السياسة والشارع المصريعاجل

الرئيس السيسى: فيه استقرار يبقا فيه أمل.. مافيش استقرار يبقا مافيش أمل

أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي، ان تكلفة تأهيل وزراعة مليون فدان يصل إلى 200 مليار جنيه أى ما يعادل 30 مليار دولار، مضيفا: “دى القضية بين الواقع المطلوب والقدرة على تغييره علشان تزرع المليون فدان بتتكلم في 200 مليار جنيه يعنى 30 مليار دولار.. بدير بالأرقام دى واقع انا بعيشه علشان أحول مليون فدان غير قابلة للزراعة الى قابلة بتكلم في الأرقام دي”.

وأضاف الرئيس السيسي خلال افتتاح فعاليات اجتماع البنك الإفريقي للتصدير والاستيراد: “علشان تروح تعمل صناعة في دولة افريقية قيمة مضافة للحديد والنحاس فقط انت عاوز الكهرباء والمصنع والطرق والسكة الحديد تحتاج إلى أموال واستثمارات ضخمة جدا.. أول عقبة توفير التمويل اللازم لبنية أساسية تحقق اللى احنا عاوزينه”.

وتساءل الرئيس: “يا ترى الامن والاستقرار الموجود في دولنا يسمح بكده ولا لأ؟، والمخاطر الموجودة في دولنا بيخلوا الائتمان تكلفته عالية ولا منخفضة، العنصرين دول في تقديرى الشخصي الأساس والركيزة الأساسية لاى تغيير مناسب للدول..لو محققتش العنصرين تستثمر في بلد مفيهاش أمن ولا استقرار ازاى؟”.

وقال الرئيس: “حلم الشعوب وامالها وقدرة الدول على تنفيذه..مشكلة أخرى ان الناس عاوزة واللى عاوزاه قد تكون الدولة غير قادرة على تحقيقه على الأقل في منظور زمنى مناسب، فمحتاج زمن مش محتاج إرادة وخطط لا..ازاى تحقق الاستقرار والامن للشعوب اللى هي بتحلم على تحقيق امال وطموحات طيب قدرة الدولة على تنفيذه قد إيه؟..كام مننا فى أفريقيا من دول العشرين”.

وشدد الرئيس السيسي على أهمية توفير الاستقرار والأمن قائلا: “الاستقرار والأمن إذا غاب عن دولة اوعوا تتطلبوا من الدولة دى إنها تتقدم أبدا ، لن تتقدم.. انا بقول الحالة اللى بنصف بيها بلادنا هو استقرار ولا عدم استقرار، فيه استقرار يبقا فيه أمل ، مافيش استقرار يبقا مافيش أمل ، محدش حتى القطاع الخاص اللى هما مواطني البلد لو جيت قلتله تعمل مشروع عندك لو مكنتش مطمنلها أروح بلد تانية دى فلوس ناس.. والناس بتخاف على فلوسها”.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: