عاجل

خلال مناظرة رئاسية.. بايدن: لم تفعل شيئًا للأمريكيين السود.. وترامب يرد: “أنتيفا” تنتمى إلى اليسار

عدد المشاهدات: 64

دعا المرشح الديمقراطى، جو بايدن الرئيس الأمريكى، دونالد ترامب إلى إدانة عنف تفوق العرق الأبيض، بعد أسابيع من إطلاق النار على متظاهرين مناهضين للعنصرية وقتلهم في كينوشا بولاية ويسكونسن، ورد ترامب بالقول لجماعة Proud Boys اليمينية المتطرفة بـ “بالتراجع والتأهب”.

وتابع ترامب، إن جماعات مثل “إنتيفا” تنتمى إلى اليسار وليس اليمين.

وقال جو بايدن إن الرئيس ترامب يحاول تحويل كل شيء إلى عنصرية، بحجة أن الرئيس لم يفعل شيئًا تقريبًا للأمريكيين الأفارقة خلال فترة رئاسته.

وخلال جزء مطول من السباق، تقاتل الاثنان حول من سيتعامل مع قضايا العرق، وبلغت ذروتها في وصف بايدن ترامب بأنه عنصري.

وعند سؤاله عن سبب كونه أفضل في معالجة قضايا العرق، هاجم بايدن ترامب لأنه راوغ في التجمع اليميني العنصري في شارلوتسفيل في عام 2017 بالرد على الاحتجاجات وحقيقة أن المتظاهرين خارج البيت الأبيض قد نُقلوا بالقوة في وقت سابق من هذا العام، حتى يتمكن الرئيس أن يمشي إلى كنيسة قريبة.

قال بايدن: “هذا رئيس يستخدم كل شيء لمحاولة إثارة الكراهية العنصرية والانقسام وهذا الرجل لم يفعل شيئًا تقريبًا” للأمريكيين السود.

ورد ترامب على الهجوم بالإشارة إلى دور بايدن في تمرير قانون الجرائم لعام 1994 ، وهو قانون أدى إلى زيادات كبيرة في سجن الأمريكيين السود.

قال ترامب، مشيرًا إلى إصلاح العدالة الجنائية الذي مر به في ولايته الأولى: “سأطلق سراح الناس من السجن ولقد عاملت المجتمع الأسود بنفس السوء الذى تعامل به أي شخص في هذا البلد.”

انطلقت منذ قليل أول مناظرة رئاسية بين الرئيس الأمريكى، دونالد ترامب والمرشح الديمقراطى، جو بايدن، فى كليفلاند فى أول لقاء من ثلاثة سيجمع بين المرشحين للسباق الانتخابى لعام 2020.

ويستغرق كل مقطع حوالي 15 دقيقة، وسيكون أمام المرشحين دقيقتين للرد بعد أن يفتح الوسيط كل مقطع بسؤال، ويستخدم والاس بعد ذلك الوقت المتبقي في المقطع لتسهيل مزيد من المناقشة حول الموضوع، وفقًا للجنة.

الوسوم:,
الوسوم:,
%d مدونون معجبون بهذه: