رياضة محلية

الأهلي يتأهل لنهائى دوري أبطال أفريقيا للمرة الـ15 تاريخيا والثالثة على التوالي

نجح النادى الأهلى في التأهل لنهائى دورى أبطال أفريقيا للمرة الـ15 في تاريخه، بعد الفوز على وفاق سطيف الجزائرى 6 /2 بمجموع مباراتى نصف النهائي، وللمرة الثالثة على التوالي.

وتحلم جماهير النادى الأهلى بالتتويج باللقب الثالث على التوالي، بعدما حقق اللقب الأول على حساب الزمالك في 2020 وكايزر تشيفيز الجنوب أفريقى 2021، وسيلتقى الوداد المغربى في هذا العام.

تأهل فريق الأهلي إلى نهائي دوري أبطال أفريقيا بعد التعادل مع وفاق سطيف الجزائري بهدفين لكل فريق فى المباراة التى جمعتهما مساء السبت باستاد 5 يوليو بالعاصمة الجزائرية في إياب الدور نصف النهائي لدوري أبطال إفريقيا.

سجل للأهلي أحمد عبد القادر وتعادل لوفاق سطيف أحمد القندوسي قبل أن يضيف رياض بن عياد هدف أصحاب الأرض الثاني، وأحرز محمد شريف هدف التعادل للأهلي وبهذه النتيجة تأهل الأهلي إلى المباراة النهائية لدوري أبطال أفريقيا بعد الفوز في مجموع المباراتين بنتيجة 6 / 2، حيث فاز في موقعة الذهاب برباعية نظيفة وتعادل في موقعة الإياب بالجزائر بنتيجة 2 / 2.

سجل الأهلي هدفا مبكرا فى الدقيقة الثانية من عمر المباراة بتوقيع أحمد عبد القادر من صناعة بيرسي تاو الذي وضع له لمسة سحرية في ظهر دفاع وفاق سطيف ووضعها على يسار سفيان خذايرية حارس مرمى وفاق سطيف.

وهدد بيرسي تاو مرمى وفاق سطيف بتصويبة مباشرة في الدقيقة الرابعة ولكنها وصلت بعيدا عن المرمى، وكان الأهلي الأفضل في الربع ساعة الأولى في الوقت الذي سيطرت فيه حالة من الإحباط على أصحاب الأرض بعد استقبال هدف جديد على أرضهم.

وحصل وفاق سطيف على ركلة حرة ثابتة في الدقيقة 23 من الناحية اليسرى للأهلي لعبها عبد المؤمن جابو عرضية داخل منطقة جزاء الأهلي ولكن تعاملها معها الدفاع الأحمر بشكل جيد، وجاءت أحداث الربع ساعة الثانية هادئة بعكس الربع ساعة الأولى، بينما شن صاحب الأرض محاولات على مرمى الأهلي لتعديل النتيجة ولكن يقظة الدفاع الأحمر حرمه من الوصول إلى مرمى الشناوي.

وهدد رياض بن عياد لاعب وفاق سطيف مرمى الأهلي في الدقيقة 40 بعدما لعب رأسية أبعدها الشناوي واستمرت خطورة أصحاب الأرض قبل أن يسدد لاعب الفريق الجزائري تصويبة مباشرة على مرمى الشناوي ولكن مرت بعيدا عن المرمى

وسجل أحمد قندوسي هدف التعادل لوفاق سطيف في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للشوط الأول، من هجمة منظمة للفريق الجزائري على الدفاع الأحمر، قبل أن تنتهي المباراة بتعادل الفريقين بهدف لكل فريق.

ونشط وفاق سطيف في بداية الشوط الثاني في محاولة لتعديل النتيجة، في الوقت الذي اكتفى فيه لاعبي الأهلي بالتغطية الدفاعية، وغابت بضمتهم الهجومية في أول ربع ساعة بالشوط الثاني، وأبعد الشناوي عرضية لاعب الجزائر في الدقيقة 52 قبل أن يلمس معلول الكرة ويحولها إلى ركنية، وحصل الضيوف على ركلة حرة من الجبهة اليمنى نتيجة لمس الكرة يد محمد هاني، ولعبت الكرة بشكل مباشر داخل منطقة الجزاء ولكن مرت إلى خارج الملعب.

وهدد وفاق سطيف مرمى الأهلي بهجمة منظمة من الجبهة اليمنى، وتم تسديدها على مرمى الأهلي ولكن أمسك بها الشناوي، فيما سجل رياض هدف وفاق سطيف الثاني في الدقيقة 61 من تصويبة بعيدة المدى ارتطمت بالأرض وخدعت الشناوي وتهادت داخل الشباك.

وأجرى الأهلي أولى تغييراته في الدقيقة 68 بنزول رامي ربيعة وأفشة بدلا من حسين الشحات وأحمد عبد القادر لتأمين الخط الخلفي للفريق الأحمر، وهدد وفاق سطيف مرمى الأهلي في الدقيقة 70 ولكن أبعدها ياسر إبراهيم إلى ركلة ركنية.

وتوقف اللعب في الدقيقة 83 بعد شكوى اليود يانج من الإصابة في الركبة قبل أن يعود إلى أرضية الملعب من جديد، فيما أجرى الأهلي تغييرين جديدين في الدقيقة 86 بنزول محمد شريف وأحمد نبيل كوكا بدلا من طاهر محمد واليو ديانج، لتحسين الأداء في ظل تراجع الأداء الهجومي للفريق الأحمر.

وأجرى الأهلي تغييره الخامس والأخير في الدقيقة 90 بنزول أيمن أشرف بدلا من ياسر إبراهيم بعد شكواه من إصابة عضلية، فيما سجل محمد شريف هدف التعادل للأهلي في الدقيقة 93 من عمر المباراة بعدما استغل بيرسي تاو خطأ لاعب وفاق سطيف وقطع الكرة ومررها إلى شريف الذي سددها مباشرة في المرمى، وبعدها يطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بتعادل الفريقين 2/2.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: