حوادثعاجلمحافظات

أهالي دكرنس بالدقهلية يشيعون جثمان الطفلة “ريماس” 

شيع فجر اليوم، الأربعاء، المئات من أهالي دكرنس بمحافظة الدقهلية جثمان الطفلة “ريماس محمد جلال عبدالرازق، 6 سنوات، والتي تم خطفها وقتلها بمنطقة منشية السيد محمود بمدينة دكرنس وذلك عقب الانتهاء من تشريح الجثمان.
وجرى تشييع الجثمان وسط حراسة مشدده من قوات الامن وهتافات الأهالي “لا اله الا الله… ريماس حبيبة الله ” و” القصاص والاعدام هو المطلب الوحيد ” كما طالب الأهالي بإعدام القاتل لى ميدان عام ليكون عبره للجميع.
وتعود الواقعة عندما تلقى اللواء رأفت عبدالباعث، مدير أمن الدقهلية، امس الثلاثاء إخطارًا من اللواء مصطفى كمال، مدير المباحث الجنائية يفيد بورود بلاغ لمأمور مركز شرطة دكرنس بالعثور على جثة طفلة عمرها ٨ سنوات، في بإحدى العمارات خلف منطقة الإسعاف بدكرنس وتجمع الأهالي حول المنزل الذي عثروا فيه على الطفلة في محاولة للفتك بالمتهم بقتلها.
وانتقل مدير المباحث وعدد من ضباط البحث الجنائى إلى مكان الواقعة وباقتحام منزل المتهم ويعمل حداد تبين وجود جثة طفلة تُدعى ريماس محمد جلال عبدالرازق ٨ سنوات وبمناظرة الجثة تبين وجود ثلاث طعنات بجسد الطفلة وبالقبض على المتهم تبين وجود دماء على ملابسة وعلى سكينة مطبخ بجوار الجثة.
فيما تجمهر المئات من أهالي مدينة دكرنس حول المنزل في محاولة للفتك من المتهم رافضين القبض عليه من قبل الشرطة مطالبين بالقصاص منه وقتله وحاول الأهالي اقتحام المنزل بينما فرضت قوات الأمن كردون أمني والتى تمكنت من تخليص المتهم والقبض عليه ونقله من خلال قوة من الأمن المركزى إلى مركز شرطة دكرنس ثم نقل جثة الطفلة إلى مشرحة مستشفى دكرنس.
وبسؤال شهود عيان أكدوا أن الطفلة خرجت من منزلها لشراء الخبز من أحد مخابز المدينة القريبة من منزلها وشاهدها المتهم فاستدرجها لمنزله بحجة أن أمها تنتظرها هناك وحاول التعدى الجنسى عليها إلا أن الطفلة صرخت وخاف من افتضاح أمره فقام بطعنها 3 طعنات نافذة تسببت في وفاتها.
وانتقل فريق من النيابة العامة لمعاينة جثة الطفلة وانتداب الطبيب الشرعي لتشريح الجثة لتحديد سبب الوفاة واذا كانت تعرضت للاغتصاب من عدمه وتجمهر عدد كبير من الأهالى وأسرة الطفلة أمام المشرحة مطالبين بسرعة محاكمة المتهم واعدامه مؤكدين أنه ليس مختلا عقليا ولا مريضا فقد خطط ودبر واستدرج الطفلة لمنزله لاغتصابها ثم قتلها.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: