خادم الحرمين الشريفين

  • ولي العهد السعودي يقر إستراتيجية “صندوق الاستثمارات العامة”

    وافق مجلس إدارة صندوق الاستثمارات العامة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، رئيس مجلس الشئون الاقتصادية والتنمية -، على اعتماد إستراتيجية صندوق الاستثمارات العامة للأعوام الخمسة القادمة.
    وقال ولي العهد:” تأتي الإستراتيجية الجديدة لتمثل مرتكزًا رئيسيًا في تحقيق طموحات وطننا الغالي نحو النمو الاقتصادي، ورفع جودة الحياة، وتحقيق مفهوم التنمية الشاملة والمستدامة في مختلف القطاعات التقليدية والحديثة، حيث سيعمل الصندوق خلال السنوات القادمة على مستهدفات عديدة من أهمها؛ ضخ 150 مليار ريـال سنويًا على الأقل في الاقتصاد المحلي على نحو متزايد حتى عام 2025، والمساهمة من خلال شركاته التابعة له في الناتـج المحلي الإجمالي غير النفطي بقيمة 1.2 تريليون ريـال سعودي بشكل تراكمي. كما ويستهدف الصندوق بنهاية 2025 بأن يتجاوز حجـم الأصول 4 تريليونات ريـال، واستحداث 1.8 مليون وظيفة بشكل مباشر وغير مباشر.
    ولقد استطاع صندوق الاستثمارات العامة تحقيق إنجازات استثمارية واقتصادية ضخمة، تمكن من خلالها للوصول إلى مستهدفات إستراتيجية مهمة، ووضعه في مكانة بارزة على خارطة العالم بوصفه صندوقًا سياديًا رائدًا وقادرًا على استثمار وإدارة رؤوس أموال كبيرة في أسواق متعددة.
    وأضاف: في صندوق الاستثمارات العامة لا نستثمر في الأعمال والقطاعات وحسب، بل نستثمر في مستقبل المملكة والعالم، وغايتنا أن يكون وطننا الرائد للحضارة الإنسانية الجديدة، وتهدف إستراتيجية الصندوق إلى تحقيق مستهدفات الرؤية عبر تعظيم أصول الصندوق، وإطلاق قطاعات جديدة، وبناء شراكات اقتصادية إستراتيجية، وتوطين التقنيات والمعرفة، مما يسهم في دعم جهود التنمية والتنويع الاقتصادي بالمملكة وأن يُرسخ مكانته ليكون الشريك الاستثماري المفضل عالميًا.
    من جهته صرح محافظ صندوق الاستثمارات العامة ياسر بن عثمان الرميان بالقول:” لقد كان لرؤية 2030 الطموحة بالغ الأثر في تعزيز دور صندوق الاستثمارات العامة مع إعادة تشكيل مجلس إدارة الصندوق برئاسة سمو ولي العهد، وإعادة صياغة استراتيجيته بالكامل، الأمر الذي مكننا من تحقيق مستهدفات إستراتيجية على مدى السنوات الأربع الماضية بكفاءة عالية، وتحقيق أثر إيجابي على الاقتصاد المحلي وتعظيم العائدات المستدامة. فقد ضاعف الصندوق حجم أصوله إلى نحو 1.5 تريليون ريـال بنهاية 2020، وساهم في تفعيل 10 قطاعات جديدة، وساهمت في استحداث 331 ألف وظيفة مباشرة وغير مباشرة حتى نهاية الربع الثالث لعام 2020.”
    وأضاف “ستمكننا إستراتيجية الصندوق 2021-2025 من مواصلة تحفيز نمو الاقتصاد السعودي وتنويعه من خلال عدد من المستهدفات، ومن ضمنها تمكين القطاع الخاص في المملكة ودعم مسيرة التنمية، بما يعزز الاقتصاد السعودي ويضمن مستقبلًا مزدهرًا لوطننا الغالي”.
    ووفق برنامج صندوق الاستثمارات العامة 2021-2025، سيعمل الصندوق على ضخ استثمارات محلية في مشاريع جديدة من خلال التركيز على13 قطاعًا حيويًا واستراتيجيًا، مما يسهم في رفع مستوى المحتوى المحلي إلى 60% في الصندوق والشركات التابعة له ويعزز جهود تنويع مصادر الإيرادات، والاستفادة من إمكانات الموارد، وتحسين جودة الحياة فضلًا عن تمكين القطاع الخاص المحلي، واستحداث الوظائف.
    وكمحرك أساسي في تعزيز نمو الاقتصاد السعودي وتنويع مصادر الدخل، تستمر جهود الصندوق في إطلاق قطاعات جديدة، وتوطين التقنيات والمعارف المتقدمة، وبناء الشراكات الاقتصادية الإستراتيجية، وذلك سعيًا لتحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030 لتنويع اقتصاد المملكة وتعميق أثر ودور المملكة في المشهد الإقليمي والعالمي. وبخطى ثابتة يعمل الصندوق ليكون أحد أكبر الصناديق السيادية في العالم، حيث يستهدف أن تتجاوز أصوله 7.5 تريليون ريـال سعودي في عام 2030.

  • “الصحة السعودية”: بعد تلقي ولي العهد اللقاح ضد كورونا ارتفع التسجيل لتلقيه 5 أضعاف خلال ساعة

    قالت وزارة الصحة السعودية اليوم السبت، إن الساعة التي تلت نشر خبر تلقي ولي العهد محمد بن سلمان، الجرعة الأولى من لقاح كورونا، شهدت ارتفاع معدل التسجيل لتلقي اللقاح 5 أضعاف.
    وقال وزير الصحة السعودي توفيق الربيعة عبر حسابه في “تويتر” : “الساعة التي تلت نشر خبر تلقي سمو ولي العهد للجرعة الأولى من لقاح كورونا، ارتفع معدل التسجيل لتلقي اللقاح خمسة أضعاف عن الساعات السابقة”.
    وأوضح أن عدد المطعّمين ارتفع كذلك ثلاثة أضعاف المعدل اليومي.
    ووجّه الربيعة “‏الشكر والامتنان لسموه على مبادرته المؤثرة، وحرصه، ومتابعته لتوفير اللقاحات للمواطنين والمقيمين”.
    وتلقى ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، الجمعة، الجرعة الأولى من اللقاح المضاد لعدوى فيروس كورونا، والذي بدأت المملكة توزيعه يوم 17 ديسمبر.
  • تكليف ولي العهد الأمير سلمان بن حمد برئاسة مجلس الوزراء بالبحرين

    أصدر العاهل البحريني مساء اليوم الأربعاء أمراً ملكياً بتكليف ولي العهد الأمير “سلمان بن حمد” برئاسة مجلس الوزراء.

    وفي وقت سابق من اليوم، نعى الديوان الملكي البحريني رسميا، الشيخ خليفة بن سلمان بن حمد آل خليفة، رئيس الوزراء في مملكة البحرين الذي وافته المنية صباح اليوم في مستشفى مايو كلينك في الولايات المتحدة الأمريكية.

    وقررت المملكة إعلان الحداد الرسمي أسبوعاً مع تنكيس الأعلام وتعطيل العمل في الدوائر الحكومية لمدة ثلاثة أيام، ابتداءً من يوم غد الخميس.

  • الرئيس السيسي يهنئ ولي العهد السعودي ونائب رئيس مجلس الوزراء، ووزير الدفاع بالمملكة العربية السعودية

    بعث السيد الرئيس برقية تهنئة الي اخيه الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد، ونائب رئيس مجلس الوزراء، ووزير الدفاع بالمملكة العربية السعودية.
    هذا نصها :
    صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود
    ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء
    وزير الدفاع بالمملكة العربية السعودية —الشقيقة
    بمناسبة الاحتفال بذكرى اليوم الوطني للمملكة، يطيب لي أن أبعث إلى سموكم بخالص التهاني القلبية والأمنيات الأخوية.
    وأغتنم هذه المناسبة كي أعرب عن تطلعي بأن تشهد علاقات الأخوة والتعاون المثمر بين بلدينا الشقيقين مزيدا من النمو والازدهار في السنوات المقبلة بما يحقق المصالح المشتركة لشعبينا الشقيقين ولأمتينا العربية والإسلامية.
    أخي صاحب السمو، أتمنى لكم التمتع بموفور الصحة والسعادة، وللشعب السعودي الشقيق المزيد من التنمية والرقي.
    مع أطيب تمنياتي
    عبد الفتاح السيسي
    رئيس جمهورية مصر العربية

  • رئاسة الحرمين الشريفين تدشن خطة موسم الحج لعام 1441

    دشن الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الدكتور عبد الرحمن بن عبد العزيز السديس خطة موسم حج عام 1441 هــ لاستقبال قاصدي المسجد الحرام في ظل ما تمر به البلاد من تبعات جائحة (كوفيد19) ، وفق صحيفة الرياض.

    وأوضح السديس، أن الرئاسة عكفت خلال الفترة الماضية على دراسة جميع الخيارات والخطط الميدانية والاستباقية بالتنسيق والتعاون مع عدد من الجهات الحكومية المعنية لاتخاذ الإجراءات وآليات تحقيق الأهداف المحددة خلال حج هذا العام والتيسير على ضيوف الرحمن لأداء مناسكهم بكل طمأنينة ويسر ، وأشار إلى أن الرئاسة أولت كامل طاقاتها البشرية وخبراتها العملية والعلمية بالتعاون مع الجهات ذات الاختصاص في إدارة الحشود والكثافة البشرية، ووضع أعلى الإجراءات الاحترازية والوقائية والإرشادية والتوجيهية لضمان سير وسلاسة خطتها لهذا العام .

    وأشاد السديس بجهود القيادة الرشيدة وموافقتها على أداء فريضة الحج منوهاً بأن القيادة تؤكد بشكل حثيث على أهمية توفير كافة الخدمات والاحتياجات لقاصدي البيت العتيق ، كما نوه أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان وولي  العهد الأمير محمد بن سلمان بن مستمرين على نهج المؤسس الملك عبد العزيز آل سعود في العناية بكل ما يخدم الإسلام والمسلمين من عمارة الحرمين الشريفين والعناية بهما، وتأكيدهم المستمر سلامتهم وأهمية أداء مناسكهم في أجواء راحة وطمأنينة.

  • رفع السجاد من الحرمين الشريفين بعد تسجيل 119 حالة إصابة جديده

    قررت الرئاسة العامة لشئون المسجد الحرام والمسجد النبوي رفع السجّاد من الحرمين الشريفين، في إطار جهودها وخططها الاحترازية لمنع وصول فيروس كورونا الجديد إلى المسجد الحرام والمسجد النبوي.

    جاء ذلك حرصا من الرئاسة على سلامة قاصدي الحرمين الشريفين، ولمزيد من الوقاية والاحتراز.

    وتولي حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود -حفظه الله- عناية خاصة بالحرمين الشريفين باتخاذها العديد من الإجراءات الوقائية والاحترازية الكفيلة -بإذن الله- بمنع انتشار فيروس ” كورونا المستجد 19ـ COVID” بالحرمين.

    وكانت الإدارة العامة للشؤون الفنية والخدمية التابعة لوكالة الرئاسة العامة للشؤون الفنية والخدمية ممثلةً في إدارة التطهير والسجاد قد بذلت جهوداً حثيثة منذ بداية الأزمة، تمثلت في غسل وتعقيم وتعطير صحن المطاف سبع مرات يومياً، يقوم بها (140) موظفًا وعامل نظافة موزعين على العديد من المهام، التي تبدأ برفع السجاد من الأماكن المخصصة للصلاة، والمشايات البلاستيكية المخصصة للمرات لتنظيفها وتعقيمها، ثم تُغسل مداخل الصحن وأرضيته وتعقم وتعطر بطريقة مركزة.

    كما كانت تقوم بتعقيم المسجد الحرام والمسجد النبوي بمعقمات صديقة للبيئة لضمان عدم تأثيرها على البيئة وصحة الإنسان, وذلك ضمن عدة إجراءات وقائية واحترازية لمنع وصول فيروس كورونا الجديد ( كوفيد-19) إلى المسجد الحرام والمسجد انبوي وساحاتهما، والمحافظة على سلامة زوارهما وقاصديهما.

  • بومبيو يشكر ولي العهد البحريني على جهوده في حماية الجنود الأمريكيين ببلاده

    وجهت واشنطن، اليوم السبت، الشكر للبحرين على ما تقدمه لحماية الدبلوماسيين والجنود الأمريكيين بالبلاد، في وقت تهدد فيه إيران بالانتقام لمقتل قائد فيلق القدس بالحرس الثوري، قاسم سليماني، في غارة أمريكية ببغداد.

    القاهرة – سبوتنيك. وقال بيان للخارجية الأمريكية إن وزير الخارجية، مايك بومبيو، هاتف ولي العهد البحريني، سلمان بن حمد آل خليفة، “لمناقشة الوضع في العراق والاستفزازات الإيرانية المتواصلة وتهديداتها للمنطقة”.

    وتابع البيان، “وجه بومبيو الشكر لولي العهد على العمل الذي يقوم به وشعبه للحفاظ على سلامة الدبلوماسيين والجنود الأمريكيين في بلاده”.

    وفي ذات السياق، غرد وزير الخارجية الأمريكية، مايك بومبيو، عبر حسابه على موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي: “أكدت مع ولي العهد البحريني، على أهمية مواجهة تأثير إيران الخبيث وتهديداتها للمنطقة، وشكرته على مشاركته في حماية الأفراد والمرافق الأمريكية في البحرين”.

    و​دعت مملكة البحرين، أمس الجمعة، إلى عدم التصعيد، بعد الضربة الجوية الأمريكية، التي أدت إلى مقتل قاسم سليماني، قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني.

    وقالت وكالة الأنباء البحرينية (بنا) في بيان لها:”تتابع مملكة البحرين تطورات الأحداث في جمهورية العراق الشقيقة والتي جاءت نتيجة الأعمال الإرهابية المدانة والتي شجبتها المملكة فيما سبق، مؤكدة على ضرورة عدم التصعيد من أجل تجاوز هذه المرحلة، والتصدي لكافة أشكال العنف والتطرف والإرهاب.

    وتابع البيان:”تشدد مملكة البحرين على أهمية التحرك العاجل للمجتمع الدولي واتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان الأمن والاستقرار في المنطقة لما لها من أهمية حيوية واستراتيجية للعالم بأسره”.

    وكان المتحدث باسم الحرس الثوري الإيراني أعلن، اليوم الجمعة، مقتل قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني اللواء قاسم سليماني. في قصف أمريكي استهدف سيارته في مطار بغداد الدولي.

    من جهتها، أكدت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) إن ضربة أمريكية قتلت قاسم سليماني قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني.

    وقالت الوزارة في بيان:”هذه الضربة تهدف إلى ردع أي خطط إيرانية لشن هجمات في المستقبل”.

  • شرطة مكة المكرمة تكشف تفاصيل مقتل الحارس الشخصى لخادم الحرمين الشريفين

    شرطة مكة المكرمة تكشف تفاصيل مقتل الحارس الشخصى لخادم الحرمين الشريفين

    اللواء عبد العزيز بن بداح الفغم

    صرح المتحدث الإعلامى بشرطة منطقة مكة المكرمة بأنه مساء السبت، وعندما كان اللواء بالحرس الملكى عبدالعزيز بن بداح الفغم، فى زيارة لصديقه تركى بن عبدالعزيز السبتى، بمنزله بحى الشاطئ بمحافظة جدة، دخل عليهما صديق لهما يدعى ممدوح بن مشعل آل على.

    وتابع المتحدث أثناء الحديث تطور النقاش بين اللواء (عبدالعزيز الفغم) و(ممدوح آل على) فخرج الأخير من المنزل، وعاد وبحوزته سلاح نارى وأطلق النار على اللواء عبدالعزيز الفغم ، ما أدى إلى إصابته واثنين من الموجودين في المنزل ، هما شقيق صاحب المنزل، وأحد العاملين من الجنسية الفلبينية ، وعند مباشرة الجهات الأمنية للموقع الذى اختبأ بداخله الجانى، بادرها بإطلاق النار رافضاً الاستسلام، الأمر الذى اقتضى التعامل معه بما يحيد خطره، وأسفر ذلك عن الآتى:

    1 – مقتل الجانى على يد قوات الأمن.

    2 – استشهاد اللواء عبدالعزيز الفغم بعد نقله للمستشفى جراء اصابته من رصاص الجانى.

    3 – إصابة تركى بن عبدالعزيز السبتى سعودى الجنسية، وجيفرى دالفينو ساربوز ينغ فلبيني الجنسية الموجودين بالمنزل، كما أصيب 5 من رجال الأمن بسبب طلق النار العشوائي من قبل الجاني، وقد جرى نقل جميع المصابين إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم وحالتهم مطمئنة.

    والجهات المختصة تواصل تحقيقاتها في هذه القضية.

  • وصول خادم الحرمين الشريفين لمنى للإشراف على خدمة الحجيج

    وصل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، إلى منى ليشرف على راحة حجاج بيت الله الحرام وما يقدم لهم من خدمات وتسهيلات ليؤدوا مناسكهم بكل يسر وسهولة وأمان.

    ولدى وصول خادم الحرمين الشريفين قصر منى، كان في استقباله الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، والأمير الدكتور خالد بن فيصل بن تركي وكيل وزارة الحرس الوطني للقطاع الغربي، والأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا، وعدد من المسؤولين.

  • بعد انتشار صورة تخص ولي العهد… تحذير سعودي من تطبيق “FaceApp”

    أصدرت هيئة سعودية رسمية بيانا تحذيريا من تطبيق ذكي اجتاح مواقع التواصل، وانتشرت بسببه صورة تخص ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان.

    وأصدرت الهيئة الوطنية للأمن السيبراني، وفقا لما نشرته صحيفة “اليوم” السعودية، تحذيرا، من استخدام تطبيق “FaceApp”، مشيرة إلى أنه يعرض مستخدميه لخطر بالغ.

    وكان مغردون قد تداولوا صورة ولي العهد السعودي، عبر هاشتاغ “صورتك وأنت شايب”، التي يلتقط فيها الناس صورهم “عندما يكبرون” في السن، عبر تطبيق “فيس آب” (Face App).
    واحتل هاشتاغ “صورتك وأنت شايب” قمة الأكثر تداولا في السعودية، وحظت صورة محمد بن سلمان بقسط كبير من الانتشار.

    وتحدث عدد كبير من المستخدمين عما أسماه “شيبه هيبة”، وهو ما تعني أن الشعر الأبيض منح ولي العهد هيبة كبيرة.

    وقالت الهيئة السعودية في بيانها: “ينبغي ألا يتم منح ذلك التطبيق صلاحية الوصول إلى مكتبة الصور أو معالجة أي صور خاصة بكم”.

  • خادم الحرمين الشريفين يهنئ رئيس جمهورية العراق بذكرى يوم الجمهورية لبلاده

    بعث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، برقية تهنئة للرئيس الدكتور برهم صالح رئيس جمهورية العراق بمناسبة ذكرى يوم الجمهورية لبلاده، حسبما ذكرت وكالة الأنباء السعودية.

  • مسؤول أمريكي: ترامب يعقد لقاء مع ولي العهد السعودي

    قال مسؤول أمريكي، إن الرئيس دونالد ترامب، سيعقد لقاءً ثنائيًا، مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، على هامش قمة الـ 20، حسبما نقلت قناة “العربية” في نبأ عاجل لها.

    وسيناقش ترامب مع ولي العهد السعودي تصاعد التوترات مع إيران والتهديدات لاستقرار المنطقة.

    وقال إن ترامب سيجتمع أيضا مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ومع رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي ورئيس الوزراء الأسترالي سكوت ماريسون ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، ومن المقرر أن تعقد قمة مجموعة العشرين في مدينة أوساكا اليابانية الجمعة والسبت المقبلين.

  • ترامب يبحث مع ولي العهد السعودي تهديدات النظام الإيراني

    أجرى الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، مساء اليوم الجمعة، اتصالا عاجلا مع ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان.
    وجاء اتصال ترامب مع محمد بن سلمان، عقب رسالة التهديد التي أطلقها ترامب وتحذيره طهران من هجوم عسكري وشيك.
    وقال البيت الأبيض، وفقا لما نقلته وكالة “رويترز”، إن ترامب تحدث مع ولي العهد السعودي، بشأن الاستقرار في الشرق الأوسط، وتأثيره على سوق النفط.
    كما أشار البيت الأبيض إلى أن ترامب ناقش مع الأمير محمد بن سلمان، ما وصفه بـ”التهديد الذي يشكله السلوك التصعيدي، الذي ينتهجه النظام الإيراني”.
    وقال المتحدث باسم البيت الأبيض، هوجان جيدلي، في بيان: “ناقش الزعيمان الدور الحاسم للمملكة العربية السعودية في ضمان استقرار الشرق الأوسط وأسواق النفط العالمية”.
    وكان مسؤولون إيرانيون، قد أعلنوا أن طهران تلقت رسالة من الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، للتحذير من هجوم وشيك.
  • خادم الحرمين الشريفين يبعث برقية شكر للرئيس السيسي بعد مغادرته مصر

    بعث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز برقية شكر للرئيس عبد الفتاح السيسي إثر مغادرته مصر، وذلك حسبما أفادت فضائية “اكسترا نيوز” فى خبر عاجل منذ قليل.

     

  • السيسى يؤكد مكانة خادم الحرمين الشريفين لدى مصر.. ويشدد على أهمية التشاور

    أعرب الرئيس عبد الفتاح السيسى عن التقدير والمودة التى تكنها مصر قيادةً وشعباً لشخص خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز، ملك السعودية، وللأواصر التاريخية الوثيقة التى تجمع بين البلدين.

    جاء ذلك خلال استقبال الرئيس السيسي مساء اليوم العاهل السعودى الملك سلمان بن عبد العزيز، حيث عقد الزعيمان لقاءً ثنائياً تلته جلسة مباحثات موسعة ضمت وفدي البلدين.

    وقال السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، إن الرئيس السيسى أكد أهمية استمرار وتيرة التشاور والتنسيق الدوري والمكثف بينهما حول القضايا الإقليمية محل الاهتمام المشترك على أعلى مستوى، بما يعكس التزام البلدين بتعميق التحالف الاستراتيجي الراسخ بينهما، ويعزز من وحدة الصف العربي والإسلامي المشترك في مواجهة مختلف التحديات التي تتعرض لها المنطقة في الوقت الراهن.

    من جانبه، أكد الملك سلمان أن زيارته الحالية لمصر تأتي استمراراً لمسيرة العلاقات المتميزة التي تربط البلدين الشقيقين وما يجمعهما من مصير مشترك ومستقبل واحد، ودعماً لأطر التعاون الثنائي على مختلف الأصعدة.

  • ولي العهد السعودي يضع حجر أساس مدينة الملك سلمان للطاقة

    وضع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان حجر أساس مشروع مدينة الملك سلمان للطاقة “سبارك” اليوم، فى المنطقة الشرقية للمملكة.

    وتتولى شركة أرامكو السعودية تطوير البنية التحتية للمدينة وتشغيلها وإدارتها وصيانتها بالشراكة مع الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية “مدن”.

    ومن المقرر أن يتم تطوير المدينة خلال 3 مراحل على مساحة إجمالية تبلغ 50 كيلومترًا مربعًا، بينما تغطي مساحة المرحلة الأولى 12 كيلومترًا مربعًا، وتنتهي أعمال تطويرها بالكامل في 2021.

    يذكر أن مدينة الملك سلمان للطاقة هي انعكاس لمُستهدفات رؤية المملكة 2030، وتجسيد لبرامجها التنفيذية، أبرزها “برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية”، الذي يسعى لتحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة، من خلال تحويل المملكة إلى قوة صناعية رائدة ومنصة لوجستية عالمية في مجالات النمو الواعدة، عبر التركيز على 4 قطاعات حيوية هي: الصناعة، التعدين، الطاقة، والخدمات اللوجستية.

  • السفارة السعودية بواشنطن لـ ” الكونجرس” : نرفض ربط ولي العهد بحادث خاشقجي

    أكدت السفارة السعودية بواشنطن، أن الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد السعودي؛ ليس له أي دخل بمقتل الكاتب الصحفي جمال خاشقجي، مستنكرة تصريحات أعضاء الكونجرس التي تزعم وجود صلة بينه وبين الحادث.

    وقالت فاطمة باعشن، المتحدثة باسم السفارة السعودية بواشنطن خلال عدد من التغريدات على «تويتر» إن ولي العهد السعودي لم يتواصل مع أي من المسئولين بأي جهة حكومية لإلحاق الضرر بخاشقجي، رافضة تلك الاتهامات التي تربط زعما ولي العهد بتلك الحادثة البشعة.

    وذكرت أن السعودية اتخذت إجراءات شفافة في التصدي لهذا الخطأ المأساوي، ومحاسبة المسئولين عنه، ووضعت تدابير تصحيحية لضمان عدم تكرار تلك الجريمة مرة أخرى.

    وأضافت في تغريدة أخرى أن العلاقة بين المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأمريكية تعود لـ8 عقود، ومرت بالعديد من العواصف، موضحة أن الرياض تحافظ على التزامها الثابت بتلك العلاقة التي تعمل من أجل تحقيق الاستقرار الإقليمي، والأهداف المشتركة الأخرى.

  • إصابة بوتفليقة بالإنفلونزا لم تمكنه من استقبال ولي العهد السعودي

    قالت الرئاسة الجزائرية اليوم الاثنين إن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لم يتمكن من استقبال ولي عهد السعودية الأمير محمد بن سلمان خلال زيارته للبلاد بسبب إصابته بإنفلونزا حادة.

    وكان الأمير محمد وصل إلى الجزائر أمس الأحد في مستهل زيارة استغرقت يومين. وذكرت الرئاسة في بيان نقلته وكالة الأنباء الجزائرية أن ولي العهد السعودي تمنى الشفاء العاجل لبوتفليقة.

    ومن المرجح أن يذكي إلغاء الاجتماع التكهنات بشأن ما إذا كان بوتفليقة سيترشح لفترة خامسة في الانتخابات الرئاسية العام المقبل.

    ويتولى بوتفليقة السلطة منذ 1999، ونادرا ما ظهر في العلن منذ 2013 حينما أصيب بسكتة دماغية أقعدته على كرسي متحرك. وكان آخر اجتماع له مع مسؤول أجنبي كبير خلال زيارة للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في 17 سبتمبر الماضي. وألغي اجتماع سابق مع ميركل وآخر مع رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي في وقت سابق هذا العام.

    وحثه الحزب الحاكم والنقابات العمالية على الترشح لكن المفكرين والمعارضة يقولون إن صحته تجعله غير لائق لفترة أخرى.

    والتقى ولي العهد السعودي برئيس الوزراء أحمد أويحيى الذي استقبله في المطار.

    وتأتي زيارة الأمير محمد للجزائر ضمن جولة عربية استأنفها بعد حضوره قمة مجموعة العشرين في الأرجنتين في مطلع الأسبوع.

  • بالصور | ولي العهد السعودي يغادر الجزائر

    غادر ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان الجزائر، وكان الوزير الجزائري الأول، أحمد أويحيى على رأس مودعي بن سلمان والوفد المرافق له.

    وكان ولي العهد وصل إلى الجزائر أمس الأحد قادما من موريتانيا في إطار جولته الإقليمية الموسعة التي شملت مصر وتونس والبحرين والإمارات.

    وبحث ولي العهد مع الوزير الجزائري سبل تطوير العلاقات الثنائية وتطورات الأحداث بالمنطقة، أويحيى اتفقا على إنشاء مجلس أعلى للتنسيق السعودي الجزائري لتعزيز التعاون في المجالات السياسية والأمنية ومكافحة الإرهاب والتطرف.

    ويهدف المجلس الأعلى السعودي الجزائري إلى تعزيز التعاون في المجالات السياسية والأمنية والاقتصادية والاستثمارية بين البلدين.

    كما عقد الأمير محمد بن سلمان سلسلة لقاءات مع عدد من كبار مسئولي الجزائر.

    وشمل جدول أعمال زيارة الأمير محمد بن سلمان انعقاد اللجنة السعودية الجزائرية العليا، بهدف تفعيل ملفات الاستثمار والمشاريع الكبرى، بالإضافة إلى دراسة ملفات الاستثمار والاقتصاد بين البلدين عبر لقاءات يعقدها رجال أعمال سعوديون وجزائريون.

  • السبسي يستقبل ولي العهد السعودي في مطار العوينة العسكري

    وصل ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان والوفد المرافق له إلى مطار العوينة العسكري، وكان في مقدمة مستقبلي ولي العهد السعودي لدى وصوله إلى المطار، الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي.

    ومنذ الخميس الماضي، زار ولي العهد السعودي الإمارات والبحرين ومصر، ضمن جولة خارجية له تضم الجزائر، والمشاركة في قمة العشرين في الأرجنتين.

  • محلل سعودي يكشف أهمية زيارة ولي العهد لمصر

    قال المحلل السياسي السعودي خالد المجرشي، إن زيارة الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي إلى القاهرة، فى غاية الأهمية، وهي السادسة من نوعها.

    أضاف” المجرشي” في حواره على قناة ” إكسترا نيوز”، أن زيارة ولي العهد إلى مصر تأتي في توقيت مهم، لأن المنطقة على مشارف إيجاد حلول إيجابية للكثير من الملفات الساخنة.

    وتابع:” ولي العهد زار الإمارات والبحرين ثم يتوجه إلى مصر، وذلك يعني حرصه على زيارة دول تحالف الرباعي العربي الذي يكافح الإرهاب والتعنت والإرهاب القطري”.

    وأضاف: “يتم التطرق خلال تلك الزيارة إلى مناقشة عدة ملفات على رأسها القضية الفلسطينية، والملفين اليمني والسوري، بالإضافة إلى الأوضاع في ليبيا”.

  • خلال زيارته للقاهرة ولي العهد السعودي 5 ملفات محل إهتمام

    ولي العهد السعودي يزور القاهرة خلال ساعات للقاء السيسي شهدت العلاقات المصرية السعودية تطورًا كبيرًا خلال الفترة الماضية، حيث تتسم العلاقات بأسس وروابط قوية نظرًا للمكانة والقدرات الكبيرة التي تتمتع بها البلدان على الأصعدة العربية والإسلامية والدولية.

    كما تعد القاهرة والرياض قطبي العلاقات والتفاعلات في النظام الإقليمي العربي وعليهما يقع العبء الأكبر في تحقيق التضامن العربي والوصول إلى الأهداف الخيرة المنشودة التي تتطلع إليها الشعوب العربية من المحيط الأطلسي إلى الخليج العربي.

    وفي إطار العلاقات الوثيقة يبدأ ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان زيارة رسمية، خلال الساعات المقبلة إلى القاهرة، حيث من المقرر أن يلتقي الرئيس عبد الفتاح السيسي.

    أبرز ملفات الزيارة وجاءت كالتالي:

    1 – من المقرر أن تشهد الزيارة تعزيزَ أوجه العلاقات الثنائية في مختلف المجالات، فضلًا عن تعزيز علاقات الأخوة والصداقة التي تجمع البلدين والشعبين الشقيقين وعدد من القضايا الإقليمية والدولية المشتركة على رأسها تنسيق الجهود وتعزيز العمل العربي المشترك.

    2 – كما من المقرر أن تشهد الزيارة التأكيد على قوة وخصوصية العلاقات التاريخية التي تجمع بين البلدين الشقيقين وحرص البلدين على تعزيزها في مختلف المجالات، فضلًا عن أهمية تدعيم أواصر هذه العلاقات على كافة الأصعدة بما يساهم في تعزيز التضامن العربي في مواجهة مختلف التحديات التي تواجه المنطقة العربية.

    3 – ومن المقرر التأكيد على أهمية مواصلة التنسيق والتشاور المكثف بين البلدين إزاء مختلف القضايا في إطار ما يجمعهما من شراكة إستراتيجية والتشاور بشأن عدد من الموضوعات الثنائية وضرورة تنمية وتطوير العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات واستثمار الفرص والإمكانات المتاحة لدى الدولتين بما يلبي طموحات الشعبين الشقيقين.

    4 – ومن المقرر أن تشهد الزيارة أيضًا استعراض عدد من الملفات الإقليمية وأهمية تعزيز التعاون والتضامن العربي للوقوف صفًا واحدًا أمام التحديات التي تواجه الأمة العربية وإنهاء الأزمات التي يمر بها عدد من دول المنطقة بما يساهم في استعادة الأمن والاستقرار بتلك الدول حفاظًا على الأمن القومي العربي باعتبار ذلك الضمان الوحيد لتحقيق أمن واستقرار الدول العربية، فضلًا عن مكافحة الإرهاب وأن المرحلة الراهنة والواقع الذي تعيشه المنطقة العربية يستوجبان المزيد من تنسيق الجهود وتكثيف التشاور بين كافة الأطراف المعنية على الساحة الدولية لصياغة إستراتيجية متكاملة لمواجهة تلك الظاهرة التي باتت تهدد العالم بأسره.

    5 – ومن المقرر متابعة ما تم الاتفاق عليه في الزيارة السابقة والتي شهدت توقيع عدد من الاتفاقيات الثنائية بين البلدين في مجالات مختلفة والتي هدفت إلى دفع التعاون الثنائي في القطاع التنموي من خلال المشروعات الاستثمارية الضخمة بين البلدين، وتأسيس صندوق استثماري مصري سعودي بإجمالي مبلغ ١٦ مليار دولار لضخ الاستثمارات السعودية في تلك المشروعات في عدد من محافظات مصر.

  • “شكري” يصل القاهرة عقب لقاء خادم الحرمين الشريفين

    وصل اليوم، سامح شكري وزير الخارجية، إلى القاهرة، عائدًا من السعودية بعد زيارة التقى خلالها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز.

    تم إنهاء إجراءات وصول وزير الخارجية من صالة كبار الزوار بالمطار، على الطائرة السعودية القادمة من الرياض.

    ويتوجه سامح شكري وزير الخارجية، إلى العاصمة السودانية الخرطوم لرئاسة وفد مصر في الاجتماع الوزاري التحضيري للجنة العليا المشتركة بين مصر والسودان، والتي تنعقد يوم 25 الجاري على المستوى الرئاسي بالبلدين.

  • واس : الملك سلمان و ولي العهد يقدمان التعازى إلى أسرة خاشقجى

    قدم الملك سلمان بن عبد العزيز العاهل السعودى، والأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولى العهد السعودى التعازى فى أسرة جمال خاشقجى .

    وقالت وكالة الأنباء السعودية، (واس)، أعرب خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود عن بالغ تعازيه ومواساته لأسرة وذوى الفقيد جمال خاشقجى .

    جاء ذلك فى اتصال هاتفى أجراه خادم الحرمين الشريفين بابن الفقيد صلاح جمال خاشقجى، وقد عبر صلاح خاشقجى عن شكره لخادم الحرمين الشريفين على مواساته لهم فى الفقيد.

    كما أجرى الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولى العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع اتصالاً هاتفيًا بصلاح جمال خاشقجى، عبر فيه عن عزائه ومواساته له ولكافة أسرته فى وفاة الفقيد جمال خاشقجى.

    وقد أعرب صلاح خاشقجى، عن جزيل شكره لولى العهد على تعزيته ومواساته لهم فى الفقيد .

  • خادم الحرمين الشريفين يهنئ الرئيس السيسى بذكرى يوم العبور

    بعث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود برقية تهنئة للرئيس عبدالفتاح السيسى بمناسبة ذكرى يوم العبور، حسبما ذكرت وكالة الأنباء السعودية.

    وأعرب الملك باسمه واسم شعب وحكومة المملكة العربية السعودية عن أصدق التهانى وأطيب التمنيات بالصحة والسعادة لحكومة وشعب جمهورية مصر العربية الشقيق.

     

  • خادم الحرمين الشريفين: نتطلع مع ذكرى يومنا الوطنى لمزيد من الإنجاز لتحقيق الخير

    أكد خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز، عاهل المملكة العربية السعودية، بمناسبة العيد الوطنى الـ 88، أنه يتطلع مع ذكرى اليوم الوطنى المجيد إلى مزيد من الإنجاز لتحقيق الخير والاستقرار.

    وغرد الملك سلمان، عبر حسابه على تويتر، قائلاً: “الحمد لله الذى مَنَّ على بلادنا بنعمة الأمن والأمان والاستقرار، وأكرمنا بخدمة الحرمين الشريفين.

    وأضاف: “نتطلع مع ذكرى يومنا الوطنى المجيد إلى مزيد من الإنجاز لتحقيق الخير والازدهار للوطن وشعبه”.

    يذكر أن المملكة العربية السعودية، تحتفل باليوم الوطنى لتوحيد المملكة فى 23 سبتمبر من كل عام، ويعود هذا التاريخ إلى المرسوم الملكى الذى أصدره الملك عبد العزيز، والذى يقضى بتحويل اسم المملكة من «مملكة الحجاز ونجد وملحقاتها» إلى المملكة العربية السعودية، بتاريخ 23 سبتمبر 1932م.

  • خادم الحرمين الشريفين يأمر بإطلاق سراح سجناء القضايا الحقوقية

    أمر خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، بإطلاق سراح جميع السجناء في قضايا حقوقية وليست جنائية، في محافظة الطائف، بجانب تسديد المبالغ المُتراكمة عليهم.

    ث

  • الرئيس السيسي وخادم الحرمين الشريفين يلتقيان فى مدينة نيوم

    التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي، خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، فى نيوم، اليوم الثلاثاء، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع .

     
    السيسي خلال استقباله من الملك سلمان (3) 

     

    الرئيس السيسى والملك سلمان (1)

    وجرى خلال الاستقبال تبادل الأحاديث حول العلاقات الأخوية التي تربط بين البلدين والشعبين الشقيقين، وأقام خادم الحرمين الشريفين مأدبة غداء بهذه المناسبة .

    الرئيس السيسى والملك سلمان (2)

    حضر الاستقبال ومأدبة الغداء صاحب السمو الأمير خالد بن فهد بن خالد، و صاحب السمو الملكي الأمير منصور بن سعود بن عبدالعزيز، و صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة تبوك، وصاحب السمو الملكي الأمير طلال بن سعود بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الأمير فهد بن عبدالله بن مساعد، وصاحب السمو الأمير فيصل بن سعود بن محمد، وصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة الباحة، وصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور عبدالعزيز بن سطام بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة مكة المكرمة، وصاحب السمو الملكي الأمير تركي بن سلمان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير راكان بن سلمان بن عبدالعزيز، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء رئيس الديوان الملكي الأستاذ خالد بن عبدالرحمن العيسى، ومعالي وزير الدولة لشؤون الدول الافريقية الأستاذ أحمد قطان، ورئيس المخابرات العامة المصرية عباس كامل .

    السيسي خلال استقباله من الملك سلمان (1) 

     

    السيسي خلال استقباله من الملك سلمان (2) 

     

    السيسي خلال استقباله من الملك سلمان1 

     

    الرئيس السيسى والملك سلمان (3) 
  • مستشار سعودي: اجتماع ولي العهد وترامب نقطة تحول تاريخية

    قال أحد كبار مستشاري ولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان إن اللقاء الذي تم بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والأمير محمد يوم الثلاثاء كان ناجحا للغاية مؤكدا أنه “يعتبر نقطة تحول تاريخية في العلاقات بين البلدين التي مرت بفترة من تباعد وجهات النظر في العديد من الملفات إلا أن اللقاء أعاد الأمور لمسارها الصحيح.”

    والاجتماع يشير فيما يبدو إلى توافق في الآراء بشأن قضايا كثيرة بين ترامب والأمير محمد في اختلاف واضح عن علاقة الرياض المشحونة عادة مع إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما لاسيما بعد الاتفاق النووي الإيراني في 2015.

    ووصف مستشار ولي ولي العهد السعودي الاجتماع في بيان بأنه “يشكل نقلة كبيرة للعلاقات بين البلدين في كافة المجالات السياسية والعسكرية والأمنية والاقتصادية وذلك بفضل الفهم الكبير للرئيس ترامب لأهمية العلاقات بين البلدين واستيعابه ورؤيته الواضحة لمشاكل المنطقة.”

    كانت السعودية تنظر بعدم ارتياح إلى إدارة أوباما إذ شعرت بأنها اعتبرت تحالف الرياض مع واشنطن أقل أهمية من التفاوض على الاتفاق النووي مع إيران.

    وقال محللون إن الرياض وحلفاء آخرين في الخليج يرون ترامب رئيسا قويا سيعزز دور واشنطن كشريكة استراتيجية وسيساعد على احتواء خصومة الرياض مع إيران في منطقة محورية لأمن الولايات المتحدة ومصالحها في مجال الطاقة.

    وقال البيان إن “الأمير محمد بن سلمان ناقش مع الرئيس ترامب قضية منع دخول بعض مواطني الدول الست للولايات المتحدة الأمريكية. وإن سموه متابع للموضوع من البداية وإن المملكة العربية السعودية لا ترى في هذا الإجراء أي استهداف للدول الإسلامية أو الدين الإسلامي بل هو قرار سيادي لمنع دخول الإرهابيين إلى الولايات المتحدة.”

    وأضاف “بين الرئيس ترامب احترامه الكبير للدين الإسلامي باعتباره أحد الديانات السماوية التي جاءت بمبادئ إنسانية عظيمة تم اختطافها من قبل الجماعات المتطرفة، فيما أكد الأمير محمد أن المعلومات السعودية تفيد بالفعل بأن هناك مخططا ضد الولايات المتحدة تم الإعداد له في تلك الدول بشكل سري من هذه الجماعات مستغلين بذلك ما يظنونه ضعفا أمنيا فيها للقيام بعمليات ضد الولايات المتحدة. وأبدى تأييده وتفهمه لهذا الإجراء الاحترازي الهام والعاجل لحماية الولايات المتحدة من العمليات الإرهابية المتوقعة.”

    وفي وقت سابق هذا الشهر وقع ترامب أمرا تنفيذيا يمنع مواطني اليمن وإيران والصومال وسوريا والسودان وليبيا من دخول الولايات المتحدة لكنه حذف العراق بعد إدراجه في قائمة سابقة.

    وأوضح المستشار السعودي أنه تم مناقشة العديد من الملفات الاقتصادية بين البلدين، ومنها استثمارات كبيرة في الولايات المتحدة من قبل الجانب السعودي وفتح فرص للشركات الأمريكية التجارية بشكل كبير واستثنائي للدخول في السوق السعودية.

    وأكد “أن هذا لم يكن ليتم إطلاقا لولا جهود الرئيس ترامب في تحسين بيئة الاستثمار في أمريكا.”

    كما قال المستشار السعودي “إن الأمير محمد بن سلمان أكد أن الاتفاق النووي سيء وخطير للغاية على المنطقة وشكل صدمة للعارفين بسياسة المنطقة، وإنه لن يؤدي إلا لتأخير النظام الإيراني الراديكالي لفترة من الزمن في إنتاج سلاحها النووي وإن هذا الاتفاق قد يؤدي إلى استمرار تسلح خطير بين دول المنطقة التي لن تقبل بوجود أي قدرة عسكرية نووية لدولة إيران.”

    وأكد أن ترامب وولي ولي العهد “تطابقت وجهات نظرهما بشكل تام حول خطورة التحركات الإيرانية التوسعية في المنطقة، وأن إيران تحاول كسب شرعيتها في العالم الإسلامي عبر دعم المنظمات الإرهابية بهدف وصولهم لقبلة المسلمين في مكة، مما يعطيهم الشرعية التي يفتقدونها في العالم الإسلامي ومع أكثر من مليار ونصف مسلم في العالم أجمع، وأن دعم إيران للمنظمات الإرهابية مثل حزب الله والقاعدة وداعش وغيرها ووقوفها في وجه أي اتفاق لحل المشكلة الفلسطينية من باب تصدير مشاكلها للخارج ومحاولة أخرى لكسب الشرعية التي تفتقدها بين المسلمين.”

    وتنفي إيران التدخل في شؤون الدول العربية.

    وهذا أول اجتماع منذ تنصيب ترامب في يناير كانون الثاني مع الأمير محمد الذي يقود جهود المملكة لإنعاش ماليتها العامة عن طريق تنويع الاقتصاد بعيدا عن الاعتماد على إيرادات النفط الخام المتناقصة.

    وحضر أيضا الاجتماع مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي وجاريد كوشنر كبير مستشاري ترامب وزوج ابنته وراينس بريباس كبير موظفي البيت الأبيض وستيف بانون كبير خبراء الاستراتيجية بالبيت الأبيض.

    وقال المستشار السعودي إن الجانبين أبديا اتفاقا على أهمية التغيير الكبير الذي يقوده الرئيس ترامب في الولايات المتحدة وتزامن ذلك مع التغيير في السعودية عبر رؤية السعودية 2030.

    وفي أواخر العام الماضي علق أوباما بيع ذخائر أمريكية دقيقة التوجيه للسعودية في رد فعل على سقوط آلاف الضحايا من المدنيين نتيجة ضربات جوية تقودها السعودية في اليمن.

    وقال مسؤولون أمريكيون إن ترامب يدرس إنهاء هذا الحظر والموافقة على بيع الأنظمة التي تصنعها شركة رايثيون. وقال المسؤولون إن وزارة الخارجية الأمريكية وافقت على الخطوة وفي انتظار القرار النهائي للبيت الأبيض.

    وقال مصدر مطلع على الأمر طلب عدم نشر اسمه إن الموضوع الرئيسي للاجتماع سيكون الاستثمار السعودي في الولايات المتحدة مما قد يساعد الرئيس الأمريكي على الوفاء بوعوده لتوفير فرص عمل.

    وقالت إنجريد نارانجو وهي خبيرة في العلاقات الأمريكية السعودية “توفير فرص عمل من خلال الاستثمارات…الرئيس ترامب يريد نتائج وإحصائيات مهمة بالنسبة له… هذا منطقي للغاية بالنسبة لاستراتيجية التنوع السعودية للاستثمار في الخارج وخاصة في الولايات المتحدة.”

    وقال جريجوري جاس، الخبير في شؤون الخليج بجامعة تكساس آيه.آند.إم، إنه في حين قد تجد السعودية “أجواء” لعلاقاتها مع ترامب أفضل من تلك مع أوباما فإنها قد تجد تغييرا أقل مما تأمل في قضايا رئيسية.

    وعلى سبيل المثال قال إن ترامب من غير المرجح أن يبذل جهدا مكلفا لمواجهة النفوذ الإيراني في العراق أو أن يطلق حملة شاملة للإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد مثلما ترغب الرياض.

    وقال جاس “أعتقد أنهم سيجدون خطابا تقوله الإدارة الجديدة يستخدم لغة يفضلونها أكثر… لكن أعتقد على أرض الواقع لن نشهد تغييرا هائلا.”

    وبخصوص الإرهاب بالمنطقة أوضح المستشار السعودي أن الجانبين “اتفقا على أن حملات التجنيد التي تقوم بها بعض الجماعات الإرهابية في السعودية ضد المواطنين السعوديين هي بهدف كسب الشرعية لهذه التنظيمات على اعتبار مكانة السعودية الرائدة في العالم الإسلامي كونها مهبط الوحي وأرض الحرمين وقبلة المسلمين وما يمثله ذلك من شرعية لا منافس لها. ومن جانب آخر لمحاولة ضرب العلاقات الاستراتيجية السعودية مع الولايات المتحدة خصوصا والعالم عموما ومن ذلك ما قام به قائد تنظيم القاعدة أسامة بن لادن والذي قال عنه نائبه الظواهري في خطاب تأبينه بأنه كان من جماعة الإخوان المسلمين منذ أن كان طالبا في الجامعة وأن الظواهري نفسه كان عضوا في تنظيم الإخوان المسلمين وأن قيام أسامة بن لادن بتأجيل العمليات الإرهابية ضد الولايات المتحدة لأكثر من مرة كان بهدف جمع أكبر عدد ممكن من السعوديين لأداء العمليات بهدف ضرب العلاقات بين البلدين.”

    وذكر البيان أن الجانبين “تناقشا حول التجربة الناجحة السعودية بإقامة سياج عازل بين السعودية والعراق، وان ذلك أدى لعدم تسلل أي شخص أو أي عملية تهريب منذ أن تم تشييده.”

    وأضاف أن الأمير محمد أبدى “أسفه أن السعودية لم تعجل بتطبيق هذه التجربة الناجحة في حدود السعودية مع اليمن موضحا أن نجاح التجربة في حدود المملكة الشمالية سيعجل بشكل كبير بتطبيقها بالحدود الجنوبية للمملكة.”

    كما أكد المستشار السعودي أن الأمير محمد “أبدى ارتياحه بعد اللقاء للموقف الإيجابي والتوضيحات التي سمعها من الرئيس ترامب حول موقفه من الإسلام. وذلك عكس ما روجه الإعلام عن فخامته، مؤكدا أن فخامة الرئيس ترامب لديه نية جادة وغير مسبوقة للعمل مع العالم الإسلامي وتحقيق مصالحة بشكل كبير وأنه يرى أن فخامته صديق حقيقي للمسلمين، وسيخدم العالم الإسلامي بشكل غير متصور وذلك على عكس الصورة النمطية السلبية التي حاول البعض ترويجها عن فخامته سواء كان ذلك عبر نشر تصريحات غير منصفة ومقتطعة من سياقها لفخامته، أو عبر التفسيرات والتحليلات الإعلامية غير الواقعية عن فخامته.”

    وقال إن “التعاون بين البلدين بعد الاجتماع التاريخي اليوم سيكون في أعلى مستوى له، وإن هناك الكثير من التفاصيل والأخبار الإيجابية سيتم إعلانها خلال الفترة القادمة.”

     

  • خادم الحرمين الشريفين يغادر قصر الاتحادية عقب قمة السيسي

    خادم الحرمين الشريفين يغادر قصر الاتحادية عقب قمة السيسي

    غادر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز مقر رئاسة الجمهورية بمصر الجديدة، منذ قليل، عقب لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي بحضور وفدى البلدين.

    وأعقب اللقاء حضور مراسم توقيع عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم في مختلف المجالات بحضور المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء والأمير محمد بن سلمان ولي ولي العهد السعودي.

زر الذهاب إلى الأعلى