السياسة والشارع المصريعاجل

رئيس الأعلى للإعلام: نتصدى بقوة للتسول في إعلانات رمضان

قال الكاتب الصحفي كرم جبر رئيس المجلس الأعلي لتنظيم الإعلام: وضعنا ضوابط مشددة للمسلسلات أبرزها البعد عن كل ما يسيء للأسرة المصرية التي تلتف حول التليفزيون في شهر رمضان.

ضوابط مسلسلات رمضان
وتابع خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “كلمة السر” الذي يقدمه الكاتب الصحفي خالد ميري بقناة “صدى البلد”: أنه يجب على المسلسلات الرمضانية البعد عن الألفاظ البذيئة والشتائم والسباب والمشاهد الفجة والإيحاءات الجنسية واللفظية المسيئة.

الحفاظ على قيم الأسرة
وأضاف: المعايير هي البعد عن كل القيم التي تعارض قيم الأسرة المصرية التي تشاهد الدراما الرمضانية، ومشاهد التدخين وتعاطي المخدرات يجب أن تختفى من الدراما الرمضانية.

مشاهد العنف
وأكمل: “بعض المناظر المسيئة التي بها ضرب بالسيوف واراقة الدماء يجب اظهارها بصورة تنفر الناس منها وليس دعمها وتشجيعها، ومش عايزين نشوف حد شعره ديل حصان وماسك سيف بيقطع بيه الناس ونطلعه كبطل ونموذج “.

صورة المرأة المصرية
ولفت: “المرأة سيدة فاضلة وأغلى من الذهب في بيوتنا وسر الحياة، ولا يجب إظهارها في صورة سيئة أو قميئة، ولا يجب إظهار امرأة بصورة جمالية وهي تشجع على الرذيلة مش الفضيلة”.

رصد تجاوزات المسلسلات
وأشار: “لدينا لجان رصد لمسلسلات رمضان ونتلقى اتجاهات الرأي العام وإذا كان هناك شيء مسيء سنوقف تلك التجاوزات ولدينا صلاحيات كبيرة لوقف أي تجاوز”.

إعلانات رمضان
وأكد: “الشحاتة مرفوضة في الإعلانات وسنتصدى للتسول في الإعلانات الرمضانية، ولا يجب إهانة الطفل المريض أو المرأة المريضة، ويجب أن يكون الإعلان يقدم نصيحة طبية وخفيف ورشيق وجذاب دون إهانة الناس”.

وأكد المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام أنه يتمنى موسمًا مزدهرًا للمسلسلات الرمضانية التي تحقق أقصى درجات المتعة والمشاهدة في الشهر الكريم.

وأصدر المجلس بيانًا أكد فيه ضرورة الالتزام بالكود الإعلامي الصادر عن المجلس منذ سنتين، والمنشور في الجريدة الرسمية من منطلق مسؤولية المجلس القانونية والدستورية المتعلقة بحماية حقوق المشاهدين والحفاظ على حرية الإبداع.. وعدم التعرض للنواحي الفنية للأعمال الدرامية.. تم وضع معايير الأعمال الدرامية والإعلانات التي يتم عرضها على الشاشات وإذاعتها على محطات الإذاعة وهي:

الالتزام بالكود الأخلاقي.. والمعايير المهنية والآداب العامة.

• احترام عقل المشاهد والحرص على قيم وأخلاقيات المجتمع وتقديم أعمال تحتوي على المتعة والمعرفة وتشيع البهجة وترقى بالذوق العام وتظهر مواطن الجمال في المجتمع.

• التزام الشاشات بالمعايير المهنية والأخلاقية فيما يعرض عليها من أعمال سواء مسلسلات أو إعلانات.

• عدم اللجوء إلى الألفاظ البذيئة وفاحش القول والحوارات المتدنية والسوقية التي تشوه الميراث الأخلاقي والقيمي والسلوكي بدعوى أن هذا هو الواقع.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: