أخبار عربية و إقليميةعاجل

الصحة العالمية تحذر: سكان تيجراي يموتون جوعا بسبب الحصار

قال رئيس منظمة الصحة العالمية، اليوم الجمعة، إن إقليم تيجراي الذي مزقته الحرب في إثيوبيا يخضع لـ”حصار فعلي”، محذرا من أن سكانه يموتون جوعا وبسبب نقص الأدوية.

وفي تصريحات للصحفيين في مقر المنظمة في جنيف، قال تيدروس أدهانوم جيبريسوس: “يموت الناس بسبب نقص الإمدادات”، وفقا لوكالة فرانس برس.

وأضاف أن منظمة الصحة العالمية لا تستطيع إرسال الإمدادات والأدوية إلى تيجراي لأنها تحت “الحصار المنظم”، على حد تعبيره، وأوضح أن المساعدة التي تقدمها منظمة الصحة العالمية ومنظمات الإغاثة الأخرى إلى المنطقة تضاءلت إلى “لا شيء تقريبا”، في ظل الوضع الحالي.

وأضاف رئيس الصحة العالمية: “لذا لا دواء، الناس يموتون، ولا طعام، الناس يموتون جوعا، ولا اتصالات. إنهم معزولون عن بقية العالم، لا وقود ولا نقود”.

من جانبه دعا وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن أطراف النزاع في إثيوبيا للجلوس إلى طاولة المفاوضات ووقف إطلاق النار لإتاحة وصول المساعدات.

وجاء في بيان سابق للخارجية الامريكية أن بلينكن جدد دعوته لجميع أطراف النزاع بما في ذلك الحكومة الإثيوبية، للدخول على الفور في مفاوضات جادة لوقف الأعمال القتالية، بدون شروط مسبقة.

وشدد بلينكن على ضرورة إتاحة وصول المساعدات الإنسانية إلى شمال البلاد بشكل فوري ودون عوائق.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: