علوم وتكنولوجيامنوعات

تويتر تستعد لإطلاق ميزة جديدة للمعلنين علي منصتها

أكدت تقارير صحفية عالمية أن منصة التغريدات العالمية “تويتر” تعمل على تقنية جديدة يمكن من خلالها طرح إعلانات داخل تغريدات المستخدمين.

وكشفت التقارير أن منصة التدوين المصغر “تويتر” تختبر حاليا التقنية الحديثة تمهيدا لتفعيل خاصية الإعلانات داخل ردود التغريدات للمستخدمين.

 

وأوضح تقرير منشور عبر موقع “إنجادجيت” التقني المتخصص أن “تويتر” تختبر حاليًّا تنسيقًا جديدًا لعرض الإعلانات في ردود تغريدات معينة.

 

وشرح بروس فالك، رئيس قسم المنتجات في تويتر، كيف أن تلك التقنية يمكن أن تظهر في الردود من الأول إلى الثامن على التغريدات.

 

ويتم حاليا اختبار تلك التقنية للإعلانات على منصتي “تويتر” في “أندرويد” و”آي أو إس”.

 

ودافع فالك عن تلك التقنية مشيرا إلى أنها ستكون بمثابة حافز لمنشئي المحتوى والمعلنين على حد سواء.

 

ولفت إلى أن تلك التقنية لن تؤثر على خصوصية المستخدمين، خاصة وأنها ستعتمد على نوعيات تغريدات معينة مرتبطة بنوعية المنتج المعلن عنه، وستجلب الكثير من المال للمستخدمين من تغريداتهم ذات الرواج الكبير.

 

وكان أعلن نائب رئيس فيسبوك للشؤون العالمية، نيك كليج، ان الشركة تعتزم تقديم تحديث خذ استراحة (لحماية المراهقين) على تطبيق إنستجرام”.

 

وأوضح كليج لشبكة “سي إن إن”: “عندما ترى أنظمتنا أن المراهق يتابع المحتوى نفسه مرارًا وتكرارًا، وهو محتوى قد لا يفيده، فسندفعه لمتابعة محتوى آخر”.

 

وتابع أنه بالإضافة إلى ذلك فإن الشركة ستستحدث شيئًا يُسمى “خذ استراحة”؛ إذ سندفع المراهقين ببساطة إلى أخذ استراحة من تصفح إنستجرام.

 

الحفاظ على الصحة العقلية

وقال كليج: إن الشركة ستُدخل إجراءات جديدة على تطبيقاتها بشكل عام لصرف المراهقين بعيدًا عن المحتوى الضار.

 

ويأتي ذلك بينما يدقق مشرعون أمريكيون في كيفية تأثير فيسبوك والوحدات التابعة لها مثل إنستجرام على الصحة العقلية لصغار السن.

 

وعبَّر كليج أيضًا عن الانفتاح على فكرة السماح للمنظمين بالوصول إلى خوارزميات فيسبوك المستخدمة لوصول المحتوى لجمهور أوسع.

 

لكن كليج قال إنه لا يستطيع الإجابة عن سؤال عما إذا كانت خوارزمياته أوصلت الأشخاص الذين هاجموا مبنى الكابيتول في السادس من يناير لعدد كبير من المستخدمين.

 

التدقيق في الخوارزميات

وقال كليج في برنامج (حالة الاتحاد) الذي تبثه شبكة “سي إن إن”: “الخوارزميات يجب أن تخضع للتدقيق إذا لزم الأمر من خلال اللوائح بحيث يمكن مطابقة ما تقول أنظمتنا إن من المفترض أنها تفعله بما يحدث بالفعل”.

 

وجاءت تصريحاته بعد أيام من إدلاء موظفة فيسبوك السابقة، التي أبلغت عن مخالفات، فرنسيس هوجين بشهادتها في مبنى الكونجرس بخصوص كيفية إغراء الشركة المستخدمين بالاستمرار في التصفح، الأمر الذي يضر بسلامة المراهقين العقلية.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: