رئيس الهيئة العربية للتصنيع يبحث مع وزير الدفاع العراقى سبل التعاون المشترك

عدد المشاهدات: 59

استقبل اليوم السبت، الفريق “عبد المنعم التراس” رئيس الهيئة العربية للتصنيع، الفريق الركن “جمعة عناد سعدون” وزير الدفاع بجمهورية العراق الشقيقة، الذى يقوم بزيارة رسمية على رأس وفد عسكرى رفيع المستوى، وبحضور السفير الدكتور “أحمد نايف رشيد” سفير العراق بالقاهرة.

تأتى تلك الزيارة فى ظل توجيهات الرئيس “عبد الفتاح السيسي” لفتح آفاق جديدة من التعاون والتكامل مع الأشقاء العرب، وأيضًا فى إطار ثوابت السياسة المصرية تجاه العراق الشقيق بدعمه الكامل لتجاوز كافة التحديات التى تواجهه، بما يساعده على تقوية مؤسساته الوطنية، ويحافظ على أمنه واستقراره، ويحقق التقدم والازدهار لشعبه الشقيق.

 من جانبه؛ أعرب وزير الدفاع العراقى تطلع بلاده لتعزيز أطر التعاون مع مصر، خاصةً بعد نجاحها تحت قيادة الرئيس” السيسي” فى أن تصبح نموذجاً ملهماً يحتذى به فى منطقة تعانى من الأزمات والاضطرابات، رغم ما تفرضه تلك الظروف الضاغطة من تحديات جسيمة.

 وخلال تفقده معرض منتجات العربية للتصنيع، أكد الفريق الركن “جمعه عناد سعدون” حرص بلاده تعزيز علاقات الشراكة والتعاون مع مصر كدولة رائدة فى الأمة العربية، مشيدا بالإمكانيات التصنيعية والفنية للهيئة وثراء وتنوع منتجاتها الدفاعية والمدنية، وتحديث خطوط الإنتاج وفقا لأحدث نظم التحول الرقمى والذكاء الاصطناعى الحديثة.

 وأشاد وزير الدفاع العراقى بالدور الإيجابى للعربية للتصنيع وبصماتها البراقة فى العديد من المشروعات التنموية والاستراتيجية الهامة بالمنطقة العربية.

 وخلال تفقده خطوط الإنتاج بمصانع الهيئة العربية للتصنيع، أشاد بمدى تطور تكنولوجيا التسليح بالمعدات الدفاعية التى تنتجها الهيئة، والإمكانيات والقدرات التصنيعية والتكنولوجية والكوادر البشرية المدربة وفقا لأحدث نظم التدريب الحديثة.

وأضاف أن بلاده تتطلع لمشاركة العربية للتصنيع فى مشروعات التنمية والإعمار التى تشهدها العراق حاليا، خاصة فى مجال الصناعات الدفاعية والطاقة المتجددة والعربات المدرعة والاتصالات والإلكترونيات والتحول الرقمى والبنية التحتية ومحطات تنقية مياه الشرب والصرف الصحى واللمبات الليد ومجال ترشيد المياه والطاقة وغيرها من مجالات التنمية، مشيرًا إلى أنه درس مع المسئولين بالهيئة العربية للتصنيع إمكانية فتح سوق بدولة العراق لمنتجات الهيئة المتميزة في شتي المجالات التنموية.

من جانبه، أشار الفريق “التراس” إلى أن تلك الزيارة بهذا الزخم تعكس عمق الروابط بين مصر ودولة العراق الشقيقة، مؤكدا على اهتمام الرئيس “عبد الفتاح السيسى” لتحقيق التكامل العربي في شتي الصناعات التنموية والدفاعية وتطورها وفقا لأحدث التقنيات التكنولوجية.

وأوضح “التراس” أنه تم عرض رؤية العربية للتصنيع بشأن تعميق التصنيع المحلى ونقل وتوطين التكنولوجيا فى العديد من مجالات الصناعة المختلفة، مؤكدا أن الهيئة العربية للتصنيع تضع كافة إمكانياتها وخبراتها الفنية والتكنولوجية لتلبية احتياجات أشقائنا بدولة العراق.

 وذكر “التراس” أنه تم استعراض أوجه التعاون بين الجانبين فى مجال الصناعات الدفاعية والأمنية المختلفة وأساليب تدعيمها، مشيرًا إلى أهمية التدريب فى العديد من المجالات وتأهيل الكوادر الفنية بجمهورية العراق بمصانع ومراكز التدريب بالعربية للتصنيع.

 وأضاف أنه تم توجيه الدعوة للوفد العراقى لتشكيل فريق فنى لزيارة وحدات الهيئة العربية للتصنيع للإطلاع على الإمكانيات المتوفرة بها على أرض الواقع وتحديد أوجه التعاون المقترحة بين الجانبين فى مجالات التصنيع المختلفة.

 وبدوره، أوضح السفير العراقى أن مصر هى الشقيقة الكبرى، وتمتد جذور العلاقات التاريخية بين البلدين الشقيقين إلى عمق التاريخ، مؤكدا تطلع العراق دائما إلى مزيد من العلاقات مع مصر الشقيقة.

 وأشار لحرص الجانب العراقى تطوير العلاقات الثنائية، وبحث عقد شراكات مشتركة  طويلة الأجل مع العربية للتصنيع، فى كافة مجالات الصناعة وتدريب الكوادر البشرية والمشاركة فى تنفيذ المشروعات التنموية بدولة العراق وفقا لمعايير الجودة العالمية، معربا عن تمنياته للشعب المصرى بالمزيد من التقدم والإزدهار.