أخبار العالمأخبار عالمية

القبض على مهندس بسلاح البحرية الأمريكى سرب معلومات عن غواصة نووية

أوصى المدعون الفيدراليون بالولايات المتحدة الأمريكية، بضرورة احتجاز زوجين بولاية ماريلند، على خلفية اتهامهم بتسريب معلومات سرية عن تصميم الغواصات النووية الأمريكية، لجهات خارجية مقابل حصوله على مبلغ من العملة المشفرة (كريبتو كارنسى)، يساوى ألاف من الدولارات، نشرت الإندبندنت البريطانية.

وكانت مكتب التحقيقات الفيدرالي “إف بى أي”، قد أجرى تحقيقا استغرق عاما كامل للقبض على المهندس بسلاح البحرية الأمريكي، “جوناثان توبى”، وزوجته “ديانا”، ليواجه الزوجان احتمالية سجنهم مدى الحياة في حال ثبوت تهم التجسس عليهم.

وطالب المدعون في القضية، باحتجاز الزوجين لاستبعاد أي احتمالية لهروبهما من الولايات المتحدة الأمريكية، خلال فترة المحاكمة، وقد ألقت السلطات الأمريكية القبض على الزوجين فى 9 أكتوبر الجارى، ليمثلا أمام المحكمة الفيدرالية اليوم الثلاثاء لأول مرة، ومن المنتظر ظهورهما مرة أخرى في 15 أكتوبر الجارى.

ويواجه الزوجين، إما الحبس مدى الحياة أو حكم الإعدام في حال إثبات تورطهما في بيع أسرار عسكرية لجهات خارجية، وفقا للإندبندنت.

وبدأت الـ”إف بى أي”، تحقيقها بعد تمكن السلطات الأمريكية في ديسمبر من العام الماضى من اعتراض طرد مرسل من قبل “توبى” إلى بلد أجنبى، واحتوى الطرد على معلومات سرية عن سلاح البحرية الأمريكي، لتطلق السلطات الأمريكية تحقيقا رسميا، وبدأ أفراد مكتب التحقيقات في مراسلة “توبى” كجهات خارجية، مطالبين إياه بتقديم معلومات حول سلاح البحرية الأمريكية.

وأعطى المتهم القائمين على الإف بى آى كارت ذاكرة تركه بأحد المواقع داخل ضمادة طبية، احتوى على معلومات سرية حول غواصة “فيرجينيا كلاس” النووية، وقد حصل المتهم على ما يقدر بـ100 ألف دولار أمريكى من العملة المشفرة مقابل بيعه المعلومات العسكرية.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: