أخبار عربية و إقليميةعاجل

رئيس الوزراء الفلسطينى: قرار الاحتلال هدم مدرسة عين سامية يأتى فى إطار الحرب على هويتنا

أكد رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، أن قرار الاحتلال الإسرائيلي هدم مدرسة عين سامية، يأتي في إطار الحرب على الهوية الفلسطينية، وفي إطار المحاولات المحمومة لأسرلة التعليم، وهو انتهاك صارخ بحق الطلبة الفلسطينيين في التعليم في القدس العاصمة.

وقال “اشتية” -خلال كلمته في حفل تكريم الطلبة المتفوقين في امتحان الثانوية العامة وأوائل ذوي الإعاقة، اليوم /الخميس/، في رام الله – “نرفض هذا الإجراء، وكذلك إلغاء تراخيص ست مدارس خاصة في مدينة القدس، وسنتابع هذه الانتهاكات الخطيرة على أعلى المستويات وفي كل المحافل، ونحن تعمدنا أن نعلن النتائج من القدس لتكون رسالة للاحتلال الذي يريد احتلال مناهجنا ومدارسنا”.

وأضاف “ليس أمامنا خيار إلا مواصلة النجاح والتفوق في مسيرة التحرير والبناء، سلاحنا رأسمالنا البشري، وسلاحنا العلم والمعرفة، والإنسان الفلسطيني دائما يجترح المعجزات ويتفوق على واقعه وظروفه، ولنا بمواقف أهلنا المقدسيين والمؤسسات المقدسية، وأولياء الأمور خير مثال، فقد شكلوا ولا يزالون خط الدفاع الأول عن الوجود الفلسطيني في القدس، وعن سيادة التعليم والمنهاج الفلسطيني”.

يٌشار إلى أن المحكمة الإسرائيلية المركزية في القدس المحتلة، أصدرت قرارا بهدم فوري لمدرسة عين سامية شرق رام الله، والتي تم تدشينها منتصف شهر يناير الماضي، بتنسيق مع وزارة التربية والتعليم الفلسطينية، وهيئة مقاومة الجدار والاستيطان، وبتمويل أوروبي من خلال إحدى المؤسسات الدولية العاملة في فلسطين، وقد أقيمت المدرسة بجهود متطوعين، لتخدم طلبة تجمع عين سامية البدوي على أطراف بادية القدس، إلى الشمال الشرقي.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: