الإسماعيلى يؤجل قرار الإطاحة بالعيسوى بعد ثلاثية المقاصة بسبب موقعة كأس العرب

عدد المشاهدات: 42
نادي الاسماعيلي -صورة ارشيفية .

فض مجلس إدارة النادى الإسماعيلى برئاسة إبراهيم عثمان، فكرة إجراء أى تغيير على الجهاز الفنى الحالى لفريق الكرة برئاسة أبو طالب العيسوى بعد الهزيمة من مصر المقاصة بثلاثة أهداف مقابل هدف فى الجولة السابعة لمسابقة الدوري الممتاز نظراً لضيق الوقت حيث يغادر الدراويش الخميس المقبل لمواجهة الرجاء المغربى المقرر لها الاثنين المقبل فى إياب الدور قبل النهائى للبطولة العربية.

واستقر مجلس الإسماعيلى على استمرار العيسوى مديراً فنياً فى موقعة الرجاء المغربى وعلى حسب نتيجة مباراة بطل المغرب يتحدد مصير العيسوى ففى حالة الخسارة سيتم الإطاحة بالجهاز الفنى بشكل كامل بينما فى حالة تحقيق أمنية عشاق الرداء الأصفر بالتأهل للمباراة النهائية لكأس العرب سوف يستمر العيسوى فى منصبه.

وينتظر النادي الاسماعيلي  موقعة حاسمة أمام الرجاء المغربى والمقرر لها الاثنين المقبل فى إياب الدور قبل النهائى لكأس محمد السادس للأندية الأبطال “البطولة العربية” والتى تم تأجيلها بسبب فيروس كورونا، علمًا بأن مباراة الذهاب انتهت بفوز الدراويش بهدف دون رد سجله فخر الدين بن يوسف، ويتمسك الإسماعيلى بحلم التتويج باللقب العربى لأول مرة فى التاريخ بعد وصول الدراويش للمباراة قبل النهائية، وهى البطولة المتبقية للفريق لإنقاذ موسمه من الغضب الجماهيرى عقب وداع الكأس والتراجع الكبير فى بطولة الدورى.

وتوالت الاعتذارات على مجلس إدارة الإسماعيلى، برئاسة إبراهيم عثمان، فمنذ قراره بإقالة البرازيلى هيرون ريكاردو المدير الفنى السابق لفريق الكرة بسبب سوء النتائج اعتذر طلعت يوسف المدير الفنى السابق للاتحاد السكندرى عن تفعيل تعاقده مع الدراويش قبل خوض أول مران وتبعه اعتذار محمد وهبة المدرب العام للفريق عن استكمال الرحلة مع الفريق بعد نجاحه فى خطف أربع نقاط ببطولة الدورى بفوز وتعادل، ليتم اسناد المهمة بشكل مؤقت لأبو طالب العيسوى الذى خاض مع الدراويش مباراة المقاصة ثم يقود الفريق فى موقعة الرجاء المغربى.