الخارجية الإيطالية تؤكد مقتل سفيرها وعسكرى إيطالى فى هجوم بالكونغو

عدد المشاهدات: 50
شرطة الكونغو - أرشيفية

قالت وزارة الخارجية الإيطالية في بيان اليوم الاثنين إن سفيرها لدى جمهورية الكونغو الديمقراطية وأحد أفراد الشرطة العسكرية الإيطالية قتلا في هجوم على قافلة للأمم المتحدة في شرق الكونغو.

وقتل السفير الإيطالى فى الكونغو إثر هجوم مسلح، بحسب ما ذكرته شبكة سكاي نيوز، وكان السفير الإيطالى فى الكونغو أصيب في هجوم على مبنى يتبع الأمم المتحدة شرق البلاد.

كانت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف)، ذكرت في تقرير جديد عن جمهورية الكونغو الديمقراطية، أن حياة ومستقبل أكثر من 3 ملايين طفل مشرد معرض للخطر فى جمهورية الكونغو الديمقراطية حيث أجبرت الهجمات في شرق البلاد مجتمعات بأكملها على الفرار، قُتلت عائلات، بما في ذلك الأطفال.

ولفت التقرير، إلى أنه تعرضت المراكز الصحية والمدارس للهجوم، وذكر التقرير الأممى شهادات الأطفال الذين تم تجنيدهم كمقاتلين للميليشيات، وتعرضوا لاعتداء جنسي، وعانوا من انتهاكات جسيمة أخرى لحقوقهم. ويقولون إن الانتهاكات ضد الأطفال زادت بنسبة 16% في النصف الأول من عام 2020، مقارنة بالعام السابق. وتدعو الوكالة إلى تجديد التضامن مع جمهورية الكونغو الديمقراطية.

وأشاء التقرير، إلى أن نداء اليونيسف الإنسانى لعام 2021، البالغ 384 مليون دولار يتم تمويله حاليًا بنسبة 11% فقط.