إجلاء المشرعين فى الطابق الثالث من مبنى الكونجرس الأمريكى

عدد المشاهدات: 31
أجلت الشرطة الأمريكية المشرعين فى الطابق الثالث من مبنى الكونجرس الأمريكى، وقال شهود من رويترز، إن السلطات أغلقت مبنى الكونجرس الأمريكي (الكابيتول) اليوم الأربعاء، إثر اختراق حشود تحتج على فوز الرئيس المنتخب جو بايدن للحواجز الأمنية أثناء مناقشة المجلس للتوثيق الرسمى لفوزه على الرئيس دونالد ترامب.

وتوقف فجأة وبشكل غير متوقع عمل مجلسي الشيوخ والنواب، اللذين كانا يناقشان الاعتراضات المقدمة على فوز بايدن. لكن مجلس النواب استأنف جلسته بعد ذلك.

خرج الآلاف من أنصار الرئيس الأمريكى دونالد ترامب فى واشنطن فى مسيرات؛ للتأكيد على إدعائه أن الانتخابات الرئاسية قد سُرقت منه.
وقالت صحيفة (واشنطن بوست) الأمريكية إن الحشد كبير عند النصب التذكارى بواشنطن التى طلب عمدتها موريل باورز من السكان البقاء بعيدًا.
فيما دفع المتظاهرون المتاريس المعدنية المحيطة بالجزء الخلفى من مبنى الكابيتول، واقتحموا الحقول العشبية المؤدية إلى الكابيتول.
ووقف عدد من رجال الشرطة لحراسة المكان، لكن لم يتمكنوا من كبح التجمعات، حيث تسلق المئات المتاريس وركلوه جانباً، وصرخوا “إلى الأمام !!”
وحاول البعض الوصول إلى درجات مبنى الكابيتول، لكن قوات الشرطة أوقفتهم. وتعاملت الشرطة مع عدد قليل من الذين تمكنوا من اختراق الهياكل المعدنية.
بعد بضع دقائق، صرخت أعداد من الحشود “الولايات المتحدة! الولايات المتحدة الأمريكية!”، وأمرت شرطة الكابيتول بإخلاء مبنيين فى حرم الكابيتول – مبنى مكتبة الكونجرس جيمس ماديسون التذكارى ومكتب كانون هاوس، وكلاهما يقع مباشرة عبر شارع “إندبيندنس” من مبنى الكابيتول.
وغردت النائبة إيلين لوريا (ديمقراطية من فرجينيا)، التى يقع مكتبها فى مبنى كانون، “كان على فقط إخلاء مكتبى بسبب قنبلة أنبوبية تم الإبلاغ عنها بالخارج”.
وداخل مبنى الكابيتول، يجتمع أعضاء الكونجرس اليوم لفرز أصوات أعضاء الهيئة الانتخابية للرئيس المنتخب جو بايدن. بينما خارج المبنى، وقفت الشرطة على درجات السلم بحانب فوق حشد متزايد من المتظاهرين.