أخبار العالمأخبار عالميةتحقيقات و تقاريرخاص الحدث الآنعاجل

تقرير ” الحدث الآن “حول القمة الافتراضية بين الرئيس الأمريكي والرئيس الصيني مساء أمس

يقدم موقع ” الحدث الآن ” الإخباري تقرير حول قيام كل من  الرئيس الأمريكي بايدن و الرئيس الصيني شي بينج بعقد قمة افتراضية مساء أمس عبر الفيديو في ضوء محاولات تخفيف التوتر القائم بين البلدين.

حيث عقد الرئيسان مساء أمس قمة افتراضية عبر الفيديو استمرت عدة ساعات ، شارك خلالها من الجانب الصيني وزير الخارجية وانج يى و نائب رئيس مجلس الدولة ليو هي  ، ومن الجانب الأمريكي  وزير الخارجية أنتوني بلينكن و وزيرة الخزانة جانيت يلين .

وبدأ الرئيسان المباحثات بصورة ودية ، حيث وصف الرئيس الصيني نظيره الأمريكي بايدن بأنه صديقه القديم ، أما بايدن فأكد أنه رغم أن هدف الدولتين هو المنافسة بقوة لكن هذا لا يعني تحول ذلك إلى صراع فيما بينهما .. وفيما أبرز تصريحات الرئيسين خلال القمة :

أ  أبرز تصريحات الرئيس الأمريكي بايدن خلال الاتصال  :

  • أعرب عن تطلعه لمحادثات صريحة بينه وبين الرئيس الصيني .
  • علينا أن نتأكد أن المنافسة بين بلدينا لا توصلنا إلى نزاع سواء مقصود أو غير مقصود .. فقط منافسة مباشرة .
  • يبدو أن علينا أن نكون واضحين وأمناء في المجالات التي نختلف عليها ، خاصة في قضايا مثل التغير المناخي .
  • علاقاتنا الثنائية تتطور ويبدو أنها سيكون لها تأثير على دولتينا ، كما نتحمل مسئولية أمام العالم وأمام شعبينا .
  • أشار إلى أنه يعتزم مناقشة المجالات التي تقلقنا من النواحي الاقتصادية للتأكد أن هناك منطقة محيط هادئ حرة .. أنا أتطلع للبدء في العمل وهناك أجندة مكثفة وواسعة أمامنا .
  • ( الولايات المتحدة / الصين ) عليهما أن تتواصلا دائما مع بعضهما البعض بشكل مباشر بكل أمانة وصراحة مع تحديد الأولويات والنوايا .

ب –  أبرز تصريحات الرئيس الصيني ” شي ” خلال الاتصال :

  • أعرب عن سعادته باللقاء الافتراضي الأول مع ” بايدن ” ، مشيراً إلى أن البلدين في فترة حرجة ونحاول مواجهة تحديات مشتركة .
  • يجب على بلدينا أن يقويا اتصالهما ببعضهما البعض وأن نتعامل مع أمورنا الداخلية والقضايا الخارجية دعما للسلم عبر العالم ، هذه هي رغبة شعبينا ورغبة العالم كله ، مضيفاً أن العلاقة الثابتة بين بلدينا أساسية لإيجاد بيئة مستقرة حول العالم .
  • أنا مستعد للعمل معك سيدي الرئيس والمضي قدماً في اتخاذ خطوات إيجابية من أجل مصالح بلدينا والرقي إلى مستوى تطلعات المجتمع الدولي وأتطلع إلى نقاش حول مواضيع واسعة .

 فيما يخص الموضوعات التي تناولتها القمة وفقاً لـ ( بيان البيت الأبيض / وكالة الأنباء الصينية ) ..

  • أ –  أصدر البيت الأبيض بياناً ، أشار خلاله إلي أن الرئيس الأمريكي بايدن أعرب عن مخاوفه تجاه ( مسألة حقوق الإنسان في الصين / ممارسات الصين في شينجيانج والتيبت وهونج كونج ) ، كما أشار بايدن إلى أن الولايات المتحدة ملتزمة بسياسة ( الصين الواحدة ) ، مؤكداً أنه يعارض بشدة كل محاولة أحادية لتغيير الوضع الراهن أو الإخلال بالسلام والاستقرار في مضيق تايوان ، وأضاف البيان أن الزعيمان ناقشا أهمية منطقة المحيطين ( الهندي / الهادئ ) .
  • ب – أبلغ بايدن عن عزم الولايات المتحدة المستمر على الوفاء بالتزاماتنا في المنطقة ، كما جدد التأكيد على أهمية حرية الملاحة والتحليق الآمن من أجل ازدهار المنطقة ، كما تضمنت المباحثات الطبيعة المعقدة للعلاقات بين البلدين وأهمية إدارة المنافسة بمسئولية ، كما تبادلا وجهات النظر حول التحديات الإقليمية الرئيسية ، بما في ذلك قضايا ( كوريا الشمالية / أفغانستان / إيران ) ، كما أشار البيان إلى أن القمة بين ( بايدن / شي ) ناقشت أزمة المناخ في العالم والدور المهم الذي تلعبه الولايات المتحدة والصين في هذا المجال ، كما أكد الرئيسان أهمية اتخاذ تدابير لمعالجة إمدادات الطاقة العالمية ، كما شدد بايدن على أهمية إدارة المخاطر الإستراتيجية ، مشيرا إلى أن التنافس بين البلدين لا ينبغي أن يتحوّل إلى نزاع ، سواء كان مقصوداً أم لا .
  • ج – من جانبها ، أشارت وكالة الأنباء الصينية الرسمية ( شينخوا ) إلي أن الرئيس الصيني شي جين بينج حذّر من سعي الولايات المتحدة لتحقيق استقلال تايوان ، وأضاف أن السلطات التايوانية حاولت مرات عدة الاعتماد على الولايات المتحدة لتحقيق الاستقلال والبعض في الولايات المتحدة يحاول استخدام تايوان للسيطرة على الصين ، وأضاف أن هذا الاتجاه خطير جدا وهو كاللعب بالنار ، ومن يلعب بالنار سيحترق .. جدير بالذكر أن بايدن التقى بالرئيس الصيني عام 2015 ، عندما كان يشغل منصب نائب الرئيس الأمريكي أوباما .. كما سبق وأن تحدثا الجانبين هاتفيا مرتين .

يأتي الاجتماع الافتراضي للرئيسين على خلفية التوترات المتصاعدة حول جزيرة تايوان والتجارة وحقوق الإنسان وقضايا أخرى ، حيث أعرب وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن مؤخراً خلال اتصال هاتفي بنظيره الصيني وانج يس عن قلقه إزاء الضغوط ( العسكرية / الدبلوماسية / الاقتصادية ) المتواصلة للصين ضد تايوان .. من جانبه ، حذر وانج من خطورة التصرفات الأمريكية التي قد تبدو داعمة لاستقلال تايوان .

 

****

 

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: