إيران وأمريكا تتبادلان الاتهامات بشأن التخطيط لهجمات مرتقبة

عدد المشاهدات: 96

كشف وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، اليوم الخميس، أن هناك معلومات استخباراتية من العراق تشير إلى وجود مخطط أمريكي لفبركة ذرائع لشن حرب ضد طهران.

وأكد وزير الخارجية الإيراني أن طهران لا تسعى للحرب ولكنها ستدافع عن شعبها ومصالحها وأمنها.

وكتب ظريف في تغريدة على تويتر “بدلا من محاربة كورونا في الولايات المتحدة ، يهدر دونالد ترامب وادارته مليارات الدولارات لتحليق قاذفات B-52 وإرسال الأساطيل إلى منطقتنا”. المعلومات التي تم الحصول عليها من العراق تشير إلى وجود مؤامرة لتلفيق ذريعة للحرب.

وأضاف في التغريدة “إيران لا تسعى للحرب لكنها ستدافع علانية ودون تردد عن شعبها وأمنها ومصالحها الحيوية”.

وفي وقت سابق من اليوم، ذكرت شبكة “سي إن إن” نقلا عن مسؤول بالبنتاجون أن هناك معلومات استخباراتية تفيد بأن إيران وميليشيات متعاونة معها في العراق ربما يخططون لهجمات ضد القوات الأمريكية بالمنطقة.

وقال المسؤول إن إيران نقلت صواريخ بالستية قصيرة المدى إلى العراق مما دفع الولايات المتحدة إلى نشر المزيد من التعزيزات العسكرية.

وحذر مسؤول البنتاجون من أن مستوى التهديد الحالي من إيران هو الأكثر إثارة للقلق منذ مقتل قاسم سليماني.