عاجل

الرى تعلن الانتهاء من برنامج الصيانة الدورية لهويسى قناطر إسنا الجديدة

عدد المشاهدات: 39

قالت الإدارة العامة لقناطر إسنا الجديدة، التابعة لوزارة الرى، إن أعمال الملاحة النهرية مستمرة، بعد استئناف الأنشطة السياحية، حيث يستمر عبور العائمات السياحية ووحدات النقل النهرى عبر هويسى قناطر إسنا الجديدة اللذين يتم تجهيزهما لأعمال الملاحة من خلال برنامج صيانة دورية منتظم يحقق عنصر الأمان والاطمئنان فى عدم تعطيل الملاحة.

أشار المهندس أشرف حبيشى رئيس قطاع الخزانات والقناطر الكبرى بوزارة الرى، إلى أهمية القناطر الكبرى المقامة على نهر النيل وفروعه والرياحات والترع الرئيسيّة والتى تعد وسيلة التحكم فى المياه بالأسلوب الذى يضمن الاستفادة من هذه المياه ووصولها لمناطق الاحتياج فى الوقت والقدر من خلال منظومة أساسية تهدف الى التحكم الأمثل فى الثروة المائية وسبل تنميتها والمحافظة عليها تدار من خلال القناطر الرئيسيّة على نهر النيل وفروعه والرياحات والترع الرئيسيّة وما يلحق بتلك القناطر من اهوسة ملاحية حديثة وطرق علوية ومحطات توليد كهرباء نظيفة بالإضافة الى اعمال الصيانة الدورية لضمان امان وسلامة تلك المنشآت الكبرى وياتى ذلك حرصا على سياسة وحسن إدارة وتوزيع المياه طبقا للاحتياجات المائية المطلوبة لأغراض الرى والزراعة والشرب والملاحة والصناعة وكافة الاغراض الاخرى.

الجدير بالذكر أنه تم البدء فى إنشاء قناطر إسنا القديمة جنوب محافظة الأقصر عام 1904 وتم افتتحها عام 1908 فى الخديوى عباس حلمى الثانى، وتكونت من 120 فتحة عرض كل منها 5 متر تفصل كل واحدة عن الأخرى بغلة عرضها 2 متر، كما أن كل 20 فتحة تكون مجموعة تفصلها عن الأخرى بغلة عرضها 4 أمتار، بالإضافة إلى هويس ملاحى طوله 80 مترا وعرضه 16 مترا، والقناطر مصممة لتتحمل فرق توازن 2.5 متر تم زيادته، إلى 5.1 متر بعد أن تم تعلية القناطر فى عام 1945.

وقررت وزارة الرى إنشاء قناطر إسنا الجديدة خلف القناطر القديمة بحوالى 1200 مترا، وتم افتتاحها عام 1994، وذلك لتوفير المياه اللازمة لسد الاحتياجات المتزايدة للرى، وكذلك لإمكانية توليد طاقة كهربائية تقدر بحوالى 635 جيجاوات ساعة سنويا، فضلا عن ذلك تطوير الملاحة النهرية عن طريق إنشاء هويس يسمح بمرور وحدتين ملاحيتين كبيرتين فى وقت واحد وكذلك زيادة الحمولة على الطريق الذى يربط بين ضفتى نهر النيل إلى 70 طنا بدلا من 20 طنا

%d مدونون معجبون بهذه: