رئيس الوزراء يلتقى وزير خارجية العراق بشأن اللجنة العليا المشتركة بين البلدين

عدد المشاهدات: 40

التقى الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، اليوم، فؤاد حسين، وزير خارجية العراق. وحضر المقابلة السفير ياسر عثمان، مساعد وزير الخارجية للشئون العربية، والسفير أحمد نايف الدليمى، سفير العراق لدى مصر.

واستهل رئيس الوزراء اللقاء بالترحيب بوزير الخارجية العراقى، معربًا عن تمنياته بالتوفيق للوزير خلال زيارته لبلده الثانى مصر، مؤكدا على محورية العلاقات المصرية العراقية عبر العصور، وضرورة العمل خلال الفترة المقبلة على تعزيز أطر العلاقات الثنائية بين البلدين فى كافة المجالات، لكى ترتقى إلى مستوى العلاقات الأخوية التاريخية التى تربط الشعبين المصرى والعراقى.

وأكد مدبولى على تطلع مصر لعقد اجتماعات الدورة المقبلة للجنة العليا المشتركة بين مصر والعراق قريبًا، وأن تكلل الاجتماعات بالاتفاق على ملفات تعاون تعود بالخير والنماء على شعبى البلدين. كما أعرب رئيس الوزراء عن دعم مصر الكامل للحكومة العراقية برئاسة مصطفى الكاظمى، حتى تحقق ما يصبو إليه العراق الشقيق من تنمية وتقدم.

وأشار الدكتور مصطفى مدبولى إلى أطر التعاون الثلاثى بين مصر والعراق والأردن، وما يجرى الإعداد له حاليًا من ملفات تعاون مشتركة فى مجالات تنموية مختلفة، للبناء على الزخم الذى حققته القمة الثلاثية الناجحة بين قيادات الدول الثلاث، والتى تم عقدها مؤخرا.

وتطرق مدبولى إلى مجالات التعاون المقترحة بين مصر والعراق، لا سيّما ما يتعلق بمشاركة شركات المقاولات المصرية فى جهود إعادة الإعمار، لما تمتلكه هذه الشركات من خبرات واسعة، وقدرات تنفيذ متميزة، بالإضافة إلى مشروع تكرير النفط العراقى فى المصافى ومعامل التكرير المصرية.

واختتم رئيس الوزراء حديثه بطلب نقل تحياته إلى رئيس الوزراء العراقى، وتطلعه للقائه فى وقت قريب خلال الفترة القادمة.

من جانبه، أعرب وزير الخارجية العراقى عن سعادته بزيارة مصر فى هذه الفترة المهمة التى تشهد التحضير لاجتماعات اللجنة العليا المشتركة بين البلدين، مشيرا إلى أن الفترة القادمة ستشهد مزيدا من تكثيف اللقاءات المباشرة بين مسئولى البلدين، للاتفاق على مشروعات ومجالات التعاون التى سيتم إقرارها خلال الاجتماعات.

ورحب الوزير العراقى بمقترح مشاركة الشركات المصرية فى مشروعات إعادة إعمار العراق، مشيدا بما تمتلكه الشركات المصرية من خبرات مشهود لها بالكفاءة.
وأكد الوزير أن العراق لا ينظر للعلاقات مع مصر من منظور تجارى واقتصادى فقط، وإنما أيضًا وبالأساس من منظور سياسى فى ضوء المكانة الإقليمية لمصر، وروابط الأخوة التى تجمعها بالعراق.

واختتم وزير الخارجية العراقى حديثه بالإعراب عن تطلع رئيس الوزراء مصطفى الكاظمى، والحكومة العراقية، لاجتماعات اللجنة العليا المشتركة التى سوف تستضيفها بغداد، وأن تشهد تلك الاجتماعات الاتفاق على العديد من المشروعات التى تخدم شعبى البلدين.

الوسوم:,
الوسوم:,
%d مدونون معجبون بهذه: