أخبار عالميةعاجل

الـ”‏FBI‏” تكشف: حوادث إطلاق النار زادت 100% منذ 2017

كشف تقرير لمكتب التحقيقات الفيدرالي، أن حوادث إطلاق النار النشطة زادت فى الولايات المتحدة ‏بأكثر من 50% من عام 2020 إلى عام 2021.‏

قال مكتب التحقيقات الفدرالى، إنه على مدى السنوات الخمس الماضية، زادت حوادث إطلاق النار ‏النشطة بشكل مطرد، وكان آخرها فى بوفالو، نيويورك، فى 14 مايو عندما قتل مسلح 10 أشخاص من ‏السود فى سوبر ماركت ويتم التحقيق فى إطلاق النار على أنه جريمة كراهية.‏

وفقا لشبكة ايه بى سى، يقول التقرير الجديد إنه كان هناك 61 حادث إطلاق نار جماعى فى الولايات ‏المتحدة فى عام 2021، وهو ما يمثل ما يقرب من 100% فى حوادث إطلاق النار النشطة من عام ‏‏2017، والتى شهدت 31.‏

ووقعت عمليات إطلاق النار فى 30 ولاية، وشهدت مقتل 103 وإصابة 140، وفقًا لمكتب التحقيقات ‏الفيدرالى، الذى قال إن 12 من عمليات إطلاق النار تتوافق مع تعريف “القتل الجماعي” المعروف بأنه ‏ثلاث عمليات قتل أو أكثر فى حادثة واحدة.‏

قال جون كوهين، وكيل وزارة الاستخبارات والتحليل السابق بالإنابة فى وزارة الأمن الداخلى، لشبكة ‏ABC News‏ إن الولايات المتحدة تشهد اتجاهاً مع حوادث إطلاق النار.‏

وخلص مكتب التحقيقات الفيدرالى إلى: “بالنسبة لعام 2021، لاحظ مكتب التحقيقات الفيدرالى ‏اتجاهًا ناشئًا يشمل الرماة المتجولين النشطين؛ على وجه التحديد، الرماة الذين يطلقون النار فى مواقع ‏متعددة، إما فى يوم واحد أو فى مواقع مختلفة على مدار عدة أيام”.‏

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: