وزارة الداخلية على تفعيل آليات الإفراج الشرطى، فى إطار تنفيذها استراتيجية عقابية متطورة، تستهدف تحقيق الردع العام والخاص للمجرمين، إلى جانب صيانة حقوق الإنسان وإرساء ركائز لتسهيل عملية استيعاب المسجونين اجتماعيا ودمجهم فى محيطهم عقب قضاء فترة العقوبة.

    كان الرئيس السيسى قد أصدر القرار 657 لسنة 2019 بشأن العفو عن باقى العقوبة لبعض المحكوم عليهم، بمناسبة الاحتفال بعيد الشرطة وثورة 25 يناير 2020، ووفق نص القرار المنشور بالجريدة الرسمية «يُعفى عن باقى العقوبة السالبة للحرية بمناسبة الاحتفال بعيد الشرطة وثورة 25 يناير بالنسبة إلى المحكوم عليهم بالسجن المؤبد، إذا كانت المدة المنفذة حتى 25 يناير 2020 خمس عشرة سنة ميلادية، ويُوضع المفرج عنه تحت مراقبة الشرطة مدة خمس سنوات طبقا للفقرة الثانية من المادة 75 من قانون العقوبات، فضلا عن المحكوم عليهم بعقوبة سالبة للحرية قبل 25 يناير 2020 متى كان المحكوم عليه قد نفذ حتى هذا التاريخ ثلث مدتها ميلاديا، وبشرط ألا تقل مدة التنفيذ عن أربعة أشهر، وكذلك المحكوم عليهم بعدة عقوبات سالبة للحرية فى جرائم وقعت منهم قبل دخولهم السجن، وأمضوا بالسجن ثلث مجموع مُدد العقوبات، ولا يُوضع المفرج عنه تحت مراقبة الشرطة إلا إذا كانت مقررة بقوة القانون أو كان محكوما بها عليه، بشرط ألا تزيد مدتها على خمس سنوات أو على المدة التى يشملها العفو بمقتضى هذا القرار أيهما أقل.

    وتنص المادة الثانية من القرار على أنه «لا تسرى أحكام المادة السابقة بالنسبة للمحكوم عليهم فى الجرائم المنصوص عليها فى الأبواب الأول والثانى مكرر والثالث من الكتاب الثانى من قانون العقوبات، الخاصة بالجنايات والجنح المضرة بأمن الحكومة من جهة الخارج، والجنايات والجنح المضرة بالحكومة من جهة الداخل، والمفرقعات والرشوة، وجنايات التزوير المنصوص عليها فى الباب السادس عشر من الكتاب الثانى من قانون العقوبات»، إضافة إلى عدد آخر من الجرائم. وبحسب مصادر، فإن أسماء المفرج عنهم تُحددها اللجنة العليا للعفو، إلى جانب اللجان الفنية والقانونية التى تشكلها مصلحة السجون لدراسة حالات السجناء وانتقاء من تنطبق عليهم شروط الإفراج، وتُحرص المصلحة على إنهاء الإجراءات وإطلاق سراح المفرج عنهم سريعا، دون تعقيد أو إطالة، كما تُحرص قيادات القطاع على الجلوس مع المفرج عنهم قبل مغادرة أسوار السجون، فى جلسة نقاش إنسانى حول تجربة السجن، وآثار التأهيل الاجتماعى، وأهمية الاندماج الفاعل فى المجتمع والتعلم من أخطاء الماضى.

    يُذكر أن عدد دفعات المطلق سراحهم بالعفو الرئاسى والإفراج الشرطى بلغ 19 ألفا و490 نزيلا بموجب العفو، و15 ألفا بموجب الإفراج الشرطى، إضافة إلى تفريج كرب أكثر من 20 ألف غارم وغارمة خلال العام، بإجمالى يجاوز 55 ألفا استفادوا من العفو أو مبادرة سجون بلا غارمات التى أطلقها الرئيس ويتابعها حتى الآن.

  • السجون تفرج عن 444 سجينا بموجب عفو رئاسى وشرطى

     تنفيذاً لقرار رئيس الجمهورية الصادر بشأن الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة بالنسبة لبعض المحكوم عليهم الذين استوفوا شروط العفو بمناسبة عيد إنتصار السادس من أكتوبر، تم  الإفراج عن  444 سجينا .
    وعقد قطاع السجون اللجان لفحص ملفات نزلاء السجون على مستوى الجمهورية، لتحديد مستحقى الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة، حيث انتهت أعمال اللجان إلى انطباق القرار على 100 نزيل ممن يستحقون الإفراج عنهم بالعفو.
    وباشرت اللجنة العليا للعفو فحص حالات مستحقى الإفراج الشرطى لبعض المحكوم عليهم.. حيث انتهت أعمالها إلى الإفراج عن (344) نزيلاً إفراجاً شرطياً.
    يأتى ذلك فى إطار حرص وزارة الداخلية على تطبيق السياسة العقابية بمفهومها الحديث ، وتوفير أوجه الرعاية المختلفة للنزلاء، وتفعيل الدور التنفيذى لأساليب الإفراج عن المحكوم عليهم الذين تم تأهيلهم للإنخراط فى المجتمع.
  • عفو رئاسى جديد عن عدد من السجناء بمناسبة الاحتفال بـ”6 أكتوبر”

    أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسى، القرار رقم 511 لسنة 2019، في شأن العفو عن باقي العقوبة لبعض السجناء بمناسبة الاحتفال بعيد القوات المسلحة الموافق السادس من أكتوبر عام 2019.

    نشر القرار بالجريدة الرسمية.

  • السجون تفرج عن 403 سجين بموجب عفو رئاسى وشَرطى

    أفرج قطاع السجون عن 403 سجين بموجب عفو رئاسى وشَرطى، تنفيذاً لقرار رئيس الجمهورية الصادر بشأن الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة بالنسبة لبعض المحكوم عليهم الذين استوفوا شروط العفو، بمناسبة الاحتفال بعيد الأضحى المبارك لعام 2019.

    وعقد قطاع السجون اللجان لفحص ملفات نزلاء السجون على مستوى الجمهورية، لتحديد مستحقى الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة، حيث انتهت أعمال اللجان إلى انطباق القرار على 146 نزيلاً ممن يستحقون الإفراج عنهم بالعفو .

    وباشرت اللجنة العليا للعفو فحص حالات مستحقى الإفراج الشرطى لبعض المحكوم عليهم، حيث انتهت أعمالها إلى الإفراج عن 257 نزيلاً إفراجاً شرطياً.

    يأتى ذلك فى إطار حرص وزارة الداخلية على تطبيق السياسة العقابية بمفهومها الحديث، وتوفير أوجه الرعاية المختلفة للنزلاء، وتفعيل الدور التنفيذى لأساليب الإفراج عن المحكوم عليهم الذين تم تأهيلهم للإنخراط فى المجتمع.

  • عفو رئاسى عن بعض المحكوم عليهم بمناسبة ذكرى ثورة يوليو وعيد الأضحى

    أصدرالرئيس عبد الفتاح السيسى، القرار رقم 351 لسنة 2029 في شأن العفو عن باقي العقوبة لبعض المحكوم عليهم بمناسبة الاحتفال بكل من العيد السابع والستين لثورة 23 يوليو لعام 1952 وعيد الأضحي المبارك الموافق العاشر من ذى الحجة لعام 1440 هجرية ، على أن ينشر القرار بالجريدة الرسمية .

  • السجون تفرج عن 413 سجين بموجب عفو رئاسى وشَرطى

    بالسجود على الأرض ودموع الفرح، ودع 413 السجون بموجب عفو رئاسى وشرطى، وذلك استكمالاً لتنفيذ قرار رئيس الجمهورية رقم 269/ 2019 الصادر بشأن العفو عن باقى مدة العقوبة بالنسبة لبعض المحكوم عليهم بمناسبة الإحتفال بعيد الفطر المبارك.

    وواصل قطاع السجون عقد اللجان لفحص ملفات نزلاء السجون على مستوى الجمهورية لتحديد مستحقى الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة ،حيث إنتهت أعمال اللجان إلى إنطباق القرار على 170 نزيلاً ممن يستحقون الإفراج عنهم بالعفو.

    وباشرت اللجنة العليا للعفو فحص حالات مستحقى الإفراج الشرطى لبعض المحكوم عليهم ، وإنتهت أعمالها إلى الإفراج عن 243 نزيلاً إفراجاً شرطياً.

    يأتى ذلك فى إطار حرص وزارة الداخلية على تطبيق السياسة العقابية بمفهومها الحديث وتفعيل أساليب الإفراج عن المحكوم عليهم الذين تم تأهيلهم للإنخراط فى المجتمع.

  • بدء حفل الإفراج عن عدد من السجناء بموجب العفو الرئاسى بمناسبة عيد الفطر

    بدأ، منذ قليل، حفل الإفراج عن عدد من السجناء بموجب عفو رئاسى، بناء على قرار الرئيس عبد الفتاح السيسى رقم 269 لسنة 2019 بالعفو عن باقى العقوبة لبعض المحكوم عليهم بمناسبة الاحتفال بعيد الفطر المبارك، وفق ما نشرته الجريدة الرسمية.

    وينتظر أقارب المفرج عنهم، ذويهم فى محيط سجون طرة، لدى خروجهم من منطقة السجن، لاصحابهم إلى منازلهم وقضاء العيد برفقتهم. وتأتى تلك الخطوة من جانب وزارة الداخلية ومؤسسات الدولة فى إطار الحرص المستمر على لم شمل الأسر المصرية.

  • السجون تفرج عن 324 شخصا حصلوا على عفو رئاسى بمناسبة عيد تحرير سيناء

    أفرج قطاع السجون عن 324 نزيلا غادروا محابسهم بموجب عفو رئاسى، استكمالا لتنفيذ قرار رئيس الجمهورية رقم 192 لسنة 2019 بالعفو عن باقى مدة العقوبة لبعض المحكوم عليهم المستوفين لشروط العفو بمناسبة الاحتفال بعيد تحرير سيناء 2019.

    وعقد قطاع السجون اللجان لفحص ملفات نزلاء السجون على مستوى الجمهورية ، لتحديد مستحقى الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة، حيث إنتهت أعمال اللجان إلى إنطباق القرار على 62 نزيلاً ممن يستحقون الإفراج عنهم بالعفو .

    وباشرت اللجنة العليا للعفو فحص حالات مستحقى الإفراج الشرطى لبعض المحكوم عليهم ،حيث إنتهت أعمالها إلى الإفراج عن 262 نزيلاً إفراجاً شرطياً.

    يأتى ذلك فى إطار حرص وزارة الداخلية على تطبيق السياسة العقابية بمفهومها الحديث ، وتوفير أوجه الرعاية المختلفة للنزلاء ، وتفعيل الدور التنفيذى لأساليب الإفراج عن المحكوم عليهم الذين تم تأهيلهم للإنخراط فى المجتمع.

  • السجون تفرج عن 476 سجينا بموجب عفو رئاسى وشرطى

    أفرج قطاع السجون عن 476 سجينا بموجب عفو رئاسي وشرطي، وذلك إستكمالاً لتنفيذ قرار رئيس الجمهورية ،  رقم 192/ 2019 الصادر بشأن الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة بالنسبة لبعض المحكوم عليهم الذين إستوفوا شروط العفو بمناسبة الإحتفال بعيد تحرير سيناء لسنة 2019 .

    وعقد قطاع السجون اللجان لفحص ملفات نزلاء السجون على مستوى الجمهورية ، لتحديد مستحقى الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة، حيث إنتهت أعمال اللجان إلى إنطباق القرار على 170 نزيلاً ممن يستحقون الإفراج عنهم بالعفو .

    كما باشرت اللجنة العليا للعفو فحص حالات مستحقى الإفراج الشرطى لبعض المحكوم عليهم ،حيث إنتهت أعمالها إلى الإفراج عن 306 نزيلاً إفراجاً شرطياً.

    يأتى ذلك فى إطار حرص وزارة الداخلية على تطبيق السياسة العقابية بمفهومها الحديث ، وتوفير أوجه الرعاية المختلفة للنزلاء ، وتفعيل الدور التنفيذى لأساليب الإفراج عن المحكوم عليهم الذين تم تأهيلهم للإنخراط فى المجتمع.

  • مصادر: عفو رئاسى قريباً عن عدد من الشباب المحبوسين.

    كشفت مصادر مطلعة عن صدور عفو رئاسى قريبا عن عدد من الشباب المحبوسين.

  • الإفراج عن 3094 سجينا بموجب عفو رئاسى بمناسبة ذكرى تحرير سيناء

    أفرج قطاع السجون عن 3094 سجينا بمناسبة ذكرى تحرير سيناء، وذلك تنفيذاً لقرار رئيس الجمهورية رقم (192/ 2019) الصادر بشأن الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة بالنسبة لبعض المحكوم عليهم بمناسبة الاحتفال (بعيد تحرير سيناء) لسنة 2019 .

    وعقد قطاع السجون اللجان لفحص ملفات نزلاء السجون على مستوى الجمهورية، لتحديد مستحقى الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة، حيث انتهت أعمال اللجان إلى انطباق القرار على 2968 نزيلاً ممن يستحقون الإفراج عنهم بالعفو.

    كما باشرت اللجنة العليا للعفو فحص حالات مستحقى الإفراج الشرطى لبعض المحكوم عليهم، حيث انتهت أعمالها إلى الإفراج عن 126 نزيلاً إفراجاً شرطياً.

    يأتى ذلك فى إطار حرص وزارة الداخلية على تطبيق السياسة العقابية بمفهومها الحديث، وتوفير أوجه الرعاية المختلفة للنزلاء ، وتفعيل الدور التنفيذى لأساليب الإفراج عن المحكوم عليهم الذين تم تأهيلهم للإنخراط فى المجتمع.

  • السجون تفرج عن 574 سجينا بموجب عفو رئاسى وشرطى

    ودع 574 سجين السجون بموجب عفو رئاسى، استكمالًا لتنفيذ قرار رئيس الجمهورية – رقم (52/ 2019) الصادر بشأن الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة بالنسبة لبعض المحكوم عليهم.

    وعقد قطاع السجون اللجان لفحص ملفات نزلاء السجون على مستوى الجمهورية، لتحديد مستحقى الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة، حيث انتهت أعمال اللجان إلى انطباق القرار على (157) نزيلًا ممن يستحقون الإفراج عنهم بالعفو .

    كما باشرت اللجنة العليا للعفو فحص حالات مستحقى الإفراج الشرطى لبعض المحكوم عليهم، حيث انتهت أعمالها إلى الإفراج عن (417) نزيلًا إفراجًا شرطيًا.

    يأتى ذلك فى إطار حرص وزارة الداخلية على تطبيق السياسة العقابية بمفهومها الحديث، وتوفير أوجه الرعاية المختلفة للنزلاء، وتفعيل الدور التنفيذى لأساليب الإفراج عن المحكوم عليهم الذين تم تأهيلهم للانخراط فى المجتمع.

  • الإفراج عن 413 سجينا بموجب عفو رئاسي

    ودع 413 شخص السجون بموجب عفو رئاسي، وذلك استكمالاً لتنفيذ قرار السيد / رئيس الجمهورية – رقم (52/ 2019) الصادر بشأن الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة بالنسبة لبعض المحكوم عليهم، وفى إطار مواصلة فعاليات الإحتفال ( بعيد الشرطة السابع والستين لذكرى معركة الإسماعيلية الخالدة يناير 52) لسنة 2019 .

     

    وعقد قطاع السجون، اللجان لفحص ملفات نزلاء السجون على مستوى الجمهورية لتحديد مستحقى الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة حيث انتهت أعمال اللجان إلى انطباق القرار على (134) نزيلاً ممن يستحقون الإفراج عنهم بالعفو .

    كما باشرت اللجنة العليا للعفو فحص حالات مستحقى الإفراج الشرطى لبعض المحكوم عليهم ، حيث انتهت أعمالها إلى الإفراج عن (279) نزيلاً إفراجاً شرطياً.

    يأتى ذلك فى إطار حرص وزارة الداخلية على تطبيق السياسة العقابية بمفهومها الحديث وتوفير أوجه الرعاية المختلفة للنزلاء وتفعيل الدور التنفيذى لأساليب الإفراج عن المحكوم عليهم الذين تم تأهيلهم للإنخراط فى المجتمع.

  • السجون تفرج عن 620 سجين بموجب عفو رئاسي

    ودع 620 سجين السجون بموجب عفو رئاسي، وسط دموع الفرحة والسجود على الأرض شكراً لله، جاء ذلك إستكمالاً لتنفيذ قرار رئيس الجمهورية رقم (52/ 2019) الصادر بشأن الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة بالنسبة لبعض المحكوم عليهم، وفى إطار مواصلة فعاليات الإحتفال ( بعيد الشرطة السابع والستين لذكرى معركة الإسماعيلية الخالدة يناير 52) لسنة 2019 .

    عقد قطاع السجون، اللجان لفحص ملفات نزلاء السجون على مستوى الجمهورية لتحديد مستحقى الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة.. حيث إنتهت أعمال اللجان إلى إنطباق القرار على (264) نزيلاً ممن يستحقون الإفراج عنهم بالعفو .

    كما باشرت اللجنة العليا للعفو فحص حالات مستحقى الإفراج الشرطى لبعض المحكوم عليهم ، حيث إنتهت أعمالها إلى الإفراج عن (356) نزيلاً إفراجاً شرطياً.

    يأتى ذلك فى إطار حرص وزارة الداخلية على تطبيق السياسة العقابية بمفهومها الحديث وتوفير أوجه الرعاية المختلفة للنزلاء وتفعيل الدور التنفيذى لأساليب الإفراج عن المحكوم عليهم الذين تم تأهيلهم للإنخراط فى المجتمع.

  • السجون تفرج عن 585 سجين بموجب عفو رئاسي وسط زغاريد النساء

    ودع 585 سجين السجون بموجب عفو رئاسي، وسط زغاريد النساء والسجود على الأرض شكراً لله، وذلك إستكمالاً لتنفيذ قرار رئيس الجمهورية رقم (52/ 2019) الصادر بشأن الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة بالنسبة لبعض المحكوم عليهم ، بمناسبة الإحتفال بعيد الشرطة وثورة 25 يناير لسنة 2019.

    وواصل قطاع مصلحة السجون عقد اللجان لفحص ملفات نزلاء السجون على مستوى الجمهورية لتحديد مستحقى الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة ، حيث إنتهت أعمال اللجان إلى إنطباق القرار على 339 نزيلاً ممن يستحقون الإفراج عنهم بالعفو .

    كما باشرت اللجنة العليا للعفو فحص حالات مستحقى الإفراج الشرطى، لبعض المحكوم عليهم، حيث إنتهت أعمالها إلى الإفراج عن 246 نزيلاً إفراجاً شرطياً.

    يأتى ذلك فى إطار حرص وزارة الداخلية على تطبيق السياسة العقابية بمفهومها الحديث وتوفيرأوجه الرعاية المختلفة للنزلاء وتفعيل الدور التنفيذى لأساليب الإفراج عن المحكوم عليهم الذين تم تأهيلهم للإنخراط فى المجتمع.

  • 578 سجينا يودعون السجون بموجب عفو رئاسى

    ودع 578 سجينا الزنازين، استكمالًا لتنفيذ قرار رئيس الجمهورية – رقم (455/ 2018) الصادر بشأن الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة بالنسبة لبعض المحكوم عليهم بمناسبة الاحتفال بعيد السادس من أكتوبر.

    وواصل قطاع السجون عقد اللجان لفحص ملفات نزلاء السجون على مستوى الجمهورية، لتحديد مستحقى الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة، حيث انتهت أعمال اللجان إلى انطباق القرار على (237) نزيلًا ممن يستحقون الإفراج عنهم بالعفو كما باشرت اللجنة العليا للعفو فحص حالات مستحقى الإفراج الشرطى لبعض المحكوم عليهم، وانتهت أعمالها إلى الإفراج عن (341) نزيلًا إفراجًا شرطيًا، بإجمالى (578) مفرجا عنهم.

    يأتى ذلك فى إطار حرص وزارة الداخلية على تطبيق السياسة العقابية بمفهومها الحديث، وتوفير أوجه الرعاية المختلفة للنزلاء، وتفعيل أساليب الإفراج عن المحكوم عليهم الذين تم تأهيلهم للانخراط فى المجتمع.

  • السجون تفرج عن 716 سجينا بموجب عفو رئاسى

    ودع 716 سجينا الزنازين بموجب عفو رئاسي، استكمالاً لتنفيذ قرار رئيس الجمهورية رقم (391/ 2018) الصادر بشأن الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة بالنسبة لبعض المحكوم عليهم بمناسبة الاحتفال بعيد الأضحى المبارك لسنة 2018 .

    وواصل قطاع السجون بإشراف اللواء زكريا الغمري مساعد وزير الداخلية عقد اللجان لفحص ملفات نزلاء السجون على مستوى الجمهورية لتحديد مستحقى الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة .

    وانتهت أعمال اللجان إلى إنطباق القرار على 177 نزيلاً ممن يستحقون الإفراج عنهم بالعفو كما باشرت اللجنة العليا للعفو فحص حالات مستحقى الإفراج الشرطى لبعض المحكوم عليهم .

    وانتهت أعمالها إلى الإفراج عن 539 نزيلاً إفراجاً شرطياً بإجمالى 716 مفرجا عنهم.

    ويأتى ذلك فى إطار حرص وزارة الداخلية على تطبيق السياسة العقابية بمفهومها الحديث وتوفير أوجه الرعاية المختلفة للنزلاء وتفعيل أساليب الإفراج عن المحكوم عليهم الذين تم تأهيلهم للإنخراط فى المجتمع.

  • الإفراج عن 576 سجينا بموجب عفو رئاسى

    ودع 576 سجينا الزنازين، استكمالاً لتنفيذ قرار ا رئيس الجمهورية رقم 391/ 2018 الصادر بشأن الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة، بالنسبة لبعض المحكوم عليهم بمناسبة الاحتفال بعيد الأضحى المبارك لسنة 2018.

    وواصل قطاع السجون، بإشراف اللواء زكريا الغمرى مساعد وزير الداخلية عقد اللجان لفحص ملفات نزلاء السجون على مستوى الجمهورية لتحديد مستحقى الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة، حيث انتهت أعمال اللجان إلى انطباق القرار على 190 نزيلاً ممن يستحقون الإفراج عنهم بالعفو كما باشرت اللجنة العليا للعفو فحص حالات مستحقى الإفراج الشرطى لبعض المحكوم عليهم.. وانتهت أعمالها إلى الإفراج عن 386 نزيلاً إفراجاً شرطياً، بإجمالى عدد 576.

    يأتى ذلك فى إطار حرص وزارة الداخلية على تطبيق السياسة العقابية بمفهومها الحديث، وتوفير أوجه الرعاية المختلفة للنزلاء، وتفعيل أساليب الإفراج عن المحكوم عليهم الذين تم تأهيلهم للانخراط فى المجتمع.

  • 543 سجينا يودعون الزنازين بموجب عفو رئاسى

    ودع 543 سجين الزنازين بالسجود على الأرض ودموع الفرح، وذلك استكمالاً لتنفيذ قرار رئيس الجمهورية رقم (391/ 2018) الصادر بشأن الإفراج بموجب عفو رئاسى عن باقى مدة العقوبة بالنسبة لبعض المحكوم عليهم بمناسبة الاحتفال بعيد الأضحى المبارك لسنة 2018 .
     
     
    وواصل قطاع السجون بإشراف اللواء زكريا الغمري مساعد وزير الداخلية عقد اللجان لفحص ملفات نزلاء السجون على مستوى الجمهورية لتحديد مستحقى الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة، حيث انتهت أعمال اللجان إلى انطباق القرار على (156) نزيلاً ممن يستحقون الإفراج عنهم بالعفو، كما باشرت اللجنة العليا للعفو فحص حالات مستحقى الإفراج الشرطى لبعض المحكوم عليهم .. وانتهت أعمالها إلى الإفراج عن (387) نزيلاً إفراجاً شرطياً بإجمالى  (543) مفرج عنهم.
     
    يأتي  ذلك فى إطار حرص وزارة الداخلية على تطبيق السياسة العقابية بمفهومها الحديث، وتوفير أوجه الرعاية المختلفة للنزلاء وتفعيل أساليب الإفراج عن المحكوم عليهم الذين تم تأهيلهم للإنخراط فى المجتمع.
  • السجون تفرج عن 467 سجينا بموجب عفو رئاسى

    ودع 467 سجينا الزنازين بموجب عفو رئاسي ، إستكمالاً لتنفيذ قرار رئيس الجمهورية رقم (391/ 2018) الصادر بشأن الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة بالنسبة لبعض المحكوم عليهم بمناسبة الاحتفال بعيد الأضحى المبارك لسنة 2018

    وواصل قطاع السجون باشراف اللواء زكريا الغمري مساعد وزير الداخلية عقد اللجان لفحص ملفات نزلاء السجون على مستوى الجمهورية لتحديد مستحقى الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة .

    وانتهت أعمال اللجان إلى إنطباق القرار على (172) نزيلاً ممن يستحقون الإفراج عنهم بالعفو كما باشرت اللجنة العليا للعفو فحص حالات مستحقى الإفراج الشرطى لبعض المحكوم عليهم .

    وانتهت أعمالها إلى الإفراج عن (467) نزيلاً إفراجاً شرطياً ، بإجمالى (639) مفرج عنهم.

    يأتى ذلك فى إطار حرص وزارة الداخلية على تطبيق السياسة العقابية بمفهومها الحديث وتوفير أوجه الرعاية المختلفة للنزلاء وتفعيل أساليب الإفراج عن المحكوم عليهم الذين تم تأهيلهم للإنخراط فى المجتمع.

  • غدا…الإفراج عن مستحقى العفو الرئاسي

    تواصل اللجنة العليا المنعقدة بقطاع مصلحة السجون برئاسة اللواء زكريا الغمرى مساعد الوزير للسجون، أعمالها لتحديد مستحقى العفو الرئاسى تمهيداً للإفراج عنهم غداً تنفيذاً لقرار الرئيس السيسى قرار رقم 391 لسنة 2018 فى شأن العفو عن باقى العقوبة لبعض المحكوم عليهم بمناسبة الاحتفال بعيد الأضحى المبارك الموافق العاشر من ذى الحجة لعام 1439 هجرية.

    وقال مصدر أمنى إن اللجنة ضمت عضوين ممثلين من قطاعات الأمن الوطنى، والأمن العام، والأموال العامة، والمخدرات، ولجنة من ضباط قطاع السجون برئاسة اللواء ياسر نشأت مدير المباحث، وذلك لفحص المسجونين الذين تنطبق عليهم شروط العفو، وفقًا للقوانين واللوائح، والأحكام الواردة بقرار العفو، لتحديد مستحقيه، تمهيدًا لإنهاء إجراءات الإفراج عن أول دفعة على أن يفرج عن الباقين تباعاً خلال أيام الأضحى المبارك.

    وأوضح المصدر أيضاً أنه انضم إلى هذه اللجان ممثلين من عدة جهات أبرزها، وزارة العدل والمجلس القومى لحقوق الإنسان.

زر الذهاب إلى الأعلى