الولايات المتحدة

  • الرئيس السيسى للمبعوث الأمريكى: لن نقبل بالإضرار بمصالحنا المائية أو بمقدرات شعبنا

    أكد الرئيس عبد الفتاح السيسى، أن قضية سد النهضة هي قضية وجودية بالنسبة لمصر التى لن تقبل بالإضرار بمصالحها المائية أو المساس بمقدرات شعبها.
    جاء ذلك خلال استقبال الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم “جيفري فيلتمان”، المبعوث الأمريكي الخاص لمنطقة القرن الأفريقي، وذلك بحضور سامح شكري وزير الخارجية والدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري والسفير الامريكي بالقاهرة جوناثان كوهين”.
    وصرح  السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الرئيس هنأ المبعوث الأمريكي على تعيينه في منصبه الجديد، متمنياً التوفيق له في تلك المهمة وفي التعامل مع قضايا المنطقة، بما يعزز من الأمن والاستقرار والتنمية بها، خاصةً في توقيت تواجه فيه منطقة القرن الأفريقي العديد من التحديات المعقدة التي تهدد بتقويض الاستقرار بها، ومن ثم أهمية انخراط الولايات المتحدة بشكل مكثف لاحتواء تلك التحديات.
  • واشنطن: لم نتوصل مع طهران بعد إلى اتفاق في فيينا

    أكد مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان أن واشنطن وطهران لم يتوصلا بعد إلى اتفاق في فيينا، حيث تجري المحادثات بين القوى العالمية وإيران حول الاتفاق النووي.
    وقال مستشار الأمن القومي الأمريكي في تصريحات أوردتها قناة “الحرة الأمريكية” مساء اليوم الأحد، إن هناك مسافة يتعين قطعها لسد الثغرات المتبقية والتي تحول دون حصول اتفاق.
    وأضاف أن هذه الفجوات تتمثل في العقوبات التي ستتراجع عنها الولايات المتحدة وغيرها من البلدان”.. مضيفا أنه لا يوجد اتفاق الآن، إلا أن الدبلوماسيين سيواصلون العمل في محاولة للتوصل إلى خطة العمل الشاملة المشتركة”.
    يأتي هذا في وقت كان قد أعلن فيه مصدر دبلوماسي أوروبي أن المحادثات النووية بين القوى العالمية وإيران لم تحرز تقدما بالقدر المأمول بعد ثلاثة أسابيع من المفاوضات “ولا يوجد حتى الآن تفاهما بشأن أصعب القضايا”.
    وتجري الدول التي لا تزال ضمن الاتفاق، أي إيران ومجموعة 4+1 (روسيا، الصين، فرنسا، بريطانيا، وألمانيا)، مباحثات منذ مطلع أبريل، تهدف إلى عودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق الذي انسحبت منه عام 2018 في عهد رئيسها السابق دونالد ترامب، معيدة فرض عقوبات قاسية على طهران، وعودة الأخيرة إلى تطبيق الالتزامات التي تراجعت عنها في أعقاب هذا الانسحاب.

  • الكشف عن قواعد تنفيذ الضربات العسكرية خارج مناطق القتال في عهد ترامب

    أفادت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية بأن إدارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن، كشفت قواعد تنفيذ الضربات العسكرية خارج مناطق القتال، والتي تم اتخاذها أثناء رئاسة دونالد ترامب.
    وكتبت الصحيفة أن الوثيقة التي تمت الموافقة عليها عام 2017 تحتوي على مجموعة من المبادئ التي يجب أن يلتزم الجانب الأمريكي بها أثناء إجراء “العمليات المناهضة للإرهاب” في الخارج، وخاصة يدور فيها الحديث عن استخدام الطائرات المسيرة وقواعد أعمال القوات الخاصة.
    وتنص هذه القواعد على أنه يجب على أفراد القوات الخاصة أثناء عمليات مكافحة الإرهاب إعطاء الأولوية ليس للقضاء على الإرهابيين، لكن على القبض عليهم للحصول على المعلومات منهم فيما بعد.
    وذكرت الصحيفة أن نشر هذه القواعد التي تم اتخاذها “سرا” تم بفضل قرار المحكمة، وكان الاتحاد الأمريكي لحماية الحريات المدنية” (ACLU)، بالتعاون مع صحيفة “نيويورك تايمز”، يحاول منذ العام الماضي الضغط من أجل كشف هذه المعلومات.

  • من روزفلت إلى بايدن.. هذه قصة الـ100 يوم الأولى فى البيت الأبيض

    تتجه الأنظار إلى الولايات المتحدة هذا الأسبوع، حيث سيتم الرئيس جو بايدن يوم الجمعة المقبل أول 100 يوم له داخل البيت الأبيض، فى تقليد غير رسمى يسلط فيه الرئيس الضوء على ما أنجزه منذ توليه الحكم.

    وتقول صحيفة “يو إس إيه توداى” إنه فى حين أنه لا يوجد فى القانون الأمريكى ما يلزمه بفعل هذا فى هذه الفترة، فإنه من الناحية التاريخية، ينظر الرؤساء والكونجرس والإعلام لأول 100 يوم للإدارة على أنها معيارا هاما، لتحديد أولويات الإدارة والحكم على نجاحها حتى الآن.

    وبدأ تقليد أول 100 يوم فى رئاسة فرانكلين روزفلت، الرئيس الـ 32 للولايات المتحدة، لأن الإجراءات السريعة التى اتخذها فى الأشهر الأولى من فترته الرئاسية للتعامل مع الكساد العظيم جعلت إدارته معيارا للرؤساء الذين جاءوا من بعده.

    بدأ روزفلت حكمه فى الرابع من مارس 1933، وأعلن وقتها “استعداده للقيام بواجبه الدستورى للتوصية بالإجراءات التى ربما تحتاجها دولة منكوبة فى عالم منكوب”، وذلك فى ظل الأزمة الاقتصادية العالمية فى هذا الوقت.

    وكانت أولويات روزفلت المحددة فى بداية رئاسته هى إعادة الأمريكيين إلى العمل وحماية مدخراتهم وخلق الازدهار وإنعاش الصناعة والزراعة.

    استدعى روزفلت على الفور الكونجرس الأمريكى فى انعقاد خاص مدته 3 أشهر، حوالى 100 يوم، قدم ومرر خلالها 15 مشروع قانون رئيسى لمواجهة آثار الكساد العظيم، ومرر  76 قانونا خلال الفترة، لمنح الحكومة السلطة لتنظيم سوق الأسهم وتحديد الحد الأدنى للأجور وإغلاق البنوك الأمريكية التى أعلنت نصفها إفلاسها من أجل إعطاء الفرصة للمراجعين الفيدراليين لمراجعة حساباتها. وفى خطاب ألقاه عبر الراديو، استخدم روزفلت عبارة أول 100 يوم لأول مرة.

    وكان اليوم المائة لروزفلت فى الحكم 11 يونيو 1933، لكنه ألقى خطابه الإذاعى الذى استخدم فيه عبارة أول 100 يوم فى 24 يوليو، وقال فيه : بالنظر إلى الوراء أردنا جميعا الفرصة للتفكير الهادئ قليلا لفحص واستيعاب بصورة عقلية الأحداث المزدحمة للمائة يوم التى تم تخصيصها لبدء عجلات الصفقة الجديدة”. وكان يقصد بالصفقة الجديدة مجموعة المبادرات الاقتصادية لإغاثة الشعب.

    ومنذ هذا الوقت بدأت الإدارات المتعاقبة ووسائل الإعلام والمعلقين السياسيين يبحثون فى قدر التشريعات التى قام رئيس بتمريرها وفعالية إجراءاته والتصور العام عنها وفقا للمعيار الذى وضعه روزفلت.  وبفضل الإجراءات الحاسمة التى قام بها روزفلت، جرى انتخابه أربع مرات، وهو الرئيس الوحيد فى تاريخ أمريكا الذى حدث معه ذلك قبل قصر المدد الرئاسية على فترتين، لكنه توفى بعد 83 يوما من بداية فترة رئاسته الرابعة.

  • واشنطن والناتو يباشران سحب القوات من أفغانستان

    قال الجنرال سكوت ميللر قائد القوات الأمريكية والناتو في أفغانستان، خلال مؤتمر في كابل، إن بلاده والحلف باشرا في عملية سحب القوات من بعض القواعد في أفغانستان.

    وأضاف الجنرال: “بدأت قواتنا بالانسحاب من بعض القواعد في أفغانستان”، وفقا لما أورته وكالة “نوفوتسي”.

    وتابع ميللر القول، إن الجيش الأمريكي “سيسلم جميع قواعده للقوات الأفغانية”.

    في وقت سابق، أعلنت الإدارة الأمريكية أنها ستبدأ مع حلول الأول من مايو بسحب القوات من أفغانستان، وبحلول 11 سبتمبر ستنجز العملية.

    وذكرت الإدارة، أن هذا الانسحاب سيتم بالتنسيق الكامل مع الحلفاء والشركاء.

  • واشنطن بوست: شركة خاصة تتولي إدارة 175 مليون جهاز كومبيوتر “خامل” تابعه للبنتاجون

    أفادت صحيفة واشنطن بوست، أن البنتاجون أعطى السيطرة على ملايين من الـ”‏IP address‏” المتوقفة ‏عن العمل وقتها لشركة في فلوريدا قبل مغادرة الرئيس السابق ترامب لمنصبه.‏

    حصلت شركة غير معروفة في فلوريدا، تدعى ‏Global Resource Systems LLC، على 56 مليون “‏IP ‎address‏” مملوك للبنتاجون قبل 20 يناير، ويقترب الآن عددهم من 175 مليون. ‏

    ذهب أحد المراسلين، إلى عنوان موقع الشركة ، الموجود داخل مبنى إداري ، لكن موظفة الاستقبال قالت ‏للمراسل إنها لا تستطيع إعطائهم أي معلومات، وطلبت منهم المغادرة ، وفقا للصحيفة.‏

    ويقول البنتاجون، إن الشركة تستخدم في جهد تجريبي لتقييم مساحة الـ”‏IP address‏” لوزارة الدفاع، ‏والتأكد من عدم وجود نقاط ضعف محتملة.‏

    قال بريت جولدشتاين ، مدير الخدمات الرقمية للدفاع ، في بيان أرسل عبر البريد الإلكتروني: “أجازت ‏خدمة الدفاع الرقمية (‏DDS‏) جهدًا تجريبيًا للإعلان عن مساحة بروتوكول الإنترنت (‏IP‏) باستخدام ‏بروتوكول بوابة الحدود (‏(BGP‏”، وأضاف إن هذه الشركة تقيم وتمنع الاستخدام غير المصرح به لـ”‏IP address‏” الخاصة بوزارة الدفاع.‏

    كما قال جولدشتاين: “بالإضافة إلى ذلك ، قد يحدد هذا البرنامج التجريبي نقاط الضعف المحتملة”.‏

    أعلنت الشركة، فقط عن حصولها على عناوين ‏IP‏ لبروتوكول بوابة الحدود المسؤول عن حركة الإنترنت، ‏وذكرت صحيفة واشنطن بوست، أن شركة ‏Global Resource Systems‏ بدأت في سبتمبر فقط ‏وليس لديها موقع ويب عام ولا عقود فيدرالية عامة.‏

    و قال جولدشتاين: “هذه واحدة من جهود وزارة الدفاع العديدة التي تركز على التحسين المستمر لوضعنا ‏السيبراني، والدفاع استجابة للتهديدات المستمرة المتقدمة.. نحن نتشارك في جميع أنحاء وزارة الدفاع ‏لضمان التخفيف من نقاط الضعف المحتملة”.‏

    ووفقا للتقرير، من غير الواضح سبب اختيار البنتاجون لهذه الشركة لجهودها ولتقييم أمن فضاء ‏الإنترنت الخاص بها.

  • شبكة أمريكية تكشف سرقة بيانات من “آبل”.. والهاكرز يهددون بفضح “أسرار كبرى”

    كشفت شبكة “إن بي سي نيوز” الأمريكية، عن سرقة ملفات خطيرة من شركة “آبل” تفضح الكثير من الأسرار حول صناعة منتجاتها الشهيرة، مثل: “آيفون”، وأجهزة “ماك بوك”، وحواسيب “آيباد” اللوحية.

    ونشرت، تقريرا نقلت فيه عن مصادر داخل “آبل” تعرضها للابتزاز من قبل مجموعة هاكرز، بعد سرقة ملفات خطيرة حول صناع منتجاتها، وأوضحت أن عصابة هاكرز سرقت ملفات من شركة تصنع منتجات “آبل”، وتهدد حاليا الشركة الأمريكية بفضح أسرار يمكنها أن تزلزل العالم.

    ورفضت شركة “آبل”، التعليق على ما إذا كانت تنوى الدفع للهاكرز مقابل عدم فضح تلك الأسرار، ولفتت الشبكة الأمريكية إلى أن الهاكرز تمكنوا من سرقة ملفات من شركة “كوانتا” اليابانية، التي تصنع عددا كبيرا من منتجات “آبل”، مثل: أجهزة “ماك بوك” و”ماك برو” وحواسيب “آيباد”.

    ونشر الهاكرز، 3 نماذج من الملفات التقنية التى سرقوها عبر مدونتهم، على شبكة “الديب ويب” أو “الإنترنت المظلم”.

    وتعتبر تلك العصابة من الهاكرز، واحدة من أخطر 10 منظمات جرائم إلكترونية في العالم، ومعروفة باختراقها شركات كبرى حول العالم، والمطالبة بفدية تكون عادة عبارة عن عملات “بتكوين”.

    وتقول الشبكة الأمريكية: “إن هذا الهجوم يبدو أنه محاولة لإحراج شركة “آبل” والإدارة الأمريكية ككل، لأنه بحسب الوثائق المسربة يكشف طبيعة التعاون بين البيت الأبيض وإدارة “آبل”.

    ولم تعلن بعد شركة “آبل”، ما مدى الضرر الواقع عليها من تسريب ملفات “كوانتا”، ولكنها يبدو أنها تحمل معلومات بالغة السرية، وهو ما دفع الشركة الأمريكية إلى التكتم كثيرا حول الأمر.

    وقال متحدث باسم “كوانتا”: “لدينا آلية قوية للدفاع عن أمن المعلومات الخاصة بنا، وقد تم تفعيلها في أي وقت من الأوقات، ولم يكن هناك سوى مجموعة صغيرة من الخدمات التي تأثرت بالهجمات”.

    ونقلت الشبكة عن بيرت كالو، الذي يدير شركة “إيمسيسوفت” للأمن السيبراني التي تتبع عصابات برامج الفدية، قوله: “تصرفات الهاكرز الذكية تمنح آبل خيارات قليلة للغاية”.

    وتابع: “أعتقد أن الأمر يعتمد كليا على حساسية البيانات التي تم تسريبها.. إذا كان الإفراج عن المعلومات يمكن أن يكون له تأثير كبير على أحد عملاء كوانتا، وآبل على رأسهم، فقد يكون هناك شخص ما على استعداد للدفع لمنع الإفراج عنها. إذا لا، فمن المرجح أن يفشل الهاكرز في هدفهم”.

    وبينما أصبحت هجمات برامج الفدية شائعة بشكل متزايد في السنوات الأخيرة، فإن محاولة الابتزاز ضد Apple هي الحالة النادرة، التي تستهدف فيها عصابة برامج الفدية علامة تجارية أمريكية كبرى وتهزأ بها علنا.

    ويظهر هجوم ،Apple بشكل خاص مع تحرك إدارة بايدن لمعالجة انتشار برامج الفدية، حيث قال مسؤولون في البيت الأبيض إنهم سيعلنون عن استراتيجية انتزاع الفدية شاملة في الأسابيع المقبلة، والتي سوف تركز على جلب الضغط الدولي على البلدان المضيفة لوقف نشاط هذه العصابات.

  • العربية: مستشار الأمن القومي الأمريكي يدعو قادة مصر والسودان وإثيوبيا للتعاون لحل أزمة سد النهضة

    أفادت قناة العربية في خبر عاجل لها قبل قليل، بأن مستشار الأمن القومي الأمريكي، يدعو قادة مصر والسودان وإثيوبيا للتعاون لحل أزمة سد النهضة.

  • وكالة أسوشيتد برس الأمريكية : رئيس الوزراء المصري يزور ليبيا لبحث العلاقات الثنائية والتجارية

    سلطت الوكالة الضوء على زيارة رئيس الوزراء “مصطفى مدبولي” على رأس وفد مصري رفيع المستوى للعاصمة الليبية لبحث العلاقات الثنائية والتجارية بين البلدين مع حكومة رئيس الوزراء الليبي “عبد الحميد الدبيبة” المعينة حديثاً، مضيفة أن “مدبولي” هو أكبر مسئول مصري يزور ليبيا منذ انزلاق الدولة الغنية بالنفط في الفوضى في عام 2011، مشيرة إلى أن “الدبيبة” أكد في مؤتمر صحفي مشترك أن الجانبين وقعا عشرات الاتفاقات في الكهرباء والاتصالات والبنية التحتية والصحة والتعليم، وطالب مصر بإعادة فتح سفارتها في طرابلس التي أغلقت منذ (5) سنوات.

    و أضافت الوكالة أن زيارة “مدبولي” تأتي بعد أن تولت حكومة مؤقتة السلطة في ليبيا الشهر الماضي وهو ما أدى إلى إحياء الآمال في الاستقرار في ليبيا ، مشيرة إلى أن الرئيس “عبد الفتاح السيسي” استقبل “الدبيبة” في القاهرة في فبراير، وشدد على حرصه على دعم الشعب الليبي على طريق الاستقرار، وعرض “السيسي” مشاركة مصر بخبراتها في تنفيذ مشاريع تنموية لإعادة بناء الاقتصاد الليبي المنهار ،

    كما أشارت الوكالة إلى أن مصر ترى أن الفوضى في ليبيا المجاورة تشكل تهديداً لاستقرارها، حيث يستخدم المتشددون الصحراء الليبية كملاذ آمن ويشنون هجمات مميتة على قوات الأمن المصرية والمسيحيين، مضيفة أن عشرات الآلاف من المصريين سعوا للعمل في ليبيا المجاورة على مر السنين، على الرغم من انخفاض أعدادهم منذ انتفاضة 2011 ، وأن (مصر / روسيا / الإمارات) كانوا الداعمين الرئيسيين للقائد العسكري “خليفة حفتر” الذي شن هجوماً عام 2019 للسيطرة على طرابلس من الحكومة المدعومة من الأمم المتحدة في الغرب، ومع ذلك فشل الهجوم الذي استمر (14) شهراً بعد أن كثفت (تركيا / قطر) دعمهما العسكري لحكومة الوفاق في طرابلس بمئات القوات وآلاف المرتزقة السوريين.

    وأضافت الوكالة أنه بعد هزيمة “حفتر”، هدد “السيسي” بالتدخل عسكرياً في ليبيا إذا تجاوزت القوات المدعومة من تركيا مدينة سرت الساحلية الاستراتيجية التي تسيطر عليها قوات “حفتر”، موضحة أنه لو حدث ذلك لكان قد أدخل (مصر / تركيا) – حلفاء الولايات المتحدة المقربون الذين يدعمون الأطراف المتنافسة في الصراع – في مواجهة مباشرة.

  • واشنطن تعلق على المحادثات النووية مع إيران

    واشنطن: المحادثات حول الملف النووي الإيراني في فيينا كانت إيجابية لكن الطريق ما زال طويلا

    قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس إن المحادثات حول الملف النووي الإيراني في فيينا كانت إيجابية، لكن الطريق للمضي قدما ما زال طويلا

  • أسعار النفط اليوم تسجل 67.68 دولار لبرنت و63.95 للخام الأمريكى

    سجلت أسعار النفط اليوم، 67.68 دولار للبرميل وذلك للعقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت، وسجلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 63.95 دولار للبرميل.

    وذكرت تقارير إعلامية عالمية، أن ارتفاع أسعار النفط اليوم جاء مدعومة بالتزام أوبك بخفض الإنتاج وضعف الدولار وذلك علي الرغم من ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

    وكانت أسعار النفط، قد حققت مكاسب أسبوعية، في ختام جلسات التداول بالأسواق الآجلة، الجمعة، حيث ارتفعت عقود خام القياس العالمي برنت بمقدار6.1% مقارنة بنهاية الأسبوع السابق، كما ارتفعت عقود خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي بمقدار 6.4%.

    وكانت مجموعة “أوبك +” قد توصلت إلى اتفاق على زيادة تدريجية فى إنتاج النفط اعتبارًا من مايو، وذلك بزيادة الإنتاج 350 ألف برميل يوميًّا في مايو، ومثلها في يونيو، ثم 400 ألف برميل يوميًّا في يوليو.

    وتخفض مجموعة “أوبك+” الإنتاج نحو سبعة ملايين برميل يوميًّا لدعم الأسعار.

  • الاتحاد الأوروبى وبريطانيا وأمريكا يعربون عن التعازى فى ضحايا حادث قطار طوخ

    أعرب سفير الاتحاد الأوروبى بالقاهرة كريستيان برجر عن خالص التعازى فى ضحايا حادث قطار طوخ الذى وقع أمس الأحد، وقال برجر، فى تدوينة عبر حسابه اليوم الاثنين، على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” – “بالنيابة عن وفد الاتحاد الأوروبى فى مصر، نعرب عن خالص تعازينا لأسر وأصدقاء ضحايا حادث القطار فى القليوبية، وأطيب التمنيات بالشفاء العاجل للمصابين”.

    وفى السياق ذاته .. عبرت سفارة المملكة المتحدة لدى مصر – فى تدوينه عبر “تويتر”- عن “خالص التعازى القلبية لأسر وأحباء كل المتضررين فى حادث قطار القليوبية”.. متمنية الشفاء العاجل لكل المصابين.

    كما وجهت السفارة الأمريكية بالقاهرة خالص تعازيها لأسر الذين فقدوا حياتهم فى حادث قطار بمحافظة القليوبية .. معربة عن تمنياتها بالشفاء العاجل لجميع المصابين.

  • خبراء لشبكة “CNBC”: العقوبات الأمريكية ضد روسيا “رمزية وتأثيرها ضئيل”

    اقترح خبراء الاقتصاد أن العقوبات الأمريكية الجديدة على روسيا “رمزية في الغالب”، وسيكون لها تأثير ضئيل على الأسواق وتوقعات الاقتصاد الكلي.

    وبحسب شبكة سي ان بي سي، استهدفت العقوبات 16 كيانًا و 16 فردًا متهمين بمحاولة التأثير على الانتخابات الرئاسية الأمريكية لعام 2020 ، إلى جانب خمسة أفراد وثلاثة كيانات مرتبطة بشبه جزيرة القرم، وطرد 10 دبلوماسيين روس من الولايات المتحدة.

    كما فرضت واشنطن عقوبات على الديون السيادية الروسية الصادرة حديثًا، وهذه الخطوة تمنع المؤسسات المالية الأمريكية من المشاركة في السوق الأولية للديون المقومة بالروبل وغير الروبل بعد 14 يونيو.

    وقالت أجاث ديماريس ، مديرة التوقعات العالمية في The Economist Intelligence Unit ، لشبكة CNBC: “كانت الجولة الأخيرة من العقوبات الأمريكية تمرينًا رمزيًا في الغالب”.

    “العقوبات المفروضة على الأفراد والشركات الروسية ليست ذات صلة ، لأن هؤلاء الأشخاص والشركات ليس لديهم علاقات بالولايات المتحدة وربما لا توجد نية لاستخدام الدولار الأمريكي أو امتلاك حسابات مصرفية في الولايات المتحدة”

    وأضاف دماريس أن العقوبات المفروضة على الديون السيادية أقل صرامة مما قد يوحي به رد فعل السوق الأولي ، لأنها تستهدف سوق الدين الأساسي فقط وبالتالي يمكن “التحايل عليها بسهولة عبر السوق الثانوية”.

    والجدير بالذكر أن المسؤولين الأمريكيين رافقوا العقوبات بسلسلة من البيانات أعربوا فيها عن رغبتهم في تحسين العلاقات الثنائية مع موسكو.

    وفي نفس السياق، قال الرئيس جو بايدن: “الولايات المتحدة لا تتطلع إلى إطلاق حلقة من التصعيد ‏والصراع مع روسيا.. نريد علاقة مستقرة ويمكن التنبؤ بها”، إلا أنه تابع: “إذا استمرت روسيا في التدخل في ‏ديمقراطيتنا، فأنا مستعد لاتخاذ مزيد من الإجراءات للرد، ومن مسؤوليتي كرئيس للولايات المتحدة ‏القيام بذلك“.

  • روسيا تحظر دخول مديرى “إف بى آى” وجهاز الاستخبارات الأمريكية إلى أراضيها

    أفادت فضائية “سكاى نيوز عربية”، فى خبر عاجل لها منذ قليل، بأن روسيا قررت حظر دخول مديرى “إف بي آي” وجهاز الاستخبارات الوطنية الأمريكية إلى أراضيها.

    01وأشارت وزارة الخارجية الروسية، إلى حظر دخول عدد من أعضاء إدارة بايدن. وكان أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرجى لافروف، اليوم الجمعة، أن روسيا ستطلب من عشرة دبلوماسيين أمريكيين مغادرة البلاد. وقال لافروف خلال مؤتمر صحفى عقب مباحثاته مع نظيره الصربي، بحسب “سبوتنيك”: “تم إدراج عشرة دبلوماسيين فى القائمة، التى تسلمناها مع طلب بمغادرتهم. سنرد على هذا الإجراء بالمثل. سنطلب من عشرة دبلوماسيين أمريكيين فى روسيا مغادرة بلادنا”. وأضاف لافروف “توجد فى معاهدة الأجواء المفتوحة، وثيقة متعددة الأطراف، مصيرها الآن أصبح على المحك، لقد انسحب منها الأمريكيون”. وبدورها، أعلنت الخارجية الروسية، فى بيان لاحق، منع ثمانية من المسؤولين والنشطاء الأميركيين الحاليين والسابقين من دخول روسيا لأجل غير مسمى. واعتبرت الخارجية الروسية أن “سيناريوهات “احتواء موسكو”، التى تواصل الولايات المتحدة الرهان عليها محفوفة بمزيد من التدهور فى العلاقات”. وجاء فى بيان الخارجية الروسية المنشور على موقعها: “لا يمكن أن يمر هجوم إدارة جو بايدن ضد بلادنا بدون رد. يبدو أن واشنطن لا ترغب فى الاقتناع بأنه فى الواقع الجيوسياسى الجديد لا مكان للإملاءات أحادية الجانب، والسيناريوهات المفلسة لـ (احتواء موسكو)، والتى لا تزال الولايات المتحدة تراهن عليها بقصر نظر، محفوفة بالمزيد من التدهور فى العلاقات الروسية الأميركية”. ونوهت الخارجية الروسية إلى أن “موسكو قد تطلب من البعثات الدبلوماسية الأميركية تخفيض عد موظفيها فى روسيا إلى 300 موظف”.

  • “بايدن” يسد أنابيب نورد ستريم2 على طريقة ترامب

    أعرب الرئيس الأمريكي جو بايدن مجددا، عن معارضته لخط أنابيب الغاز الألماني الروسي نورد ستريم2.
    وسلكت الإدارة الأمريكية الجديدة المسار نفسه الذي سلكته إدارة الرئيس دونالد ترامب السابقة بشأن ملف مشروع نورد ستريم2، وقال بايدن: “أنا أعارض نورد ستريم 2 منذ فترة طويلة”.
    وردا على سؤال حول سبب عدم تأثر المشروع المثير للجدل بالعقوبات الأخيرة التي فرضتها واشنطن على روسيا، قال بايدن إنها “قضية معقدة تؤثر على حلفائنا في أوروبا”.
    وأضاف بايدن أن المسألة لا تزال في الملعب.
    ويواجه بايدن ضغوطا داخل الكونجرس، خاصة من الجمهوريين، لاتخاذ خطوات لمنع استكمال خط أنابيب بحر البلطيق، الذي تم إنشاء نحو 95% منه.

    وذكر موقع مجلة “بوليتيكو” أن وزارة العدل الأمريكية أعطت الشهر الماضي الضوء الأخضر لفرض عقوبات على نورد ستريم 2 إيه جي، الشركة المسؤولة عن تخطيط وبناء والتشغيل المستقبلي لخط الأنابيب، ولكن بعد مناقشات داخلية تم إلغاء الموافقة.
    وقال مسؤول كبير للموقع الإخباري إن الإدارة حريصة على إعادة بناء العلاقة بين واشنطن وبرلين بعد أن تدهورت في عهد الرئيس السابق دونالد ترامب، لكنها تواجه ضغوطا من الكونجرس لفرض عقوبات.

    وهددت الولايات المتحدة، في ظل إدارة بايدن، بفرض إجراءات عقابية جديدة ضد نورد ستريم 2. والعقوبات الأمريكية الوحيدة المفروضة حتى الآن هي ضد الشركة الروسية كيه في تي-روس، التي تشغل سفينة مد الأنابيب فورتونا، وفُرضت العقوبات في عهد ترامب.
    ويدفع المسؤولون الأمريكيون بأن خط الأنابيب، الذي من المفترض أن ينقل 55 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي من روسيا إلى ألمانيا كل عام، سيجعل أوروبا تعتمد بشكل كبير على إمدادات الطاقة الروسية.

    ومن ناحية أخرى، يتهم مؤيدو إنشاء خط أنابيب الغاز الولايات المتحدة بتقويض المشروع من أجل زيادة مبيعات الغاز الأمريكي المسال في أوروبا.
    ومشروع خط الأنابيب البالغ قيمته 11 مليار دولار، الذي تقوده شركة جازبروم الروسية للطاقة المملوكة للدولة، اكتمل بنسبة تزيد على 90%.
    وسوف يضاعف الخط الجديد، الطاقة الاستيعابية لخط أنابيب حالي تحت البحر يتفادى أوكرانيا ويحرم كييف من رسوم العبور.
    ويضع المشروع ألمانيا، أكبر اقتصاد في الاتحاد الأوروبي، في مواجهة مع دول في وسط وشرق أوروبا تقول إنه سيزيد اعتماد التكتل على الغاز الروسي.

    وكان تشييد خط الأنابيب قد جرى تعليقه في ديسمبر 2019 بعد أن أعلنت الولايات المتحدة عقوبات على المشروع، لكن الحكومة الألمانية تمسكت به واستؤنف العمل به.

    وخط الأنابيب شبه مكتمل لكن ما زال هناك 120 كيلومترا من الأنابيب يجب تشييدها في المياه الدنماركية بالإضافة إلى حوالي 30 كيلومترا في المياه الألمانية قبل أن يصل إلى البر عند بلدة لوبمين الساحلية في شمال ألمانيا.

  • ارتفاع أعداد الضحايا لـ 5 قتلى و60 جريحا في إطلاق نار بولاية أمريكية

    أظهرت تقارير حديثة مقتل 5 أشخاص واصابة 60 آخرين اليوم الجمعة، جراء إطلاق نار عشوائى داخل منشأة تابعة لشركة البريد “فيديكس FedEx” بالقرب من مطار إنديانابوليس فى ولاية إنديانا الأمريكية، بحسب “روسيا اليوم”.
    وأوضح ضابط شرطة مدينة إنديانابوليس جينى كوك، أنه تم استدعاء الضباط إلى موقع إطلاق النار حوالى الساعة 11 مساء بالتوقيت المحلي.
    وأضاف كوك أنه عندما وصل الضباط كان هناك إطلاق نار نشط، مؤكدا على أن مطلق النار المزعوم “انتحر”. وقال إنه تم نقل العديد من الضحايا إلى مستشفيات مختلفة فى المنطقة.
    من جهته، قالت “فيديكس” فى بيان لها: “السلامة هى أولويتنا القصوى، ونفكر فى كل المتأثرين. نعمل على جمع المزيد من المعلومات ونتعاون مع سلطات التحقيق”، وتم الإبلاغ عن الحادث فى منشأة ” فيديكس FedEx”، فى 8900 من طريق “Mirabel Road” بإنديانابوليس.
    بدوره، أصدر كريس بافندر، المتخصص فى الشؤون العامة لمكتب التحقيقات الفيدرالى فى المدينة بيانا جاء فيه: “لم يتم طلب مساعدتنا فى الوقت الحالي، ولكن كما هو الحال دائما، نحن على استعداد لتقديم الدعم حسب الحاجة”.

  • الولايات المتحدة والناتو ينقلان قوات إلى حدود أوروبا مع روسيا

    قال وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، إن الولايات المتحدة والناتو ينقلان قوات لهما إلى حدود الجزء الأوروبي من روسيا، مع التركيز على منطقتي البحر الأسود والبلطيق.
    وأضاف الوزير اليوم الثلاثاء: “الآن يتم نقل قوات أمريكية من الوحدات المتمركزة في أمريكا الشمالية عبر المحيط الأطلسي إلى أوروبا. وتتحرك القوات في أوروبا باتجاه الحدود الروسية.
    وأوضح الوزير أن الناتو بصدد حشد 40 ألف جندي و15 ألف قطعة من الأسلحة والمعدات العسكرية، بما فيها الطيران الاستراتيجي، بالقرب من حدود روسيا.

  • قائد القوات البحرية المصرية يلتقى قائد القوات البحرية للقيادة المركزية الأمريكية وقائد الأسطول الخامس الأمريكى

    إلتقى الفريق / أحمد خالد قائد القوات البحرية الفريق بحرى / صامويل بابارو قائد القوات البحرية التابعة للقيادة المركزية الأمريكية وقائد الأسطول الخامس وقائد القوة البحرية المشتركة “CMF” والوفد المرافق له بمقر قيادة القوات البحرية بقاعدة رأس التين البحرية بالإسكندرية ، وذلك خلال زيارته الرسمية لجمهورية مصر العربية .
    وعقد الجانبان جلسة مباحثات تناولت دعم علاقات التعاون العسكرى والشراكة الإستراتيجية بين البلدين وتنسيق الجهود بشأن سبل مواجهة التهديدات والتحديات المشتركة فيما يتعلق بأمن وإستقرار المنطقة ، وتعظيم مشاركة مصر فى القوة البحرية المشتركة “CMF” بما يتناسب مع دور مصر المحورى كقوة مؤثرة بالمنطقة .
    وأكد قائد القوات البحرية التابعة للقيادة المركزية الأمريكية حرص بلاده على زيادة أوجه التعاون البحرى مع مصر من خلال التوسع فى مجال التدريبات المشتركة ، موضحاً أن مصر تمثل مفتاح الأمن والإستقرار فى منطقة الشرق الأوسط .
    ومن جانبه أشاد الفريق / أحمد خالد بتطور علاقات التعاون العسكرى المشترك بين القوات البحرية لكلا البلدين الصديقين خاصة فى المجالات التقنية ونقل وتبادل الخبرات فى عمليات الأمن البحرى ومجال الأمن السيبرانى والتدريبات المشتركة .
    حضر اللقاء عدد من قادة القوات البحرية المصرية والأمريكية .

  • وكالة (بلومبرج) الأمريكية: اكتشاف المدينة المفقودة التي يعود تاريخها إلى 3000 عام ربما يكون فرصة جديدة لعودة السياحة إلى مصر

    نشرت وكالة (بلومبرج) الأمريكية مقال أشارت خلاله إلى اكتشاف علماء الآثار في مصر مدينة مفقودة عمرها (3000) عام مدفونة تحت رمال مدينة الأقصر ، وعلقت الوكالة بأن هذا الاكتشاف الفرعوني هو الأحدث وأنه يأتي في الوقت الذي تسعى فيه مصر لإحياء صناعة السياحة فيها مرة أخري ، وخاصة أن الإعلان عن هذا الاكتشاف يأتي بعد أقل من أسبوع من قيام مصر باستعراض ضخم لنقل (22) مومياء ملكية إلى متحف جديد في القاهرة .

    وذكرت الوكالة أن مصر تحاول بجهد تعزيز صناعة السياحة بعد ان تضررت بسبب وباء كورونا ، حيث خفضت جائحة فيروس كورونا من إيرادات السياحة إلى (801) مليون دولار في الأشهر الثلاثة من يوليو الماضي ، مقارنة بـ (4.2) مليار دولار في الربع نفسه من العام السابق ، وفقًا للبنك المركزي.

  • موقع (المونيتور) الأمريكي : افتتاح مدينة دوائية في مصر

    نشر موقع (المونيتور) الأمريكي مقال سلط خلاله الضوء على افتتاح الرئيس “السيسي” يوم (1) أبريل الماضي مدينة الدواء المصرية “Gypto pharma” بمنطقة الخانكة والتي تعد واحدة من أكبر المدن الدوائية في الشرق الأوسط، موضحاً أن الهدف من هذه المدينة هو تعزيز التعاون بين الحكومة والقطاع الخاص لتحويل نفسها إلى مركز إقليمي لتصنيع الأدوية في الشرق الأوسط.
    كما ذكر الموقع أن المدينة ستعمل على تصنيع لقاحات ضد فيروس كورونا، وأدوية للأمراض المزمنة، مشيراً إلى تصريحات عدد من خبراء الأدوية الذين أكدوا أن مصر تأمل من خلال تلك المدينة أن تساهم وبقوة في صناعة الأدوية، وتوفير احتياجات مصر من الدواء، مع إمكانية التصدير لدول إفريقيا والشرق الأوسط لكي تصبح مركزاً إقليمياً في إنتاج وتوزيع الأدوية.
    وأشار الموقع إلى تصريحات نائب رئيس غرفة صناعة الدواء باتحاد الصناعات المصرية “أسامة رستم” الذي أكد أن افتتاح الرئيس للمدينة يحمل رسالة أن الدولة المصرية تهتم بالأدوية، موضحاً أنه من المهم أن نثبت للعالم أجمع أن صناعة الأدوية في مصر تتم وفقاً للمعايير العلمية الدولية مما يساعد على استعادة الثقة الكاملة في المنتج المصري.

  • أمريكا ونيوزيلندا وكندا يهنئون الأردن بمئوية تأسيسه

    هنأ وزير الخارجية الأمريكي انتوني بلينكن، ورئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا ارديرن، ورئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني وشعبه بمناسبة مرور 100 عام على تأسيس المملكة.
    وقال بلينكن في بطاقة معايدة عبر تقنية الفيديو كونفرانس، حسبما أفادت وكالة الأنباء الأردنية، اليوم الاثنين، إن التطور الذي حققه الأردن خلال القرن الماضي، ودوره في المنطقة كنصير للسلام والاستقرار والتعاون، يؤكد أهمية الدور الذي يقوم به الأردن في المنطقة وحكمة قيادته.
    وأكد اعتزاز الولايات المتحدة الأمريكية بشراكتها القوية مع الأردن، مشيرا إلى أن التبادل التجاري والثقافي النشط بين البلدين، والتعاون في التصدي للتحديات الدولية مثل جائحة كورونا سيزداد.
    من جانبها، قالت رئيس وزراء نيوزيلندا، إنه رغم بعد المسافة الجغرافية بين البلدين، فإن العلاقات بينهما تتميز بالصداقة المتينة، معربة عن تقدير بلادها العالي لمساهمات الجالية الأردنية في تعزيز النمو الاقتصادي والاستثماري في نيوزلندا.
    وأعربت عن سعادة بلادها لاستضافة عدد كبير من الطلبة الأردنيين الذين اختاروا الدراسة في الجامعات النيوزيلندية، مؤكدة أن هذه الروابط تعمل على توطيد العلاقات بين البلدين والشعبين الصديقين.
    وأكدت امتنان بلادها للتضامن والدعم الذي أظهره الأردن عقب الهجمات الإرهابية في كرايس تشيرتش عام 2019، والتي تسببت بالأذى لنيوزلندا واستهدفت على وجه الخصوص مجتمع المسلمين النابض بالحياة، مؤكدة أن الأردن بعد هذه الجهمات، كان داعما أساسيا لبلادها، لمواجهة محتوى الإرهاب والعنف والتطرف عبر الإنترنت.
    ومن جهته، قال رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، في بطاقة تهنئة عبر الفيديو، إن شعوبنا هي من قربت بين بلدينا بشكل أساسي، وإننا سنمضي في الشراكة بين البلدين الصديقين وتطوير التجارة الحرة بينهما، وخلق المزيد من فرص التعاون.
    وأكد استمرار التعاون بين البلدين في حماية اللاجئين الفارين من العنف والاضطهاد، وجعل التعليم أكثر شمولية، والعمل معا للتغلب على جائحة كورونا وبناء عالم أفضل للجميع، مشيرا إلى أن الشراكة بين البلدين الصديقين ستزداد قوة وصلابة في المستقبل.

  • موقع قناة (سي إن إن) الأمريكية: جبال الملح المصرية تتحول إلى منطقة جذب سياحي

    ذكر موقع قناة (سي إن إن) الأمريكية أن أي صور لأشخاص وهم يمرحون وسط المناظر الطبيعية الثلجية ويمارسون التزحلق على الثلج ليست أمراً نادراً أو غير عادي، لكن هناك شيء مختلف في تلك الصور يجعلها مميزة عن أي صور قد تبدو مماثلة لغيرها للوهلة الأولى، موضحاً أن هذا الشيء المختلف هو أن تلك الصور التُقطت في مصر التي تقع على أطراف صحراء رملية قاحلة، وهي دولة تعتبر من المناطق التي يندر فيها هطول الأمطار، فضلاً عن تساقط الثلوج، لكن هذه الصور الأخيرة لا تُظهر نوبة مفاجئة من طقس شتوي شديد تمر به مصر، بل منطقة أصبحت على نحو غير متوقُّع، وجهةً سياحية ناتجة عن (ملاحات مدينة بورفؤاد).

    2- أضاف الموقع أن جبال مصر الملحية الشبيهة بـ”القمم الثلجية” أصبحت وجهةً للسياح، وذلك بعد أن انتشرت صور المرتادين لتلك الجبال وهم يمارسون التزحلق عليها، حيث شرع المصريون في التدفق إلى هذا المكان الفريد للاستمتاع بمشهد يشبه المناظر الطبيعية.

    3- نقل الموقع عن المصور المصري “محمد ورداني” أن جبال الملح يمكن الوصول إليها عن طريق ركوب (العبّارة / المعديّة) عبر قناة السويس إلى منطقة الملاحات، لافتاً إلى أن الصور التي التقطها لجبال الملح جزء من مشروع مستدام خاص به للنظر إلى مصر من منظور مختلف، وتسليط الضوء على المواقع السياحية والأثرية التي يجري تجاهلها لصالح مناطق جذبٍ أكثر استقطاباً للزوار مثل الأهرام، كما أشار “ورداني” إلى أن جبال الثلج بلونها الأبيض الناصع النقي جعلت المنطقة أشبه بالقمم الثلجية التي تقع في القطب الشمالي، مؤكداً أن الملح له خصائص علاجية ولديه القدرة على تخليص الجسم من طاقته السلبية، ويُشبه جلسات علاج طبيعي بكهوف الملح لمعالجة الأمراض، وأوصى المصور المصري بزيارة جبال الملح خلال فصل الشتاء لاستحضار أجواء باردة حقيقية.

    4- أشار الموقع إلى أن جبال الملح تتراكم على هذا النحو عندما تتبخر مياه البحر المتجمعة في برك بورفؤاد بفعل ضوء الشمس، وعلى الرغم من أنها قد تفتقر إلى درجات الحرارة الجليدية، فإنها على ما يبدو ليست أقل إثارة للانتعاش، مضيفاً أن هذا الملح يتم تصديره إلى البلدان الباردة، ويستخدم في إذابة الجليد أثناء فصل الشتاء.

  • نيويورك تايمز تكشف تأثير الانفجار على مفاعل نطنز الإيراني

    كشفت صحيفة “نيويورك تايمز ” ، أن الانفجار في منشأة نطنز النووية الإيرانية دمّر بالكامل نظام الطاقة الذي يغذي أجهزة الطرد المركزي.

    ونقلت الصحيفة عن مسؤولين بالاستخبارات الأمريكية والإسرائيلية أن انقطاع الكهرباء في منشأة نطنز النووية الإيرانية كان نتيجة انفجار كبير لعبت إسرائيل دورًا في تدبيره.

    ضربة قوية لقدرة إيران

    وأوضحت المصادر أن الانفجار يعد ضربة قوية لقدرة إيران على تخصيب اليورانيوم، وإعادة تشغيل المنشأة التي تقع على بعد 250 كيلومترا جنوبي العاصمة الإيرانية طهران قد يستغرق 9 أشهر.

    اعتراف إيران

    وأعلن الأحد، المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية بهروز كمالوندي، وقوع حادث في قسم شبكة توزيع الكهرباء في منشأة تخصيب اليورانيوم بمفاعل نطنز.

    وأشار إلى أن “الحادث وقع، فجر الأحد، في موقع الشهيد أحمدي روشن لتخصيب اليورانيوم”.

    دور الموساد
    وفي وقت سابق، قالت القناة “13 الإسرائيلية” إن الموساد وراء حادث منشأة نطنز النووية الإيرانية.

    عبوات ناسفة

    وذكرت القناة نقلا عن مصادر مخابراتية، أن الحادث ليس هجومًا إلكترونيًا لكنه نتج عن زرع عبوات ناسفة بالمكان، مشيرة إلى أن إعادة تخصيب اليورانيوم في المنشأة قد يستغرق أشهر.

    وقالت المصادر إن إيران غير قادرة حاليًا على تخصيب اليورانيوم في المنشأة ومن المحتمل ألا تكون قادرة على تخصيب اليورانيوم للأشهر القادمة.

    هجوما إلكترونيا

    كما قالت الهيئة العامة للبث الإسرائيلي: إن جهاز المخابرات نفذ هجومًا إلكترونيًا استهدف منشأة نطنز الإيرانية، في اعتراف نادر.

    ونقلت الهيئة عن مصادر استخباراتية قولها “إسرائيل تقف وراء النشاط في نطنز.. هذه عملية إلكترونية إسرائيلية شارك فيها الموساد”.

    وأضافت: “الضرر الذي لحق بمنشأة نطنز أكبر من المبلغ عنه في إيران”.

    عمليات سرية في الشرق الأوسط

    وبدون تحمل مسؤولية هذا الهجوم، فقد كشف رئيس أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي النقاب عن أن الجيش الإسرائيلي يقوم بعمليات سرية في الشرق الأوسط.

    وقال كوخافي إن “الجيش يقوم بعمليات في الشرق الأوسط تخفى عن أعين أعداء الدولة، مع أنهم يدركون قدرات جيش الدفاع ويدرسون بحذر خطواتهم ردا على هذه النشاطات”.

  • وزير الدفاع الأمريكي يصل إسرائيل

    كشفت وسائل إعلام إسرائيلية عن وصول وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن، اليوم الأحد، إلى إسرائيل، لبحث الملف الإيراني.

    وهذه أول زيارة لوزير أمريكي إلى إسرائيل منذ تنصيب الإدارة الأمريكية الجديدة، بقيادة جو بايدن، في يناير الماضي.

    بنيامين نتنياهو
    ومن المقرر أن يعقد أوستن محادثات مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع بيني جانتس.

    محادثات

    وقال مسؤولون إسرائيليون إن محادثات الوزير الأمريكي ستركز على الملف النووي الإيراني والتموضع العسكري الإيراني في سوريا والدعم الإيراني لحزب الله اللبناني.

    وتشمل جولة الوزير الأمريكي، كلا من إسرائيل وألمانيا ومقر حلف شمال الأطلسي وبريطانيا.

    الاتفاق النووي
    وتعارض إسرائيل عودة الولايات المتحدة الأمريكية إلى الاتفاق الدولي مع إيران بعد أن انسحبت منه إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب.

    ويرتبط الملفين السوري واللبناني بإيران حيث تعارض إسرائيل التموضع الإيراني في سوريا والدعم الإيراني لمنظمة حزب الله اللبنانية.

    وقال الموقع الإسرائيلي “واللا”: “يعتزم المسؤولون الإسرائيليون أيضًا إثارة التفاهمات الأمنية بين الولايات المتحدة وإسرائيل، التي تم التوصل إليها في الأسابيع الأخيرة من إدارة ترامب، بشأن الحفاظ على التفوق العسكري النوعي لإسرائيل في المنطقة”.

    وأضاف: “تريد إسرائيل ضمان التزام إدارة بايدن بهذه التفاهمات”.

    ولم يتضح ما إذا كانت زيارة الوزير الأمريكي إلى إسرائيل هي جزء من جولة بالمنطقة تشمل دول أخرى.

    إسرائيل وإيران
    ولفت الموقع الإسرائيلي إلى أن الزيارة تأتي على خلفية تصاعد التوتر في الأسابيع الأخيرة بين إسرائيل وإيران في البحر الأحمر والخليج.

    وقال: “وفقًا لعدة تقارير، تسببت إسرائيل الشهر الماضي بأضرار لعشرات السفن والناقلات الإيرانية التي نقلت النفط إلى سوريا أو أجزاء صواريخ إلى حزب الله في لبنان”.

    وأضاف: “ورد الإيرانيون بمهاجمة سفينتين مملوكتين لرجال أعمال إسرائيليين في الخليج”.

  • موقع (المونيتور) الأمريكي: مصر تخطط لمشروع الدلتا الجديدة لتعزيز الأمن الغذائي

    ذكر موقع (المونيتور) الأمريكي أن الحكومة المصرية تخطط لتنفيذ مشروع عملاق لزراعة أكثر من مليون فدان في خطوة تهدف إلى تعزيز الأمن الغذائي في أكبر دول العالم العربي من حيث عدد السكان، حيث عقد الرئيس “السيسي” اجتماعاً يوم (28) مارس لمناقشة تنفيذ المشروع الذي أطلق عليه اسم الدلتا الجديدة، وبحسب بيان رئاسي فإن المشروع العملاق غرب دلتا النيل في الوجه البحري يندرج ضمن خطط الحكومة لإنشاء مجتمعات عمرانية وزراعية جديدة تتميز بأنظمة إدارية حديثة.
    كما ذكر الموقع أن الرئيس “السيسي” أكد أن مشروع الدلتا الجديدة هو مستقبل مصر، وسيتم تنفيذه في غضون عامين، موضحاً أن مياه الصرف الصحي المعالجة ستستخدم في زراعة الأراضي الجديدة للمشروع، مشيراً لتصريحات وزير الزراعة “السيد القصير” والذي أكد أن الدلتا الجديدة من المشروعات العملاقة التي ستزيد المساحة المزروعة في مصر بأكثر من مليون فدان، حيث سيتم زراعة الأراضي الجديدة بمحاصيل استراتيجية مثل القمح والذرة والخضروات.
    وذكر الموقع أنه من جانبه أكد رئيس الوزراء “مصطفى مدبولي” أن الحكومة المصرية تأمل في تأمين منتجات غذائية كافية لسكانها المتزايدين، حيث يهدف المشروع بشكل أساسي إلى تحقيق الأمن الغذائي وتلبية الاحتياجات المتزايدة للسكان المتزايدين من المواد الغذائية وتقليل الاعتماد على واردات المواد الغذائية الاستراتيجية.

  • إصابة عدة أشخاص فى إطلاق نار بمدينة بريان بولاية تكساس الأمريكية

    أفادت فضائية “سكاى نيوز عربية”، فى خبر عاجل لها منذ قليل، إصابة عدة أشخاص في إطلاق نار بمدينة بريان في ولاية تكساس، بعضهم في حالة حرجة، وذلك نقلا عن وسائل إعلام أمريكية.

    وفى سياق أخر، تواصل السلطات الأمريكية بمختلف أجهزتها عملية تحقيق شاملة في أحداث اقتحام مبنى الكونجرس الأمريكي والتي وقعت ليلة 6 يناير، حينما اقتحم أنصار الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب قاعات المبني لتقع مصادمات خلفت 5 قتلي وعدد من المصابين بين المحتجين والقوات المكلفة بالتأمين.

    وبحسب تقرير نشرته مجلة نيوزويك ، لا يزال مكتب التحقيقات الفيدرالي يسعى للحصول على مساعدة الجمهور في تحديد أعداد كبيرة من المشتبه بهم في احداث اقتحام الكونجرس الأمريكي بعد ثلاثة أشهر من هجوم مبنى الكابيتول في 6 يناير.

    ويقوم مكتب التحقيقات الفيدرالي باستمرار بتغريد صور الأشخاص الذين يرغبون في التحدث إليهم فيما يتعلق بالهجوم ، بما في ذلك المتهمين بالاعتداء على سلطات إنفاذ القانون الفيدرالية.

  • البيت الأبيض: مستشار الأمن القومى ناقش مع إثيوبيا أهمية مواصلة الحوار بشأن سد النهضة

    قال البيت الأبيض، إن مستشار الأمن القومي ناقش مع إثيوبيا أهمية مواصلة الحوار لحل الأزمة الحدودية مع السودان وسد النهضة، بحسب قناة الشرق الإخبارية.

    من جانبه أكد المتحدث باسم الخارجية الأمريكية صامويل وربيرج، فى تصريحات لشبكة سكاي نيوز عربية، استمرار بلاده في دعم الجهود لحل أزمة سد النهضة، مؤكدا أهمية الوساطة الإفريقية في حل أزمة سد النهضة.

    وأعرب عن استعداد بلاده لتقديم أفكار فنية للمساعدة في حل أزمة سد النهضة، مضيفا: “نؤمن بالحل الدبلوماسى لأزمة سد النهضة”، ونرفض الإجراءات أحادية الجانب”.

  • الخارجية: مصر ترحب بقرار أمريكا استئناف المساعدات للشعب الفلسطيني

    أعرب السفير أحمد حافظ، المُتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، اليوم الخميس، عن ترحيب مصر بقرار الإدارة الأمريكية استئناف المساعدات الاقتصادية والتنموية والإنسانية للشعب الفلسطيني الشقيق، بما في ذلك استئناف تمويل وكالة الأونروا؛ وهو ما من شأنه أن يُسهم في رفع المعاناة عن الفلسطينيين، فضلاً عن توفير دعم مادي في مواجهة تحديات اقتصادية وإنسانية غير مسبوقة، كما يتيح للأونروا توفير الخدمات الضرورية للشعب الفلسطيني.
    وأعرب المتحدث الرسمي عن الإشادة بالقرار الأمريكي لما يَنم عنه من اهتمام الإدارة الأمريكية وتفاعلها مع قضايا المنطقة.
  • واشنطن توافق على سحب قواتها القتالية المتبقية فى العراق

    وافقت واشنطن على سحب قواتها القتالية المتبقية في العراق، وذلك حسبما أفادت فضائية “العربية”، فى خبر عاجل لها منذ قليل.

    وأشار بيان أمريكي عراقي، إلى أن واشنطن تجدد تأكيدها احترام سيادة العراق وسلامة أراضيه، وأن واشنطن وبغداد تشددان على شراكتهما الاقتصادية المتينة.

    وقال بيان أمريكي عراقي: “ناقشنا أفضل السبل للحكومة العراقية لحماية المتظاهرين السلميين”، مشيرا إلى أن واشنطن أكدت عزمها على دعم العراق في توفير حلول دائمة للنازحين.

    وذكر البيان، أن وجود القوات الأمريكية بدعوة من بغداد لدعم الأمن العراقي، وأن مهمة القوات الأمريكية والتحالف تحولت لمهام تدريبية واستشارية، موضحا أن العراق أكد التزامه بحماية أفراد التحالف الدولي ومنشآته الدبلوماسية.

  • البيت الأبيض: هدفنا هو إخلاء كوريا الشمالية من الأسلحة النووية

    أعلن البيت الأبيض عن استعداد الولايات المتحدة للنظر في نهج دبلوماسي تجاه كوريا الشمالية بشرط أن يكون هدفه إخلاء شبه الجزيرة الكورية من السلاح النووي.

    وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين بساكي خلال مؤتمر صحفي لها،: “أود أن أقول إن لدينا هدف واضح في ما يخص كوريا الشمالية وهو إخلاء شبه الجزيرة الكورية من السلاح النووي“.

    وتابعت: “بالطبع نواصل تشديد العقوبات ونتشاور مع الحلفاء والشركاء. ونحن مستعدون لدراسة نوع من أنواع الدبلوماسية في حال كانت ستقودنا باتجاه نزع السلاح النووي“.

    وامتنعت بساكي عن التعليق على ما رصده باحثون أمريكيون من أنشطة كوريا الشمالية التي يقول المحللون إنها قد تكون جزءا من التحضيرات لاختبار إطلاق صاروخ بالستي من غواصة.

    يذكر أن الإدارة الأمريكية أكدت قبل أيام أنها في المرحلة النهائية من مراجعة سياساتها تجاه كوريا الشمالية.

    ودانت واشنطن التجارب الصاروخية الأخيرة لكوريا الشمالية، مؤكدة عزمها الرد على أي تصعيد، لكن واشنطن أشارت مع ذلك أكثر من مرة إلى انفتاحها على الدبلوماسية لنزع السلاح النووي من كوريا الشمالية.

زر الذهاب إلى الأعلى