صوت الشعب

حكمت المحكمة فهل إسدل الستار ؟

بقلم : أستاذ محسن يوسف

 المؤيدون لمصرية أو سعودية تيران وصنافير على حد سواء تباروا فى هراء سياسى ورغم الشعارات التى رفعت من الفريقان إلا أنها كانت سجال سياسى بين طرفين لكل منهم هدفه وبحكم المحكمة لم يسدل الستار فالطرف المؤيد لسعودية الجزيرتين سيعتمد فى جدله السياسى القادم على ماستحكم به المحكمة الدستورية وعن حق مجلس الشعب فى إقرار الأتفاقية أو عدم إقرارها . فماذا عن الفريق الذى يعيش نشوة نصر بحكم المحكمة بمصرية تيران وصنافير ؟ سيقود جدل سياسى ينتقل به للمربع الثانى وهو محاولة كسب ثقة الشعب بأنهم كانوا على حق وأنهم مدافعين عن التراب الوطنى ثم ينتقلون للمربع الثالث وهو تخوين النظام وستنشط اللجان الإإلكترونية لجماعات الظلام بنشر مايدعونه عن المادة 77 من الدستور ويطالبون بمحاكمة رئيس الدولة وحكومته . إنه سيناريو لن ينتهى فى القريب العاجل وهو حلقة من خطة ينفذها مايسمى بالمجتمع المدنى والنشطاء السياسين بالإدعاء بقمعية النظام وعدم وطنيته وحرصه على تراب الأرض وبالتوازى تحاول جماعات الفوضويين إثارة الرأى العام سياسيآ بدعوى أن الثورة إجهضت ولم تحقق مطالبها وفى نفس السياق ستستمر جماعة البنا تنظيم الأخوان الإرهابى فى تصدير الأزمات من خلال أذرعها الداخلية وبدعم دولى وأقليمى سيظل الإرهاب مطلآ علينا برأسه . الستار لم يسدل بعد والهراء الجدلى السفسطائى المثير للغثيان مستمر . 

 

مبادرة من الحدث الآن للتفاعل مع قرائها وحرصا على تسليط الضوء على رأي وشكوى المواطن المصري بأقصى قدر ممكن وإيمانا منا بأن الإصلاح الحقيقي يبدأ بالاعتراف بوجود المشكلة . إذا كانت لديك أي مواد صحفية  تود نشرها سواء كانت (شكاوى / اقتراحات / آراء / تغطية حدث) موثقة بالصور والفيديو ( والمستندات إذا تطلب الأمر ) لنشرها بالموقع الرسمي والحسابات الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي حيث  تنشر باسماء القراء , وذلك عبر الرسائل الخاصة على الفيسبوك .

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: