عاجل

تحدى المستحيل.. قصة طفل لاجئ تُوّج بلقب بطولة نيويورك للشطرنج

عدد المشاهدات: 136
طفل مسيحي مشرد هرب من نيجيريا مع أسرته خوفًا من جماعة “بوكو حرام” وتوجه إلى الولايات المتحدة الأمريكية، وقهر الظروف التي اضطرته للجوء إلى أمريكا، وفاز ببطولة الشطرنج السنوية بنيويورك. 
الطفل يُدعى تانيتولوا أديومي، ويبلغ من العمر 8 سنواتٍ، يعيش بحي مانهاتن في ملجأ للمشردين مع أسرته، تم تدريبه مع العديد من الأطفال علي أيدي معلمين متخصصين في الشطرنج، وحقق نجاحًا باهرًا وتغلب على الجميع إلى أن تُوِّج باللقب من المستوى الثالث، على الرغم من أنه تعلم اللعبه في العام الماضي فقط.

حلم الطفل تانيتولوا أديومي

“لديَّ حلمان الأول الاستمرار في اللعب إلى أن أصبح أصغر أستاذٍ دولي في العالم” كلمات عبَّر بها «تاني» عن أحلامه التي يسعى لتحقيقها خلال الفترة المقبلة، مضيفًا: “أما حلمي الثاني فهو السماح لعائلتي بالبقاء في الولايات المتحدة الأمريكية؛ فأنا أشعر وكأني طفل أمريكي”.
“تانيتولوا أديومي” يحب أن يناديه الأصدقاء والأقارب بـ”تاني” وصل إلى نيويورك مع أسرة صغيرة مكونة من الأم “أولواتوين” والأب “كايوديإلى” وأخيه الأكبر يحب كثيرًا لعبة الشطرنج، والتحق بمدرسة تعلم الشطرنج بنيويوركبعد أن وافق العاملون بها على التنازل عن الرسوم؛ نظرًا لوضع العائلة غير المستقر ماديًّا.

أصبح الأفضل

وأشاد المعلم شون ماريتينيز بـ”تاني” قائلاً: “إنه متحمسٌ للغاية، ولديه القدرة علي لعب مباريات شطرنج أكثر بعشر مرات من الطفل العادي”.
وأضاف: “مسيرة «تاني» أخذت عامًا واحدًا، استطاع فيه الوصول إلى هذا المستوى الرائع، وأصبح الأفضل، والآن يحلم أن يكون أفضل لاعب، وسيكون كذلك، فأنا لم أرَ مثيلاً له في حياتي”.
الوسوم:,
الوسوم:,
%d مدونون معجبون بهذه: