السياسة والشارع المصريعاجل

رئيس الأركان يتفقد الاستعداد القتالى للقوات الخاصة وعناصر الشرطة العسكرية

تفقد الفريق محمود حجازى رئيس أركان حرب القوات المسلحة مراحل الاعداد والتدريب لعناصر القوات المسلحة من عناصر القوات الخاصة والشرطة العسكرية، وذلك فى اطار المتابعة الميدانية لبرامج وخطط الارتقاء بمستويات الكفاءة والاستعداد القتالى لوحدات وتشكيلات القوات المسلحة . واستمع الفريق محمود حجازى الى شرح من اللواء اركان حرب عبد المجيد احمد صقر مدير ادارة الشرطة العسكرية تناول نظم الاعداد والتأهيل للفرد المقاتل بالوحدات التابعة للادارة، وكذلك برامج التعايش والتدريب الخارجية بالتعاون مع الدول الصديقة، والتى كان اخرها تأهيل مجموعة من عناصر القوات المسلحة باحد اهم برامج التدريب المتقدمة . وقام الفريق محمود حجازى بتفقد عدد من المنشأت التدريبية وميادين الرماية التخصصية التى تم اقامتها حديثا وفقا لارقى المستويات والنظم التفنية والتكنولوجية الحديثة، مؤكدا على اهمية الاعداد والتدريب الجيد لعناصر القوات المسلحة فى كافة الافرع والتخصصات وصولا لمستوى الاحتراف فى تنفيذ المهام . وشدد على حجم المسئولية الملقاه على العناصر المؤهلة علميا ومهاريا فى نقل الخبرات المكتسبة من التدريب الى باقى القوات بما ينعكس بالايجاب على ما يكلفون به من مهام وواجبات من اجل التصدى لمخاطر الارهاب والتطرف وما يمثلة من تهديد لامن الوطن واستقرارة. كما قام الفريق محمود حجازى بتفقد عناصر القوات الخاصة من وحدات الصاعقة، وأشاد بما حققته عناصر القوات الخاصة المشاركة ضمن قوات انفاذ القانون فى القضاء على الارهاب بمناطق مكافحة النشاط الارهابى بسيناء وعلى كافة الاتجاهات الاستراتيجية للدولة، وطالبهم بالاستمرار فى بذل المذيد من الجهد والعرق فى التدريب والحفاظ على اللياقة البدنية والروح المعنوية العالية، وصولا إلى اعلى درجات الجاهزية والاستعداد لتنفيذ اى مهمة توكل اليهم لحماية امن مصر القومى . وأكد خلال لقائة بدارسين أحدى الدورات التدريبية للقوات الخاصة تضم دارسين من مصر وعدد من الدول الافريقية الصديقة على عمق علاقات الشراكة والتعاون العسكرى التى تربط القوات المسلحة المصرية ونظائرها بكافة الدول الإفريقية، مؤكدأ حرص مصر على تنسيق الجهود والعمل المشترك لمواجهة الإرهاب و التطرف الذى يهدد الإستقرار والتنمية لشعوب القارة الإفريقية . حضر الجولة عدد من كبار قادة القوات المسلحة .

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: