أخبار مصرالسياسة والشارع المصريعاجل

الرئيس الجزائري يغادر مطار هواري بومدين قادما إلى مصر في زيارة عمل

أكدت رئاسة الجمهورية الجزائرية في بيان صحفي مقتضب منذ ليل أن الرئيس عبد المجيد تبون، رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع الوطني الجزائري، غادر مطار هواري بومدين الدولي، بصدد التوجه إلى جمهورية مصر العربية في زيارة عمل وأخوة.

فيما أكد البروفيسور عبد القادر بريش عضو البرلمان الجزائري والخبير الاقتصادي البارز أن زيارة الرئيس الجزائرى عبد المجيد تبون إلى القاهرة ينتظر منها الكثير خاصة فى تجاه تعزيز وتمتين العلاقات السياسية والاقتصادية بين مصر والجزائر، مشيرا إلى أن العلاقات بين البلدين تربطها روابط تاريخية بين دولتين شقيقتين.

وأشار البرلمانى الجزائرى إلى أهمية تحقيق المزيد من التوافق السياسى والتقارب الاقتصادى بين مصر والجزائر خلال الوقت الراهن، لافتا إلى أن زيارة الرئيس الجزائرى عبد المجيد تبون سيكون لها نتائج مهمة على الصعيد السياسى فى توحيد الرؤى والمواقف بشأن القضايا الجيوستراتيجية خاصة تفعيل مسار العمل العربى المشترك ودور الجامعة العربية، مشددا على أهمية توحيد الصف العربى فى ظل المتغيرات الدولية الراهنة.

ولفت إلى أن زيارة الرئيس الجزائرى عبد المجيد تبون للقاهرة يترقب الجميع منها تعزيز التعاون الثنائى بإعطاء ديناميكية جديدة لزيادة حجم التجارة والاستثمار البينى بين الجزائر ومصر، خاصة فى ظل النهضة الاقتصادية والاصلاحات التى تباشرها البلدين، معربا عن أمله فى إطلاق اطار تعاون اقتصادى على أسس شراكة استراتيجية “رابح _رابح” فى كافة مجالات التعاون الاقتصادي، على حد تعبيره.

ويزور الرئيس الجزائرى عبد المجيد تبون، اليوم الاثنين، العاصمة المصرية القاهرة فى زيارة عمل تستمر لمدة يومين، وذلك بحسب ما أكده المكتب الإعلامى لرئاسة الجمهورية الجزائرية فى بيان صحفى مقتضب مساء الأحد.

 وتعد الزيارة الأولى من نوعها للرئيس الجزائرى عبد المجيد تبون منذ توليه الحكم نهاية 2019 إلى مصر بعد الزيارة الأخيرة التى قادت الرئيس المؤقت السابق الراحل عبد القادر بن صالح فى يوليو 2019 إلى القاهرة، وحضر خلالها نهائى كأس أمم أفريقيا التى جرت بمصر وفاز بها المنتخب الجزائري.

وتجمع القاهرة والجزائر قواسم مشتركة بينها الإرث التاريخى من خلال الدعم المصرى الكبير للثورة التحريرية الجزائرية (1954 – 1962)، وكذا مشاركة الجيش الجزائرى فى الحرب العربية – الإسرائيلية عامى 1967 و1973.

كان وزير خارجية الجزائر رمطان لعمامرة قد نقل إلى الرئيس المصرى عبد الفتاح السيسي، منتصف يناير الجاري، رسالة خطية من الرئيس الجزائرى عبد المجيد تبون، تضمنت اعتزاز الجزائر بما يربطها بمصر من علاقات وثيقة ومتميزة على المستويين الرسمى والشعبي، والاهتمام بتعزيز مجالات التعاون الثنائى مع مصر فى كافة المجالات، معبرا عن تطلعه لمزيد من التنسيق والتشاور مع السيد الرئيس خلال الفترة المقبلة لمواجهة التحديات المتعددة الاشكال التى تواجها المنطقة والأمة العربية ودعم العمل العربى المشترك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: