السياسة والشارع المصريعاجل

اتحاد الغرف التجارية يكشف تفاصيل أزمة شحنة “تانج” في ليبيا

قال حازم المنوفي، عضو الشعبة العامة للمواد الغذائية باتحاد الغرف التجارية ورئيس شعبة البقالة والعطارة بغرفة الاسكندرية التجارية، إن تانج علامة تجارية قديمة وتعود ملكيتها إلى شركة مونديلز الدولية (Mondelez International) ومن المفترض أن الشركة المصنعة في مصر تنتج نفس المنتج بالمواصفات وجودة الشركة الأم.

وأشار “المنوفي” في تصريحات صحفية الى أن وزارة الصحة أكدت منذ فترة أن مادة E102 هي لون غذائي مسموح تداوله محليا ودوليا، وهو واسع الاستعمال في الأغذية.

وقال “عضو الشعبة العامة للمواد الغذائية باتحاد الغرف التجارية”:” نأمل من الجهات المختصة التوضيح مجددا لأنه يدخل في صناعات كثيرة وخصوصا التي يتناولها الأطفال مثل الحلويات والزبادي بطعم الفواكه”.

وفي وقت سابق أعلن مركز الرقابة على الأغذية والأدوية في ليبيا، رفضه لشحنة من عصير تانج المصري.
وأشار مركز الرقابة الليبي، من خلال صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، إلى أنه تم رفض شحنة مسحوق شراب صناعي سريع التحضير بنكهة البرتقال 25 جراما، والعلامة التجارية TANG.

وأكد مركز الرقابة على الأغذية الليبي، أن الكمية التي تم رفضها تبلغ نحو 600 صندوق، وتتبع للشركة المصنعة، شركة موندليز ايجيبت فودز، مضيفا أن الشحنة المرفوضة فتاريخ إنتاجها 24 /3 /2022، ونقطة وصولها، في منفذ امساعد البري.

أما عن سبب الرفض، لفت مركز الرقابة الليبي إلى أن العينة مخالفة للمواصفات الليبية لوجود لون E102.

وE120 المعروفة باسم الكارمين أو حمض الكارمنيك، مادة صبغية لونها أحمر، يتم استخراجها من الخنافس والدودة القرمزية، وهذا النوع من الحشرات يعيش بالمناطق الاستوائية في أمريكا الجنوبية، وفق ما نقل موقع health line المعني بالصحة.

وبحسب الموقع تنتج الحشرة الصبغة للدفاع عن نفسها ضد الحشرات الأخرى، وتم استخدامها في العديد من المجالات، منها صناعات الملابس والنسيج ومستحضرات التجميل، والصناعات الغذائية، مثل المربى والكيك الملون والزبادي والمارشميللو واللبان ومنتجات الصلصة.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: