رئيس الوزراء: رؤية مصر 2030 تستهدف جودة الحياة لكافة المواطنين بالريف والحضر

عدد المشاهدات: 44
قال الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، إن المشروع القومى لتطور القرى المصرية يتم في إطار المبادرة الرئاسية “حياة كريمة”، مؤكدا أن المشروعات لا تأتى من قبيل المصادفة أو الفكر التلقائى ولكن من خلال فكر ممنهج علمى اتبعته العديد من الدول النامية والتى كانت ظروفها مشابهه لمصر مثل دول شرق آسيا، التى وضعت رؤية شاملة للتنمية، وطبقتها من خلال مخطط استراتيجي ينفذ عبر مجموعة من المشروعات القومية العملاقة.

وأشار مدبولى، في كلمته على هامش افتتاح مشروعات قومية في شرق بورسعيد بحضور الرئيس السيسى، أن رؤية مصر 2030 تستهدف جودة الحياة لكافة المواطنين في الريف والحضر، مؤكدا استمرار جهود الحكومة لتحسين جودة الحياة في الريف والحضر ، حتى يكون هناك عدالة ويكون لدينا اقتصاد قوى قائم على المنافسة والتحول الرقمى ، مضيفا المخطط الاستراتيجي القومى للتنمية العمرانية لمصر 2030، لإنشاء الطرق والسكة الحديد والموانئ وكل مقومات التنمية على الأرض في كافة ربوع مصر”.

كان السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي لرئاسة الجمهورية، قد أكد أن مشروع الفيروز في شرق بورسعيد يعتبر الأكبر من نوعه فى الشرق الأوسط، ليضيف إنجازاً جديداً لسلسلة الإنجازات التنموية العملاقة التى تشهدها مصر خلال السنوات الأخيرة تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى.

ويساهم المشروع العملاق كذلك بقيمة مضافة ضخمة فى تنمية منطقة قناة السويس وشبه جزيرة سيناء وذلك بإنشاء مجتمعات صناعية وعمرانية جديدة بها، حيث يوفر المشروع ١٠ آلاف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة فى العديد من المهن والتخصصات فى هذا المجال، كما يهدف لتقليص الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك وتحقيق الاكتفاء الذاتى والحد من الاستيراد، ويزيد من فرص التصدير إلى الأسواق العربية والأوروبية مما يوفر العملة الصعبة ويدعم الاقتصاد الوطنى.