الهيئة الوطنية تنهى استعدادات التصويت فى الجولة الختامية لانتخابات البرلمان

عدد المشاهدات: 45

انهت الهيئة الوطنية للانتخابات برئاسة المستشار لاشين إبراهيم ، كافة الإجرءات الخاصة بعملية التصويت فى جولة الإعادة بالمرحلة الثانية للانتخابات النواب ، يومى الإثنين والثلاثاء المقبلين .

وقال المستشار لاشين إبراهيم ، رئيس الوطنية للانتخابات، إن الهيئة انتهت من جميع الترتيبات اللازمة لعملية التصويت في الداخل وذلك بطباعة بطاقات الاقتراع وتجهيز المقار الانتخابية والتنسيق مع القوات المسلحة والشرطة لتأمين اللجان الفرعية أثناء الاقتراع.

وأضاف المستشار لاشين إبراهيم، فى تصريحات صحفية ، أن إجراءات أول أيام التصويت في الداخل تبدأ بتواجد القضاة المشرفين على اللجان في مراكز الاقتراع قبل التصويت بمدة طويلة وتحديد الحرم الانتخابي والتأكد من توافر وسلامة كافة الأدوات المستخدمة في العملية الانتخابية ثم السماح للناخبين بالدخول إلى اللجنة في التاسعة صباحا، وتستمر حتى التاسعة مساء، على أن يتوقف التصويت الساعة الثالثة مساء مؤقتا لبدء ساعة الراحة للقضاة المشرفين على الانتخابات على أن يعاد فتحها في الساعة الرابعة عصرا.

أوضح رئيس الوطنية للانتخابات ، عقب انتهاء التصويت في اليوم الأول يقوم رئيس كل لجنة بغلق صناديق الاقتراع بالأقفال البلاستيكية المسلسلة وتحرير محضر الغلق متضمنا الحصر العددي لمن أدلوا بأصواتهم، وفقا لكشوف الناخبين بكل لجنة، ثم غلق الصندوق المتضمن لتلك المحاضر والأدوات المختلفة المستخدمة في العملية الانتخابية وتشميع باب اللجنة الفرعية بالشمع الأحمر وختمه بخاتم رئيس اللجنة بعد تأكده من سلامة منافذ وباب اللجنة.

وشدد رئيس الوطنية للانتخابات على ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية للوقاية من انتشار فيروس كورونا خاصة في ظل الموجة الثانية من هذا الوباء حيث كلفت الهيئة الجهات المعنية تعقيم اللجان قبل وبعد انتهاء التصويت خلال يومي الاقتراع والزم جميع أطراف العملية الانتخابية بارتداء كمامة ووفرت الهيئة الكمامات للمواطنين الذين لا يحملونها أمام مراكز الاقتراع حتى يتمكنوا من المشاركة والتصويت في الانتخابات، كما كلفت الهيئة منسق لطوابير لمعرفة من يرتدى الكمامة من عدمه وتوفير قفازات بلاستيكية لاستخدامها في القلم المستخدم في إبداء الرأي منعا لنقل العدوى.