السياسة والشارع المصريعاجل

رئيس “المستلزمات الطبية” يستعرض 4 ملفات هامة من شأنها إنعاش الاقتصاد المصري

قال محمد إسماعيل عبده، رئيس شعبة المستلزمات الطبية بالغرفة التجارية بالقاهرة، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي، يحمل على عاتقه مسئولية كبيرة، بدأها منذ توليه رئاسة الجمهورية في عام 2014، مؤكدا أنه لو طلب من أي شخص أن يتولى حكم مصر في مقابل مليارات الجنيهات فإنه سوف يرفض، لأنها مسئولية كبيرة لن يتحملها الكثيرين، بالإضافة إلى كثرة الأزمات التي كانت تمر بها البلاد، واستطاع السيسي المرور بها إلى بر الأمان.

وأضاف عبده، في تصريحات خاصة لـ” فيتو”، أنه من الصعب العثور على شخص يتعامل مع الشعب المصري ويحقق الآمال التي يرغب فيها، لأنه ليس من السهل التعامل مع المصريين وارضائهم، مشيرا إلى أن المواطنين انتقدوا جميع الملوك والرؤساء على مدار العصور بالرغم من العيش في حالة من الرفاهية خلال عصرهم، وهذا ما جعل مسئولية الرئيس السيسي صعبة جدا في الوقت الذي خرجت فيه البلاد من ثورة 25 يناير، والأزمات التي عانت منها بسبب جماعة الإخوان، بالإضافة إلى نظرته المستقبلية لبناء الجمهورية الجديدة والنهوض بالبلاد بالرغم من الأزمات التي تتعرض لها.

مطالب رجال الأعمال
وأشار إلى أن هناك العديد من المطالب التي يرغب فيها رجال الأعمال وأصحاب الشركات بعد مرور 8 سنوات على رئاسة السيسي لمصر، ومن أبرزها الملفات الاقتصادية التي تهم المواطنين وأصحاب الدخل المتوسط، عبر توفير فرص عمل مناسبة لهم تعولهم على مواجهة الأزمات التي تمر بها البلاد، بالإضافة إلى تشجيع الصناعة المحلية التي يحتاج إليها جميع المستثمرين المصريين لتوطين الصناعات المحلية وتقليل الاستيراد من الخارج.

مشكلة الفقر والبطالة
وعن مشكلة الفقر والبطالة أكد إسماعيل عبده، أنها من أكثر المشاكل التي تأكل الإقتصاد المصري، مشيرا إلى أنه منذ حوالي 60 عاما وهذه المشكلة تزيد ولا تنقص، مما يؤكد على أن الحكومات السابقة كانت تسير في الطريق الخطأ، مضيفا أنه يجب التفكير بطريقة الماضي وهي أن كل شخص يقوم بعمل مشروعات أو جمعيات خدمية لعودة الخدمات المجتمعية، التي تساهم في مساعدة المحتاجين بمختلف المناطق.

المسؤولية المجتمعية
واختتم:” نتمنى أن تجد فكرة المسؤولية المجتمعية، صدى عند الرئيس عبد الفتاح السيسي، وهذا لأنه في حال تبني السيسي هذه الفكرة سوف يشجع رجال الأعمال في الحي أو المناطق المتواجدين فيها، للاجتماع في مجلس تكون الحكومة ممثلة فيه، للبحث عن الأسر الأكثر احتياجا، مع تنظيم جمعيات لتوفير إعانات للأسر الفقيرة، لمساعدة الدولة على توفير دعم كبير للفقراء والمحتاجين”.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: