السياسة والشارع المصريعاجلمحافظات

التموين: زيادة السعة التخزينية لصوامع القمح بالصعيد إلى 90 ألف طن

قال اللواء شريف باسيلي رئيس الشركة المصرية القابضة للصوامع والتخزين التابعة لوزارة التموين، إن الوزارة تستهدف إنشاء 60 صومعة حقلية في مختلف محافظات الجمهورية، بسعة تخزينية 10 آلاف طن للصومعة الواحدة على أن تكون تلك الصوامع في مناطق الإنتاج بهدف خفض تكاليف النقل والوقود.

و أضاف أنه سيتم زيادة السعات التخزينية لعدد من الصوامع في الصعيد لتصبح 90 الف طن بدلا من 30 الف طن، كما أنه يتم حاليا التنسيق مع هيئة السكك الحديدية وهيئة النقل النهري للربط مع صومعة دندرة بمحافظة قنا.

وأوضح باسيلي أن الصوامع الموجودة حاليا تكفي حجم تداول القمح في مصر، مشيرا إلي أن الذروة في موسم القمح المحلي مما نحتاج الي الاحتفاظ بكمية من القمح المستورد تكفي للاستهلاك الخاص بمنظومة الخبز المدعم.

من جانبه، قال الدكتور أشرف صادق رئيس القطاعات الهندسية بالشركة المصرية القابضة للصوامع والتخزين، إن الشركة تعمل علي عن تخزين القمح الخاص بمنظومة الخبز المدعم ويتبعها الشركة العامة للصوامع ولها عدد من الصوامع في الموانئ، إضافة إلي 3 صوامع داخلية في شبرا وإمبابة والعامرية، لافتا إلي أن الصوامع الحكومية قائمة على أحدث تكنولوجيا التخزين في العالم.

واشار الى ان صوامع المنحة الإماراتية البالغ عددها 25 صومعة منهم 22 صومعة في الشركة القابضة مجهزة بمختلف عوامل الأمان، مؤكدا أنه لا توجد صومعة تعمل بدون أن تكون منظومة سحب الأتربة تعمل والحساسات تعمل أيضا للتأكد من درجة الحرارة داخل الصومعة.

و تابع صادق أن غرفة التحكم داخل الصومعة يوجد بها شاشة توضح درجة الحرارة على ارتفاع كل متر داخل كل خلية في الصومعة، والخلية بها 7 كابلات تضم 9 حساسات من الأرض حتي اخر الخلية لحساب درجة الحرارة لافتا إلى أنه في حالة ارتفاع درجة الحرارة داخل إحدي الخلايا يتم ضخ هواء داخل الخلية مرة اخري، من خلال جهاز تهوية بداخل كل خلية.

و اكد أن هناك أيضا منظومة مراقبة الكميات إلكترونيًا من خلال رادار داخل كل الخلية يظهر كميات القمح بداخل الخلية، مع إمكانية عرض تاريخ كميات القمح التي تم استقبالها وصرفها بالخلية على مدار عام كامل مؤكدا وجود سيطرة كاملة داخل الصوامع وعلى عمليات الصيانة لكل صومعة والخلايا الداخلية من خلال جهاز يعمل على إصدار تنبيه على الشاشة الإلكترونية بموعد صيانة الأجهزة الخاصة بالخلايا داخل الصومعة.

و عن تطبيق منظومة التحول الرقمي في صوامع الشركة، قال صادق إن الشركة تتبعها 44 صومعة منهم 22 صومعة تم ميكنتهم طبقا للتحول الرقمي وذلك من خلال تركيب جهاز قياس المخزون ( رادار ) داخل كل خلية في الصومعة الواحدة، ويتم تركيب الجهاز داخل الصوامع المتبقية ال 22 الأخري.

وأعلنت وزارة التموين والتجارة الداخلية ارتفاع معدل توريد القمح المحلي من المزارعين إلي 2.5 مليون طن حتي الآن منذ بدء الموسم في أبريل الماضي، وذلك بمتوسط توريد يومي 110 الف طن يوم، مؤكدة انه تم سداد نحو 10 مليارات جنيه مستحقات للمزارعين.

وأكد الدكتور علي المصيلحي وزير التموين أنه في إطار استهداف الحكومة تأمين مخزون استراتيجي من القمح فقد وافق مجلس الوزراء على عقد اتفاقات مباشرة مع الموردين مثلما حدث في شحنة القمح المستورد من الهند.

واوضح أن مصر تراعي الظروف التى تمر بها أوكرانيا حاليا، مشيرا إلى أنه تم التعاقد على أربع شحنات، حيث عرض الجانب الأوكراني نقل القمح الذي تم التعاقد عليه عن طريق بولندا من خلال استخدام السكك الحديدية.

وتحدث الدكتور على المصيلحي وزير التموين، عن المشروع القومي لصوامع القمح، قائلا: “المساحة الإجمالية 5.2 مليون طن قمح وتم الاتفاق على تمويل المشروع القومي للصوامع، ومع هذا المشروع سيصل الإحتياطي الإستراتيجي إلى 6 شهور.

وقال وزير التموين: نحن نستهلك 800 ألف طن قمح فى الشهر.. اي ان الاستهلاك 4.8 مليون طن في 6 شهور مشيرا إلى وجود صوامع في المطاحن فضلا عن وجود جزء من القمح في الموانئ، ونسعى إلى أن يكون لدينا 65 % اكتفاء ذاتي قريبا.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: