أخبار عالميةعاجل

حزب العمال البريطاني يتهم BBC بالتورط في شبهات فساد

دعا حزب العمال البريطاني المعارض، الأحد، إلى فتح تحقيق في عملية تعيين رئيس مجلس إدارة هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”، بداعي وجود شبهات فساد.

اتهام BBC بالتورط في شبهات فساد
ويواجه رئيس مجلس إدارة “بي بي سي”، ريتشارد شارب، شبهات فساد تتعلق بمساعدة رئيس الوزراء الأسبق، بوريس جونسون، للحصول على ضمان قرض، قبل أن يتم ترشيحه للمنصب الإعلامي، وفق ما ذكرت شبكة “سكاي نيوز” البريطانية.

وكتبت وزيرة الثقافة في حكومة الظل البريطانية -حكومة غير رسمية تمثل المعارضة-، لوسي بول، إلى مفوض التعيينات العامة، تطلب منه التحقيق في عملية تعيين شارب في فبراير 2021.

وهذا ثاني إجراء تتخذه المعارضة البريطانية في هذا المجال، إذ خاطبت في وقت سابق مفوض المعايير في البرلمان بشأن قضية جونسون، وعبرت عن قلقها إزاء الترتيبات المزعومة في عملية التعيين لكونها، إن ثبتت، ستكون خرقا لقواعد سلوك أعضاء البرلمان.

وكانت صحيفة “التايمز” البريطانية أفادت في وقت سابق بأن شارب ساعد جونسون في تأمين ضمان قرض وصل إلى 800 ألف جنيه إسترليني (نحو مليون دولار)، قبل أسابيع من تعيينه في منصبه الحالي في “بي بي سي”.
لكن متحدثا باسم جونسون نفى هذه المزاعم ووصفها بـ”الهراء”.
ومن جانبه، نفى شارب وجود تضارب في مصالح، الذي يُعتبر غير شرعي وفقا للقانون في بريطانيا.

زيارة جونسون لاوكرانيا
وفي سياق اخر زار رئيس الوزراء البريطاني السابق بوريس جونسون كييف بشكل مفاجئ اليوم الأحد، واجتمع مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي وتعهد بأن بريطانيا “ستساند أوكرانيا طالما لزم الأمر”.

وكان جونسون، الذي استقال من منصبه في سبتمبر الماضي في أعقاب سلسلة من الفضائح، رئيسا للوزراء وقت بداية حرب روسيا أوكرانيا في فبراير وسعى إلى جعل لندن أكبر حليف لكييف في الغرب.

وخلال هذه الجولة، زار جونسون بوروديانكا وبوتشا، بضواحي العاصمة الأوكرانية التي يُضرب بها المثل في الفظائع في الغرب حينما اتجهت القوات الروسية نحو كييف في المرحلة الأولى من الغزو قبل صدها.

وقال جونسون لحاكم بوتشا “يمكنني إخبارك بأن المملكة المتحدة ستساند أوكرانيا طالما لزم الأمر”.

بوريس جونسون يزور أوكرانيا

وأضاف متحدثا بالاستعانة بمترجم فوري “ستنتصرون وستطردون جميع الروس من بلادكم، لكننا سنظل هناك لأطول أمد. وسنريد أيضا مساعدتكم في إعادة الإعمار”، ونفى جونسون إشارات إلى أن تحركاته في أوكرانيا ربما يُنظر إليه على أنها إضعاف لرئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: