عاجلالسياسة والشارع المصري

الإسماعيلي يفرض التعادل السلبي أمام الأهلي بعد 30 دقيقة

بعد مرور 30 دقيقة من مباراة الاهلي والاسماعيلي ضمن منافسات اللقاء المؤجل من الجولة الثانية عشر من بطولة الدوري الممتاز المقامة حالياً بإستاد برج العرب في الأسكندرية مازالت النتيجة هي التعادل السلبي.

وأعلن ناديا الأهلى والإسماعيلى عن التشكيل الأساسى للمباراة التى إنطلقت منذ قليل على استاد برج العرب، وجاء تشكيل الأهلى:

ويوجد على دكة البدلاء رامى ربيعة ومروان محسن وعلى لطفى وصلاح محسن وسعد سمير وناصر ماهر وأكرم توفيق ووالتر بواليا وأحمد نبيل كوكا.

بينما جاء تشكيل الإسماعيلى كالتالى:

 محمد مجدى ، حسين السيد – محمد هاشم – مروان الصحراوى – مصطفى فارس ، عماد حمدى – محمد حسن – محمد عادل ، محمد الشامى – شكرى نجيب وفخر الدين بن يوسف

ويجلس على مقاعد البدلاء.. محمد فوزى، محمد بيومى، دونجا، عمر الوحش، مدبولى، نادر رمضان، كاستيلو، زياد طارق، شيلونجو.

ويحتل الأهلي المركز الثالث فى الدورى بـ24 نقطة وله 3 مباريات مؤجلة، أما الإسماعيلى فيحتل المركز السادس عشر بـ10 نقاط من 14 مباراة خاضها فى الدورى حتى الآن.

جاءت بداية المباراة عشوائية في أول 10 دقائق تقريباً حيث غابت الخطورة وطالت فترة “جس النبض”بين الفريقين.

بعدها نشط أداء الأسماعيلي ولعب بكثافة خاصة من ناحية اليسار عن طريق حسين السيد “مارسيلو” لاعب الأهلي السابق.

في المقابل ، ظهر الأهلي هادئاً للغاية وظهر واضحاً تأثر الفريق بالغيابات الكثيرة خاصة في الجبهة اليسرى التى أجبرت الجهاز الفني على الدفع بأحمد رمضان بيكهام ناحية اليسار لغياب معلول وايمن أشرف ومحمود وحيد للإصابة.

محمد شريف كاد يستغل تأخر محمد مجدي حارس الأسماعيلي في تسديد الكرة وتدخل لكن حارس الدراويش إستطاع إنقاذ الموقف في النهاية.

بمرور الوقت يزداد نشاط الأسماعيلي بشكل أفضل من الأهلي لكن غابت الخطورة الحقيقة على مرمى الفريقين.

وظهر واضحاً مدى التباعد بين خطوط الأهلي في أول 30 دقيقة خاصة بين خطي الوسط والهجوم وإعتمد محمد شريف على الجهد الفردي.

وتوقفت المباراة ولجأ إبراهيم نور الدين إلى تقنية الفيديو “الفار” بسبب عرقلة حسين السيد لاعب الاسماعيلي على حدود منطقة جزاء الأهلي.

ولجأ إبراهيم نور الدين لتقنية الفار ،وأمر بإستكمال اللعب دون أن يحتسب أية أخطاء على الأهلي ، ونال حسين الشحات بطاقة صفراء للخشونة مع حسين السيد.

زر الذهاب إلى الأعلى