عاجلمحافظات

رئيس الوزراء يستعرض تقريرا حول افتتاح قصر ثقافة شبين الكوم بعد تطويره

استعرض الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، تقريرا، من الدكتورة إيناس عبد الدايم، وزيرة الثقافة، حول افتتاح قصر شبين الكوم بمحافظة المنوفية بعد تجديده وتطويره وفق أحدث النظم، وذلك في إطار سعي الوزارة لنشر الفنون الرفيعة والارتقاء بوعي وثقافة المواطن المصري.

وأكد رئيس الوزراء أن الدولة تولي اهتماماً كبيراً بالثقافة والفنون، كأحد أدوات القوى الناعمة التي تشكل وعي الإنسان المصري، وتسهم في بناء شخصيته، ضمن استراتيجية الدولة نحو بناء الجمهورية الجديدة، لافتا إلى استمرار الدولة في دعم الأنشطة ومختلف القطاعات الثقافية، في ضوء تكليفات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بإعادة تأهيل قصور الثقافة على مستوى الجمهورية، لتمكينها من تحقيق الأهداف المرجوة منها في نشر التوعية وتعليم الفنون للنشء، والتكامل مع العملية التعليمية القائمة، وتحصين الشباب ضد الأفكار المتطرفة.

من جانبها، أكدت وزيرة الثقافة أن افتتاح قصر ثقافة شبين الكوم بعد إعادة تطويره وتأهيله بالكامل ليصبح مركزا تنويرياً وثقافياً مهما على الساحة الثقافية، يأتي ضمن المشروعات الثقافية التي تستهدف بناء شخصية الأجيال الجديدة وذلك في إطار خطة طموحة لتطوير ورفع كفاءة العديد من قصور الثقافة بكافة أنحاء الجمهورية.

كما أكدت الوزيرة أن قصر ثقافة شبين الكوم يعد أحد الصروح الثقافية المهمة بمنطقة الدلتا، والتي تسهم في تطوير مواهب النشء والشباب، والعمل على تنمية مواهبهم، والارتقاء بالوعي لديهم، مشيرة إلى أنه تم إعداد برنامج متنوع يضم أنشطة فكرية وإبداعية متعددة، إلى جانب فعاليات تسهم في اكتشاف ودعم الموهوبين من أبناء المحافظة.

وفي هذا الإطار، نوّهت وزيرة الثقافة إلى إعادة افتتاح أول وأقدم دار عرض سينمائي بمحافظة المنوفية بعد تطويرها، كما تم تأسيس جناح متحفيّ بالقصر خاص بالمركز القومي للمسرح والموسيقى والفنون الشعبية يضم مقتنيات رموز ورواد الإبداع من أبناء المحافظة للتعريف بتاريخهم الثري وتخليدا لذكراهم، كما يعتبر هذا الجناح نواة لسلسلة أجنحة أخرى سيتم تأسيسها في قصور الثقافة بعاصمة كل محافظة، خلال المرحلة المقبلة.

وفي الوقت نفسه، قدمت الدكتورة إيناس عبد الدايم، وصفا تفصيليا لمشروع تطوير قصر ثقافة شبين الكوم، الذي يتبع الهيئة العامة لقصور الثقافة، موضحة أن قصر الثقافة، الذي يقع على مساحة إجمالية تبلغ نحو 3050 مترا مربعا، يتكون من عدد من قاعات السينما والمسرح، التي تم إنشاؤها وتجهيزها بأحداث المعدات والأجهزة الفنية الحديثة، لاستيعاب جميع العروض المسرحية.

بالإضافة إلى ذلك، يضم قصر ثقافة شبين الكوم قاعات للندوات وكبار الزوار والاجتماعات والمعارض، إلى جانب المكتبة العامة، ونادي المرأة، ومكتبة الطفل، ومرسم للطفل، ومرسم فنون تشكيلية، كما يضم القصر ناديا للحرف البيئية، وناديا آخر للعلوم والتكنولوجيا، وثالثا للهوايات، بالإضافة إلى النادي الأدبي، وعدد كبير من الأقسام الإدارية والغرف الخدمية، وغرف الممثلين، وقد تم تزويد القصر بأحدث المعدات والإضاءة والصوتيات المطورة.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: