أخبار عالميةعاجل

احتجاجات في بلجيكا على قيود كورونا وعمال الصحة يطلبون الدعم

شارك آلاف المحتجين على القيود المفروضة بسبب كورونا بالعاصمة البلجيكية بروكسل، في مسيرة توجهت إلى مقر الاتحاد الأوروبي، فيما وقعت مشاحنات خفيفة مع الشرطة بسبب التجمع غير المصرح به.

انتهاك القيود
وتجمع المتظاهرون في البداية في حديقة بروكسل لحضور حفل بهدف انتهاك القيود التي فرضتها السلطات البلجيكية، وتجمع آخرون لدعوة الأوروبيين للمطالبة باستعادة حريتهم.

وتوجه المشاركون بعد ذلك إلى حي بالعاصمة البلجيكية يضم مقار الاتحاد الأوروبي الرئيسية.

وحالت الشرطة دون وصول المتظاهرين إلى مقار الاتحاد، وتمكنت من تفريقهم بعد مشاحنات طفيفة.

وجذبت تجمعات مماثلة مناهضة للإغلاق في غابات لا كامبريه في الأسابيع الأخيرة آلاف المشاركين، وأدت إلى اشتباكات مع الشرطة التي استخدمت الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه لتفريق الحشود، ما أسفر عن العديد من الاعتقالات والإصابات.

احتجاج مصرح
من جهة أخرى، شارك حوالي 1000 من العاملين في مجال الرعاية الصحية أمس السبت في احتجاج مصرح به في بروكسل، للمطالبة بمزيد من الدعم المالي وزيادة عدد العاملين بالمستشفيات.

وكانت بلجيكا قررت تعليق استخدام لقاح “جونسون أند جونسون” المضاد لكوفيد-19 لمن هم تحت سن الـ41 بعد وفاة امرأة يقل عمرها عن 40 عامًا عقب تلقيها اللقاح بسبب مضاعفات تمثلت في تجلط الدم وانخفاض عدد الصفائح الدموية.

وبحسب صحيفة “لوفيف” البلجيكية فقد طلبت بلجيكا رسميًا من الوكالة الأوروبية للأدوية إجراء المزيد من الأبحاث حول اللقاح بعد أن توفيت امرأة بسبب تخثر في الدم وانخفاض عدد الصفائح الدموية.

هذا وقد كانت المرأة تلقت لقاح “جونسون أند جونسون” في الخارج وليس ضمن حملة التلقيح التي قامت بها بلجيكا وقد توفيت في الـ21 من الشهر الجاري.

جونسون أند جونسون
وكانت هيئة تنظيم الأدوية في أوروبا قد دعمت، الشهر الماضي، استخدام لقاح “جونسون أند جونسون”، بعد فحص حالات نادرة في تخثر الدم لدى البالغين في الولايات المتحدة الذين تلقوا جرعة.

تعليق اللقاح
يذكر أن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية أوصت في وقت سابق بتعليق استخدام لقاح جونسون أند جونسون “لاعتبارات احترازية”.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: