اقتصاد وأعمالالسياسة والشارع المصريعاجل

تداعيات أزمة ارتفاع سعر الدولار وتأثيره على ارتفاع أسعار الحديد والعطارة والقمح والعدس والأرز

أدت أزمة تجاوز الدولار حاجز 18 جنيه في السوق السوداء إلى ارتفاع أسعار عدد من السلع الاساسية مثل الدقيق و القمح والعدس بالإضافة الى ارتفاع اسعار مواد البناء (الحديد) ارتفاع ملحوظ ، ومن المتوقع ارتفاع أسعار الارز، وفيما يلي أبرز تلك السلع 

ارتفاع اسعار القمح

أكد نائب رئيس شعبة المطاحن بغرفة القاهرة التجارية  وليد دياب  وجود زيادة قدرها 2500 جنيه في سعر طن القمح بسبب ارتفاع سعر الدولار ، حيث وصل سعر الطن إلى 4500 جنيه بدلا من 2000 جنيه .. مضيفاً إن البنوك توقفت تماما عن تدبير الدولار إلى مستوردي القمح الحر الذي يستخدم في مطاحن الدقيق واكتفت فقط بتوفيره إلى القمح المستخدم في إنتاج الخبز التمويني، وهو ما أدى إلى لجوء المستوردين إلى تدبير الدولار من السوق السوداء، بما أثر على تكلفة استيراد القمح، ، وهو ما انعكس مباشرة على أسعار بيع الدقيق في السوق الحرة .. وأوضح أن ارتفاع سعر القمح أدى لتوقف  60% من المطاحن عن العمل ، مطالبا الحكومة بإيجاد آلية لحل أزمة توافر الدولار في السوق السوداء .. ومن المقرر أن تعقد شعبة المطاحن اجتماعاً غداً  لبحث أزمة ارتفاع أسعار الدولار، وتأثيره على أسعار الدقيق، وتوقف أغلب المطاحن عن العمل.

ارتفاع أسعار الفينو والمخبوزات بنسبة (30)%

أكد رئيس شعبة المطاحن بالغرفة التجارية بالقاهرة حسين بودى ارتفاع أسعار الفينو والمخبوزات بنسبة  30% ، وذلك بسبب ارتفاع سعر الدقيق الفاخر بشكل ملحوظ بسبب ارتفاع سعر الدولار في السوق السوداء وعدم قيام البنوك بتوفير الدولار للمستوردين .. جدير بالذكر أن أسعار الفينو والمخبوزات قد شهدت الأسبوع الجاري ارتفاعاً ملحوظاً فى عدد من المناطق، فيما لجأ عدد من المخابز الأخرى إلى تخفيض الوزن للتحايل على ارتفاعات التكلفة ..

ارتفاع أسعار العدس

أكد رئيس شعبة الحاصلات الزراعية بالغرفة التجارية بالقاهرة الباشا إدريس  ارتفاع أسعار العدس المستورد بنسبة 25%، حيث وصل سعر الكيلو لـ 25 جنيه مقابل 20 جنيه الشهر الماضي ، وذلك بسبب أزمة الدولار والارتفاع المستمر في سعره في السوق السوداء ، وأشار إلى أن السبب وراء ارتفاع أسعار البقوليات يرجع إلى نقص المعروض بالسوق بسبب توقف الاستيراد لشحنات جديدة .. مشيراً إلى أن مصر تستورد 70 % من احتياجاتها الحبوب وأن أغلب الكميات المستوردة تأتي من تركيا ويُعتبر الدولار هو العامل الرئيسي في الاستيراد .. وكانت الغرف التجارية قد أعلنت توقفها عن استيراد السلع غير الأساسية من الخارج لمدة ثلاث أشهر بسبب ارتفاع سعر الدولار الذي تخطى حاجز الـ18 جنيه في السوق السوداء خلال الأسبوع الجاري .

توقع أرتفاع أسعار الارز

صرح مسئولون بوزارة التموين والتجارة الداخلية أن تجار الأرز أقوى من الحكومة التي وقفت عاجزة في مواجهة الممارسات الاحتكارية لهذه السلعة الاستراتيجية بالأسواق التي تلبي متطلبات جميع المواطنين بعد أن نجح التجار في الاستحواذ على الأرز الشعير من الفلاحين بعد فشل التموين في تحصيل الكميات المستهدفة من الأرز الشعير التي تصل إلى 2 مليون طن ، وأوضحت المصادر أن إعلان وزارة التموين من خلال الهيئة العامة للسلع التموينية عن استيراد 450 ألف طن أرز خلال موسم الحصاد الذي سيطرت عليه مافيا الأرز يكشف عن أن الوزارة لديها آليات لم تعرف استخدامها ضد الممارسات غير المشروعة ليتم تخزين الأرز وتعطيش السوق وتصديره وتهريبه من خلال طرق غير قانونية لا تراعى الصالح العام للبلاد.. وتتوقع المصادر زيادة أسعار الأرز بعدما وصل سعر الكيلو إلى 6 جنيهات ويتخطاها في بعض الأنواع بالسلاسل التجارية والسوبر ماركت .

ارتفاع اسعار الحديد

أعلنت شركات إنتاج الحديد عن زيادة قدرها 800 جنيه في سعر طن الحديد خلال شهر نوفمبر الجاري ليصل سعر الطن إلى 8500 جنيه تأثراً بارتفاع الأسعار العالمية لخام البيليت الذى يدخل في صناعة الحديد ، وارتفاع سعر الدولار بشكل غير مسبوق .

وقف استيراد العطارة لمدة (3) أشهر

أكد رئيس شعبة العطارة بغرفة القاهرة التجارية  رجب العطار  أن الشعبة أوقفت استيراد شحنات جديدة من العطارة لمدة 3 أشهر بسبب ارتفاع سعر الدولار وتخطيه حاجز الـ 18 جنيه في السوق السوداء خلال الأسبوع الجاري ، وعدم استقرار سعره فهو كل يوم بسعر جديد ، مؤكدًا أن البنوك لم تضخ اعتمادات بنكية جديدة للمستوردين .. وأضاف أنه في حالة قيام الشركات باستيراد أية شحنات جديدة فسيتم زيادة أسعار مواد العطارة وسيتحمل المستهلك تلك الزيادة .

 

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: