السياسة والشارع المصريعاجل

رئيس الوزراء يتفقد أعمال تطوير السوق التجارى القديم بشرم الشيخ

خلال جولته بمدينة شرم الشيخ، توجه الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، يرافقه عدد من الوزراء والمسئولين لتفقد أعمال تطوير السوق التجاري القديم.

واستمع رئيس الوزراء إلى شرح من محافظ جنوب سيناء حول مخطط تطوير السوق التجاري القديم، وكذا خطة التشجير وتطوير تقسيم المشاتل بمدخل السوق، حيث أشار المحافظ لما يتم من أعمال تطوير المحال القائمة بالسوق وتشمل نحو 100 محل.

ووجه رئيس الوزراء بضرورة الأخذ في الاعتبار توحيد تصميمات الواجهات لما يتم تطويره من محلات، بما يحافظ على الصورة الجمالية لهذه السوق.

وخلال الجولة، أشار اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، إلى استمرار تنفيذ الأعمال الإنشائية لمشروع “مصر القديمة “، وأطلع رئيس الوزراء على معدلات التنفيذ به، واصفا المشروع بأنه يعد طفرة في مجال السياحة بشرم الشيخ، إضافة إلى الأنواع المتعددة للسياحة بها، معربا عن ثقته في أن هذا المشروع سيكون بعد الانتهاء منه عامل جذب للعديد من السائحين من مختلف الجنسيات حول العالم، خاصة أن افتتاحه يتزامن مع انطلاق فعاليات مؤتمر المناخ في نوفمبر المقبل.

وخلال تفقده للمشروع، اطلع رئيس الوزراء على المخططات الخاصة بمشروع “مصر القديمة”، الذي يتم إقامته على غرار القاهرة الفاطمية بكافة تفاصيلها، مثمناً في هذا الصدد ما شهده من مخططات تستهدف إعادة محاكاة القاهرة الفاطمية في عراقتها وتاريخها، وتمت الإشارة إلى أنه من المقرر أن تنتهى المرحلة الأولى من المشروع بنهاية شهر سبتمبر المقبل.
بدورهم، أشار مسئولو الشركة المنفذة لمشروع “مصر القديمة” إلى ما لمسوه من تيسيرات وتسهيلات فيما يتعلق بالتراخيص والحصول على الموافقات المطلوبة لتنفيذ المشروع، مؤكدين أن ذلك يسهم في سرعة إنجاز الأعمال، باعتباره إضافة للمنتج السياحي بمدينة شرم الشيخ.

كما تفقد رئيس الوزراء ومرافقوه أعمال تطوير ميدان “دلتا شرم”، والممشى السياحي بشارع السلام، والذى يمتد من ميدان “دلتا شرم” بطول 6 كم, وكذا أعمال تطوير منطقة خليج نعمة، والمنطقة المحيطة بمركز المؤتمرات.
وأكد الدكتور مصطفى مدبولي أنه سيكون هناك زيارات مستمرة ودورية لمدينة شرم الشيخ؛ لمتابعة ما يتم تنفيذه من مشروعات في مختلف القطاعات، ومعدلات إنجازها، وذلك استعداداً لاستضافة مصر للدورة الـ 27 لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ (COP 27)، مشددا على ضرورة تنفيذ مختلف أعمال التطوير بأعلى مستوى من الجودة.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: