أخبار العالمأخبار عالمية

بايدن يصف الهجوم على منزل مصطفى الكاظمى بالعمل الإرهابى على الدولة العراقية

أعرب الرئيس الأمريكى جو بايدن عن إدانته بشدة الهجوم على منزل رئيس الوزراء العراقى مصطفى الكاظمى، وذلك حسبما أفادت فضائية “العربية”، فى خبر عاجل لها منذ قليل.

ووصف بايدن الهجوم على منزل الكاظمى بالعمل الإرهابى على الدولة العراقية، مشيرا إلى أن منفذى الهجوم على منزل الكاظمى يريدون تقويض العملية الديمقراطية فى العراق.

وتابع بايدن: أصدرت تعليمات إلى فريق الأمن القومى لمساعدة قوات الأمن العراقية، موضحا أن فريق الأمن القومى الخاص به سيساعد فى تحديد هوية منفذى الهجوم على الكاظمي.

وشدد الرئيس الأمريكى قائلا: “نقف بحزم مع الحكومة والشعب فى العراق لدعم سيادته واستقلاله”.

ودعا الكاظمى فى أول كلمة له بعد نجاته من محاولة الاغتيال الجميع إلى الحوار الهادئ والبناء من أجل العراق، وقال الكاظمى فى كلمته “‏تعرض منزلى إلى عدوان جبان وأنا ومن معى بألف خير.. والقوات الأمنية العسكرية البطلة تعمل على حماية واستقرار العراق وأن الصواريخ والطائرات المسيّرة الجبانة لا تبنى أوطانًا مستقبل العراق”.

وأضاف الكاظمى: “كنت ومازالت مشروع فداء للعراق وشعب العراق…صواريخ الغدر لن تثبط عزيمة المؤمنين، ولن تهتز شعرة فى ثبات وإصرار قواتنا الأمنية البطلة على حفظ أمن الناس وإحقاق الحق ووضع القانون فى نصابه”.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: