السياسة والشارع المصري

رئيس الوزراء يوجه بإنهاء إجراءات إنشاء شركة مشروع المليون ونصف فدان

عقد المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعاً اليوم، الأحد، لإنهاء إجراءات مشروع استصلاح المليون والنصف مليون فدان، ضمن المرحلة الأولى لمشروع تنمية واستصلاح الأربعة ملايين فدان، بحضور وزراء التخطيط، والرى، والزراعة، والبترول، ورئيس هيئة التخطيط العمرانى، كما وجه بضرورة إنهاء إجراءات إنشاء الشركة التى ستدير المشروع فى أسرع وقت.

وأكد السفير حسام القاويش، المتحدث الرسمى لرئاسة مجلس الوزراء، فى مستهل الاجتماع، أن رئيس مجلس الوزراء شدد على أهمية هذا المشروع فى زيادة مساحة المنطقة الزراعية فى مصر، وخلق مجتمعات عمرانية جديدة تستوعب الزيادة السكانية المستمرة، مطالباً بعرض شامل للموقف الراهن للمشروع، وإجراءات التنفيذ بتوقيتاتها المحددة.

وقدم وزير الرى عرضاً حول الموقف الراهن للمشروع، وما تم تنفيذه من خطوات، مشيراً إلى أنه تم تحديد المناطق، حيث تتضمن المرحلة الأولى من المشروع وتشمل مليون فدان فى مناطق الفرافرة بمحافظة الوادى الجديد، وغرب كوم أمبو وتشوكى بمحافظة أسوان، والمراشدة بمحافظة قنا، وغرب غرب المنيا بمحافظة المنيا، وكذا مناطق بمحافظات الجيزة ومطروح والإسماعيلية.

وأشار وزير الرى إلى أن المرحلة الثانية والجارى الانتهاء من الدراسات الخاصة بها حالياً تشمل نصف مليون فدان بمناطق امتداد جنوب شرق المنخفض بمحافظة الوادى الجديد، وشرق سيوة بمحافظة مطروح، والطور بجنوب سيناء، وغرب غرب المنيا بمحافظة المنيا. كما استعرض وزير الرى أساليب الرى التى سيتم تطبيقها فى أراضى المشروع، ما بين رى سطحى وجوفى، وما تم تحديده من عدد الآبار المطلوبة لمساحة المليون والنصف مليون فدان، والذى بلغ نحو 5493 بئرا، مؤكدا الانتهاء من حفر عدد من الآبار، وجارى طرح الباقى لأعمال الحفر، كما تم المضى من جانب وزارة الزراعة فى تحديد نوعية المحاصيل التى يمكن زراعتها فى كل منطقة بحسب ظروف المناخ والتربة والمياه، مشيراً إلى التنسيق الدورى بين الوزارات المختلفة لإتمام هذا المشروع.

وأضاف وزير الرى أنه تم وضع تصور مبدئى لأسلوب إدارة أراضى هذا المشروع المهم، من خلال خلق مناطق اقتصادية واستثمارية بكل من تلك المناطق، ومن المقترح أن يكون لكل جهة نسبة فى الإدارة بحسب مشاركتها سواء من الوزارات والمحافظات والبنوك والمستثمرين والشباب. كما أكد الوزير أنه سيتم الإعتماد فى تنفيذ هذا المشروع على الطاقة الشمسية فى عمل الآبار لتوفير الطاقة وحسن استخدام الموارد المائية للآبار.

وأوضح المتحدث الرسمى لرئاسة مجلس الوزراء، أن المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، وجه فى ختام الاجتماع، بضرورة حساب التكلفة للمشروع بأكمله، ومن ذلك التدفقات والمصروفات المالية، وتوقعات الأرباح، والعائد على الاستثمارات الخاصة بالمشروع، ومراحل التنفيذ لمختلف مكونات المشروع سواء زراعية أو سكنية وخدمية، وإجراءات تسجيل الشركات التى ستدير أراضى المشروع، وأسلوب تخصيص الأراضى لكل من الشباب والمستثمرين من المصريين وغيرهم. وأضاف “القاويش”، أن رئيس الوزراء وجه وزير التخطيط بضرورة إنهاء إجراءات إنشاء الشركة التى ستدير المشروع فى أسرع وقت، وكذا استكمال دراسات الجدوى التفصيلية والبرنامج الزمنى الخاص به، وعرض التصور الخاص بأسلوب الإدارة الكاملة للمشروع، مع استمرار التعاون مع البنك الدولى، والشركات المصرية والأجنبية المهتمة بالمشاركة، وذلك لاستكمال دراسات الجدوى الخاصة بالمشروع، على أن يتم عقد اجتماع لاحق لمتابعة ما تم تنفيذه من إجراءات فى هذا الخصوص.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: