بدء فتح المواقع الأثرية والمتاحف أمام الجمهور.. والأهرامات والقلعة بالمقدمة

عدد المشاهدات: 19

بعد إغلاق دام أكثر من ثلاثة أشهر بسبب الإجراءات الاحترازية لفيروس كورونا،

تعود المواقع الأثرية والمتاحف من جديد لاستقبال الجمهور، وفقا لخطة تدريجية اعتمدتها وزارة السياحة،

واليوم يفتح 13 متحفا وموقعا أثريا أبوابه أمام الجمهور فى محافظات القاهرة والجيزة والأقصر وأسوان،

وذلك في ضوء استئناف الحركة السياحية الوافدة إلى مصر اعتبارا من أوائل يوليو.

وشملت القائمة الأولية للمواقع الأثرية التى ستستقبل الجمهور، وفقا للضوابط الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا،

متحف النوبة فى أسوان، متحف الأقصر، والمتحف المصرى بالتحرير، ومتحف الفن الإسلامى، والمتحف القبطى.

أما المواقع الأثرية فهى معابد أبو سمبل وفيله بأسوان، والكرنك والأقصر والدير البحرى ومقابر وادى الملوك بالأقصر،

ومنطقة أهرامات الجيزة، وقلعة صلاح الدين بالقاهرة. وكانت الوزارة قد افتتحت عددا من المواقع قبل نهاية شهر يونيو،

وهى متحف الغردقة ومتحف مرسى متروح وكهف روميل ومتحف المجوهرات الملكية بالإسكندرية وقلعة قايتباى.

ومن ضوابط السلامة الصحية التى اعتمدتها وزارة السياحة والآثار لتطبيقها وإتباعها بالمتاحف والمواقع الأثرية،

تعقيم المواقع الأثرية والمتاحف يومياً قبل فتحها للزيارة تحت إشراف فريق من المرممين والأمناء ومفتشي الآثار،

وقياس درجة حرارة العاملين بها يومياً والزائرين قبل الزيارة، وإخطار وزارة الصحة والسكان بأية حالة إصابة أو اشتباه يتم اكتشافها.

كما تم وضع ملصقات على الأرض لتحديد أماكن الوقوف في الصفوف للحفاظ على المسافات الآمنة بين الأشخاص،

و توفير أدوات وقاية شخصية مثل: (أدوات تطهير وتعقيم، وكمامات… إلخ) لجميع العاملين،

مع الالتزام بارتداء الكمامات طوال ساعات العمل، وعدم تشغيل من يعانون من أعراض مرضية.

وتوعية العاملين بكافة المعلومات الخاصة بفيروس كورونا المستجد، وتعريفهم بأعراض المرض

وكافة التدابير الوقائية اللازم اتباعها لمنع الإصابة فيما بينهم، والالتزام بالمسافات الآمنة في أماكن سكن العاملين،

وتوفير مناطق لعزل الحالات المصابة حال ظهورها مثل: (الحالات البسيطة ومتوسطة الخطورة فقط).

%d مدونون معجبون بهذه: