السياسة والشارع المصريعاجلكورونا

التعليم العالى يكشف الفرق بين الخدمة الصحية فى موجة كورونا الأولى والثانية

قال الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث باسم وزارة التعليم العالي، إن هناك تكامل تام بين المستشفيات الجامعية ومستشفيات وزارة الصحة ما أدى لنجاح القطاع الصحي في الموجة الأولى ونسير نحو النجاح في الموجة الثانية.

وأشارعبدالغفار خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية ريهام السهلي في برنامج المواجهة المذاع عبر فضائية «إكسترا نيوز»، إلى أنه بعد انتهاء الموجة الأولى خرجت مستشفيات من العزل وعادت لتقديم الخدمة الصحية العادية، ووصلت لـ16 مستشفى، حتى بدأت الموجة الثانية.

وأوضح أنه خلال الموجة الأولى وقعت مصر في خطأ وقع فيه أغلب الدول، وهو أن الاهتمام كان منصبا على مرضى كورونا، وإهمال المرضى الآخرين.

وتابع في هذه الموجة فيه توازن بين مرضى كورونا والمرضى الآخرين مثل مرضى الأمراض المزمنة والغسيل الكلوي.

وعلى جانب آخر، أكد الدكتور حسام عبد الغفار المتحدث الرسمى باسم وزارة التعليم العالي، عدم وجود أى قرارات تتعلق بالعملية التعليمية فيما يخص الوضع الصحى للبلاد بسبب انتشار كورونا في اللحظة الراهنة.

وفيما يتعلق بقضية الطب البيطرى قال”عبد الغفار” فى مداخلة هاتفية ببرنامج “هذا الصباح” مع أسماء مصطفى على شاشة “اكسترا نيوز”، لدينا 20 كلية طب بيطرى حكومي وواحدة خاص يتخرج فيها 3400 طبيب بيطرى كل عام، مشيرا إلى أن عدد الأطباء البيطريين وصل إلى 74 الف طبيب يمارس المهنة 64 ألف.

ونوه إلى أن لجنة قطاع الطب البيطري اقترحت على المجلس الاعلى للجامعات أن يكون هناك سنة عملى لخريجي كليات الطب البيطري، مؤكدا أن وجود سنة تدريبية للخريجين يتوافق مع المعايير العالمية للتعليم.

وأضاف: “لدنيا منظمة صحة عالمية لصحة الحيوان وهى التي تضع المعايير العالمية للتدريب وتعليم الأطباء البيطريين ، ووجود سنة تدريبية يتوافق مع معايير هذه المنظمة.

وشدد على أن التخرج يكون بعد 5 سنوات، ولكن هناك سنة تدريب بالتعاون مع المجلس الأعلى للجامعات والهيئة العامة للخدمات البيطرية بوزارة الزراعة، حيث وافق المجلس على مقترح السنة التدريبية، لكن اعتماد هذا المقترح يحتاج الى تغيير تشريعي لتطبيقه”.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: