السياسة والشارع المصريعاجل

رئيس أكاديمية البحث العلمى: مجمع الإنتاج الحيوانى يضاهى أحدث المجمعات العالمية

أكد الدكتور محمود صقر، رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، أن الدولة المصرية تقدر العلم والعلماء ودورهم في بناء الإنسان والعمل نحو المعرفة، مشيدًا بما تشهده مصر من إنجازات في تطوير البنية التحتية والقاعدة العلمية من خلال إنشاء الجامعات الجديدة، وصدور حزمة من القوانين المحفزة للبحث العلمي.

وشدد خلال كلمته بافتتاح مشروعات مجمع الإنتاج الحيواني والألبان بمدينة السادات في محافظة المنوفية، بحضور الرئيس السيسي، على أن وجود مراكز متطورة للابتكار وتعميق التصنيع المحلي، داخل المراكز الصناعية له أثر عظيم، وذلك ما شهدته مدينة الدواء المصرية واليوم في هذا المشروع الضخم، الذي سيسهم في تحقيق الأمن الغذائي في ظل التحديات العالمية بسبب الجفاف وندرة المياه والزيادة السكانية والتغيرات المناخية وغير ذلك، مما يجعل مشروعات الأمن الغذائي في مصر ذات طبيعة خاصة وأهمية قصوى.

وأوضح أن المشروع يضم واحد من أحدث البحوث العلمية في مجال البحوث البيطرية والأعلاف وسلامة الغذاء ومزود بأحدث الأجهزة والمعدات ويضاهي أحدث المجمعات المماثلة حول العالم وسط قدرات هائلة تضيفها الدولة المصرية، وبادرت وزار التعليم العالي والبحث العلمي ممثلة في الاكاديمية بالتواصل مع الشركة الوطنية للإنتاج الحيواني، من خلال زيارات متبادلة وورش عمل مشتركة وتم الانتهاء من 5 مشروعات كبرى سيتم تنفيذها بمركز البحث العلمي وهي التحسين الوراثي وإنتاج سلالات أبقار أكثر إنتاجية، وتطوير منظومة وطنية لترسب الأمراض الوبائية والمشتركة والعابرة للحدود، والكشف عن متبقيات الأدوية، إنتاج محلي للأعلاف من المخلفات وغيرها، بجانب تنمية القدرات وبناء قاعدة علمية من شباب الباحثين وأوائل الخريجين، مشددًا على أن الاكاديمية ستوفر منح كاملة للأوائل داخل الشركة الوطنية للإنتاج الحيواني، ومن خلالهم سيتم توفير الكفاءات اللازمة، وفرق بحثية قومية من الجامعات والمراكز البحثية والشركة الوطنية للإنتاج الحيواني وبدعم من أكاديمية البحث العلمى.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: