الحدث الآن يقدم ..  رؤية لمستجدات الأوضاع ( الأمنية / الميدانية ) على الساحة الليبية

يقدم موقع الحدث الآن رؤية  لمستجدات الأوضاع الأمنية و الميدانية على الساحة الليبية ، وذلك على النحو التالي :

أولاً : على الصعيد الميداني والأمني :

 أكد مدير مكتب التوجيه المعنوي بالقيادة العامة للجيش الليبي ” خالد المحجوب ” أن التشكيلات المسلحة في مدينة مصراتة استقبلت شحنة سلاح جديدة قادمة من تركيا ، مشيراً إلى أن الشحنة تضمنت ذخيرة وأسلحة نقلتها عبر سيارات الإسعاف من داخل الميناء إلى محور ( بوقرين ) شرق مصراتة .

فيما أكد مصدر عسكري بالجيش الوطني الليبي وقوع خروقات كثيرة أمس من جانب القوات التابعة لحكومة الوفاق في عدد من المحاور في طرابلس ، وأوضح المصدر أن مليشيات الوفاق أطلقت المدفعية في منطقة ( السواني ) جنوب طرابلس ، بالإضافة للرمايـة بـ
( المدفـع الرشاش 32 ملم ) في محور ( الرملة ) جنوب طرابلس ، كاشفًاً عن خروج قذائف ” هاوزر ” من الحديقة في منطقة ( أبو سليم ) جنوب طرابلس ، كما تم رصد طائرة تركية بدون طيار في سماء منطقة ” بئر العالم ” جنوب طرابلس ، وأكد المصدر أن قوات الجيش الليبي تمكنت من تدمير مدرعة تركية نوع ( كيربي ) حاولت التقدم تجاه وحدات الجيش الوطني الليبي بمحور ” عين زارة ” جنوب طرابلس ، مُرجحاً مقتل الطاقم الموجود داخل المدرعة ، لأنها دمرت وأحرقت بالكامل .

(( حكومة الوفاق الوطني ))

 أعلنت عملية ( بركان الغضب ) – التابعة لحكومة الوفاق الوطني – تعرض منطقة ( باب بن غشير ) ببلدية ( بو سليم ) للقصف ما أدى لخسائر مادية ، بالإضافة إلى وفاة (3) مدنين جراء سقوط قذائف على منزلهم في ( عين زارة ) جنوب طرابلس .

كما أعلنت وزارة الداخلية بحكومة الوفاق قيام الدعم المركزي تاجوراء بتأمين الطوق الشرقي للعاصمة طرابلس .

 (( الموقف الداخلي ))

(( حكومة الوفاق الوطني ))

أصدر رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني ” فائز السراج ” بياناً أمس .. وفيما يلي أبرز ما جاء فيه :

1 – أي اعتداء مباشر أو غير مباشر على المدنيين وممتلكاتهم والمرافق العامة يُعد انتهاكاً صارخاً للقانون الإنساني الدولي وقانون حقوق الإنسان الدولي ، ويتوجب الملاحقة والعقاب .

2 – قوات حكومة الوفاق تحتفظ بحق الرد على ما تتعرض له العاصمة طرابلس ومواطنيها من اعتداءات وانتهاكات في إطار حقهم المشروع في الدفاع عن النفس ، مشيرا إلى أن ما وصفهم بـ ( الجناة ) لن يفلتوا من العقاب.

3 – لقد التزمنا بقرار مجلس الأمن الدولي رقم (2510) لسنة 2020 الذي تبني مقررات مؤتمر برلين بوقف الأعمال العدائية وحماية المدنيين ، كما استجبنا لكل الدعوات لوقف إطلاق النار ، لكن ( المعتدي ) – في اشارة إلى قوات الجيش الوطني الليبي – واصل اعتداءاته التي أصبحت عملاً متصلاً ممنهجاً ، هدفه الإرهاب وإثارة الرعب بين المدنيين ، وأصبح على ثقة بأن لا عقاب سيطاله ، وأن أقصى ما سيناله من المجتمع الدولي مجرد بيان إدانة تساوي عباراته بين المعتدي والمعتدى عليه .

4 – لقد سلكنا كل الطرق بحثاً عن حل يوقف نزيف الدم وتوك تجربتنا الطويلة أن الطرف المعادي لا يعنيه السلام ، ولن يتراجع عن سعيه للسلطة وإعادة الحكم الشمولي ولو كان ذلك على جثث الليبيين جميعاً .

(( متابعة الإجراءات المتخذة لمواجهة فيروس كورونا ))

 (( الحكومة المؤقتة ))

 أعلنت الحكومة الليبية عن وصول (54) حاوية من المستلزمات الطبية لجهاز الإمداد الطبي تشتمل على أدوية ومستلزمات طبية خاصة بالمواد المستخدمة في مكافحة فيروس كورونا .

كما أكد مدير الشئون الطبية في مركز طبرق الطبي ” عدنان بودية ” إنه تم استحداث مواقع للحجر الصحي للعائلات التي دخلت من الحدود الشرقية للبلاد ، مضيفاً أن هذا الإجراء جاء بعد اجتماع بلدية ( طبرق وامساعد ) مع منطقة ( طبرق العسكرية ) التي ستشرف بدورها على مواقع الحجر ، وستكون مواقع الحجر الصحي في مقرات ( الطرق السريعة ) بين ( طبرق / امساعد ) ، وسيتم إلزام العائلات بالبقاء فيه (14) يوماً بعد عملية الفحص الأولي .

(( حكومة الوفاق الوطني ))

أكد رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني ” فائز السراج ” التجاوب مع دعوات الأمم المتحدة والعديد من دول العالم للوقف الإنساني الفوري للعمليات العسكرية للسماح للسلطات المختصة بالتصدي للوباء ،  مضيفاً : ( في الوقت الذي نخوض فيه معركة بالغة الخطورة تتعلق بحياة وصحة المواطنين الليبيين جميعا ضد جائحة كورونا لم تتوقف الاعتداءات اليومية التي تتعرض لها الأحياء السكنية والمرافق المدنية في العاصمة طرابلس من قبل المليشيات المعتدية والتي تسببت في مقتل مدنيين بينهم أطفال ونساء”.

فيما أكد مدير عام المركز الوطني لمكافحة الأمراض ” بدر الدين النجار “ أن ليبيا ما تزال خالية من فيروس كورونا ، مُعرباً عن ترحيبه باستجابة المواطنين للإجراءات الاحترازية الاستباقية التي أعلن عنها المجلس الرئاسي ، ومن بينها منع التجمعات ، داعياً إلى عدم التهاون في تطبيقها .

وأعلنت اللجنة العليا لمجابهة فايروس كورونا عن تخصيص مستشفى طرابلس الجامعي لاستقبال حالات الاشتباه بفايروس كورونا .

 (( على الصعيد الخارجي ))

(( الولايات المتحدة ))

أعلنت السفارة الأمريكية لدى ليبيا – في بيان لها – انضمامها إلى بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا في ترحيبها بإعلان الجيش الوطني الالتزام بوقف إنساني فوري ومتبادل مع القوات التابعة لحكومة الوفاق لوقف إطلاق النار ، وأعربت السفارة عن استعدادها لمساعدة السلطات الليبية في هذه المهمة وحث جميع المقاتلين على الوفاء بتعهداتهم بالتخلي عن العمليات العسكرية على الفور ، مضيفة : ( الالتزام الصارم بوقف الأعمال العدائية من قبل الأطراف الليبية الفاعلة وداعميهم الأجانب هو السبيل الوحيد الذي سيُمكّن السلطات الليبية في جميع أنحاء البلاد من توحيد جهودها في سعيها لمكافحة أزمة فيروس كورونا بشكل فعال وتعزيز صحة جميع الليبيين ، وكذلك معالجة الاحتياجات الإنسانية المباشرة للفئات الأكثر ضعفاً والمتضررين من النزاع ) .

 (( الأمم المتحدة ))

رحب الأمين العام للأمم المتحدة ” أنطونيو غوتيريش ” بالردود الإيجابية التي قدمتها حكومة الوفاق الليبية والجيش الوطني الليبي فيما يتعلق بالدعوات لوقف إنساني للقتال ، وأعرب ” غوتيريش ” عن أمله في أن يترجم ذلك إلى وقف فوري وغير مشروط للأعمال القتالية .

 

الوسوم:,
الوسوم:,
%d مدونون معجبون بهذه: