السياسة والشارع المصريعاجل

المالية: 90 مليار جنيه لحياة كريمة بالموازنة الجديدة و 3مليارات لتعيين المعلمين

قال أحمد كوجك، نائب وزير المالية للسياسات المالية، إن الموازنة الجديدة التى ستتقدم بها الحكومة خلال أيام، بها عدد من الأولويات أبرزها الحفاظ على النجاحات السابقة، كما ستشهد زيادة كبيرة فى الإنفاق الموجة للتنمية البشرية والحماية الاجتماعية وتوفير السلع.
وتابع كوجك خلال كلمته بالمنتدى البرلمانى الثانى للهيئة البرلمانية لحزب مستقبل وطن: “تم الإعلان عن زيادة سعر توريد إردب القمح لجذب أكبر قدر من الإنتاج المحلى لبلادنا، وذلك للحد من الاستيراد، وهناك حافز للتوريد لضمان أكبر قدر من الإنتاج المحلى وهناك إتاحة كبيرة جدا لسهولة التوريد، خاصة وأن العالم كله يشهد مشكلة كبيرة فى هذا الأمر، ومن ثم هناك خطوات كبيرة فى هذا الصدد”.
واستكمل كوجك: “من ضمن الأولويات أيضًا بمشروع الموازنة العامة الجديدة ملف دعم المصدرين وخلال 24 شهر سددنا المستحقات القديمة للمصدرين بتكلفة 31 مليار جنيه لـ2500 مصدر، وهذا الأمر يأتى فى إطار دعم المنتج المحلى ودعم الصناعة الوطنية وإتاحة كل الموارد للمصدرين للمساعدة التصديرية”.
وأشار نائب وزير المالية، إلى أنه من ضمن الأولويات أيضًا المخصصات المطلوبة للحفاظ على الأسعار الكهرباء التى يتم توريدها لكافة المصنعين، متابعا: “البرنامج القومى “حياة كريمة” المخصصات المالية للمبادرة فى العام المالى الجديد من 80 إلى 90 مليار جنيه وموجودة فى الموازنة الجديدة”.
وأكد كوجك، أنه من ضمن الأولويات فى الموازنة الجديدة أيضا دعم العاملين سواء فى الجهاز الإدارى أو الكيانات الأخرى وأعضاء هيئة التدريس والمعلمين برقم جيد وعلى وجه الخصوص الدرجات الأقل من السلم الوظيفى، وفيما يخص تعيينات المعلمين بوزارة التربية والتعليم تم وضع مخصصات كافية بلغت 3 مليارات جنيه لهذا الأمر.
ولفت نائب وزير المالية إلى أنه بالنسبة لدعم المستثمرين والقطاع الصناعى يتم التنسيق دائما بين الحكومة والنواب لبحث تطوير الاستثمار وإقرار حزمة من الاقتراحات التى تعالج الاستثمار فى البورصة المصرية.
وأكد كوجك، أنه من ضمن الأولويات أيضا إطلاق استراتيجية توطين صناعة السيارات وسيكون هناك مجموعة كبيرة من الاستراتيجيات خلال الفترة المقبلة لضمان تواجدنا فى الأسواق الدولية بصورة كبيرة ومشرفة وبالتالى سيكون هناك وسائل جديدة فى الموازنة لتمويل هذه المبادرات بما يتناسب مع العصر بداية من  سندات التنمية المستدامة  التى سيتم  التوسع فيها خلال الفترة المقبلة، وكذلك الصكوك  السيادية واللائحة التنفيذية للقانون ستصدر خلال أيام لدوره فى تمويل المشروعات القومية، بالإضافة  لتنظيم عملية رد ضريبة القيمة المضافة.
وتساءل كوجك:” ماذا سنفعل فى التحديات؟ وبالتأكيد الحل الامثل أن نتكاتف مع بعض  للحفاظ على الاستقرار الاقتصادى والمالي”.
وأضاف أحمد كوجك، نائب وزير المالية، إن التغير الحالى فى مصر رغبة حقيقة للمصارحة بالمشاكل لإيجاد حلول لها، وأنه خلال أيام ستتقدم الحكومة بالموازنة الجديدة التى سيتم مناقشتها فى اللجان النوعية.
وتابع: “الموازنة الجديدة يتم إعدادها فى ظروف شديدة التعقيد، هناك أزمة كبيرة فى العالم كله، ارتفاع أسعار عالمية لم نشهده منذ عام 2008 فى بعض الأوقات ترتفع الأسعار بنسبة 20% على مستوى العالم، وتقوم بعض البلدان بالحد من خروج المنتجات من بلدانها لتوفير احتياجات المواطنين، والبعض الآخر يغلق على نفسه لمواجهة هذه المشاهد الصعبة”.
واستكمل: “مع كل هذا الذى نشهده من أحداث نوعد أن الموازنة الجديدة ستكون على قدر التطلع والطموح فى هذا الأمر، التحديات كبيرة ولكن سنقدم موازنة تليق بالمواطن المصرى”.
وقال كوجك: “هناك عدد من الأولويات التى حرصنا عليها فى الموازنة الجديدة أبرزها استمرار التنمية والعمل بكل جهد لضمان توفير السلع الأساسية بشكل دائم، وهذه أولوية أولى فى هذا الظرف الهام والحرص على الفئات الأقل دخلا والحفاظ على الأوضاع الاقتصادية والمالية فى البلد فى ظل هذا الظروف والحفاظ على المكتسبات التى تمت خلال الفترة السابقة، بالإضافة لبرنامج الحماية الإجتماعية، والصحة والتعليم ونحن أفضل من دول كثير من خلال توفير السلع والأوضاع الاقتصادية”.
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: